التنمية الصناعية: الهيئة هي الجهة المسئولة عن منح التراخيص    محافظ المنوفية: تحصين 180 ألف و 582 ضد الحمي القلاعية    من هنا.. نتيجة أولى ثانوي الترم الثاني 2020 بمحافظة الفيوم    أوبك+ تجتمع اليوم للموافقة على تمديد تخفيضات إنتاج النفط    رئيس الوزراء يتلقى تقريرين من مركز المعلومات حول تداعيات أزمة فيروس كورونا على سوق الطاقة المحلي والعالمي    أمين عام الأمم المتحدة يعرب عن تضامنه مع المتظاهرين الأمريكيين    وزير الصحة الكويتي: شفاء 1005 مصابين بكورونا بإجمالي 19 ألفا و282 متعافيا    إدانات واسعة لانتهاكات مرتزقة أردوغان غربي ليبيا    195 مليار دولار قيمة حيازة الصناديق المتداولة للذهب بنهاية مايو    فرج عامر يعكف على وضع تعديلات جديدة لتغليظ عقوبة ختان الإناث    غدا ارتفاع حاد فى درجات الحرارة بكافة الأنحاء    أنباء متضاربة حول موعد طرح فيلم "Tenet"    رئيس جهاز مدينة برج العرب الجديدة يتفقد أعمال تطوير ورفع كفاءة الطرق والمداخل الرئيسية بالمدينة    بايدن يحصل على الأصوات الكافية من مندوبي "الديمقراطي" لمنافسة ترامب    كوريا الجنوبية تسجل 51 إصابة جديدة بفيروس كورونا    حالة الطقس.. اعتدال في درجات الحرارة ببورسعيد    كلاكيت ثالث مرة.. تأجيل بطولة العالم لتنس الطاولة    أحمد ذيبان يكتب عن : الدين المعاملة    محافظ المنيا يشدد على استقبال كافة حالات الاشتباه بكورونا    لم تتحسن أو تتأخر.. تفاصيل جديدة عن حالة رجاء الجداوي    مرتضى يعلن سر إلغاء عضوية نجم الزمالك: عشان احنا نادي المباديء    نائب مدينة طوخ: استمرار متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية    الهجرة تطرح "نورت بلدك" لخدمة العائدين من الخارج وتعريفهم بالمشروعات الصغيرة    برنامج "كأس إنرجي للدراما" يتصدر استفتاء "الفجر" اليوم يليه "مش رمضان"    مرتضى: مكنتش هعمل مداخلات الليلة بس طلعت مخصوص عشان أرد على هذا الشخص    إنجي علاء في صدارة استفتاء "الفجر الفني" اليوم كأفضل ستايلست عن مسلسل "النهاية"    أسامة الهندي يتصدر استفتاء "الفجر" اليوم كأفضل مؤلف موسيقي تصويرية عن مسلسل "لعبة النسيان"    التحريات الأولية: ماس كهربائى وراء نشوب حريق بمطعم فى أوسيم    تحريات لكشف غموض العثور على جثة أحد الأشخاص بمدينة 6 أكتوبر    نجيب ساويرس لأحد متابعة: مش لازم تبقى شاطر في الدراسة علشان تبقى ناجح في عملك    المغرب يسجل تراجعا طفيفا في إصابات كورونا اليومية    شاهد.. فرحة 26 متعافيًا من كورونا بالخروج من مستشفى التأمين الصحى ببنى سويف    "أسباب رفع البلاء".. موضوع خطبة الجمعة المقبلة    محمد عادل يكشف حقيقة توقيع طاهر محمد طاهر للزمالك    الأحد.. البابا تواضروس يلقي عظة على الفضائيات المصرية    إصابة شخصان إثر حادث انقلاب سيارة ملاكى فى مدينة 6 أكتوبر    أبرز 10 صور لخسوف القمر في السعودية    فيديو.. الإسكان: بروز عمارات محور الزمر تخالف البناء بطول 2 متر    أحمد شوبير: مقترح باستكمال الموسم الحالى وإلغاء الجديد.. ونهاد حجاج يرد    رئيس النادى: غضب فى أسوان بعد إعلان عبد العاطى استقالته على "فيس بوك"    محمد عثمان: استقلت للرد على مرتضى بقوة.. ومجلس الأهلي طالبني بالصمت    "ماكانش مكتوب فى الورق".. المخرج رامى إمام يحكى موقف مضحك بين الزعيم وحمدى الميرغنى    بصورة قديمة من أفيش فيلم الرغبة.. نادية الجندى: ستظل السينما عشقى    مدرب طنطا: اتمني عودة الدوري المصري و لكن مع الحفاظ على سلامة الجميع    إسرائيل لاعب خفي في أزمة سد النهضة.. وزير الرى الأسبق: مصر قادرة على حماية نفسها    لست محجبة فهل يقبل الله صلاتي وصيامي؟.. وسيم يوسف يجيب    دعاء الزواج.. يفضل قراءته في قيام الليل والساعات المباركة    حسب انحسار فيروس كورونا.. أحمد عمر هاشم: العودة للمساجد يجب ان تكون بالتدريج    ترامب يواصل هجومه على عمدة واشنطن: لست مؤهلة لإدارة العاصمة    ترامب: لماذا انتشر كورونا في ووهان فقط ثم العالم بأسره؟    غدًا.. تشريعية البرلمان تناقش موازنة وزارة العدل والهيئات التابعة لها    اليوم.. بدء أول يوم عمل ل 161 قيادة محلية جديدة بالمحافظات    في أعلى حصيلة يومية بشمال سيناء ... تسجيل 8 حالات اشتباه بالكورونا بمستشفى العريش    حظك اليوم السبت 6/6/2020 برج القوس على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى.. تعيش حياة هادئة    حظك اليوم السبت 6-6-2020 برج الحوت على الصعيد المهني والعاطفي    تفاصيل الاحتفال بتساعية عيد القديس أنطونيوس البدواني بدون جماهير    مواقيت الصلاة اليوم السبت 6 يونيو 2020    تكليف بدوي واعر قائمًا بأعمال مدير مكتب محافظ المنيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قانون مواجهة «فوضى الفتاوى».. أين؟
نشر في المصريون يوم 25 - 05 - 2019

على الرغم من مرور نحو 6 أشهر على موافقة لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب نهائيًا، على مشروع قانون تنظيم الفتوى العامة المقدم من الدكتور عمر حمروش، إلا أن القانون لم ير النور حتى الآن، ما أثار تساؤلات عديدة حول أسباب ومبررات التأخير.
