الاخلاق البيئية و ترشيد الاستهلاك ندوة و حوار الوطني بنقادة    أسعار الحديد بالأسواق    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز ال590 مليون حالة    موعد مباراة يوفنتوس وساسولو بالدوري الإيطالي والقناة الناقلة    الجزيري وزيزو يقودان تشكيل الزمالك المتوقع أمام الإسماعيلي    حبس صاحب مصنع ضرب عامل بسبب "ماكينة" في القليوبية    علي الحجار يلتقي جمهوره بمسرح القلعة الخميس    مصرع 6 أشخاص بحادث سير مروّع    الصين تتعهد باتخاذ إجراءات قوية لحماية سيادتها    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل ثلاثة فلسطينيين من الخليل والقدس    محلل أمريكي يتوقع نتائج مداهمة منزل ترامب: إما إدانته أو استقالة النائب العام    فيديو| البابا تواضروس ينعى ضحايا «أبو سيفين» بكلمات مؤثرة: لا نملك إلا تجديد إيماننا بالله    وزيرة الهجرة تعتزم تنفيذ سلسلة جولات للتعرف على احتياجات المصريين بالخارج    الشباب والرياضة بشمال سيناء تنفذ دورة لمدربى "مشواري"    محافظ مطروح يستقبل مدير الوحدة المركزية لمبادرة حياة كريمة بالتنمية المحلية    أمن القاهرة يعيد طفلا ضل الطريق إلى أسرته في المعادي    مدير مستشفى العجوزة: خروج 3 من مصابي حريق كنيسة المنيرة    السجن 6 سنوات لمزارع لإحداثه عاهة لمواطن في سوهاج    ارتفاع فى الحرارة والرطوبة.. هيئة الأرصاد تكشف تفاصيل حالة الطقس.. فيديو    وكيل تعليم الأقصر يقدم التهنئة ل31 طالبا وطالبة حصدوا المراكز الأولى فى الثانوية العامة    "النقابة العامة" تتعهد بالتحقيق ومتابعة شكوى عن مخالفات وتزوير ب"الدقهلية للغزل والنسيج"    فيلم "تسليم أهالي" يصل لإيرادات قياسية خلال 12 يومًا    تربية النشء على الإيمان الصحيح    الهيئة الأوروبية للأدوية: لقاح أمفانكس للوقاية من جدري القردة ليس تجريبيا    مجلس الدوما الروسى: أوكرانيا فقدت استقلالها المالى    بوتين مهنئا الهند بالذكرى ال75 لاستقلالها: العلاقات الثنائية تتطور فى روح الشراكة الاستراتيجية    محافظ جنوب سيناء يشدد على سرعة الانتهاء من أعمال الطرق بشرم الشيخ        التضامن تبدأ في صرف مساعدات تكافل وكرامة عن شهر أغسطس    دراسة توصي بإنشاء خط إنتاج جديد للأمونيا بشركة موبكو أو أبو قير للأسمدة    إيران تعلن موافقة أمريكا على مطلبين قدمتهما طهران خلال مفاوضات فيينا الأخيرة    السؤال الأول لوزير التعليم بعد توليه منصبه الجديد.. برلمانية تستفسر    سحب 2614 رخصة لعدم تركيب الملصق الإلكتروني    تنسيق الجامعات 2022.. شروط القبول بأقسام كلية الآداب جامعة حلوان للعام 2022-2023    محافظ أسيوط يترأس اجتماع لجنة اختيار القيادات بمديريات الخدمات ..صور    سيف عبد الرحمن.. "لا أعرف لماذا لا أمثل ومعاش النقابة 700 جنيه"    «السياحة والآثار»: المصري القديم لم يلقِ فتيات في النيل «يوم الوفاء»| فيديو    نجم لوزان السويسري.. خالد الغندور يكشف صفقة الزمالك المنتظرة    ابتلاع بقايا الطعام في الفم أثناء الصلاة هل يبطلها.. الإفتاء توضح    سفر شيخ الأزهر لإجراء فحوصات طبية بألمانيا ويعود نهاية الأسبوع    «تايمز للتطوير» تستحوذ علي 3 شركات لإنشاء مشروعات جديدة باستثمارات 12 مليار جنيه    الصحة: تقديم 12 مليون خدمة تثقيف ودعم ومشورة ل 7 ملايين شاب    وزير الصحة يعلن الانتهاء من أعمال التطوير ورفع الكفاءة مستشفى الخانكة المركزي    إصابة شخصين في حادث تصادم سيارتين بطريق الواحات الصحراوي    الفيديو المتسبب في اتهام محمد رمضان بالشذوذ الجنسي    كارول سماحة ترد على غضب جمهورها بسبب «أسد عيد ميلادها»: كانت مزحة    أول تعليق رسمي من إيران عن طعن سلمان رشدي ومنفذ الهجوم    ميدو ينتقد قرارات اتحاد الكرة ويناشد رؤساء الأندية بالتحرك    هل هناك خطورة من تخزين الطعام وهو ساخن؟.. استشاري تغذية يوضح    الإسكان: بدء تسليم قطع الأراضي الأكثر تميزا والمتميز بمدينة بني سويف الجديدة.. 9 أكتوبر المقبل    "البحوث الإسلامية" يطلق مبادرة "مناخنا حياتنا".. فيديو وصور    رئيس جامعة الأزهر الأسبق: التكفير يمزق المجتمع المسلم ويغذى الفرقة والشحناء    فيديو/ مرتضى منصور يهدد بهذا الأمر إذا لم يُلغى حكم حبسه    عقوبة التكاسل عن صلاة الفجر .. تارك العبادة محروم من 19 هدية ربانية    اتحاد الكرة يكشف حقيقة إعادة مباراة الأهلي وفاركو    متى يبطل المسح على الجورب ؟ احذر 3 حالات تفسد فيها صلاتك    نعيم عيسى باكيا: بحس بالحسرة.. أنا انتهيت ومبمثلش وزملائي مش بيزوروني    سمير عثمان: «أحد الفنيين شال فيشة شاشة الفار من أجل عمل الشاي»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حازم نصر يكتب .. مستقبل التعليم الفني في مصر
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 04 - 07 - 2022

منذ تدشينها في نوفمبر من العام الماضي .. تواصل المجموعة الاستشارية للتعليم والبحث العلمي جهودها المضنية لصياغة استراتجية متكاملة لمواجهة مشاكل التعليم المتراكمة والمتشابكة في مصر .
