الخارجية تتابع سير عملية تصويت المصريين بالخارج فى الاستفتاء    جامعة الأزهر: لا إجازات أيام الاستفتاء    إقامة تمثال للرئيس السيسى في متحف الشمع بصربيا    المسماري: طائرات تابعة لميليشيات مصراتة قصفت أهدافا مدنية    «بومبيو» يتوعد روسيا ب«إجراءات شديدة»    السودان.. إعفاء وكيل وزارة الإعلام عقب ساعات من تكليفه    الكرملين: رئيس أوكرانيا المقبل يحتاج لبناء الثقة مع روسيا    إصابة 6 فلسطينيين واعتقال متضامن فرنسي خلال قمع مسيرة كفر قدوم    «الخطيب» يجتمع بالجهاز الفني للأهلي واللاعبين.. السبت    الاتحاد السكندري ومصر المقاصة "حبايب" في الدوري    تنفيذ 1445 حكما متنوعا وضبط 114 هاربًا من أحكام قضائية فى الإسماعيلية    التحقيق مع شابين ضبطا بكمية من الاستروكس بقسم شرطة السلام    مصر تنافس 5 دول على جائزة البوكر للرواية 2019.. اعرف موعد إعلان الفائز.. صور    أسعار قطع غيار السيارات المستعملة اليوم 19 أبريل    وزير التنمية المحلية يدلي بصوته في مصر الجديدة    المصريون في ألمانيا يدلون بأصواتهم في استفتاء تعديل الدستور من فرانكفورت    تعرف على الروبوت البطل الذي أنقذ كاتدرائية نوتردام من الانهيار    ضبط مخالفات مرورية و39 حالة تأثير المواد المخدرة    فيديو| الداخلية تكثف استعداداتها لتأمين الاستفتاء على التعديلات الدستورية    رئيس المركز العربي للدراسات السياسية: إعادة هيكلة الجامعة العربية أمر حتمي    وزيرة الثقافة ل"بوابة الأهرام": الاحتفال باليوم العالمي للتراث بالأقصر يساهم في تنشيط السياحة    طلاب جامعة الزقازيق يتألقون فى مسابقة "إبداع" ويحصدون 4 مراكز    تعرف على تفاصيل برنامج رامز جلال الجديد .. وحلا شيحة أبرز الضحايا    وزير الأوقاف: حماية الأوطان والمحافظة عليها من عمق الدين    «صناع الخير» تقدم خدمات طبية مجانية ل١٠٠٠ مواطن بالإسماعيلية والأقصر    وزير الزراعة يستعرض جهود مصر في تحسين إنتاجية الرز    محمود عطية: المشاركة الإيجابية في الاستفتاء تعكس صلابة الدولة    النيابة الإدارية: نشكر القوات المسلحة والشرطة لتسهيل مهام القضاء.. فيديو    أقباط مصر يختتمون قداسات صوم ال55 بجمعة ختام الصوم وصلاة القنديل العام    وزير الاتصالات يبحث مع مسؤول هندي تعزيز التعاون في الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني    القوات المسلحة تنظم زيارة لعدد من طلبة الكليات العسكرية والمعهد الفنى لمستشفى 57357    محمد عماد يوضح توقيت اللجوء لشفط دهون الذقن    الأهلي يوقع غرامة على الحارس محمد الشناوي    تكريم خبير التجميل بسام عشوب في مهرجان ايفنتي غداً    العفو عن 404 سجناء بقرار جمهوري    سبب اعتداء "أحمد فتحي" على مدير نادي بيراميدز    أسرار جلسة رئيس الزمالك مع «آل الشيخ» في الإمارات    صلاح عبدالله "غريب الأطوار" بشقة فيصل في رمضان    إصابة 37 شخصا إثر انقلاب