وزير القوى العاملة: صرف 317.9 مليون جنيه إعانة ل275 ألف عامل متضرر من كورونا    سعر الريال السعودي اليوم السبت 4-7-2020 في مصر    وصول 189 سائحًا أوكرانيًا و188 من بيلا روسيا إلى مطار الغردقة    برلمانية تطالب بتطوير موقع المشروعات الصغيرة ودعمه بالبيانات    منظمة الصحة العالمية تدعو الدول ل"الاستفاقة": فيروس كورونا يتحور    البيان الإماراتية: أردوغان يريد تحويل ليبيا إلى قاعدة متقدمة للإرهاب    كوريا الشمالية: لا حاجة للاجتماع مع أمريكا لإجراء محادثات    رئيس وزراء بريطانيا: هدفنا تمكين الناس من العيش بشكل عادل وآمن    مسحة ثالثة للحارس محمد عواد للتأكد من سلامته    موعد مباراة تشيلسي و واتفورد والقنوات الناقلة    موعد مباراة ليفربول ضد استون فيلا .. و12 مباراة ملتهبة اليوم .. تعرف على مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة    استمرار حبس المتهم بقتل زوجة شقيقه بمنشأة القناطر    ضبط 27 قضية تموينية بالدقهلية    تعافي 201 حالة بمستشفيات العزل والإحالة بالبحيرة    أخبار الأهلي : وزير الشباب والرياضة يكشف أخر تطورات رد الأهلي لتبرعات تركي آل الشيخ    الباز:الإخوان وراء التعنت الإثيوبي بمفاوضات سد النهضة    إصابة 5 في انفجار بالقرب من ميناء مقديشو    نظر تجديد حبس المتهمين بالتنمر على طفل سودانى وسرقته.. اليوم    حملات لرفع السيارات المهملة بشوارع العاصمة    كشف سبب حريق نشب بكشك كهرباء في أوسيم    فقدان 13 شخصًا في فيضانات باليابان.. وأوامر بإخلاء منازل عشرات الآلاف    فيديو.. عقبة: لم نسجل آي تحور جوهري لفيروس كورونا بمصر    أرسنال في ضيافة وولفرهامبتون ب الدوري الإنجليزي    غليان فى المظاليم.. اتحاد الكرة يتأهب لإلغاء دوري القسم الثالث والرابع والأندية ترفض    أسعار الذهب اليوم السبت 4-7-2020 في مصر    5 تريليونات دولار إجمالي القيمة المضافة لاقتصاد الصين خلال 2019    رئيس وزراء كندا يواجه ثالث تحقيق أخلاقي بسبب برنامج منح خيري    غدا.. رؤساء الهيئات الصحفية والإعلامية الجدد يؤدون اليمين أمام البرلمان    مظاهرات إثيوبيا.. آبي أحمد يتهم المعارضة بحمل السلاح    درجات الحرارة المتوقعة اليوم السبت 4 -7- 2020 بمحافظات مصر.. فيديو    وسط إجراءات وقائية.. توافد طلاب الثانوية الأزهرية على اللجان لأداء امتحان الجغرافيا.. فيديو وصور    بعد إعلانه عن أغنية بياعة.. تامر عاشور يتصدر مؤشرات البحث على جوجل    استقرار سعر الدولار اليوم السبت 4-7-2020 أمام الجنيه المصرى    شاهد.. كوبري إمبابة الأثري على النيل بعد تطويره    أبحاث مصرية على علاج كورونا وتخوفات الري من سد النهضة.. أبرز تصريحات المسؤولين في التوك شو    32 ألف طالب وطالبة يؤدون امتحانات الفصل الدراسي الثاني بجامعة الزقازيق اليوم    أعلى حصيلة يومية.. 57 ألف إصابة جديدة بكورونا في أمريكا    صباحك أوروبي.. كلوب يتوسل الجماهير.. وإنتر يريد جريزمان    هل "ماتت إكلينيكيا"..طبيب "الجداوي " يفجع قلوب محبيها    جمهور سميرة سعيد يرد على سالم الهندي: "الديفا نمبر وان"    بعد انتهاء الحلقة الاخيرة.. مسلسل "ليه لأ" تريند تويتر    هايدي رفعت ل "الفجر الفني": شخصية "كريمة" في "اتنين في الصندوق" تشبهني كثيرا.. وأتمنى العمل مع الزعيم    من علم الإنسان أن يدفن الموتي    محافظة الغربية تطالب المواطنين بالتعاون للتصدي لظاهرة نباشي القمامة وتخصص رقما لتلقى البلاغات    "ألقاك في الجنة يا حبيبي".. حسن الرداد يحيي الذكري السابعة عشر لوفاة شقيقه    طلعت يوسف: "مفيش حد وطني" سيعترض على قرار عودة الدوري    باركولي يا حضور.. طاهر أبو ليلة يرزق بابنته جميلة    قومي المرأة: بلاغ للنائب العام ضد متحرش الجامعة الأمريكية    فَضْل صيام يومَي الإثنين والخميس    دعاء في جوف الليل: اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    النيابة العامة: حريصون على رعاية حقوق المواطنين وتحقيق العدالة الناجزة    معتز عبد الفتاح: وعى الشعب المصرى أدرك خطورة وصول جماعة الإخوان للحكم    مفتي الجمهورية: الإخوان ينطبق عليهم لفظ الخوارج    ضبط 4 أشخاص لتسريبهم امتحانات الثانوية العامة    بكلمات مؤثرة.. صلاح عبدالله ينعى محمود جمعة    بالرابط.. جامعة حلوان تعلن ورش عمل "ضمان الجودة" لأعضاء هيئات التدريس    عن الفقيه ونفسية العبيد التي لا تحتمل الحرية    قائمة سويسرية بالبلدان الأكثر خطورة للإصابة بكورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كورونا والحظر وفضائل التعليم الإلكتروني
نشر في البوابة يوم 27 - 05 - 2020

ربما كان الحظر الذي فرض علينا في الشهور الأخيرة وحتى كتابة هذه السطور بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد القاتل المنتشر في جميع أنحاء العالم منذ ديسمبر الماضي هو السبب الذي جعل الدولة تتجه إلى تطبيق التعليم الإلكتروني كإجراء احترازي ضد الفيروس، سواء التطبيق كان بالأبحاث في الابتدائي والإعدادي والثانوي في سنوات النقل وكذلك الجامعات، أو من خلال الاختبارات أون لاين!
وهو نوع من التعليم يعرف باستخدام جميع الوسائط المتعددة بما فيها شبكة المعلومات الدولية وما تتمتع به من سرعة في تدفق المعلومات في المجالات المختلفة لتسهيل استيعاب الطالب وفهمه للمادة العلمية وفق قدراته وفي أي وقت شاء!
وهناك الجديد من المميزات التي يحملها لنا التعليم الإلكتروني في طياته منها أنه ينقل العملية التعليمية من المعلم الي المتعلم ويجعله محور العملية التعليمية نفسها!
الامر الذي يجعل المتعلم فعالا وايجابيا طوال الوقت وهذا شيء مستحسن وجميل الي حد كبير .
والأمر الآخر فإن التعليم الإلكتروني ينمي مهارات البحث والاستقصاء والتعلم الذاتي للطالب أو التلميذ وهو من أبرز سمات العملية التعليمية الفعالة برأيي!
وربما ينمي مهارات الاتصال والمهارات الاجتماعية لدي المتعلمين وهي ربما الأهداف التي كانت تسعى وراءها وزارة التربية والتعليم منذ سنوات ولكنها وقتها، وقبيل كورونا بقليل، قوبلت بهجوم شديد تحت مبررات عديدة!
كما ينمي التعليم الالكتروني مهارات التفكير من خلال جمع المعلومات وتصنيفها ونقدها، ومهارات انتقاء للمعرفة وتوظيفها .. ومن ناحية أخرى فإن هذا التعليم يساهم في حل أزمة نقص المعلمين وكذلك مشكلات الدروس الخصوصية التي أصبحت أبرز هموم الأهالي وأولياء الأمور بالليل والنهار! ومن ناحية أخرى فرصة للعديد من المدرسين وأساتذة الجامعات - خاصة طب وهندسة - لجمع المزيد من المال الذي يعوضهم على قلة الدخل الشهري لهم وتدني رواتبهم بعكس الدول المتقدمة مثل المانيا وفرنسا!!
ومن ناحية أخرى ينمي هذا التعليم الإلكتروني المهارات الأكاديمية لدى المعلمين أنفسهم من خلال الاطلاع على التجارب والبحوث في مختلف أنحاء العالم!!
وربما كانت آثار كورونا على التعليم الحالي ليس كلها شر، بل ساهمت بدون قصد على زيادة الطلب على بعض الوظائف الخاصة بالبرمجة وصيانة الحاسبات والتكنولوجيا الحيوية والطب الإلكتروني والمكتبات الإلكترونية.. ولكنها أدت إلى انخفاض الطلب على عمال المصانع والأعمال المتعلقة بالشراء!
على كل حال فإن التعليم الإلكتروني أو التعليم عن بعد والذي نطبقه حاليا في ظل جائحة القرن" كورونا"، ربما يغير من فعالية وتأثير التعليم عامة وتغييره من الاعتماد على الحفظ والتلقين والمحاكاة للآخرين إلى التفاعلية وربطه بسوق العمل وخطوط الإنتاج!
نحن لا نحتاج إلى تعبئة كتب وعقول دون عوائد حقيقية لهذا التعليم على الواقع العملي والحياتي للمجتمع الذي لا يزال ينتظر الكثير والكثير من التعليم ونوعيته في بلادنا!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.