اليوم.. تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تعقد صالونها السياسي الثاني    أبى.. كان هناك    اختفاء نجل عضو بمجلس النواب في ظروف غامضة    وزير النفط: الكويت التزمت بدورها في المحافظة على استقرار أسعار النفط عالميا    يوسف الشاهد: مبروك لتونس انتخاب رئيسها    طائرات التحالف تقصف رتلا تابعًا للجيش السوري جنوب الرقة    رئيس «سوريا الديمقراطية»: أردوغان يطمح في السيطرة على المناطق الحدودية من حلب للموصل    ترامب: نعمل على فرض عقوبات قاسية ضد تركيا    موعد مباراة فرنسا وتركيا اليوم الاثنين 14/10/2019 في تصفيات يورو 2020 والقنوات الناقلة    أحمد عيد: التوفيق حالف الأهلي "بالسوبر".. ولست مع استمرار أمير مرتضى    موقف الثنائي بيل ومودريتش من مباراة الكلاسيكو    حريق هائل بكنيسة مارجرجس بحلوان والكنيسة تصدر بيان    إصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم على طريق "شبرا - بنها" الحر    الأرصاد: هذه المناطق ستشهد سقوط أمطار اليوم    مصرع شاب صدمته سيارة أثناء عبوره الطريق على طريق بلقاس جمصة    مصرع سائق موتوسيكل اصطدم في مخلفات بناء بالمقطم    جمارك مطار القاهرة تحبط محاولة تهريب 5. 7 كيلو جرام مشغولات فضية    السر برج الحوت .. عمرو دياب يداعب تركي آل شيخ .. شاهد    "أوركسترا القاهرة" تحيي حفلًا فنيًا في مهرجان الموسيقى السيمفونية بالجزائر    بيلعب بال3 ورقات.. أحمد الرفاعى يُشكل تحف فنية من "الكوتشينة"    معهد ناصر ينجح في إنقاذ شاب مصاب بطعن نافذ ب"القلب"    وزير الدفاع الأمريكى: البيت الأبيض ملتزم بالعمل ضد الهجوم التركى على سوريا    مؤسسة النفط الليبية: استئناف العمليات بمعمل غاز فى ميناء الزويتينة    حريق بكنيسة مارجرجس في حلون ولا خسائر بشرية    رابطة مصنعي السيارات: تحويل 300 ألف ميكروباص للعمل بالغاز الطبيعي    أخبار البرلمان | تعليقات من النواب على تعديلات قانون الأسرة بعد قصر حالات الخلع على الضعف الجنسي فقط.. وانخفاض سعر الدولار إلى 16 جنيها في هذا التوقيت    سر حضور ميتشو لمباراة مصر وجنوب إفريقيا    عاجل- نجم الأهلي يعلن مشاركته في ودية الإعلاميين بعد غياب طويل عن الملاعب    بالفيديو - جوندوجان يتألق في اكتساح ألمانيا لإستونيا.. وفينالدوم يسجل هدفي فوز هولندا    أحمد مرتضى يكشف موعد انطلاق قناة الزمالك    اللجنة الإعلامية لاتحاد الجامعات تعقد اجتماعها الأول برئاسة شوبير    أبل تراقب حياة "زبائنها" الخاصة.. فيديوهات شخصية تتسرب    اسعار الذهب اليوم الإثنين 14/10/2019.. وخسائر جديدة في سعر المعدن الأصفر    اسعار الدولار اليوم الإثنين 14/10/2019.. والعملة الأمريكية تواصل التراجع    بالفيديو.. خبير اقتصادي: مصر تحتل المركز ال52 عالميا في تقييم جودة الطرق    دور الأزهر في الإصلاح والتجديد.. مؤتمر لكلية أصول الدين    بوابة وظائف التعليم تحتل المركز العاشر في جوجل تريند بعد يومين من إطلاقها    عاجل| فيديو وصور.. حريق هائل بكنيسة مارجرجس بحلوان    ننشر أول صور من حريق كنيسة مارجرجس بحلوان    "بنى البلد ومطلبش تبرعات".. كيف رد السيسي على حملة تشويه الجيش؟ (فيديوجرافيك)    الحبيب الجفرى: الإسلام بريء من المتشددين مرتكبي الجرائم باسم الدين    إيطاليا تسعى لحظر أوروبي على بيع الأسلحة لتركيا    "كلهم مصطفى أبو تورتة".. هكذا سخرت رانيا يوسف من الرجال    محمد فراج: إشادة الرئيس السيسي بدوري في «الممر» توجت فرحتي بالعمل    النهاية السعيدة.. إعلان الفائزين بجوائز الإسكندرية السينمائي    ضابط وزوجته متهمان بقتل ابنتهما الرضيعة بعد تعذيبها    ماجدة الجندي: جسمي يقشعر كلما قرأت كتب «الغيطاني» عن حرب أكتوبر    النتائج الأولية تظهر فوزًا سهلًا للحزب الحاكم فى بولندا بالانتخابات البرلمانية    "الرقابة المالية" توافق على خفض مقابل الخدمات على عمليات التداول بالبورصة    بالفيديو.. خالد الجندي: إذا أحب الله العبد صرف عنه الفحشاء    حملة للكشف الطبي المجاني في سوهاج ضمن مبادرة حياة كريمة    هل يقع الطلاق البدعي.. وهل يحتسب طلقة؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    هل يعلم المتوفى من يدعو له؟.