9 ملايين جنيه.. التبرعات المتوقعة من البرلمان لصندوق تحيا مصر    بث مباشر| الأزهر يحيي ليلة النصف من شعبان عبر الصفحة الرسمية    وزير الأوقاف يوجه المجموعة الوطنية للاستثمارات بصرف مستحقات جميع العاملين    تحسن مؤشرات سلامة الطيران قبل «كورونا»    إنفوجراف| 8 معلومات عن مبادرة المليون جنيه للمشروعات الصغيرة المتضررة من «كورونا»    محافظ الغربية: استمرار المتابعة اليومية لرصد وتتبع التعديات على الأراضى الزراعية    إزالة 25 عشة حتى الآن.. القاهرة تواصل هدم عزبة الإخلاص    لتأمين وصول المياه للمواطنين.. 125 مليون جنيه لإحلال وتجديد محطة الدهار    الأورمان توزع مساعدات عينية عاجلة بمراكز وقرى الدقهلية    السعودية: 272 إصابة جديدة بكورونا.. والإجمالي 2795 حالة    كارثة جديدة.. دراسة تشعل مخاوف من اختباء فيروس كورونا في الجسم بعد التعافي لمعاودة النشاط    أطباء يضربون عن العمل فى باكستان بعد خلاف حول وقايتهم من كورونا    كارتيرون يشيد بساسي وبن شرقي في فترة التوقف    تقارير إسبانية: ريال مدريد غير مهتم بإعادة كريستيانو رونالدو    المصرى البورسعيدى يسدد قسطا من مستحقات اللاعبين    جهاد جريشة يرفض الصلح مع إبراهيم نور الدين فى الجبلاية    ليس محمد صلاح.. كلوب يفجر مفاجأة بشأن أفضل صفقة أبرمها ليفربول    إحالة عصابة سرقة المساكن بالزاوية الحمراء للمحاكمة    النيابة تطلب التحريات حول اتهام عاطل بالاتجار في المخدرات بالشروق    طلاب أولى ثانوي: امتحان الأحياء سهل    وزير القوى العاملة يتابع أحوال المصريين بإيطاليا    ضبط سائق ب330 طربة حشيش: دوري التوصيل فقط    بالصور.. بدء إزالة 75 منزلا وعشة بدون ترخيص بمنطقة الهايكستب    الرئيس يحذر مستغلى أزمة كورونا: "محدش يتصور إن البناء المخالف هنسيبه"    توقعات الابراج حظك اليوم الأربعاء 8 ابريل2020| الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر ابريل 2020    الرئيس السيسي: سنعبر تحدي «كورونا» بتعاون جميع أبناء الشعب    الأوقاف : تشكيل لجنة لإدارة أزمة انتشار فيروس كورونا    دعاء ليلة النصف من شعبان .. أدعية صحيحة مستجابة توسع الرزق وتغفر الذنوب    لجنة الفتوى بالأزهر: إطلاق الشائعات وترويجها حرام شرعا    فيديو| السيسي: توفير قرض مساند للطيران المدني بفترة سماح تمتد لعامين    الصحة تستعين بتويتر لمواجهة فيروس كورونا    إخلاء مباني المدن الجامعية لجامعة أسيوط وتجهيزها كمستشفيات عزل لمصابي الكورونا    الرئيس السيسي يناشد المصريين بالحرص لمواجهة كورونا.. يؤكد: أى تطور صعب تكلفته كبيرة    وزير الدفاع: القوات المسلحة طوعت إمكانياتها لخدمة الشعب المصري    تجديد حبس متهم بالاستيلاء على 2 مليون بزعم توظيفهم    فيتنام تقدم يد المساعدة لبلدان الاتحاد الأوروبي في مكافحة كورونا    الاحتياطي الأجنبي الصيني يفقد 46 مليار دولار بسبب كورونا    تحذير جديد من منظمة الصحة العالمية بشأن انتشار كورونا    الصحة السعودية تحذر من آلاف الإصابات بكورونا والدخول فى المرحلة الحرجة    "الثقافة " تقدم حفلا للفنانة "أنغام " وعرض "أوبرا بنت عربي " على قناتها ب"اليوتيوب" /الخميس / المقبل    بدائل الكنيسة.. كيف يصلي الأقباط أسبوع الآلام؟    أمير الكويت وسلطان عُمان يبحثان المستجدات المتعلقة بكورونا    تأجيل محاكمة 555 متهمًا ب«ولاية سيناء» ل14 أبريل    أبرزهن ليلى علوي.. النجمات يودعن منصور الجمال بكلمات مؤثرة    قيادة عمليات بغداد تستلم مقر مستشاري التحالف الدولي    وفيات كورونا في الصين صفر ورفع آخر القيود عن «ووهان»    بدء العمل في أكبر محطة لتحلية المياه في أفريقيا والشرق الأوسط بشمال سيناء    الاسكان:80٪ نسبة إنجاز 1470 وحدة إسكان اجتماعى بحي الفردوس بالسادات    الهلالي عن كورونا في رمضان: "اللي قلقان يفطر"    مرصد الإفتاء: مؤتمر الجماعة الإرهابية حول كورونا يحمل دوافع خبيثة    كلية التربية الموسيقية بجامعة حلوان تعزف سيمفونية جماعية «أون لاين»    «وثائقيات العلوم والخيال العلمي» في مكتبة الإسكندرية    واقعة فساد جديدة في مونديال قطر    مرتضى منصور: سأعتبر الدوري ملغيا في هذه الحالة    وفاة والدة جوارديولا بسبب فيروس كورونا    خالد النبوي يروي كواليس تصوير مسلسل ممالك النار    مقتل 15 من عناصر طالبان جنوب أفغانستان    تسجيل 354 إصابة جديدة بكورونا في الهند    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المالية أنشأت صندوقًا لجمع التبرعات.. "الإفتاء" تجيز توجيه أموال الزكاة لدعم الاقتصاد المصري ومساعدة المتضررين في الأحداث الأخيرة
نشر في المصريون يوم 20 - 09 - 2011

أفتت دار الإفتاء المصرية بتخصيص أموال الزكاة والهبات والصدقات لإقامة مشاريع استثمارية لدعم الاقتصاد المصري، عن طريق إقامة مشروعات استثمارية وإنتاجية تؤمن وتوفر فرص العمل للشباب، أو عن طريق معالجة الأزمات للمحتاجين والمضطرين، أو عن طريق تجهيز المستشفيات الخيرية بالمعدات والأدوية التي تساهم في علاج فقراء المرضى.
