أسعار العملات الأجنبية اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020    تركيا تسجل 1767 إصابة جديدة بكورونا    فيروس كورونا يضرب مصرف لبنان ويصيب عشرات الموظفين    اليوم.. طقس معتدل على القاهرة شديد الحرارة على الصعيد ورياح مثيرة للأتربة    الهند تسجل أكثر من 86 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا    أرتيتا: من الصعب على أوزيل اللعب في تشكيلة أرسنال المتطورة    صندوق النقد يقر برنامج الإصلاحات الاقتصادية الخاص بالسودان    أحمد الفيشاوي يهاجم محمد رمضان مرة أخرى: الدنيا مولعة .. وبيرد على حاجة لسة منزلتش    موجز السوشيال ميديا: عمر كمال يطمئن جمهورة حول إصابته ب كورونا.. بوسي شلبي تستعيد ذكريات الطفولة.. رسالة مؤثرة من ماجد المصري إلى حسن حسني    شاهد.. تسريب صوتي للمقاول الهارب يهين والده: "لما أرجع هديله بالجزمة"    محمد شريف يرفض تجديد عقده مع الأهلي    مساعد وزير العدل: لا دور لمصلحة الشهر العقاري في مصالحات مخالفات البناء    بطريرك الأقباط الكاثوليك ينعي شهداء الوطن من رجال الشرطة    "سول" تأسف لمقتل أحد موظفيها على يد الجيش الكوري الشمالي    رئيس فنزويلا يدعو أعضاء الأمم المتحدة إلى التصدى للعقوبات الأمريكية    ترامب: لقاح كورونا المرشح وصل إلى المرحلة النهائية من التجارب السريرية    وزيران ألمانيان في الحجر الصحي بسبب "كورونا"    سمير صبري ل"الوطن": أصالة ارتكتب جريمة ازدراء أديان.. وطلبت منعها من السفر    محافظ مطروح:تجهيز مركزا تكنولجياً لاستقبال طلبات التصالح علي المباني المخالفة قبل أخر موعد لتلقي الطلبات    «قمرُ سيدنا النبي» تضئ مسرح الهناجر ضمن برنامج «عودة الروح»    رسميا.. أتليتيكو مدريد يعلن انضمام لويس سواريز    تطوير العشوائيات: الانتهاء من تطوير الأماكن غير الآمنة والعشوائية 2021 ..فيديو    شاهد.. اعترافات مؤسس التنظيم الإرهابي الذي حاول الهروب من سجن طرة    الصحة: تسجيل 121 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و16 حالة وفاة    «قمرُ سيدنا النبى» تضئ مسرح ساحة مركز الهناجر    دعاء في جوف الليل: اللهم خلصنا من كل الشدائد والمصاعب في خير وعافية    «Epic Games» تمنح 10 دولارات مقابل التسجيل في لعبة «Rocket League»    غرق طريق في المنوفية بسبب فيضان النيل.. وبيان لمحافظ البحيرة (فيديو)    ابنة "كبير الرحيمية" تستغيث: ابنى مريض نفسي واعتدى عليا بالضرب    نجم الأهلي السابق: فايلر سيرحل عن الأهلي    سيف زاهر عن إمكانية رحيل فايلر: والله العظيم بحب الأهلي.. وأثق في معلوماتي    صور| ماجد المهندس يتألق في حفل اليوم الوطني السعودي    أبرزهم الحسيني وأحمد حسن.. ننشر نواب القائمة الوطنية لانتخابات البرلمان بالقاهرة والدلتا    الحكومة تعلن صرف متأخرات المساندة التصديرية قبل نهاية العام الجارى    قصة إسلام أم أبي هريرة رضي الله عنه استجابة لدعاء النبي    بكري سليم : لا يوجد مبرر لرحيل إيهاب جلال عن المقاصة.. وفوجئنا باستقالته    أحمد بلال: محمد يوسف سيواجه صعوبات.. الأهلي يحتاج لمدرب لديه شخصية    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما هو نسبة زكاة المال وما هو حد النصاب؟    