محافظ بني سويف ووزير الأوقاف يوزعان 4 طن لحوم على الأسر الأكثر احتياجا    صعود البورصة الأوروبية قبيل كلمة باول    «تكريم أبطال اليد واحتفالية عيد العلم».. ماذا فعل السيسي الأسبوع الماضي؟    رئيس الوزراء: إبراز دور مصر في أفريقيا خلال مؤتمر "أفريقيا 2019"    إصابة 20 شخصا إثر خروج قطار عن القضبان في كاليفورنيا    الجيش السوري يحاصر نقطة المراقبة التركية جنوبي إدلب    رئيس البرازيل يتهم ماكرون باستغلال حرائق الأمازون لتحقيق مكاسب شخصية    تقارير: سان جيرمان يحدد الموعد النهائي للتفاوض مع برشلونة حول نيمار    تنس الطاولة يبحث عن التأهل لأولمبياد طوكيو بمواجهة نيجيريا    ظهور الصفقات الجديده للأهلي في التشكيل المتوقع بطل جنوب السودان    اليوم .. منتخب مصر لشباب الكرة الطائرة يبحث عن مواصلة التألق أمام اليابان في بطولة العالم    ضبط 15 سيارة ودراجة بخارية متروكة فى بالقاهرة    مصرع طفل أسفل عجلات سيارة نقل بالشرقية    اعترافات صادمة ل«سفاح المسنات» بالصعيد    4 قتلى و70 جريحا خلال تدافع عنيف بحفل للمغني العالمي سولكينج في الجزائر    الليلة.. علي قنديل يحيي حفل استاند اب كوميدي بساقية الصاوي    حكايات اليوم.. وقوع معركة جالديران.. ورحيل "سعد زغلول"    ننشر أسعار المانجو بسوق العبور الجمعة..والهندي ب 10جنيهات    بدء التسجيل وسداد المقدمات ل512 وحدة سكنية بمشروع "JANNA" بملوى الجديدة.. الأحد    تفاصيل سقوط «سفاح النساء المسنات» في بني سويف    الحكومة السودانية برئاسة حمدوك.. الفساد والفقر والحرب والإخوان قنابل موقوتة    تعرف على موقف الفيفا من تطبيق تقنية الفيديو في الدوري    «التنمية المحلية» تبدأ الاختبارات الشخصية للمتقدمين للوظائف القيادية    رامى صبرى: «فارق معاك» محطة مهمة فى حياتى الفنية.. وسعيت لتقديم أفكار مختلفة فى كل أغنياتى    بسام راضي: منظمة الصحة العالمية أشادت ب"100 مليون صحة".. أكدت أن مصر استخدمت آليات جديدة في الحملات.. المبادرة الرئاسية لم تحدث في أي دولة.. وعلاج 250 ألفا بالمجان ضمن حملة إنهاء قوائم الانتظار    آستون فيلا بقيادة تريزيجيه والمحمدي يصطدم بإيفرتون في الدوري الإنجليزي    تعرف على مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة إلى المحافظات اليوم    بالفنون تحيا الأمم.. رسالة «الثقافة» من قلعة صلاح الدين    مسئولان أمريكيان: إسرائيل مسئولة عن قصف مستودع للأسلحة في العراق    أمين الفتوى بدار الإفتاء: فوائد شهادات الاستثمار جائزة    الشيخ عويضة عثمان: لا يمكن للناس رؤية الله في الحياة الدنيا بالعين    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة والوضوء مع وجود كريم على الرأس    قوات الشرعية اليمنية تسيطر على مدينة عتق    الحكومة اليابانية تشجع العاملين على الحصول على إجازة رعاية طفل    عزبة أبو عطية بالبجرشين تشكو من انقطاع المياه وتطالب تغيير الخط المغذي لتلوثه    الأرصاد: طقس الجمعة حار رطب.. والعظمى في القاهرة 36    دراسة: زيت السمك لا يحمي من مرض السكر    مكملات الزنك تحمي من بكتيريا العقدية الرئوية    قافلة طبية مجانية توقع الكشف على 1150 مواطناً بقرية الكلح شرق بأسوان    صور| «كايرو ستيبس» تسحر أوبرا الإسكندرية مع الشيخ إيهاب يونس