«الطريق إلى ال100 مليار دولار».. كيف تحقق قطاعات الاستثمار في مصر هدف الرئيس؟    4.3 مليون جنيه حصيلة البيع بمزاد علني لسيارات جمارك القاهرة    حازم إمام يرد على اتهامه ب مجاملة الزمالك في أزمتي الجزيري واللاعبين الدوليين| فيديو    بعد خسائر 246 مليون دولار.. يوفنتوس يخطط لمذبحة نجوم    الحماية المدنية بالقاهرة تستجيب لالتماس مواطنة وتنقلها للمستشفى لتلقي العلاج    متحدث «الصحة»: نستهدف إجراء زراعة القلب والبنكرياس في مصر    الكويت تجدد دعوة إيران للتعاون التام مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية    تنطلق 2 أكتوبر المقبل..مخاوف من نتائج الانتخابات البرازيلية: هل يقبل بولسونارو الخسارة ؟    إعلان تعبئة جزئية فى روسيا:تطورات عملية روسيا العسكرية فى أوكرانيا    علي ناصر محمد:ستون‮ ‬عاماً‮ ‬على‮ ‬ثورة‮ ‬سبتمبر‬‬‬‬    قوافل لمتابعة المدارس بإدارات الحوامدية والبدرشين استعدادًا للعام الدراسي الجديد    بورصة مسقط تغلق على ارتفاع    البنك الأهلي ينهي الجدل بشأن انتقال ثنائي الفريق للزمالك    أنس أسامة: لم أساوم الزمالك بعرض الأهلي.. ووقعت على عقد فارغ مع مرتضى منصور    الاتحاد السكندري يكشف.. هل يرحل مروان عطية وأحمد عادل للأهلي والزمالك؟    استفتاءات أوكرانيا.. السلطات الموالية لموسكو تعلن فوز الأصوات المؤيدة للانضمام    محاولة اعتداء جنسي.. كشف غموض العثور على سيدة مقتولة داخل منزلها بالدقهلية    بداية من أكتوبر.. الإفتاء: إطلاق حملة للمساهمة في تأسيس أسرة مصرية أكثر استقرارا    شاهد.. موقد مكتشف في مصر القديمة عالي الفاعلية وقليل الدخان    ولي العهد السعودى يتلقى رسالة من رئيسة وزراء السويد بشأن جهود حل الأزمة الروسية الأوكرانية    الصحة: وفقا لتوجيهات الرئيس السيسي فإن أقصى فترة انتظار في القوائم تكون أسبوعين فقط    رضا عبدالعال متسائلاً: على أي أساس تم الدفع بالشناوي وحجازي أمام ليبيريا؟    ملتقى هيئة كبار العلماء.. الصغير: ابتلينا بمن يتحدثون في الدين بغير علم.. أستاذ عقيدة: تيار الحداثة يؤول النص كيفما يشاء دون مراعاة لضوابط التأويل    سعر صرف الدولار اليوم الأربعاء 28-9-2022    للشباب وبسعر رخيص.. تعرف على أسطورة شاومي القادمة للهواتف المتوسطة    حالة الطقس ودرجات الحرارة اليوم الأربعاء 28 -09-2022 فى مصر    فى وداع الصيف.. ماذا قال المصطافون عن مطروح؟    جامعة دمياط تستعد لبدء الدراسة بصيانة المدرجات والقاعات والمعامل والمدينة الطلابية    جامعة الفيوم: الدكتور طارق عبد الوهاب عميدًا لكلية الآداب    فكري صادق عن هجومه على سعيد صالح: منعني من تجسيد دور خوليو    برج الحوت.. حظك اليوم الأربعاء 28 سبتمبر 2022 : قضي وقت مع شريك حياتك    وفاة والدة علاء الخواجة زوج شيريهان وإسعاد يونس    جرحى في إطلاق نار قرب مدرسة ثانوية في فيلادلفيا    طارق سليمان: محمد الشناوي يستحق المشاركة مع الفراعنة بشكل أساسي الفترة القادمة    النتيجة مفاجأة.. تناول فصين من الثوم على الريق يوميا    الضعف الجنسي والتوحد.. حليب الإبل فوائد تفوق الخيال|تعرف عليها    وصول " الحمداني " إلى معسكر الدراويش    «عارف»: خطة محلية للتكامل الصناعى لخفض فاتورة مستلزمات الإنتاج    أخبار × 24 ساعة.. الصحة: حزمة مالية سترفع إجمالى الدخل للفريق الطبى قريبًا    الوكالة الفلسطينية: الهجرة من غزة إلى جحيم المجهول.. وفتح تتهم «حماس»    حياة كريمة بتعمر فى محافظات مصر.. إنشاء 103 مشروعات ب223 مليون جنيه فى مطروح.. ضم 30 قرية للمبادرة.. وعبد الحليم قنديل: اهتمام الدولة بالريف لا يوازيه إلا قرارات الإصلاح الزراعى من 70 عاما مضت    صبري فواز: "الاختيار 