أتوبيس بطريق الكريمات    الأرصاد: سقوط أمطار على هذه المناطق غدًا    خطيب الحرم المكي يحذر من فعل شائع يخرج كثيرين من الدين    خطيب الجامع الأزهر: تحويل القبلة أفضل تكريم للأمة الإسلامية    توفير 104 سيارات إسعاف في 64 تمركزًا بالقليوبية    "التخطيط" تبحث التعاون مع سيريلانكا في الإصلاح الإداري | صور    سحر نصر: صندوق تحيا مصر حريص على دعم مشروعات الشباب وتشجيع ريادة الأعمال    مفتي الجمهورية يهنئ الرئيس السيسي والشعوب العربية والإسلامية بمناسبة ذكرى "ليلة النصف من شعبان"    مقتل صحفية إثر تبادل لإطلاق النار في لندنديري بأيرلندا الشمالية    الإصابات تضرب صفوف السنغال قبل المشاركة فى أمم أفريقيا    وزير البترول يلتقي نائب رئيس "ميثانكس" العالمية لبحث التعاون المشترك    سفير مصر بموريتانيا: عمليات التصويت على الاستفتاء تجري بشكل منتظم    شعائر صلاة الجمعة من مسجد الحامدية الشاذلية.. فيديو    «التعليم العالي»: اليونسكو تطلق مبادرة «اكتب للسلام»    ضبط 4 آلاف مخالفة مرورية خلال 24 ساعة بالجيزة    دراسة: 42% من مرضى الربو لا يستخدمون جهاز الاستنشاق بشكل صحيح    اتوبيسات بوسط البلد للتشجيع على المشاركة بالإستفتاء    أسرع طريقة لعمل الكوسة بالبشاميل في البيت    ناكر الجميل    فيديو| طارق يحيى: محمد صلاح البديل الأفضل لرونالدو في ريال مدريد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برعاية شيخ الأزهر
10معاهد للدراسات الإسلامية فقط علي مستوي الجمهورية
نشر في عقيدتي يوم 26 - 11 - 2013

حرص الدكتور احمد الطيب- شيخ الأزهر - علي تخريج طالب متمكن علميا وخلقيا خاصة في مجالات القرآن والعلوم الإسلامية عامة. مع إتقان اللغات الأجنبية الأكثر انتشارا. فقرر منذ 3 سنوات إنشاء 10 معاهد متخصصة تحت مسمي ¢الشعبة الإسلامية¢ علي مستوي الجمهورية وتحت إشرافه شخصيا.
زارت "عقيدتي" احد المعاهد بمدينة العاشر من رمضان. للتعرف علي مناهجها ..وهذه صورة لما يتم من تدريس فيها :
* فيؤكد نعمان بشير محمد- بالصف الثالث الثانوي بالشعبة الإسلامية- أن من شروط تعلم القرآن أن يكون المحفظ علي درجة عالية من الإتقان. مع ضرورة المداومة والتسميع المتكرر لما تم حفظه. مشيرا الي أنه حفظ القرآن علي يد عمه ثم أتقنه بالأحكام علي يد شيخ متخصص وكان عمره 13 عاماً.
* وينصح ¢البراء مبروك¢ من يريد الحفظ بأن يقرأ من نسخة واحدة للمصحف حتي تنطبع في ذهنه ومخيلته الصفحة وترتيبها. حيث توجد طبعتان للمصحف الشريف إحداهما طبعة الشمرلي وهي نسخة الأزهر الشريف. والثانية طبعة المدينة المنورة بالسعودية. وكل منها تختلف في بداية ونهاية السور والآيات. مع ضرورة التزام المحفّظ بالقراءة الصحيحة وبالأحكام.
* ويشكو محمد سليم إبراهيم من ظاهرة اختفاء وقلة عدد الكتاتيب في البلاد بعد أن كانت منتشرة وتساعد علي تحفيظ أبناء القري كتاب ربنا تبارك وتعالي.