خريج"مستقبلنا الرقمي": تعاقدت مع شركات في كندا وأمريكا وفرنسا والإمارات    مرتضى منصور: تعنت اللجنة الخماسية مرفوض.. لسنا ناديا من إسرائيل    مصطفى الفقي: الإخوان تلقت ضربة في 2013 ولا يستطيع أحد تهديد استقرار مصر..فيديو    عصابات وبلطجية فى قبضة قطاع الأمن العام .. أعرف التفاصيل    تنبيه من الأزهر بعد انتحال صفحات على ال«سوشيال ميديا» اسم الإمام الأكبر    .. العبوا غيرها!    "متأمر وأهبل".. عبد الله أحمد يظهر فى لايف المقاول الهارب من مغاغة وكفر عثمان وكوم حمادة    أضرار ماء سلق الدجاج.. وأهم فوائده    الأحد.. التشغيل التجريبي لمركز «العزيمة» لعلاج الإدمان بالمجان في الغردقة    الباحثة سامية صابر تناقش رسالة الدكتوراة بعنوان "العوامل الاجتماعية للمواطنة الرقمية وعلاقتها بالأمن الاجتماعي"    هدفه العمل السري .. مشهد إنشاء جماعة الإخوان على لسان حسن البنا .. فيديو    أخبار الرياضة.. باتشيكو مديرا فنيا ل الزمالك.. وفايلر يرد على شائعات رحيله عن الأهلي    لأول مرة .. بنك المعرفة المصري يقدم منحة لتشخيص أمراض المحاصيل    نشرة الحصاد من تليفزيون اليوم السابع: باتشيكو مديرا فنيا لنادى الزمالك رسميا.. والحكومة تخصص 400 مليون جنيه لتطوير العشوائيات.. وطقس لطيف على القاهرة والوجه البحرى    ضبط 20 قضية تموينية متنوعة في أسوان    «القومي للمرأة» ينعي شهداء الشرطة الذين استشهدوا خلال تصديهم لهروب 4 مساجين    اجتماع رئيس جامعة الأقصر بمسئولي وحدة إدارة الأزمات والكوارث بالجامعة    رئيس الشئون الوقائية الصحية يحذر من تناول الأطفال دون 6 شهور لقاح الإنفلونزا    مرصد الإفتاء: حروب الجيل الخامس تسعى للانتقاص من جهود وإنجازات التنمية والاستقرار    مرصد الإفتاء: حروب الجيل الخامس تسعى للانتقاص من جهود وإنجازات التنمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برعاية شيخ الأزهر
10معاهد للدراسات الإسلامية فقط علي مستوي الجمهورية
نشر في عقيدتي يوم 26 - 11 - 2013

حرص الدكتور احمد الطيب- شيخ الأزهر - علي تخريج طالب متمكن علميا وخلقيا خاصة في مجالات القرآن والعلوم الإسلامية عامة. مع إتقان اللغات الأجنبية الأكثر انتشارا. فقرر منذ 3 سنوات إنشاء 10 معاهد متخصصة تحت مسمي ¢الشعبة الإسلامية¢ علي مستوي الجمهورية وتحت إشرافه شخصيا.
زارت "عقيدتي" احد المعاهد بمدينة العاشر من رمضان. للتعرف علي مناهجها ..وهذه صورة لما يتم من تدريس فيها :
* فيؤكد نعمان بشير محمد- بالصف الثالث الثانوي بالشعبة الإسلامية- أن من شروط تعلم القرآن أن يكون المحفظ علي درجة عالية من الإتقان. مع ضرورة المداومة والتسميع المتكرر لما تم حفظه. مشيرا الي أنه حفظ القرآن علي يد عمه ثم أتقنه بالأحكام علي يد شيخ متخصص وكان عمره 13 عاماً.
* وينصح ¢البراء مبروك¢ من يريد الحفظ بأن يقرأ من نسخة واحدة للمصحف حتي تنطبع في ذهنه ومخيلته الصفحة وترتيبها. حيث توجد طبعتان للمصحف الشريف إحداهما طبعة الشمرلي وهي نسخة الأزهر الشريف. والثانية طبعة المدينة المنورة بالسعودية. وكل منها تختلف في بداية ونهاية السور والآيات. مع ضرورة التزام المحفّظ بالقراءة الصحيحة وبالأحكام.
