عميد «طب أسنان كفر الشيخ»: إعلان نتيجة الامتحانات 20 أغسطس    كبير المرشدين ب«قناة السويس»: السيسي قدم الكثير من الإنجازات خلال 6 سنوات    محافظ كفر الشيخ يوضح تفاصيل تمويل المشروعات الشبابية    الدرهم الإماراتي أول عملة تسوية متاحة بمنصة "بنى" للمدفوعات العربية    محتجز الرهائن بمنطقة لو هافر الفرنسية يفرج عن شخص ثالث    إشبيلية يحسم تأهله لربع نهائى الدوري الأوروبي بثنائية ضد روما.. فيديو    تعادل سلبي بين الزمالك والمصري في الشوط الأول    الزمالك يهدر فرصة الهدف الأول في مرمى المصري بتسديدة غريبة من مصطفى محمد    الثانوية العامة: ملامح العام الدراسي الجديد 2020-2021.. تعرف عليه    العثور على فتاة "مشنوقة" داخل منزلها فى الشرقية    تجديد حبس تشكيل عصابى لانتحال صفة رجال شرطة لسرقة المواطنين بالمرج    لا نوافق على التصريح.. خطاب عاجل من الصحة للجامعات بشأن أطباء دفعة مارس    الحكومة تحذر من "انتكاسة" بسبب التخلي عن الكمامة    رئيس نقابة أطباء تركيا: إصابات كورونا في البلاد أعلى من الأرقام المعلنة    لأول مرة.. فيسبوك يزيل منشور ترامب عن كورونا    حملة صوتك لمصر بكرة بالبحيرة: توعية 300 ألف فرد بانتخابات الشيوخ    "الوطنية للصحافة": غرفة متابعة انتخابات "الشيوخ" في حالة انعقاد دائم    كوكا بين بدلاء أولمبياكوس أمام وولفرهامبتون في الدوري الأوروبي    حزب الوفد بالغربية يعلن دعمه لمرشحيه وقائمة «من أجل مصر» في الشيوخ    نائب رئيس حزب الغد: المشاركة في انتخابات الشيوخ "ضرورة" لدعم الدولة المصرية ومؤسساتها    خفض الحد الأدنى للقبول بالجامعات والمعاهد العليا 2% لطلاب شمال سيناء    طقس ناري.. الأرصاد تحذر من طقس غدًا    جومانة السادسة مكرر بالثانوية العامة تغنى "حبيبى" لماجدة الرومى (فيديو)    متابعو رامي جمال: من ساعة ما قولت سقف والدنيا في 2020 باظت    قناة السويس: تصنيع عربات السكة الحديد لأول مرة في المنطقة الاقتصادية    مصر تنهض.. رؤية مغايرة    بعد أول أسبوع عرض بالسينمات.. "الغسالة" يحقق إيرادات قياسية    انفجار لبنان.. نادين نجيم تروي لحظات الخوف في مرفأ بيروت    ما حكم التباطؤ في توزيع التركة بعد وفاة المورث؟.. «البحوث الإسلامية » يجيب    أعاني من الوسوسة فما أسهل طريقة للاغتسال من الجنابة؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    "كورونا"يدفع إصدارات الصكوك عالمياً للتراجع 12%    ماذا سيفعل الأوروبيون مع ليبيا؟    كورونا": 7 مدن في القليوبية تسجل "صفر إصابات" بالفيروس    وزير الإعلام: موجة كورونا الثانية متوقعة.. ليست بخطورة الأولى    نائب رئيس جامعة طنطا يؤكد سير الامتحانات بشكل منتظم    البابا تواضروس: نصلي للمتألمين في لبنان    شاهد.. اليابان تُحيي الذكرى ال 75 لأول هجوم في العالم بقنبلة نووية    ننشر صور قائدى «طائرة مطار الجونة»    «شكري»: اتفاق تعيين المنطقة الاقتصادية مع اليونان تتوافق بنوده مع القانون الدولي    محافظ الغربية ورئيس شركة المياه يتفقدان محطة المرشح بالمحلة الكبرى    بالفيديو.. السيسي يتابع الموقف التنفيذي للبنية التكنولوجية لرقمنة أجهزة الدولة    تعليم بورسعيد تستعرض الاستعدادات النهائية لإجراء انتخابات مجلس الشيوخ وتظلمات الثانوية العامة    إصابة 5 أشخاص خلال تصادم سيارتين في أسيوط    بالفيديو.. محمد الشرنوبي يطرح «من قلبي سلام لبيروت» تضامنا مع الشعب اللبناني    تفاصيل اجتماع محمد مصيلحى بلاعبي الاتحاد السكندري بمعسكر برج العرب    لسة عارف حالا.. حسين الشحات يسخر من شائعة قرب انضمامه لبيراميدز    حلمى طولان: أحمد على بديل محمد شريف فى مواجهة الأهلى بالدورى    صلاة الجمعة غدا من الجامع الأزهر دون مصلين وبإجراءات احترازية مشددة    هيديرسفيلد يصدم الأهلي ويطلب عودة رمضان صبحي    رسميًا.. إنتر ميلان يضم سانشيز مجانا من مانشستر يونايتد    محافظ أسيوط يستقبل وفدًا من مجلس الوزراء لبحث موقف مشروعات مبادرة حياة كريمة    محافظ بورسعيد يلتقي مجموعة من المعلمين ويشيد بدورهم    دور الرعاية والحبس مصيرهن.. مستجدات قضايا فتيات "التيك توك"    الطالع الفلكي الخميس 6/8/2020..أسْرَار الحُوت!    تعرف على مظاهر وفضل احترام كبار السن    تعرف على فوائد الصدقة للمريض وفضلها    فضل تعظيم شعائر الله    حظك اليوم الخميس 6/8/2020 برج السرطان على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى.. ابتعد عن المهاترات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفارة إثيوبيا في السودان تنفي إغلاق بوابات سد النهضة
نشر في البوابة يوم 16 - 07 - 2020

نفى القائم بالأعمال الإثيوبي في السودان، اليوم الخميس 16 يوليو 2020، إغلاق بوابات سد النهضة أو احتجاز المياه.
