مطران سمالوط يفاجئ الجميع ويقرر الصلاة خلال أسبوع الآلام وعيد القيامة.. تفاصيل    وزيرالتعليم يحذر من الغش فى الأبحاث: «هنعرف وهنطبق القانون»    رفع وإزالة 50 حالة إشغال مؤقت بشوارع سنورس فى الفيوم    القوى العاملة: صرف 500 جنيه ل1.5مليون عامل غير منتظم.. ومرتبات 900 ألفاً بقطاع السياحة    آمال انحسار كورونا بأوروبا تنعش البورصات الآسيوية    انفوجراف| 9 آلاف عميل جديد ينضم يوميا للبنك الأهلي المصري    إعفاء أصحاب المحلات المستأجرين بمراكز الشباب من الإيجار لحين انتهاء أزمة كرونا    الطيار حسن منير مساعدا لرئيس شركة مصر للطيران للخطوط الجوية    الأرجنتين تؤجل تسديد 9.8 مليارات دولار من ديونها إلى 2021    روحاني يدعو ماكرون للضغط على واشنطن من أجل رفع العقوبات    بسبب المساعدات الطبية .. هاشتاج مصر تقود العالم يشعل تويتر    إندونيسيا تشكل وحدة شرطة خاصة لمواكبة عمليات تشييع ضحايا كورونا    نجم الزمالك السابق: كنت قريب من الإنتقال إلى الأهلي    رغم التعديلات الجديدة في اللائحة.. خالد لطيف يخوض انتخابات الجبلاية    سان جيرمان يصفع ريال مدريد وبرشلونة    بيان وزارة الصحة اليوم الاثنين ارتفاع نسبة المصابين بفيروس كورونا ربنا يستر ... وهالة زايد مصر فى هذه المرحلة    الأهلي يشيد بمسيرة وليد سليمان بعد الهجوم عليه بسبب التجديد    احياء القاهرة تقوم بالمراجعة المستمرة لأوضاع العقارات    غدًا.. 589 طالب أولى ثانوي يؤدون امتحان الأحياء بالمنزل    معتدل نهارا وبارد ليلا.. الأرصاد تُعلن طقس الثلاثاء    نشوب حريق بمخزن لقطع غيار السيارات بقحافة بطنطا    خالد أبو بكر ناعيا منصور الجمال: كان محبا للحياة    بمشاركة غادة عادل وإياد نصار.. أول فيديو من كواليس مسلسل "ليالينا"    محمد رمضان يستعرض بسيارته الفارهة    الكاتب يحيى الجمال ينعى والده: "توفي أبي منصور رحمة الله عليه"    حسن الرداد يكشف عن البوستر الرسمي ل"شاهد عيان"    نقل قواعد وتيجان أعمدة من الفسطاط لمتحف العاصمة الإدارية الجديدة    كيف نستقبل نفحات ليلة النصف من شعبان؟.. «المُفتي السابق» يُجيب    4 شروط جديدة لصرف بدل صعود المنبر بعد تعليق الجمع والجماعات    الصحة: مصر سجلت 1322 حالة إصابة بفيروس كورونا حتى الآن    حي عابدين يطهر ويعقم ساحة مبنى ديوان عام محافظة القاهرة    تخدم 3 ملايين مريض.. غضب بمستشفى "زايد" بعد تحويلها إلى حجر صحي (صور)    تضامن بورسعيد تطلق مبادرة لتوصيل الأدوية لمرضى السرطان لتقليل الازدحام    باكستان تدعو إلى التعاون الإقليمى لمكافحة كورونا    مجلس "محامين الفيوم" يلتقي النقيب العام ويناقش 3 موضوعات مهمة    فتاوى تشغل الأذهان.. حكم دفن الموتى في قبر واحد وموقف الشرع من حرق جثث كورونا.. وأستاذ بالأزهر يوضح حكم الصلاة مع وجود الفرجات بين المأمومين    معيط: تبكير موعد صرف مرتب أبريل    تعرف على موعد اطلاق صفحة "وعي" لنشر مبادرة الأوقاف الجديدة    مسلحون مجهولون يقتلون 23 شخصًا شمال مالي    إعدام 400 كيلو لحوم ودواجن فاسدة بالدقهلية    ليفربول يتراجع عن طلب مساعدات حكومية لرواتب موظفيه    "في عملية سرية".. دولة الاحتلال تحصل على دواء تجريبي لعلاج كورونا    «MBC دراما» تعرض مسلسل «الاختيار» في رمضان 2020    فولفو تعلن ارتفاع مبيعاتها من مبيعات السيارات الهجينة في الربع الأول    حبس 7 متهمين بتهمة نشر أخبار وبيانات كاذبة    بعد شائعة وفاته.. رئيس جامعة المنصورة: يريدون زعزعة الأمن ولكننا ماضون في تقدمنا    العثور على جثة طفلة فى ترعة بمركز الفتح فى أسيوط    الوضع أصبح خطيرا.. نائب يطالب بوجود مستشفى للعزل الصحي في كل محافظة    جهود مكثفة لضبط عصابة تنتحل صفة ضباط وتسرق المواطنين في حلوان    هل يجوز قضاء الصوم عن الميت    نقيب الأشراف يهنئ رئيس الجمهورية بليلة النصف من شعبان    الاتحاد الأوروبي: العقوبات لا تمنع روسيا من مكافحة كورونا    رجائي عطية يوافق على قيد مستوفي المدد القانونية من محامي الجدول العام    تطهير وتعقيم مكاتب البريد والمدارس المخصصة لصرف المعاشات في الدقهلية    رياضية مصرية تتبرع ل«تحيا مصر» من داخل الحجر.. ومناشدة من وزير الشباب والرياضة    رئيس "يويفا": آليه لإعلان ليفربول بطلال للبريميرليج في حالة عدم استكماله    يوميا عبر الفيديو كونفرنس.. رئيسة جامعة القناة تتابع منظومة التعليم عن بعد    توقعات الابراج حظك اليوم الثلاثاء 7 ابريل2020| الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر ابريل 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طرح أقراص «منع الحمل للرجال» يثير جدلاً حول العالم
نشر في المصري اليوم يوم 02 - 01 - 2011

الأبحاث على قدم وساق لطرح حبوب منع الحمل للرجال، خاصة فى شركة أورجانون، وينتظر العلماء نزول هذه الأقراص خلال سنتين على الأقل فى الأسواق، بدلاً من الطريقة العشوائية التى يمارسها البعض الآن، وهى حقن الرجل بهرمون «التستوستيرون» بجرعات عالية، مما يهبط بعدد الحيوانات المنوية إلى الرقم «صفر»، وهى الفكرة التى أثارت جدلاً كبيراً حول العالم.
