«شكاوى القليوبية» تنجز 99% من الشكاوى وتتصدر أكثر المحافظات تفاعلاً مع المواطنين    بورصة الكويت تختتم بتراجع 12 قطاعًا    تسليم 8700 عقد تقنين أراضي أملاك دولة بالشرقية    الأمم المتحدة تطلق منصة "شباب بلد" للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص والشباب    مدبولي: الرئيس كلف بسرعة الانتهاء من التراكمات التي يعاني منها الاقتصاد منذ عقود    خدمات تموينية متاحة وأخرى توقفت.. تعرف عليها    الرئيس الجزائري يوجه رسالة لمنتخب بلاده قبل مواجهة كوت ديفوار المصيرية    المنتخب الوطني بزيه الأساسي أمام السودان    سقوط عصابة تصنع المواد المخدرة بالقطامية    فيديو| محامى حنين حسام يكشف مفاجأت جديدة بالقضية    قبلات ورومانسية زوج درة يبرز أناقتها فوق الثلوج    الرئيس السيسي يطلع على التفاصيل الخاصة بمشروع إنشاء مصنع للضمادات الطبية عالية الجودة    الزمالك يسقط أمام فاركو بكأس الرابطة    الجماهير المصرية تكتب روشتة فوز الفراعنة على السودان في الكان| فيديو    السعيد : الزيادة السكانية قضية تنموية و نحشد كل الجهود لمواجهتها    السودان.. البرهان يصدر قرارا بتشكيل لجنة تقصي حقائق حول أحداث 17 يناير    إخماد حريق بكابينه كهرباء بالهرم دون إصابات    العثور على جثة شاب مجهول متحللة داخل مياه البحر بمنية النصر فى الدقهلية    "القومى للامتحانات" يحدد مواصفات اختبار الأحياء للصفين الأول والثانى الثانوى    حصاد الوزارات.. توقف امتحانات الرابع الابتدائى غدا بسبب إجازة عيد الغطاس    عبد العاطى : إهتمام كبير توليه الدولة المصرية لقضية المياه بإعتبارها المحور الرئيسى لتحقيق التنمية    لميس جابر والفخراني.. من زرار البدلة إلى الزواج المدني    بالتنسيق مع منظومة الشكاوي.. وزيرة التضامن توجه بسرعة إنقاذ 3 مواطنين بلا مأوى    الإفتاء توضح حكم الانتحار بحبوب الغلة السامة: قتل النفس بهذه الكيفية من أعظم الكبائر    الصحة :الحرص على تطعيم كورونا للوقاية من متحور "او ميكرون"    نائب محافظ المنيا يتفقد الخدمة الطبية وأقسام العزل بمستشفيات الحميات والصدر    تفاصيل التحقيق مع خالد منتصر في أزمة الإبراشي ب الأطباء: لم يتناول سبب الوفاة    رئيس مجلس الدولة يستقبل وفد قضائي ليبي للاستفادة من التجربة القضائية المصرية    لافروف: روسيا لن تقبل مطالب تتعلق بأعمال قواتها المسلحة على أراضيها    ما الفرق بين الربا والربح؟.. مجدي عاشور يُجيب    استخراج شخص احتجز داخل مصعد عقار بمساكن الفردوس بأكتوبر    إصابات كورونا بالسعودية تلامس 6 آلاف في ساعات وهذه أعلى المدن تسجيلًا    بعد فوز الأهلي القاتل على الزمالك.. تعرف على ترتيب دوري سوبر السلة    الولايات المتحدة تعرب عن قلقها حيال سلسلة تجارب كوريا الشمالية الصاروخية    كورونا يضرب منتخب تونس قبل جولة الحسم بأمم أفريقيا.. إصابة 7 لاعبين بينهم معلول    طلاب النقل يؤدون امتحانات الإنجليزي والعلوم والإحصاء في المنيا    (فيديو) هيئة الكتاب تكشف تفاصيل البرنامج المهني في المعرض الدولي    «أصحاب ولا أعز».. الاحتفال بعرض أول فيلم عربي من إنتاج نتفليكس بحضور صناع العمل    مجلس عمداء جامعة كفرالشيخ يبحث استحداث برامج جديدة في البكالوريوس والليسانس    وزارة البيئة للنواب: 40 ألف مشارك و120 رئيس دولة سيحضرون مؤتمر تغير المناخ    رئيس مجلس النواب يلتقي رئيس المجلس الوطني الاتحادي بالإمارات    نجم الزمالك في خطر ويحتاج لتدخل جراحي عاجل    استقبال مليون حالة بعيادات الأسنان بالمستشفيات والوحدات الصحية فى الدقهلية    غلق مقاهي غير ملتزمة بالإجراءات الاحترازية بمدينة الأقصر    شاهد.. لحظة انفجار بركان تونغا في المحيط