جاء ذلك خلال لقاء مدير إدارة دول الجوار بوزارة الخارجية السفير بابكر الصديق محمد الأمين مع القائم بالأعمال الإثيوبي مكونن قوساييي تيبا صباح اليوم، حيث قال القائم بالأعمال الإثيوبي إن سلطات بلاده لم تغلق بوابات سد النهضة ولم تحتجز المياه الداخلة.
وأشار إلى أنه لأن هذا هو موسم الأمطار فإن المياه تجمعت بشكل طبيعي في بحيرة السد، كما أكد التزام بلاده بالاستمرار في المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الإفريقي حول قضية سد النهضة، وبإعلان المبادئ الموقع بين السودان وإثيوبيا ومصر، وفقا لما أوردته "روسيا اليوم".
وجدد مدير إدارة دول الجوار بوزارة الخارجية التزام السودان بالمفاوضات بإشراف الاتحاد الإفريقي، والسعي لحل توافقي لمصلحة البلدان الثلاثة، ورفض أي إجراءات أُحادية خاصة ما يخص سلامة تشغيل "سد الروصيرص" الذي يقع على مسافة قريبة من سد النهضة الإثيوبي.
يذكر أن وزير المياه والري الإثيوبي سيليشي بيكيلي أعلن أمس الأربعاء 15 يوليو 2020، بدء ملء سد النهضة.
وأضاف أن هذه المرحلة التي وصل إليها السد تمكن من بدء عملية التخزين الأولي المقدر ب4.9 مليار متر مكعب من أصل 74 مليار متر مكعب السعة الإجمالية للبحيرة خلف السد.
قبل أن يتراجع مجددا، في تصريحات لوكالة "أسوشيتدبرس" الأمريكية، نافيا البدء في ملء السد، وأن المياه الموجودة في سد النهضة، تكونت بسبب الأمطار الغزيرة.
وطلبت مصر إيضاحًا رسميًا عاجلًا من الحكومة الإثيوبية بشأن مدى صحة هذا الأمر، مع مواصلة متابعة تطورات ما يتم إثارته في الإعلام حول هذا الموضوع.
وقالت وزارة الرى السودانية فى بيان لها أمس الأربعاء: "تناقلت وسائل الإعلام المحلية والعالمية معلومات وصور ملتقطة بالأقمار الصناعية تشير إلى بدء إثيوبيا في ملء سد النهضة بالمياه قبل التوصل لاتفاق حول الملء الأول والتشغيل".
وتابع البيان: "وقد طلبت وزارة الري والموارد المائية من أجهزتها المختصة بقياس مناسيب النيل الأزرق بالتحري عن صحة هذه المعلومات.
واتضح جليا من خلال مقاييس تدفق المياه في محطة الديم الحدودية مع إثيوبيا أن هناك تراجعا في مستويات المياه بما يعادل 90 مليون متر مكعب يوميا ما يؤكد إغلاق بوابات سد النهضة".
وأضاف: "تجدد وزارة الري والموارد المائية السودانية رفضها لأية إجراءات أحادية الجانب يتخذها أي طرف خصوصا مع استمرار جهود الاتحاد الأفريقي ورئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، للتوصل إلى توافق ما بين الدول الثلاث في النقاط الخلافية العالقة والتي يمكن الاتفاق حولها إذا توفرت الإرادة السياسية".
يذكر أن جولة المفاوضات الأخيرة عقدت تحت رعاية الاتحاد الأفريقي، وتحت إشراف 11 مراقبا للمرة الأولى منذ بدء التفاوض في 2011، وكلما اقتربت المفاوضات من نهايتها، عادت مجددا إلى نقطة الصفر بسبب التعنت الإثيوبي.
وبعدما كانت الدول الثلاثة، قاب قوسين أو أدنى من التوقيع على اتفاقية بشان سد النهضة، في العاصمة الأمريكية واشنطن، انسحبت إثيوبيا في اللحظات الأخيرة قبل التوقيع في فبراير الماضي.
وانقطعت المفاوضات، إلى أن عادت من جديد بدعوة من السودان في يونيو الماضي، خلال عدة جلسات تفاوضية بالخرطوم بدأت في 9 يونيو وانتهت في الثامن عشر من نفس الشهر، إلا أنها لم تحقق أي تقدم يذكر، وفقا لتصريحات وزير الري الدكتور محمد عبدالعاطي.
وتسبب فشل تلك الجولة من المفاوضات، في لجوء مصر إلى مجلس الأمن الدولي، بمذكرة في 19 يونيو الماضي، تشرح فيها الموقف في المفاوضات، وبعد ذلك أرسلت السودان وإثيوبيا مذكرتين لتوضيح موقفيهما.
وعقد مجلس الأمن الدولي، عقد جلسة في 29 يونيو المنصرم، للبت في تلك القضية، وأكد وزير الخارجية سامح شكري، خلال إلقائه بيان مصر، في مجلس الأمن، أن أي أجراء أحادي من إثيوبيا، من شأنه تهديد السلم والأمن الدوليين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.