التنمية المحلية تؤكد أهمية دعم الاستثمار والتكامل بين المدن الإفريقية    السعودية تطالب دول العالم بعدم نقل سفاراتها إلى القدس أو الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل    وكيل «القوى العاملة بالنواب»: أردوغان يدافع عن عضو بجماعة إرهابية صادر بحقه أحكام قضائية    الأمن العام يكشف غموض اختطاف رضيع من مستشفى القصر العيني    المنتج هشام عبد الخالق: «الممر» أقل حاجة ممكن نقدمها لشهداء سيناء    تكليف الطالبة بالعمل بعد التخرج.. تفاصيل التقديم بمعهد تمريض الأزهر    السيطرة على حريق هائل فى شونة كتان بالغربية    صلاة غائب بسوريا.. والفاتحة للرئيس الشهيد مرسي في “برلمان تونس”    كليب أغنية بابا لمحمد رمضان يقترب من نصف مليون مشاهدة في 3 ساعات (فيديو)    يبدأ السبت.. أسبوع ثقافي صيني في متحف الفن الإسلامي    شيخ الأزهر: يجوز للفتاة عدم إخبار العريس بخطبتها السابقة في هذه الحالة    أصيب ب الهوس والجنون.. حزب الحرية المصرى يرد على أردوغان بشأن وفاة محمد مرسي    اليابان تحذر من تسونامى جديد بعد زلزال شمال غربى الأرخبيل    هانى أبو ريدة يكشف فى حواره مع اليوم السابع غدا: انتظروا بطولة عالمية    الديهى: قطر على أعتاب فضيحة عالمية جديدة بشأن استضافتها لمباريات كأس العالم عام 2022    تقرير: البيت الأبيض درس قانونية تقليص صلاحيات رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي باول    مدير معهد أمراض النبات يزور فريقا مصريا بمعهد باري الإيطالي .. صور    محافظ الإسكندرية يتابع جاهزية معدات شركة الصرف الصحي استعدادا لبطولة الأمم الأفريقية    يستعرض ضبط الأسعار وتوفير السلع الغذائية.. مدبولى يترأس اجتماع الحكومة الأسبوعي غدا    ماذا بعد «القائمة السوداء» بمؤتمر العمل الدولى؟.. خطابات «الوفد الرسمى» لم تنجح أمام التقارير والشكاوى    كيف تحولت مواقع التواصل إلى أكبر سرادق عزاء للرئيس مرسي؟    البدء في تشغيل مكينات الكترونية لحضور وانصراف الموظفين بالقليوبية    سفير مصر بتونس ل«أ ش أ»: تأشيرات حضور أمم أفريقيا للتونسيين خلال 48 ساعة    نائب في مذكرة لوزير الشباب والرياضة ..يتسائل عن أسباب تجاهل وضع الشاشات العملاقة بمحافظة أسوان أسوة بالمحافظات الأخرى    منتخبات الكان تتوافد على مصر..وغانا تصل الجمعة    «أزمة الملاعب» في كوبا أمريكا البرازيل تواجه فنزويلا غداً    «الكان» فرصة لتنشيط السياحة    سفير مصر في أذربيجان يكشف أهمية تسيير رحلات طيران مباشرة بين البلدين.. فيديو    الخارجية: فتح تمثيل دبلوماسي مقيم في بيلاروسيا على شكل متدرج    بالفيديو .. إستمرار الإنتشار الأمنى المُكثف بكافة المنشآت الهامة والحيوية لتأمين بطولة الأمم الإفريقية    "إفريقية النواب": تصريحات أردوغان عن وفاة محمد مرسى هزلية وتهدف للشو الإعلامى    إعدام 48 طن أغذية منتهية الصلاحية بالعاشر من رمضان ووكيل الوزارة يقدم الشكر للمصنع    محافظ بني سويف: استلام 188 ألف و400 طن قمح    الأهلي نيوز : تعرف على سر تأخر الأهلي فى حسم صفقة طاهر محمد طاهر    جوميز يهزم بيبو في استعراضية دورى ساتوك بحضور شيخة آل ثانى وجوزيه    شوبير يكشف كواليس تسجيل أغنية «متجمعين» المخصصة لحفل افتتاح أمم إفريقيا 2019    محمود العسيلي يطرح فيديو كليب أغنية «ملايين»    منتخب زبمبابوى يواصل التدريب على ملعب «السكة الحديد» (صور)    ما الحكم في من يقطع رحمي وأنا أصله؟    