* ويدعو محمد مصطفي عبد الفتاح. وأحمد طارق علي. أولياء الأمور للاهتمام بتحفيظ القرآن لأبنائهم خاصة مع كثرة الملاهي والمغريات التي تجذبهم الي غير كتاب الله وتبعد الطفل عن الاكتراث بالقرآن. مع ضرورة المشاركة الإيجابية من المشايخ لطلابهم.
* ويضيف سليمان محمد سالم: قلة حصص القرآن الكريم لا تعطينا الفرصة لمراجعة القديم فضلا عن حفظ اللوح الجديد.
* ويطالب أحمد جميل أحمد بالإكثار من تنظيم المسابقات القرآنية والمنافسات وتقديم الجوائز والهدايا. كنوع من التشجيع والتحفيز علي مزيد من الحفظ والإتقان.
* ويؤكد صبري محمد أهمية معرفة الطالب لألفاظ القرآن وتفسيره. مع اتباع سياسة الثواب والعقاب لمن يحفظ أو يُقصّر. لكن دون تعنيف مبالغ فيه حتي لا ينقلب الي العكس.
* ويقترح أبو بكر محمد غنيم أن يقوم الشيخ والأب مع الطالب بتحديد آيات معينة ليحفظها ويظل يُرددها ثم يأخذ قسطا من الراحة او الترويح والمكافأة إذا أجاد وأتمّ جزءا أو عدة سور. ثم ينتقل لغيرها.
معاهد متخصصة
يقول الشيخ سعد عبد المنعم علي- شيخ المعهد-: لقد أُنشئت هذه الشعبة لتخريج طالب كُفء متميز مؤهل للدعوة خارج البلاد. لذلك يتم اختيارهم واختبارهم بشكل مشدد حيث يُشترط حصول الطالب في الإعدادية علي مجموع عال ويكون حافظا للقرآن. لذا نجدهم نماذج رائعة ومتميزة . فضلا عن تدريبهم عمليا علي العمل الدعوي حيث نقوم بتحديد 5 طلاب أسبوعيا للقيام بكل جوانب صلاة الجمعة- مع تكرارها فيما بين الطلاب طوال الأسبوع في المعهد أو المدينة- فيقوم الأول بقراءة القرآن. والثاني للأذان. والثالث لإلقاء الخطبة. والرابع لإمامة المصلين. أما الخامس فيكون احتياطيا لأي منهم. ويتم تبادل الأدوار فيما بينهم.
يستطرد قائلا : المفترض أن العملية التعليمية إذا قامت علي أساس سليم في المرحلة الابتدائية استكملت بشكل ناجح. لكن إذا حدث خلل فهنا يجب تداركه في المرحلة الإعدادية ومعالجته قبل استفحاله والوصول للثانوية ويصعب علاجه. والإشكالية التي نواجهها في هذه الحالة هي طول المناهج وكثرتها وتعددها. ولكننا نتغلب علي ذلك بزيادة حصص القرآن لأن المقرر هو 4 حصص وخامسة للتجويد. أما في المرحلة الثانوية فهي حصتان فقط وهذه عقبة كبيرة. لأننا إذا أردنا تخريج طالب جيد ومتميز في القرآن فلابد من تكثيف الحصص له ولو كان علي حساب بعض المواد الأخري. مع ملاحظة ان حصص اللغة الإنجليزية 6 أو 4 كما في معهدنا. وهذا غير معقول.
يضيف الشيخ سعد: ونظرا لوجود أجهزة حديثة من حاسب آلي وخلافه نسعي للاستفادة منها في تيسير التحصيل والتزود بالعلوم. فيقوم الشيخ بشرح الدرس أو الحصة أو ¢اللوح¢ أي الجزء المخصص ضمن المنهج. ثم يستخدم الأجهزة الحديثة للمراجعة والحفظ والتصويب وهكذا. في ربط جيد بين الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا الحديثة وتدريس المنهج.