الهادئ    حصيلة الضرائب وتعيين المحافظين.. تفاصيل مشروع قانون جديد بشأن الإدارة المحلية    مخنوقة وملقاة بسطح عقار.. تشريح جثة لاعبة كرة السرعة المقتولة في كفر الشيخ    بعد استجابه الرئيس لمناشدة أسرة "رودينا".. جد الطفلة: "كنت حاسس أن السيسي لن يتخلى عن ابنته"    حمو بيكا يكشف عن اسمه الحقيقي لأول مرة    تقرير تونسي: عزل علي معلول بعد إصابته بفيروس كورونا    الكشف عن موعد بناء أول مفاعلات محطة الضبعة في مصر    أمريكا وبولندا تبحثان سبل التعاون في المسار الدبلوماسي مع موسكو    داعية إسلامي: بر الوالدين أفضل من الجهاد | فيديو    خالد عيش: حققنا مكاسب كثيرة للعمال خلال تعديلاتنا على مشروع قانون العمل    ما أهمية صلاة الفجر    الزمالك يودع المستحقات المتأخرة في حساب أشرف بن شرقي    فضل تعلق القلب بالله    برج الأسد.. حظك اليوم الثلاثاء 18 يناير: اهتم بصحتك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أبرز نقاط البيان المشترك الروسي الهندي الصادر عن لقاء بوتين - مودي
نشر في المصري اليوم يوم 06 - 12 - 2021

أسفر لقاء جمع بين الزعيمين الروسي فلاديمير بوتين والهندي ناريندرا مودي في نيودلهي اليوم الاثنين، عن صدور بيان مشترك نشر على موقع الكرملين الإلكتروني، وإليكم بعض نقاطه الأساسية .
أشاد الطرفان بمتانة العلاقات الروسية الهندية المتسمة بالثقة المتبادلة والاحترام المتبادل للمصالح الوطنية وقرب مواقف البلدين إزاء مختلف القضايا الدولية والإقليمية.
وأكد الطرفان تمسكهما بالشراكة الاستراتيجية المميزة بين الدولتين في شتى المجالات، مشيرين إلى أن العلاقات الروسية الهندية تبقى «سندا للسلام والاستقرار في العالم».
وأكد الزعيمان الروسي والهندي أهمية الحوار حول قضايا ثنائية وإقليمية على مستوى سكرتير مجلس الأمن الروسي ومستشار رئيس الوزراء الهندي لشؤون الأمن القومي، مشيرين إلى أن الاتصالات المنتظمة بينهما أسهمت في «تحسين التفاهم الاستراتيجي والتنسيق بين الدولتين».
التعاون في مواجهة كورونا
وأشاد الزعيمان بالتعاون المتواصل بين موسكو ونيودلهي في مجال مكافحة عدوى كورونا، «مع تركيزهما الخاص على لقاح سبوتنيك V الروسي، معربين عن شكرهما لحكومتي البلدين على المساعدة المتبادلة في مواجهة»كوفيد-19«، خاصة في مجال تقديم أدوية ومعدات طبية حيوية خلال الموجتين الأولى والثانية من الجائحة. كما أعرب بوتين ومودي عن ثقتهما في أن يسهم الاعتراف المتبادل بشهادات التطعيم ضد كورونا في أقرب وقت ممكن في تنشيط الرحلات الجوية بين البلدين.
وتناول الزعيمان الروسي والهندي طيفا واسعا من جوانب التعاون الاقتصادي بين البلدين في شتى المجالات، بما في ذلك مجال الطاقة والتعاون في تطوير الشرق الأقصى الروسي، والنقل واستكشاف الفضاء
التعاون العسكري والعسكري التقني
ذكر البيان أن التعاون العسكري والعسكري التقني بين روسيا والهند يمثل «حجر الأساس للشراكة الاستراتيجية المميزة» بين روسيا والهند، مشيرا إلى أنه نظرا لسعي الهند للاعتماد على الذات في هذا المجال يتم تحويل الشراكة بين البلدين نحو دراسات علمية وأعمال تصميم مشتركة، وتطوير مشترك لتكنولوجيات وأنظمة دفاعية مستحدثة. كما أعرب الجانبان عن ارتياحهما من الاتصالات المنتظمة بين وزارتي الدفاع الروسية والهندية وتنامي عدد التدريبات العسكرية المشتركة بين الدولتين.
وجدد الطرفان عزمهما تعزيز التعاون الدفاعي بين الدولتين لما في ذلك في مجال تصميم وتصنيع المعدات العسكرية ومكوناتها وقطع غيارها. كما أنهما اتفقا على أن «السلام والاستقرار والتنمية المتبادلة تتطلب عملا مشتركا وثيقا بين البلدين في القطاعات الأكثر حداثة وتطورا من التكنولوجيات الدفاعية».