وزاد من حالة الجدل المثارة، حول أقراص حبوب منع الحمل للرجال، ما تم إعلانه مؤخراً من نجاح عالم إسرائيلى، فى جامعة بار إيلان الإسرائيلية يدعى «حاييم بريتبارت»، بمساعدة علماء آخرين، فى ابتكار أول حبوب لمنع الحمل «الرجال» تعمل على إلغاء تنشيط الحيوانات المنوية قبل وصولها إلى الرحم، وتؤخذ مرة واحدة كل ثلاثة أشهر فقط، وستكون متوفرة بعد أقل من 3 سنوات من الآن.
المتتبع لرحلة حبوب منع الحمل للرجال يجب أن يعرف أنها لم تبدأ منذ اليوم.
فقد اتجه نظر العلماء فى البداية إلى الوسائل الطبيعية، نظراً لحساسية الموقف، وحتى لا تخدش هيبة الرجل، وكانت الحرارة هى الوسيلة السهلة والمتاحة والمجربة. وكانت الطريقة الأولى هى غمس الخصيتين فى ماء ساخن درجة حرارته 115 فهرنهايت يومياً، لمدة شهور، أو إدخالهما فى القناة التى فى أعلى الفخذ وأسفل البطن، وبعد الإقلاع عنها أو تحرير الخصيتين من هذه القناة ونزولهما إلى مكانهما الطبيعى، ستعود خصوبة الرجل إلى سابق طبيعتها بعد شهر واحد فقط، ورغم أنها طريقة آمنة إلا أن فاعليتها غير مضمونة، ومدة التعرض للحرارة غير محددة.
لم تتوقف أبحاث العلماء عند مسألة التعقيم الحرارى، ولكن ظهرت طرق أخرى من أهمها الطرق الفارموكولوجية أو الدوائية، وكانت الصين الغارقة فى نار زيادة السكان هى المقتحمة الأولى لهذا المجال وبكل قوة. اكتشف علماء الصين عام 1929 علاقة غامضة بين تناول الطعام المطبوخ بزيت بذرة القطن، وانخفاض معدل الإنجاب فى الأسر التى تتبع هذا التقليد، وتم نشر أول بحث يناقش تلك المسألة ويفك غموضها عام 1957، وكانت المادة الموجودة فى بذرة القطن والمسؤولة عن ذلك هى الGOSSYPOL، وأجريت الأبحاث على عشرة آلاف متطوع، وأظهرت النتائج أن 25% تقريباً ظلوا يعانون من العقم الكامل لمدة عام، إلا أن الأعراض الجانبية لهذه المادة جعلت العلماء الصينيين يتراجعون عن الخوض فى التجارب، حتى أكملها علماء البرازيل فى 1990 بتقليل الجرعة، وأطلقوا على الدواء اسم «نوفرتيل»، يؤخذ يوماً بعد يوم لمدة شهرين، ولكن مازالت هيئة الدواء العالمية معترضة على سُمية الدواء، ومازالت الأبحاث المشتركة للصين والبرازيل وشيلى والنمسا تحاول الوصول إلى الجرعة المضبوطة لهذا الدواء.
قرص السكر هو ثانى الطرق الدوائية، وهو مسجل باسم د.جوزيف هول، الأستاذ بجامعة نورفولك، الذى عانى من زيادة النسل بشكل مفزع فهو أب لستة أطفال، وتمت تجربة قرص د.هول على الفئران، وأثبت فاعلية عالية جداً، وعادت الفئران بعد أسبوع من توقفه إلى سابق خصوبتها، وطريقة عمل هذا القرص تمنع اتحاد الحيوان المنوى بالبويضة، إلا أنه لم يطرح فى الأسواق بعد.
ومن د.هول إلى الصين ثانية، ومن الطب الصينى القديم أُخذ نبات «التريبتريجم ويلفوردى»TRYPTERGIUM WILFORDII، الذى كان يستخدم فى علاج الحمى لمنع إخصاب الرجال بعد اكتشاف تأثيره فى خفض الحيوانات المنوية عند الرجل. أما آخر الطرق الدوائية وأخطرها فهى طريقة الهرمونات، وهى التى تبحث فيها شركة أورجانون التى ذكرناها فى البداية، ويبدأ الهرمون عمله بنجاح بعد شهرين تقريباً. طرق تعاطى الهرمون المانع لإخصاب الرجال من الممكن أن تكون بالحقن كل عشرة أيام فى نوع، وكل ثلاثة شهور فى نوع آخر، ومن الممكن غرسه تحت الجلد لمدة شهور يثبط فيها الهرمون الذكرى، وبالتالى يخفض نسبة الحيوانات المنوية إلى درجة الصفر أو ما يطلق عليه طبياً الZOSPERMIA.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.