المجموعة دشنها مجموعة من العلماء في مقدمتهم الدكتور حسين عويضة أستاذ الاقتصاد الزراعي ورئيس نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر والدكتور جمال شيحة رئيس لجنة التعليم السابق بمجلس النواب ومؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية رعاية مرضى الكبد في مصر ..وتضم نخبة كبيرة من أساتذة الجامعات المصرية والخبراء والمفكرين .
كان الهدف الرئيس من تأسيس تلك المجموعة مساعدة الدولة للنهوض بالتعليم ما قبل الجامعي والتعليم الجامعي وتقديم المقترحات والمشورة لأجهزة التعليم التنفيذية بغرض اتخاذ الإجراءات الكفيلة بإصلاح التعليم والعمل إن أمكن على تقديم مشروعات التشريعات الخاصة بجودة التعليم إلى مجلس النواب بحيث تقدم كل ما هو جديد من واقع الخبرات المتراكمة ومن واقع التجارب الدولية المختلفة .
المجموعة نظمت مجموعة ورش عمل دعت لها نخبة من المتخصصين كل في مجاله ودرست بعناية ومنهجية كل مشكلة من مشاكل التعليم كالإتاحة والمناهج والمعلم وآخرها بالأمس التعليم الفني .
أدار الورشة الدكتور جمال شيحة بحضور الدكتور حسين عويضه والدكتور عمرو هاشم ربيع وتحدث فيها الدكتور أحمد الجيوشي نائب وزير التعليم لشئون التعليم الفني السابق وعقب عليه النائب هاني أباظة عضو لجنة التعليم بمجلس النواب والقيادي بحزب الوفد والدكتور عبد الحكيم نور الدين نائب رئيس جامعة الزقازيق الأسبق وعضو الهيئة العليا لحزب المؤتمر والقيادي بالحزب الناصري محمد عبد الغني بجانب عدد كبير من أساتذة الجامعات والخبراء والإعلاميين وعدد من مديري ومعلمي المدارس الفنية .
لن أتطرق لتفاصيل مادار بالورشة لكن كان هناك إجماع على ضرورة تطوير التعليم الفني ليكون أحد مصادر دعم الاقتصاد القومي ..وضرورة دعم فكرة إنشاء المدارس داخل المصانع والتوسع فيها وحتمية مراعاة التطور التكنولوجي حتي لا يتخلف التعليم الفني عن الركب العالمي .
كما كان هناك اجماع من الحضور على ضرورة وضع ماتوصلت إليه المجموعة من مخرجات أمام الحوار الوطني باعتبار أن التعليم يجب أن يكون على رأس القضايا التي ستكون محل اهتمام داخل الحوار الوطني .
لاشك أن التعليم قضية مجتمعية وكما أكد الدكتور جمال شيحه بأن إصلاحه هو إصلاح للمجتمع وسبيل تحقيق نهضته المأمولة وأن إصلاح أحوال المعلم لاتصب في إصلاح التعليم فحسب بل تصب في صالح المجتمع بأسره .
ولعل من أهم ماتوافق عليه الخبراء ضرورة إنشاء مفوضية للتعليم تضع السياسات الواضحة والمحددة للتعليم المصري حتي لا يظل مجالا للتجارب مع تغيير كل وزير وما يسببه ذلك من إهدار لجهود سلفه ..فالمفوضية ستضع السياسات التي سيلتزم بها كل من يتحمل مسئولية هذا القطاع الحيوي الذي لم تتقدم أمة دون النهوض به .
أثق في أن الجهد الكبير الذي تقوم به المجموعة الاستشارية والبحث العلمي سيجد صدى كبيرا وسيصب بالتأكيد في صالح التعليم المصري ويساهم في الإسراع بإصلاحه كما يأمل الجميع .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.