* ويشكو محمد سليم إبراهيم من ظاهرة اختفاء وقلة عدد الكتاتيب في البلاد بعد أن كانت منتشرة وتساعد علي تحفيظ أبناء القري كتاب ربنا تبارك وتعالي.
* ويدعو محمد مصطفي عبد الفتاح. وأحمد طارق علي. أولياء الأمور للاهتمام بتحفيظ القرآن لأبنائهم خاصة مع كثرة الملاهي والمغريات التي تجذبهم الي غير كتاب الله وتبعد الطفل عن الاكتراث بالقرآن. مع ضرورة المشاركة الإيجابية من المشايخ لطلابهم.
* ويضيف سليمان محمد سالم: قلة حصص القرآن الكريم لا تعطينا الفرصة لمراجعة القديم فضلا عن حفظ اللوح الجديد.
* ويطالب أحمد جميل أحمد بالإكثار من تنظيم المسابقات القرآنية والمنافسات وتقديم الجوائز والهدايا. كنوع من التشجيع والتحفيز علي مزيد من الحفظ والإتقان.
* ويؤكد صبري محمد أهمية معرفة الطالب لألفاظ القرآن وتفسيره. مع اتباع سياسة الثواب والعقاب لمن يحفظ أو يُقصّر. لكن دون تعنيف مبالغ فيه حتي لا ينقلب الي العكس.
* ويقترح أبو بكر محمد غنيم أن يقوم الشيخ والأب مع الطالب بتحديد آيات معينة ليحفظها ويظل يُرددها ثم يأخذ قسطا من الراحة او الترويح والمكافأة إذا أجاد وأتمّ جزءا أو عدة سور. ثم ينتقل لغيرها.
معاهد متخصصة
يقول الشيخ سعد عبد المنعم علي- شيخ المعهد-: لقد أُنشئت هذه الشعبة لتخريج طالب كُفء متميز مؤهل للدعوة خارج البلاد. لذلك يتم اختيارهم واختبارهم بشكل مشدد حيث يُشترط حصول الطالب في الإعدادية علي مجموع عال ويكون حافظا للقرآن. لذا نجدهم نماذج رائعة ومتميزة . فضلا عن تدريبهم عمليا علي العمل الدعوي حيث نقوم بتحديد 5 طلاب أسبوعيا للقيام بكل جوانب صلاة الجمعة- مع تكرارها فيما بين الطلاب طوال الأسبوع في المعهد أو المدينة- فيقوم الأول بقراءة القرآن. والثاني للأذان. والثالث لإلقاء الخطبة. والرابع لإمامة المصلين. أما الخامس فيكون احتياطيا لأي منهم. ويتم تبادل الأدوار فيما بينهم.
يستطرد قائلا : المفترض أن العملية التعليمية إذا قامت علي أساس سليم في المرحلة الابتدائية استكملت بشكل ناجح. لكن إذا حدث خلل فهنا يجب تداركه في المرحلة الإعدادية ومعالجته قبل استفحاله والوصول للثانوية ويصعب علاجه. والإشكالية التي نواجهها في هذه الحالة هي طول المناهج وكثرتها وتعددها. ولكننا نتغلب علي ذلك بزيادة حصص القرآن لأن المقرر هو 4 حصص وخامسة للتجويد. أما في المرحلة الثانوية فهي حصتان فقط وهذه عقبة كبيرة. لأننا إذا أردنا تخريج طالب جيد ومتميز في القرآن فلابد من تكثيف الحصص له ولو كان علي حساب بعض المواد الأخري. مع ملاحظة ان حصص اللغة الإنجليزية 6 أو 4 كما في معهدنا. وهذا غير معقول.
يضيف الشيخ سعد: ونظرا لوجود أجهزة حديثة من حاسب آلي وخلافه نسعي للاستفادة منها في تيسير التحصيل والتزود بالعلوم. فيقوم الشيخ بشرح الدرس أو الحصة أو ¢اللوح¢ أي الجزء المخصص ضمن المنهج. ثم يستخدم الأجهزة الحديثة للمراجعة والحفظ والتصويب وهكذا. في ربط جيد بين الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا الحديثة وتدريس المنهج.
