الحكومة: استمرار الموظف في الجهة المنتدب إليها بعد 4 سنوات لحين نقله    إثيوبيا: عمليات الجيش في تيجراي ستنتهي قريبًا    نبيلة مكرم ومختار جمعة من دمياط: توعية الشباب بمخاطر الهجرة غير الشرعية واجب وطنى ودينى    القوى العاملة: صرف 550 ألف جنيه مستحقات وضمان ل50 عاملا بالأردن    وزير المالية: أخر موعد لتلقي طلبات الانضمام لمبادرة «السداد النقدي الفوري» للأعباء التصديرية المتأخرة نهاية الشهر الجاري    ألمانيا تخطط لاقتراض 180 مليار يورو في 2021 للتخفيف من تأثير كوفيد19    مصرع 5 وإصابة 28 أخرين فى حريق بمستشفى لعلاج مصابى كورونا بالهند    جنازة عسكرية.. كيف ودع السودانيون حكيم الأمة «الصادق المهدي»؟    محاكمة دبلوماسي إيراني في بلجيكا بتهمة التخطيط لتفجير إرهابي    القضاء الكويتي ينتصر للعلم.. حكم بجواز الجمع بين التعليم والعمل في أن واحد    ب5 جنيهات.. طريقة تحويل الدش ل إريل لمشاهدة نهائي القرن مجانا    مورينيو: أفتقد مارادونا الإنسان الذي كان يهاتفني بعد كل خسارة    الأرصاد: طقس الغد معتدل في القاهرة وأمطار على 11 منطقة بالسواحل.. والعظمى 20    الإمارات تحذر من مخاطر إيواء المخالفين أو تشغيلهم    ضبط 58 قضية تموينية بينها طن و600 كيلو زيوت مجهولة المصدر بسوهاج    اعترافات ديلر الحشيش بالهرم    «شكرا للسيدة انتصار السيسي» تريند على تويتر .. ومغردون: مثال يُحتذى به للمرأة المصرية    إيرادات الخميس.. "Hard kill" يحتل الصدارة و"the call" في المركز الخامس    نجل رئيس "الرمد بمستشفى دسوق" المتوفى بكورونا: سيشيع جثمانه ظهرا    روسيا: اتفاق لإنتاج أكثر من 100 مليون جرعة سنويا من لقاح "سبوتنيك V" في الهند    التنمية المحلية: رفع كفاءة 30 مجزراً ب 18 محافظة بتكلفة 1.2 مليار جنيه    عاجل.. التحريات: مصرع أسرة بالبدرشين بسبب سير توك توك عكس الاتجاه    محافظ دمياط: توعية الشباب ضد مخاطر الهجرة غير الشرعية    الذهب يتجه لتراجع أسبوعي مع تركيز المستثمرين على توقعات اللقاح    شائعات «كورونا» تُرهب المواطنين..«وإعلامي الوزراء» سلاح الحكومة للتصدي للفيروس    روسيا تسجل 27543 إصابة جديدة بكورونا    أسعار الفاكهة اليوم الجمعة 27-11-2020    انتحار ربة منزل فى مايو .. سقطت من الطابق الثانى    تشييع جثمان الحقوقي حافظ أبو سعدة اليوم بمقابر القاهرة الجديدة    ننشر مواعيد مباريات اليوم الجمعة والقنوات الناقلة    طقس الجمعة: لطيف نهارا وأمطار خفيفة على بعض المناطق    هوندا تستعد للكشف عن أيقونتها سيتي نسخة الهاتشباك.. السعر والمواصفات.. صور    هل يحضر مرتضى منصور نهائي دوري أبطال إفريقيا؟ محمد فضل يُجيب    الأوقاف تواصل حملة نظافة وتعقيم المساجد في المحافظات (صور)    موعد مباراة آرسنال المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز    بريطانيا تطلب من هيئة تنظيم الأدوية تقييم لقاح ضد كورونا    أخبار فاتتك وأنت نايم.. الصحة: تسجيل 368 حالة جديدة بفيروس كورونا.. و11 وفاة    ترتيب الدوري الإسباني قبل مواجهات الجولة القادمة    اليوم.. «الإدارية العليا» تحسم الطعون على نتائج انتخابات النواب    راندا عوض: أصبت بالاكتئاب بسبب مسلسل" لازم أعيش"    يدخل التجارب السريرية في2021.. التفاصيل الكاملة لأول لقاح مصري لكورونا    مدير متحف آثار مكتبة الإسكندرية: «بناة الأهرامات» طاف اليابان    احذر التسرع عاطفيا.. توقعات برج الحمل 27 نوفمبر    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل التّقوى زادنا واختم بالسّعادة آجالنا    تفاصيل تعاون تركي آل الشيخ مع أصالة في أغنية "الفرق الجديد"    أمانة الشيوخ تتلقى مقترحا بإضافة "التحول الرقمي" للجان النوعية    ياسر جلال: مسلسلي المقبل شعبي.. ومكنتش مستعد ل"سيف الله"    إطلاق