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    حكم إلقاء السلام عند دخول المسجد.. وكيف ترد عليه    الصحة: توفير 20.4 مليون علبة لبن أطفال ب1096 منفذًا    الصحة: توفير أرصدة استراتيجية كافية من الطعوم والأمصال لمدد تتراوح من 6 إلى 15 شهرا    "صحة أسوان" تنظم أولى اللقاءات الجماهيرية للتعرف على مشاكل المواطنين    ما هو دعاء القنوت؟.. وحكم قوله في صلاة الوتر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العَلمانية وتعاطى المخدرات (4)
نشر في المصري اليوم يوم 22 - 03 - 2019

للمرة الرابعة يتزامن هذا المقال الذي أنشره اليوم في سلسلة المقالات القادمة تحت عنوان «العلمانية وضرورتها» مع تصريح الرئيس عبدالفتاح السيسى في الندوة التثقيفية ال «30» بمناسبة يوم الشهيد في بداية هذا الشهر، وقد جاء فيه أنه «لا يصح أن يتعاطى موظف «ستروكس» ويسوق قطارا ليضيع أولادنا، ولن نسمح بذلك، وسنحاسب في إطار القانون مَنْ يتعاطى المخدرات ويتم إنهاء خدمته فوراً». ومع ذلك فقد يكون عنوان هذا المقال صادماً، فهل ثمة علاقة بين العلمانية وتعاطى المخدرات؟ ولكن يلزم منه سؤال آخر لتحديد عما إذا كانت هذه العلاقة بالسلب أم بالايجاب. وجوابى عن هذا السؤال أسرده على هيئة قصة جديرة بأن تُروى:
في 22 يوليو من عام 1982 شاركت في مؤتمر فلسفى دولى في بوجوتا عاصمة كولومبيا. وإثر انتهاء المؤتمر كان من المفروض أن ارتحل إلى نيويورك بدعوة من وكالة الاتصالات الدولية بأمريكا لإجراء حوارات مع أساتذة في الجامعات الأمريكية وفى كليات اللاهوت، إلا أننى فوجئت وأنا في بوجوتا بمكالمة تليفونية من السفير الأمريكى لدى كولومبيا ينبئنى فيها بأنه قد حاول الاتصال بالمسؤولين في مطار ميامى ولكن بلا جدوى، وسبب ذلك الاتصال مردود إلى أن ذهابى إلى نيويورك يستلزم الهبوط في مطار ميامى والبقاء فيه لمدة ساعة لاعتماد تأشيرة الخروج إلى مطار آخر وهى مدة لا تكفى لإنهاء الاجراءات المطلوبة، الأمر الذي يستلزم من مسؤولى المطار إعفائى من هذه الإجراءات حتى الحق بالطائرة المتجهة إلى نيويورك. ولم أفهم مغزى اهتمام السفير إلا عندما هبطت بى الطائرة في مطار ميامى فإذا بطابور طويل يخضع للتفتيش الدقيق بسبب أن ميامى تطل على المحيط الأطلنطى، وبالتالى هي مركز تهريب دولى للمخدرات. ولم أفق من حالة اليأس التي انتابتنى إلا عندما نودى على اسمى من ميكرفون المطار. وبعد الإفاقة وردت إلى ذهنى علاقة كنت قد اكتشفتها في نهاية السبعينيات من القرن الماضى، وهى العلاقة العضوية بين الأصوليات الدينية وتجارة المخدرات.
ففى عام 1993 كشفت مجلة «الاكسبرس» الفرنسية عن وجود علاقات سرية بين وكالة المخابرات الأمريكية والجماعات الأصولية الإسلامية ابتداء من الحرب الأفغانية ضد السوفييت. وقد كان الفضل في تأسيس هذه العلاقة إلى جيمى كارتر رئيس أمريكا الأسبق عندما أصدر قراراً في يناير 1979 بتدعيم طالبان بالأسلحة وبتمويل هذه الأسلحة من تجارة المخدرات. وقد تبنت باكستان تنفيذ هذا القرار، إذ كانت الطائرات الباكستانية تذهب إلى طالبان محملة بالأسلحة وتعود محملة بأطنان من الهيروين لبيعها للشعب الباكستانى في مقابل شراء أسلحة. ومن هنا أدمن ما يقرب من مليونين ونصف المليون. وأظن أن المخابرات الأمريكية وهى تمول أصولية طالبان لم تكن على وعى بأنها كانت تمهد لإحياء الخلافة الإسلامية ليس فقط على مستوى أفغانستان بل على مستوى كوكب الأرض. وإذا كانت الأصولية هي نقيض العلمانية فيترتب على ذلك أنك إذا أردت أن تفك العلاقة بين الأصولية وتجارة المخدرات فعليك أن تقضى على الأصولية بالعلمانية فتنتهى ظاهرة تعاطى المخدرات، ومن ثم يكون قرار الرئيس عبدالفتاح السيسى مدخلاً إلى إنهاء هذه الظاهرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.