التعاون على الساحات الدولية
وجاء في البيان أن الزعيمين اتفقا على تطوير الحوار والتعاون بين روسيا الهند على «ساحة» الأمم المتحدة، مشيرين إلى أهمية إعطاء دفعة جديدة لمبدأ التعددية في ظل دور الأمم المتحدة المركزي في الشؤون الدولية. وشددا الجانبان على تمسكهما بسيادة القانون الدولي ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، بما فيها مبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأعضاء.
ورحبت روسيا بانتخاب الهند عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي لمدة سنتين. وأشار الطرفان إلى أن عضوية الهند فيه وفر إمكانيات إضافية لتنسيق الجهود حول القضايا الدولية الأكثر أهمية على «ساحة» الأمم المتحدة.
ودعا الجانبان إلى إصلاح شامل لمجلس الأمن بهدف جعله أكثر فعالية في حل القضايا المتعلقة بالسلام والأمن في العالم.
كما أكد الطرفان تمسكهما بتعزيز التعاون والتنسيق الوثيق في إطار مجموعة «بريكس». وركزت روسيا والهند على الإنجازات التي حققتها منظمة شنغهاي للتعاون خلال العقدين من تاريخها، متعهدتين ببذل الجهود لتعزيز هذه المنظمة باعتبارها إحدى الركائز الأساسية من «نظام عالمي جديد أكثر تمثيلا وديمقراطية وعدالة وتعددية مبني على أساس القانون الدولي، وعلى ميثاق الأمم المتحدة في المقام الأول».
مواجهة الإرهاب
هذا وأعرب الجانبان عن عزمهما تركيز جهودهما على رفع فعالية مكافحة الإرهاب والتطرف وتهريب المخدرات والجريمة المنظمة والتهديدات في مجال الأمن المعلوماتي.
ودانت روسيا والهند الإرهاب بكافة أشكاله ومظاهره، داعيتين المجتمع الدولي إلى تفعيل جهوده في مكافحته، بما في ذلك ضرب ملاذاته ومصادر تمويله وتداول الأسلحة والمخدرات بطريقة غير شرعية، واستغلال التقنيات المعلوماتية لنشر محتويات إرهابية ومتطرفة.
وأعرب الجانبان عن قلقهما إزاء خطر بدء سباق تسلح في الفضاء الكوني وتحويل الأخير إلى ساحة لمواجهة عسكرية، مؤكدين التزامهما ببذل الجهود من أجل منع حدوث ذلك.
الأسلحة البيولوجية والكيميائية
كما أكد الطرفان دعمهما لتطبيق معاهدة حظر تطوير وإنتاج وتخزين الأسلحة الجرثومية والسمية وإتلافها من قبل جميع الدول الموقعة، مشيرين إلى عدم قبول إنشاء آليات دولية تأخذ على عاتقها وظائف المعاهدة، بما في ذلك في أمور تخص مجلس الأمن الدولي.
كما جددت موسكو ونيودلهي دعمها لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية داعيتين الدول الموقعة لمعاهدة حظر هذه الأسلحة إلى تنظيم حوار بناء من أجل إعادة روح الإجماع في صفوف المنظمة.
الملف الأفغاني
وأعرب بوتين ومودي عن «دعهما الحازم للسلم والأمن والاستقرار في أفغانستان، مشيرين إلى ضرورة احترام سيادتها ووحدتها وسلامة أراضيها وضمان عدم التدخل في شؤونها الداخلية».
وتابع البيان أن الزعيمين «بحثا أيضا الوضع الإنساني في أفغانستان واتخذا قرارا بتقديم المساعدة الإنسانية العاجلة للشعب الأفغاني».
وأشار الطرفان إلى وجوب منع المنظمات الإرهابية، بما فيها «داعش» و«القاعدة»، من استخدام أراضي أفغانستان لإقامة مخابئ ومراكز تدريب لها، أو تدبير وتمويل عمليات إرهابية. وذكر بوتين ومودي بأهمية القرارات الدولية بشأن أفغانستان، إضافة إلى الوثائق الصادرة عن صيغة موسكو للمشاورات حول أفغانستان وآليات دولية وإقليمية أخرى معنية بالشأن.
الملف السوري
كما أكد الطرفان تمسكهما الحازم بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها وعدم وجود بديل للعملية السياسية في هذا البلد، إضافة إلى ضرورة تقديم المساعدات الإنسانية لجميع السوريين المحتاجين، بعيدا عن تسييس هذه العملية أو طرح شروط مسبقة، وفقا لقرار 2585 لمجلس الأمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.