والهلباوي    إغلاق جسر جورج واشنطن في نيويورك بسبب تهديد بوجود قنبلة    شيري عادل تعلن انفصالها عن الداعية معز مسعود    برشلونة يرفض عرض إنتر ميلان لضم نجم الفريق    هجوم شديد من الجمهور على ريهام سعيد بعد تنمرها على أصحاب السمنة    حريق هائل داخل شقة سكنية بالنزهة.. والدفع ب 5 سيارات إطفاء (فيديو)    اليوم.. مصر للطيران تسير 22 رحلة لعودة الحجاج    واشنطن: سنفرض "بكل قوّة" العقوبات على الناقلة الإيرانية    غباء إخوانى مستدام!    مستحبة في يوم الجمعة.. صيغ رائعة للصلاة على خاتم الأنبياء والمرسلين    في يوم الجمعة.. 8 سنن وآداب نبوية تعرف عليها    حبس رامي شعث أحد المتهمين في قضية خلية الأمل    كيف يؤثر قرار «المركزي» بخفض أسعار الفائدة على المواطن العادي؟ خبير مصرفي يوضح    محاضرات عن تأهيل الفتاة للزواج ب "ثقافة المنيا"    تعليق الدراسة في جامعة الخرطوم إلى أجل غير مسمى    نائب رئيس جامعة الإسكندرية يبحث مع مسئول بجامعة إنجامينا التعاون المشترك    مدرب أرسنال: نصحت محمد النني بالرحيل عن الفريق    "الرئاسة": "الصحة العالمية" تسعى لنقل تجربة مصر في علاج فيروس سي لبلدان أخرى    خلال ساعات.. قطع مياه الشرب عن 7 مناطق بالجيزة لمدة 8 ساعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مافيا "الأعضاء البشرية" بالأزبكية.. يتبرأون من الاتهامات
نشر في المساء يوم 02 - 09 - 2014

أنكر المتهمون بالاتجار في الأعضاء البشرية بالأزبكية التهم المسندة إليهم.. مؤكدين أنهم حضروا للتبرع وليس الاتجار وأن القضية ملفقة.
أكدوا ل"المساء" أنهم حضروا لمقابلة موظف بوزارة الصحة لإنهاء إجراءات تبرعهم بالكلي مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 8 إلي 25 ألف جنيه بعد اتفاقهم مع المرضي والأطباء المتورطين في القضية.
قال المتهم "سعد.س" 28 سنة أعمل بكشك سجائر وكان يتردد علي شخص يدعي "عصام" استورجي. إلي أن فوجئت به في أحد الأيام يطلب مني التبرع بكليتي لمريض بفشل كلوي رفضت في البداية إلا أنه طاردني وأغراني بالمال حتي تراكمت علي الديون لدرجة لم استطع توفير احتياجات أسرتي المكونة من زوجتي وبناتي الثلاث اللاتي يدرسن بمراحل التعليم المختلفة وافقت علي طلبه بعدما أغلقت في وجهي جميع الأبواب ولم أجد طريقا للحصول علي المال الذي احتاجه سوي بالموافقة علي طلبه للانفاق علي أسرتي.
كنت متخوفًا فطمأنني عصام أن هذه العملية سوف تتم بشكل قانوني فقمت بتحرير محضر بالتبرع بكليتي لأحد المرضي بالفشل الكلوي وتنازلا بالشهر العقاري وانهيت الإجراءات بوزارة الصحة.
أضاف كان من المقرر أن يجري لي العملية خلال الأيام القادمة إلا أنني فوجئت برجال المباحث يلقون القبض علي ووجهوا لي تهمة الاتجار بالأعضاء البشرية.
قال "رامي.س" 28 سنة عاطل إنني متزوج وأعول أسرة وأعيش في الشارع مع أسرتي وكل يوم ننتقل من مكان لآخر إلي أن سمعت عن التبرع بالكلي مقابل مبالغ مالية وبالفعل قمت بالذهاب إلي مستشفي خاص لكي اتبرع بكليتي واتفقوا معي علي أن يعطوني 25 ألف جنيه وقمت بعمل الإجراءات القانونية اللازمة وحررت محضر تبرع بقسم قصر النيل وتنازلا بالشهر العقاري وأنهيت الإجراءات بوزارة الصحة إلا أنني فوجئت برجال المباحث يلقون القبض علي بتهمة الاتجار بالأعضاء البشرية.