لكن المهم- كما يؤكد الشيخ سعد- أن يدرك الطالب أهمية حفظ القرآن باعتباره أمرا إلهيا علي كل مسلم وليس مجرد منهج دراسي. لذا فعليه ألا يرتبط بالمقرر دراسيا فهذا لن يعينه أو يساعده علي التميز بل عليه أن يقرأ ويحفظ ويضيف كل يوم إلي حفظه القديم. بأن يجعل لنفسه وردا يوميا من القرآن. حتي ينفع نفسه ووطنه ويكون خادما كفأ لدينه.
كذلك علي الشيخ ألا يقف عند حد المقرر بل يلزم الطالب بقدر أكثر مع الحرص علي المراجعة للقديم لأن القرآن سريع التفلّت كما قال سيدنا رسول الله. ومع وجود المصداقية والإخلاص بين الشيخ وتلميذه يتحقق التميز.
الوصايا السبع
ويُلخّص الشيخ شحاتة أحمد علي- مدرس العلوم الشرعية ومُحفّظ بالمعهد - العقبات التي تواجه الطالب أو الشيخ في تحفيظ القرآن في 7 نقاط والتي إذا عالجناها تم الحفظ بشكل صحيح.
1- عدم إجادة الطالب للقراءة السليمة في القرآن. وهذه تتطلب تأسيسا منذ الصغر.
2- اختفاء ¢الكيمياء¢ التي تُقرّب وتربط بين المحفظ وتلميذه.
3- عدم إجادة المحفظ للأحكام القرآنية. فلابد أن يكون متقناً لها. لأن هذا يترتب عليه تخريج طالب ¢مرتبك¢ وغير مجيد للقراءة.
4- لابد أن يكون المُحفّظ علي علم ودراية بألفاظ القرآن حتي يستطيع تفسير بعض الكلمات للطالب حتي لا يُرددها كصدي صوت دون فهم ودراية.
5- مراعاة الفروق الفردية لكل طالب حتي يتمكن المحفظ من الارتقاء بالضعيف.
6- عدم قراءة المحفظ للآيات أمام الطالب فهذا يجعله يقرأ خطأ. ويرجع هذا في الغالب لأن الشيخ للأسف لا يجيد القراءة.
7- قصر مدة حصة القرآن فلا يستطيع المحفظ المرور والمراجعة علي كل الطلاب.
ومن خلال خبرته ومعايشته للواقع يقول الشيخ شحاتة إنه يتغلب علي معظم تلك المشاكل ولديه طريقة فعالة حيث كل طالب يقرأ آيتين أو ثلاث مثلا حتي ينتهي ¢الربع¢ وقد قرأ الجميع. مع التركيز وزيادة جرعة القراءة للطالب الضعيف حتي تتم معالجته. وإذا كان البعض يشكو عدم جمال الصوت فأوضح لهم أن القراءة بالأحكام تعطي جمالا وثقة بالنفس. والأهم في تحفيظ القرآن أن يؤديه الطرفان¢ الشيخ والطالب¢ بحفظ وإتقان وأحكام وإحساس وإخلاص لله.
يؤكد الشيخ محمد عبد الحليم أبو شهدة- خبير معلم ومدرس لغة عربية بالشعبة الإسلامية- انه مما لا شك فيه أن القاعدة العامة هي "التعليم في الصغر كالنقش علي الحجر. والتعليم في الكبر كالرقم علي الماء" فإذا أردنا تخريج منتج كفء مؤهل لحمل أمانة الدعوة. وهي عظيمة وثقيلة. فلابد من الاهتمام بالنشء منذ الصغر وعلي يد محفّظ متقن لقراءة القرآن بأحكامه. مع الحذر في نطق الحروف بأخطاء أو اعوجاج لأن تصحيح ذلك يتطلب جهدا كبيرا. ومن طرق التحفيظ أن يقوم الشيخ بترديد الآية أمام الطالب وله أن يستخدم لغة الإشارة لمزيد من التوضيح. مع إعطاء كل حرف حقه في المخارج والتسكين وضرورة الالتزام بالأحكام في كل خطوة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.