مانشستر يونايتد يتوصل لاتفاق لتمديد عقد الإسبانى ماتا    مهرجان الإسكندرية السينمائي يحتضن مسابقة ممدوح الليثي للعام السادس    برافو ضباط مصر..الأم في الرعاية الحرجة والشرطة تعيد رضيعها المخطوف من المستشفي    ألسن سوهاج تحتفل بتخريج دفعتها الأولى    البرلمان التونسي يصوت اليوم على مقترحات التعديل التي اقترحتها الحكومة للفصل 20 من القانون الانتخابي.    حكم التوسل بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم    دراسة سويدية: زيادة الوزن تؤدي للإصابة بأمراض خطيرة فى القلب    تخصيص 205 مواقع لعرض مباريات كأس الأمم الإفريقية بمحافظة الدقهلية | صور    شاهد بالصور .. قوات الحماية المدنية بالإسكندرية تنجح فى إنقاذ عامل بمطعم من تحت الأنقاض    افتتاح متحفي نجيب محفوظ قريبًا .. واستمرار العمل في قيادة الثورة    تدعيم مستشفى الأقصر العام بمولد للأكسجين بقيمة 5 ملايين جنيه    هيئة الاستعلامات: تغريدات هيومن رايتس عن وفاة محمد مرسى استغلال سياسي    سوزان القلينى :إعلان الملابس الداخلية ومستشفى الحروق لا يليق بالإعلام    في يوم الطعمية العالمي.. المصريون يحتفلون بالراعي الرسمي لفطار "الغلابة"    أستاذ لغة عبرية: شريف منير وإياد نصار أفضل من قدم شخصية الإسرائيلي    أمين الفتوى: سداد الدين مقدم على أداء الحج في هذه الحالة    إحالة عدد من الأطباء وأطقم التمريض في الغربية للتحقيق    أوقاف دمياط توجه بالإبلاغ عن أي إمام يترك مسجده    دراسة: الحوامل اللاتي يتناولن عقاقير للصرع قد يلدن أطفالا بعيوب خلقية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قانون مواجهة «فوضى الفتاوى».. أين؟
نشر في المصريون يوم 25 - 05 - 2019

على الرغم من مرور نحو 6 أشهر على موافقة لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب نهائيًا، على مشروع قانون تنظيم الفتوى العامة المقدم من الدكتور عمر حمروش، إلا أن القانون لم ير النور حتى الآن، ما أثار تساؤلات عديدة حول أسباب ومبررات التأخير.
ويحدد مشروع القانون، الجهات المنوط بها إصدار الفتاوى، وهى هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف أو دار الإفتاء المصرية أو مجمع البحوث الإسلامية أو إدارة الفتوى بوزارة الأوقاف.
وقال وقتها الدكتور أسامة العبد، رئيس اللجنة، إن اللجنة تعد تقريرها النهائي بشأن مشروع قانون تنظيم الفتوى العامة، وسيتم إرساله لمكتب المجلس، برئاسة الدكتور على عبد العال، لمناقشته في الجلسة العامة للمجلس.
ثريا الشيخ، عضو مجلس النواب، قالت إن كثرة القوانين والمقترحات ينتج عنها تأخر مناقشة بعض القوانين التي تمت الموافقة عليها منذ فترة، مضيفة أن ذلك هو السبب في تأخر مناقشة قانون تنظيم التوى العامة.