جاء ذلك في دراسة فقهية حول مدى مشروعية إخراج الزكاة والهبات والصدقات لدعم الاقتصاد المصري الذي يمر حاليا بصعوبات في المرحلة الحالية يتضرر منها معظم المواطنين، بعد أن قررت الحكومة مؤخرا إنشاء صندوق يتبع وزارة المالية لجمع تبرعات من المواطنين في الداخل والخارج للمتضررين في الأحداث الأخيرة سواء الأفراد أو المنشآت.
وأجازت أمانة الفتوى بدار الإفتاء، إقامة مشاريع استثمارية لدعم الاقتصاد المصري بأموال الزكاة والهبات والصدقات، قائلة إن صرف أموال الزكاة على بناء المساجد ودور العبادة أو بناء المستشفيات والمنشآت الخدمية ليس مِن شأن الزكاة، وأرجعت ذلك إلى أن الزكاة شرعت في الإسلام للإنسان لا للبنيان وهي من حق الساجد قبل المساجد وأنه يمكن الصرف على هذه الأمور من التبرعات والصدقات والأوقاف وغيرها من أعمال الخير وسبل البر المختلفة.
وأوضحت أن الشرع الإسلامي نوَع وجوه الإنفاق في الخير، وحض على التكافل والتعاون على البر وجعل الزكاة كركن للدين وحث على التبرع، ورغَّب في الهدية، وندب إلى الصدقة وجعل منها الصدقة الجارية المتمثلة في الوقف الذي يبقى أصله وتتجدد منفعته وذلك لتستوعب النفقة وجوه البر وأنواع الخير في المجتمع.
وأكدت أن مساهمة جمهور المواطنين في مثل هذه المصارف المختلفة من شأنه أن يساهم وبفعالية في تقوية الاقتصاد المصري وأن الإسلام قد رتب لكل مصرف منها وجهًا من وجوه الخير والبر من أنواع الصدقات والتبرعات والأوقاف في منظومة تنهض بالمجتمع وتعزز أسباب التكافل والتعاون فيه.
وقالت أمانة الفتوى، إن تحديد الشرع لمجموعة محددة كمصارف للزكاة يرجع هدفه لبناء الإنسان وسد حاجته وفقره والعمل على إخراجه من حالة الحاجة والمسكنة التي تعوق مساهمته في بناء المجتمع وتنميته إلى كونه عضوا فاعلا له أثره في الرقي والتعمير، وإنه لذلك يجوز استثمار الزكاة في المشاريع الإنتاجية والاستثمارية التي تخدم مستحقي الزكاة من الفقراء والمحتاجين والغارمين وغيرهم.
وحددت ثلاثة شروط لجواز ذلك؛ أولها أن يتحقق من استثمار أموال الزكاة مصلحة حقيقية راجحة للمستحقين كتأمين مورد دائم يحقق الحياة الكريمة لهم، والثانية أن يخرج صاحب مال الزكاة التي وجبت عليه عن ملكية هذا المال، ويتم تمليك المشروع للفقراء كأن يُعمل مثلا في صورة شركة مساهمة تملك أسهمها للفقراء، ولا تكون ملكيتها لصاحب المال الذي أخرج الزكاة، بل لا بد أن تخرج أموال الزكاة من ملكيته لتبرأ ذمته ويتحقق إيتاء الزكاة وإخراجها، وإلا صارت وقفا لا زكاة. أما الشرط الثالث، فهو أن تتخذ كافة الإجراءات التي تضمن نجاح تلك المشاريع، بعد أن تملك للمستحقين ملكا تاما ولا يصرف ريعها إلا لهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.