البوستر الرسمي والمقدمة الدعائية لفيلم "إيزابيل"    تعر ف على حالات تُكره فيها صلاة النافلة    محافظ الغربية: هناك مناطق تخفي الشيشة وتقدمها لأعداد كبيرة من الفتيات والشباب    قبل لقاء القمة بين الأهلي والزمالك.. الكشف عن حالة الطقس    تعرف على أساس طاعة الله تعالى    الصحة: تسجيل 368 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و11 حالة وفاة    «النقض» تكشف عن مبدأ قانوني يتعلق بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية    «النقض» توضح الحصانة القضائية للدول الأجنبية    توتنهام يكتسح لودجوريتس.. وتأهل روما لدور ال32 بالدوري الأوروبي    مسحة طبية جديدة لمدرب الزمالك غدًا    حكم الجهر بالنية عند الصلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جنبرت يكتب "في الله"
نشر في البوابة يوم 25 - 10 - 2020

يقول المطران يوحنا جنبرت مطران الروم الكاثوليك في حلب، غالبا ما نسمع أشخاصا متعقلين في تصرفاتهم، يتلافون الخصام والمماحكات والتصادم مع من حولهم، ويلجأوون إلى عدل الله، عندما تمتهن كرامتهم أو تنتهك حقوقهم، قائلين:"في الله"، متكلين هكذا على عنايته تعالى لترتيب شأن مظلوميتهم بإحقاق العدل وتسوية الاعوجاج الذي يعكر صفاء عيشهم.
والحق يقال أن في هاتين الكلمتين "في الله"، بلاغة في تعبير إيمان الإنسان بخالقه القدير، وحكمة في التعاطي مع المعتدين والمتسلطين، وحافز على الرحمة بالفقراء والمحتاجين وتنبيه إلى ضرورة إنصاف المظلومين وواجب احترام الضعفاء وعدم المساس بكرامتهم، العزيزة عليهم والغالية على قلب الرب يسوع، سيد الخليقة وأمير الصدق والمحبة ومنجد اللاجئين بإيمان إلى عدل رحمته.
غالبا ما راودت ذهني ثم صدرت عن لساني، هاتين الكلمتين، في ما مضى من أيام حياتي، حيث كنت ألجأ عند معاكسات الأشرار إلى العدل الإلهي قائلا:"في الله"، متكلًا على عدله وقدرته التي لا حد لها، أمام مظلومية تحملتها صاغرًا من عدو أرعن طاغية، متعوزًا بالله من شره، أو أمام سؤ معاملة قريب، اخطأ في تصرفه معي، متهمًا إياي بهتانا، جاهلا كان هذا الصديق ام ظالمًا، مما كان يجعلني ألجأ إلى عدل الله، واضعًا بين يديه قضيتي ومتلافيًا بذلك ضغائن وخلافات، من شأنها أن تقوض أركان السلم الأسري، ورتابة العيش بين الإخوة في البيئة المجتمعية الواحدة.
ولربما أعود اليوم لأعوذ بالله تجاه ما يلحقه بنا المجتمع الدولي بعقوباته من ظلم وأذية قائلا مرة أخرى: "في الله" وهو السميع المجيب والرحمان الرحيم.
أعوذ بالله وأقول "في الله" أمام ما أراه من أذية تلحق بأبناء شعبنا الممتحن.
أعوذ بالله وأقول اليوم "في الله" أمام الاعتداء الإجرامي الذي راح ضحيته الشيخ الوقور "محمد عدنان الأفيوني" رحمة الله عليه، كما كنت أردد في كل مرة يقع فيه اعتداء إرهابي على احد رجال الدين المسالمين الأبرياء، من مسلمين أو مسيحيين.
أعوذ بالله وأقول "في الله"، عندما أرى الأشرار يحرقون محاصيل الفلاحين الزراعية، ويحرمون المواطنين والمساكين من الخبز والغذاء.
أعوذ بالله وأقول "في الله"، عندما أرى أشجار حقولنا المثمرة وغابات جبالنا العامرة تحترق بفعل الغاصبين والمعتدين فتحرم الكادحين من ثمار أتعابهم والوطن من غنى ثرواته.
أردد وأقول "في الله" كل مرة أرى فيها المواطنين يصطفون أرتالًا، مستعطن ربطات الخبز وجرر الغاز وتنكات الوقود.
أثور وانتفض، لأقول عاليا في وجه المتسلطين: "في الله"، عندما أعاين مظالم العقوبات العاتية المفروضة علينا وتداعيات قانون قيصر على معيشة أبنائنا الأبرياء.
أقول واردد مع كل المعذبين "في الله"، واثقا بأن خالق الكون وفادي البشر لا ينسى شعبه وهو المدافع عنه وراعيه، يسمع أنات المتألمين ودعاء المؤمنين، وهو السميع المجيب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.