وخلال تصريحات خاصة ل«المصريون»، أضافت «الشيخ»، أنه لا يوجد سبب آخر وراء تأخر مناقشة بعض القوانين، مشددة على أن الوقت لا يتسع لإنهاء كافة القوانين، غير أنه أكدت أن المجلس يبذل ما في وسعه لإخراج القوانين جميعها.
عضو مجلس النواب، أشارت إلى أهمية قانون تنظيم الفتوى العامة، منوهًة بأن الانتهاء منه سيقضي على فوضى الفتاوى التي حدثت خلال الفترة الماضية، ونتج عنها مشكلات ونشر أفكار مغلوطة وخاطئة تسببت في الإضرار بالمواطنين والوطن معًا.
أما، الدكتور عمر حمروش، أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، قال إن قانون تنظيم الفتوى العامة والذي تمت الموافقة عليه في اللجنة متوقف حاليًا على المناقشة داخل الجلسة العامة للبرلمان، منوهًا بأن التأخر جاء نتيجة ما طرأ في الفترة الماضية على الجلسات العامة من قوانين هامة إضافة إلى التعديلات الدستورية.
أمين سر الشئون الدينية بالبرلمان، أكد أن قانون تنظيم الفتوى العامة، سيكون أولوية خلال الأيام المقبلة بعد انتهاء إجازة عيد الفطر.
وأضاف في تصريحات له، أن القانون له أهمية؛ لأنه يواجه الفتاوى المضللة التي تصدر من غير المختصين من التيارات السلفية وغيرها من الذين يفتون بدون علم، مشيرًا إلى أن القانون سيساعد على أن تكون الفتوى صادرة من كل المتخصصين من دار الإفتاء والأزهر والأوقاف كما حدد القانون ذلك .
وتابع «قانون الفتوى العامة به عدد من المواد التي تعاقب على كل من يصدر فتوى من غير ما تم تحديده من المؤسسات الدينية الرسمية، وهذه العقوبات تشمل الحبس والغرامة».
وتنص المادة الأولى بعد التعديل على أنه: «يحظر بأي صورة التصدي للفتوى العامة إلا إذا كانت صادرة من هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف أو دار الإفتاء المصرية أو مجمع البحوث الإسلامية أو الإدارة العامة للفتوى بوزارة الأوقاف، ومن هو مرخص له بذلك من الجهات المذكورة، ووفقًا للإجراءات التي تحددها اللائحة التنفيذية لهذا القانون».
وتنص المادة الثانية على أنه: «للأئمة والوعاظ ومدرسي الأزهر الشريف وأعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر أداء مهام الوعظ والإرشاد الديني العام بما يبين للمصلين وعامة المسلمين أمور دينهم ولا يعد ذلك من باب التعرض للفتوى العامة».
ودمجت اللجنة المادتين الرابعة والخامسة في مادة واحدة، تأخذ ترتيب المادة الثالث في مشروع القانون، وتحدد العقوبات التي يعاقب بها المخالف لأحكام هذا القانون فيما يتعلق بإصدار الفتاوى، وتم حذف عبارة «مواقع التواصل الاجتماعي منها».
وتنص المادة قبل التعديل على أن: «الفتوى في القضايا العامة وخاصة المتعلقة بشئون الأوطان لا تصدر إلا من المؤسسات الواردة في المادة الأولى، وتقتصر ممارسة الفتوى العامة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي على المصرح لهم من الجهات المذكورة».
وأصبح نص المادة بعد التعديل والموافقة عليها كالتالي: «تقتصر ممارسة الفتوى العامة عبر وسائل الإعلام على المصرح لهم من الجهات المذكورة في المادة الأولى، ويعاقب على مخالفة أحكام هذا القانون بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر وغرامة لا تزيد على خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، وفى حالة العود تكون العقوبة هي الحبس وغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.