لكن المهم- كما يؤكد الشيخ سعد- أن يدرك الطالب أهمية حفظ القرآن باعتباره أمرا إلهيا علي كل مسلم وليس مجرد منهج دراسي. لذا فعليه ألا يرتبط بالمقرر دراسيا فهذا لن يعينه أو يساعده علي التميز بل عليه أن يقرأ ويحفظ ويضيف كل يوم إلي حفظه القديم. بأن يجعل لنفسه وردا يوميا من القرآن. حتي ينفع نفسه ووطنه ويكون خادما كفأ لدينه.
كذلك علي الشيخ ألا يقف عند حد المقرر بل يلزم الطالب بقدر أكثر مع الحرص علي المراجعة للقديم لأن القرآن سريع التفلّت كما قال سيدنا رسول الله. ومع وجود المصداقية والإخلاص بين الشيخ وتلميذه يتحقق التميز.
الوصايا السبع
ويُلخّص الشيخ شحاتة أحمد علي- مدرس العلوم الشرعية ومُحفّظ بالمعهد - العقبات التي تواجه الطالب أو الشيخ في تحفيظ القرآن في 7 نقاط والتي إذا عالجناها تم الحفظ بشكل صحيح.
1- عدم إجادة الطالب للقراءة السليمة في القرآن. وهذه تتطلب تأسيسا منذ الصغر.
2- اختفاء ¢الكيمياء¢ التي تُقرّب وتربط بين المحفظ وتلميذه.
3- عدم إجادة المحفظ للأحكام القرآنية. فلابد أن يكون متقناً لها. لأن هذا يترتب عليه تخريج طالب ¢مرتبك¢ وغير مجيد للقراءة.
4- لابد أن يكون المُحفّظ علي علم ودراية بألفاظ القرآن حتي يستطيع تفسير بعض الكلمات للطالب حتي لا يُرددها كصدي صوت دون فهم ودراية.
5- مراعاة الفروق الفردية لكل طالب حتي يتمكن المحفظ من الارتقاء بالضعيف.
6- عدم قراءة المحفظ للآيات أمام الطالب فهذا يجعله يقرأ خطأ. ويرجع هذا في الغالب لأن الشيخ للأسف لا يجيد القراءة.
7- قصر مدة حصة القرآن فلا يستطيع المحفظ المرور والمراجعة علي كل الطلاب.
ومن خلال خبرته ومعايشته للواقع يقول الشيخ شحاتة إنه يتغلب علي معظم تلك المشاكل ولديه طريقة فعالة حيث كل طالب يقرأ آيتين أو ثلاث مثلا حتي ينتهي ¢الربع¢ وقد قرأ الجميع. مع التركيز وزيادة جرعة القراءة للطالب الضعيف حتي تتم معالجته. وإذا كان البعض يشكو عدم جمال الصوت فأوضح لهم أن القراءة بالأحكام تعطي جمالا وثقة بالنفس. والأهم في تحفيظ القرآن أن يؤديه الطرفان¢ الشيخ والطالب¢ بحفظ وإتقان وأحكام وإحساس وإخلاص لله.
يؤكد الشيخ محمد عبد الحليم أبو شهدة- خبير معلم ومدرس لغة عربية بالشعبة الإسلامية- انه مما لا شك فيه أن القاعدة العامة هي "التعليم في الصغر كالنقش علي الحجر. والتعليم في الكبر كالرقم علي الماء" فإذا أردنا تخريج منتج كفء مؤهل لحمل أمانة الدعوة. وهي عظيمة وثقيلة. فلابد من الاهتمام بالنشء منذ الصغر وعلي يد محفّظ متقن لقراءة القرآن بأحكامه. مع الحذر في نطق الحروف بأخطاء أو اعوجاج لأن تصحيح ذلك يتطلب جهدا كبيرا. ومن طرق التحفيظ أن يقوم الشيخ بترديد الآية أمام الطالب وله أن يستخدم لغة الإشارة لمزيد من التوضيح. مع إعطاء كل حرف حقه في المخارج والتسكين وضرورة الالتزام بالأحكام في كل خطوة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.