3" كان بمثابة مهمة قومية    ريم عبدالقادر تكشف كواليس العمل مع محمد رجب في مسلسل «الونش»    شاهد.. أقدم ساعة مائية تؤكد عبقرية المصريين طوال 3 آلاف عام    هاني تمام: «سيدنا النبي كان يجتهد وكان ينزل على آراء الصحابة»    الإنسانية والرحمة فى حكاية دار استضافة مرضى السرطان وذويهم    نشرة أخبار بني سويف من «المصري اليوم»: براءة المحافظ من طعن مدير مدرسة    كشف ملابسات سرقة 6 ملايين جنيه من مندوب شركة بالقاهرة    «شبهة جنائية».. والد طالبة الصيدلة التي سقطت في الأسانسير يكشف مفاجآت صادمة (فيديو)    الإفتاء توضح حكم إيداع الأموال فى البنوك: جائز شرعًا ولا إثم فيه وليس من الربا    دعاء قبل النوم يغفر الذنوب.. باسمك ربي وضعت جنبي    البرامج الدراسية لطلاب قسم الكيمياء الحيوية بجامعة عين شمس    انطلاق بوابة جامعة المنيا الرقمية بشكلها الجديد    البابا تواضروس يستقبل 8 من السفراء الجدد    ما حكم الاحتفال بذكرى مولد النبي محمد؟.. المفتي السابق يجيب    وكيل صحة القليوبية يتفقد مستشفى العبور العام    رئيس نقابة الخدمات الإدارية: الحوار الوطنى يضم جميع الطوائف من مختلف النقابات المهنية    انطلاق حملة "رحمة مهداة" تزامنًا مع ذكرى مولد النبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أبرز نقاط البيان المشترك الروسي الهندي الصادر عن لقاء بوتين - مودي
نشر في المصري اليوم يوم 06 - 12 - 2021

أسفر لقاء جمع بين الزعيمين الروسي فلاديمير بوتين والهندي ناريندرا مودي في نيودلهي اليوم الاثنين، عن صدور بيان مشترك نشر على موقع الكرملين الإلكتروني، وإليكم بعض نقاطه الأساسية .
أشاد الطرفان بمتانة العلاقات الروسية الهندية المتسمة بالثقة المتبادلة والاحترام المتبادل للمصالح الوطنية وقرب مواقف البلدين إزاء مختلف القضايا الدولية والإقليمية.
وأكد الطرفان تمسكهما بالشراكة الاستراتيجية المميزة بين الدولتين في شتى المجالات، مشيرين إلى أن العلاقات الروسية الهندية تبقى «سندا للسلام والاستقرار في العالم».
وأكد الزعيمان الروسي والهندي أهمية الحوار حول قضايا ثنائية وإقليمية على مستوى سكرتير مجلس الأمن الروسي ومستشار رئيس الوزراء الهندي لشؤون الأمن القومي، مشيرين إلى أن الاتصالات المنتظمة بينهما أسهمت في «تحسين التفاهم الاستراتيجي والتنسيق بين الدولتين».
التعاون في مواجهة كورونا
وأشاد الزعيمان بالتعاون المتواصل بين موسكو ونيودلهي في مجال مكافحة عدوى كورونا، «مع تركيزهما الخاص على لقاح سبوتنيك V الروسي، معربين عن شكرهما لحكومتي البلدين على المساعدة المتبادلة في مواجهة»كوفيد-19«، خاصة في مجال تقديم أدوية ومعدات طبية حيوية خلال الموجتين الأولى والثانية من الجائحة. كما أعرب بوتين ومودي عن ثقتهما في أن يسهم الاعتراف المتبادل بشهادات التطعيم ضد كورونا في أقرب وقت ممكن في تنشيط الرحلات الجوية بين البلدين.
وتناول الزعيمان الروسي والهندي طيفا واسعا من جوانب التعاون الاقتصادي بين البلدين في شتى المجالات، بما في ذلك مجال الطاقة والتعاون في تطوير الشرق الأقصى الروسي، والنقل واستكشاف الفضاء
التعاون العسكري والعسكري التقني
ذكر البيان أن التعاون العسكري والعسكري التقني بين روسيا والهند يمثل «حجر الأساس للشراكة الاستراتيجية المميزة» بين روسيا والهند، مشيرا إلى أنه نظرا لسعي الهند للاعتماد على الذات في هذا المجال يتم تحويل الشراكة بين البلدين نحو دراسات علمية وأعمال تصميم مشتركة، وتطوير مشترك لتكنولوجيات وأنظمة دفاعية مستحدثة. كما أعرب الجانبان عن ارتياحهما من الاتصالات المنتظمة بين وزارتي الدفاع الروسية والهندية وتنامي عدد التدريبات العسكرية المشتركة بين الدولتين.