قال المتهم "سيد.أ" 27 سنة بائع: قرأت بأحد الجرائد إعلانا عن احتياج مريض لمتبرع كلي ونظرا لاحتياجي المال فأعطاني اسم معمل تحاليل بالجيزة وأخبرني أن أقوم بعمل التحاليل وأن ثبت أنني أصلح سوف أقوم بعمل العملية وأن دكتور المعمل هو الوسيط بيننا إلي أن تظهر نتيجة التحاليل واتفق معي أن يدفع لي 20 ألف جنيه مقابل التبرع له بالكلي ولكني لم أجر سوي تحليلين فقط وقبل اكتمال الإجراءات وجدت الشرطة تضبطني من علي المقهي ووجهوا لي تهمة الاتجار في الأعضاء البشرية.
أما المتهم "أحمد.ع" 52 سنة عامل بمستخلص الجمارك قال إنه كان يقوم ببحث علي النت وظهر إعلان عن احتياج مريض لمتبرع "كلية" فتذكرت والدتي التي توفيت بالفشل الكلوي.
فقررت الذهاب إلي د.وليد بأحد المعامل الشهيرة لعمل التحاليل الطبية اللازمة من أجل التبرع ثم توجهت إلي أحد المستشفيات الخاصة للتبرع للمريض بالكلي واتفق معي علي أن يعطيني 8 آلاف جنيه مقابل تبرعي وأجري "د.تامر" العملية داخل المستشفي الخاص.
أضاف يوم القبض علي قابلني د.تامر وأعطاني روشتات وبطاقات المتبرعين وطلب الانتظار علي مقهي بوسط البلد وكان يوجد اثنان من المتبرعين يجلسان ينتظران علي المقهي وفوجئت برجال المباحث يلقون القبض علينا.
أجمع المتهمون ال4 أنهم لا يعرفون الشخصين اللذين اعترفا عليهم أنهم يتاجرون بالأعضاء البشرية وليس لنا صلة بهما. كانت تحقيقات النيابة قد كشفت عن مافيا تجارة الأعضاء بالأزبكية عن تورط عدد من أطباء مستشفي خاص في تجارة الأعضاء وجندوا 4 أشخاص لاصطياد ضحاياهم وإغرائهم بالمال لكي يقوموا بالتبرع بالأعضاء البشرية مقابل مبالغ مالية تتراوح مابين 20 إلي 25 ألف جنيه للمتبرع و20 ألفا للسمسار.
أمر عبدالرحمن أمين وكيل نيابة الأزبكية برئاسة المستشار محمد حتة وإشراف المستشار وائل حسين المحامي العام الأول لنيابات شمال القاهرة بحبس "رامي.س" 28 سنة عاطل و"السيد.أ" 27 سنة بائع و"أحمد.ع" 52 سنة عاطل و"سعد.س" 28 سنة عاطل المحكوم عليهم في قضايا مختلفة. 15 يوما علي ذمة التحقيق لاتهامهم بالاتجار في الأعضاء البشرية ووجهت لهم تهم الاتجار في البشر وتجارة الأعضاء.. وضبط وإحضار عدد من الأطباء بالمستشفي.
اعترف المتبرعان "أحمد.ر" 36 سنة قهوجي و"محمد.ف" 33 سنة نقاش بأن المتهمين قاموا بإغرائهما بالأموال ليتبرعا "بكليتيهما" واستغلوا فقرهما واحتياجهما للمال وعدم وجود عمل ثابت لهما وجهزوا لهما إقرارات موثقة بالشهر العقاري تفيد بتبرعهما بكليتيهما وأنهم قاموا بعمل تحاليل بمعمل شهير للتأكد من سلامة الكلية.
وبمواجهة المتهمين أمام النيابة باعترافات المجني عليهم أنكروا معرفتهم بهم وجميع أقوالهم.
البداية كانت كانت بورود معلومات للرائد محمد رضا رئيس مباحث قسم الأزبكية والنقيب إسلام عبدالعظيم معاون المباحث. من مخبر سري بسماعه أثناء جلوسه بمقهي 4 أشخاص يتحدثون عن تجارة الأعضاء ويقومون باستقطاب متبرعين بالكلي ويتخذون أحد المقاهي بشارع الألفي مقرا لهم لمزاولة نشاطهم غير المشروع وبإجراء التحريات تبين صحة المعلومة وانتقلوا علي الفور وبصحبتهم القوة المرافقة لهم.
تم ضبط المتهمين واثنين من المتبرعين وبحوزتهم مبلغ مالي 5 آلاف جنيه وإقرارات موثقة بالشهر العقاري للتبرع بالكلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.