ويحدد مشروع القانون، الجهات المنوط بها إصدار الفتاوى، وهى هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف أو دار الإفتاء المصرية أو مجمع البحوث الإسلامية أو إدارة الفتوى بوزارة الأوقاف.
وقال وقتها الدكتور أسامة العبد، رئيس اللجنة، إن اللجنة تعد تقريرها النهائي بشأن مشروع قانون تنظيم الفتوى العامة، وسيتم إرساله لمكتب المجلس، برئاسة الدكتور على عبد العال، لمناقشته في الجلسة العامة للمجلس.
ثريا الشيخ، عضو مجلس النواب، قالت إن كثرة القوانين والمقترحات ينتج عنها تأخر مناقشة بعض القوانين التي تمت الموافقة عليها منذ فترة، مضيفة أن ذلك هو السبب في تأخر مناقشة قانون تنظيم التوى العامة.
وخلال تصريحات خاصة ل«المصريون»، أضافت «الشيخ»، أنه لا يوجد سبب آخر وراء تأخر مناقشة بعض القوانين، مشددة على أن الوقت لا يتسع لإنهاء كافة القوانين، غير أنه أكدت أن المجلس يبذل ما في وسعه لإخراج القوانين جميعها.
عضو مجلس النواب، أشارت إلى أهمية قانون تنظيم الفتوى العامة، منوهًة بأن الانتهاء منه سيقضي على فوضى الفتاوى التي حدثت خلال الفترة الماضية، ونتج عنها مشكلات ونشر أفكار مغلوطة وخاطئة تسببت في الإضرار بالمواطنين والوطن معًا.
أما، الدكتور عمر حمروش، أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، قال إن قانون تنظيم الفتوى العامة والذي تمت الموافقة عليه في اللجنة متوقف حاليًا على المناقشة داخل الجلسة العامة للبرلمان، منوهًا بأن التأخر جاء نتيجة ما طرأ في الفترة الماضية على الجلسات العامة من قوانين هامة إضافة إلى التعديلات الدستورية.
أمين سر الشئون الدينية بالبرلمان، أكد أن قانون تنظيم الفتوى العامة، سيكون أولوية خلال الأيام المقبلة بعد انتهاء إجازة عيد الفطر.
وأضاف في تصريحات له، أن القانون له أهمية؛ لأنه يواجه الفتاوى المضللة التي تصدر من غير المختصين من التيارات السلفية وغيرها من الذين يفتون بدون علم، مشيرًا إلى أن القانون سيساعد على أن تكون الفتوى صادرة من كل المتخصصين من دار الإفتاء والأزهر والأوقاف كما حدد القانون ذلك .
وتابع «قانون الفتوى العامة به عدد من المواد التي تعاقب على كل من يصدر فتوى من غير ما تم تحديده من المؤسسات الدينية الرسمية، وهذه العقوبات تشمل الحبس والغرامة».
وتنص المادة الأولى بعد التعديل على أنه: «يحظر بأي صورة التصدي للفتوى العامة إلا إذا كانت صادرة من هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف أو دار الإفتاء المصرية أو مجمع البحوث الإسلامية أو الإدارة العامة للفتوى بوزارة الأوقاف، ومن هو مرخص له بذلك من الجهات المذكورة، ووفقًا للإجراءات التي تحددها اللائحة التنفيذية لهذا القانون».
وتنص المادة الثانية على أنه: «للأئمة والوعاظ ومدرسي الأزهر الشريف وأعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر أداء مهام الوعظ والإرشاد الديني العام بما يبين للمصلين وعامة المسلمين أمور دينهم ولا يعد ذلك من باب التعرض للفتوى العامة».
ودمجت اللجنة المادتين الرابعة والخامسة في مادة واحدة، تأخذ ترتيب المادة الثالث في مشروع القانون، وتحدد العقوبات التي يعاقب بها المخالف لأحكام هذا القانون فيما يتعلق بإصدار الفتاوى، وتم حذف عبارة «مواقع التواصل الاجتماعي منها».
وتنص المادة قبل التعديل على أن: «الفتوى في القضايا العامة وخاصة المتعلقة بشئون الأوطان لا تصدر إلا من المؤسسات الواردة في المادة الأولى، وتقتصر ممارسة الفتوى العامة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي على المصرح لهم من الجهات المذكورة».
وأصبح نص المادة بعد التعديل والموافقة عليها كالتالي: «تقتصر ممارسة الفتوى العامة عبر وسائل الإعلام على المصرح لهم من الجهات المذكورة في المادة الأولى، ويعاقب على مخالفة أحكام هذا القانون بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر وغرامة لا تزيد على خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، وفى حالة العود تكون العقوبة هي الحبس وغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.