وجدد الطرفان عزمهما تعزيز التعاون الدفاعي بين الدولتين لما في ذلك في مجال تصميم وتصنيع المعدات العسكرية ومكوناتها وقطع غيارها. كما أنهما اتفقا على أن «السلام والاستقرار والتنمية المتبادلة تتطلب عملا مشتركا وثيقا بين البلدين في القطاعات الأكثر حداثة وتطورا من التكنولوجيات الدفاعية».
التعاون على الساحات الدولية
وجاء في البيان أن الزعيمين اتفقا على تطوير الحوار والتعاون بين روسيا الهند على «ساحة» الأمم المتحدة، مشيرين إلى أهمية إعطاء دفعة جديدة لمبدأ التعددية في ظل دور الأمم المتحدة المركزي في الشؤون الدولية. وشددا الجانبان على تمسكهما بسيادة القانون الدولي ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، بما فيها مبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأعضاء.
ورحبت روسيا بانتخاب الهند عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي لمدة سنتين. وأشار الطرفان إلى أن عضوية الهند فيه وفر إمكانيات إضافية لتنسيق الجهود حول القضايا الدولية الأكثر أهمية على «ساحة» الأمم المتحدة.
ودعا الجانبان إلى إصلاح شامل لمجلس الأمن بهدف جعله أكثر فعالية في حل القضايا المتعلقة بالسلام والأمن في العالم.
كما أكد الطرفان تمسكهما بتعزيز التعاون والتنسيق الوثيق في إطار مجموعة «بريكس». وركزت روسيا والهند على الإنجازات التي حققتها منظمة شنغهاي للتعاون خلال العقدين من تاريخها، متعهدتين ببذل الجهود لتعزيز هذه المنظمة باعتبارها إحدى الركائز الأساسية من «نظام عالمي جديد أكثر تمثيلا وديمقراطية وعدالة وتعددية مبني على أساس القانون الدولي، وعلى ميثاق الأمم المتحدة في المقام الأول».
مواجهة الإرهاب
هذا وأعرب الجانبان عن عزمهما تركيز جهودهما على رفع فعالية مكافحة الإرهاب والتطرف وتهريب المخدرات والجريمة المنظمة والتهديدات في مجال الأمن المعلوماتي.
ودانت روسيا والهند الإرهاب بكافة أشكاله ومظاهره، داعيتين المجتمع الدولي إلى تفعيل جهوده في مكافحته، بما في ذلك ضرب ملاذاته ومصادر تمويله وتداول الأسلحة والمخدرات بطريقة غير شرعية، واستغلال التقنيات المعلوماتية لنشر محتويات إرهابية ومتطرفة.
وأعرب الجانبان عن قلقهما إزاء خطر بدء سباق تسلح في الفضاء الكوني وتحويل الأخير إلى ساحة لمواجهة عسكرية، مؤكدين التزامهما ببذل الجهود من أجل منع حدوث ذلك.
الأسلحة البيولوجية والكيميائية
كما أكد الطرفان دعمهما لتطبيق معاهدة حظر تطوير وإنتاج وتخزين الأسلحة الجرثومية والسمية وإتلافها من قبل جميع الدول الموقعة، مشيرين إلى عدم قبول إنشاء آليات دولية تأخذ على عاتقها وظائف المعاهدة، بما في ذلك في أمور تخص مجلس الأمن الدولي.
كما جددت موسكو ونيودلهي دعمها لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية داعيتين الدول الموقعة لمعاهدة حظر هذه الأسلحة إلى تنظيم حوار بناء من أجل إعادة روح الإجماع في صفوف المنظمة.
الملف الأفغاني
وأعرب بوتين ومودي عن «دعهما الحازم للسلم والأمن والاستقرار في أفغانستان، مشيرين إلى ضرورة احترام سيادتها ووحدتها وسلامة أراضيها وضمان عدم التدخل في شؤونها الداخلية».
وتابع البيان أن الزعيمين «بحثا أيضا الوضع الإنساني في أفغانستان واتخذا قرارا بتقديم المساعدة الإنسانية العاجلة للشعب الأفغاني».
وأشار الطرفان إلى وجوب منع المنظمات الإرهابية، بما فيها «داعش» و«القاعدة»، من استخدام أراضي أفغانستان لإقامة مخابئ ومراكز تدريب لها، أو تدبير وتمويل عمليات إرهابية. وذكر بوتين ومودي بأهمية القرارات الدولية بشأن أفغانستان، إضافة إلى الوثائق الصادرة عن صيغة موسكو للمشاورات حول أفغانستان وآليات دولية وإقليمية أخرى معنية بالشأن.
الملف السوري
كما أكد الطرفان تمسكهما الحازم بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها وعدم وجود بديل للعملية السياسية في هذا البلد، إضافة إلى ضرورة تقديم المساعدات الإنسانية لجميع السوريين المحتاجين، بعيدا عن تسييس هذه العملية أو طرح شروط مسبقة، وفقا لقرار 2585 لمجلس الأمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.