معيط: «صناعة بلدنا» فرصة لإلقاء الضوء على تطور الصناعة المصرية    مجلس النواب يبدأ مناقشة قانون «قادرون باختلاف»    البابا تواضروس يهنئ وزير الدفاع بعيد الأضحي    «النواب» يوافق نهائيًا على اتفاقية دولية بشأن الاستثمار مع السعودية    «المجتمعات العمرانية»: منح أراضي المشروعات مهلة 6 أشهر بدون مقابل    اكتتاب غزل المحلة لكرة القدم يستهدف تكويد ألف عميل جديد بالبورصة    البيئة: نتابع نتائج شكوى انبعاث روائح بترولية بأحد مناطق شرق القاهرة    الأمم المتحدة تحث الجهات الليبية على العمل معاً للتغلب على المأزق السياسي    اليابان تتجاوز 23 ألف إصابة بكورونا خلال يوم    وزير الاقتصاد الألماني يحذر من ارتفاع أسعار الكهرباء بالبلاد    بدء جلسة المباحثات بين وزير الخارجية ونظيره النمساوي    ترند مصر اليوم | انتصار مفاجئ ل أمير هيرد على جوني ديب .. نعمة سعيد تحصد ذهبية الخطف بدورة ألعاب البحر المتوسط .. مفاجآت في مقتل شيماء جمال المذيعة .. رانيا يوسف .. عودة باهر المحمدي    فييرا يدفع بالقوة الضاربة.. تشكيل إنبي المتوقع لمواجهة فيوتشر في كأس الرابطة    تشكيل فيوتشر المتوقع أمام إنبي في نصف نهائي كأس الرابطة    بسبب ليفاندوفسكي.. رونالدو يعود لدائرة اهتمام بايرن ميونخ    اخبار الزمالك في الصحف | بن شرقي يورط الزمالك قبل مواجهة الأهلي .. الزمالك يحسم صفقة لاعب الأهلي السابق .. الزمالك يحسم 3 صفقات رسميًا    انتداب الطب الشرعي في قتل عامل لصديقه بالجيزة    خلال 24 ساعة.. ضبط 5 آلاف قضية سرقة تيار كهربائي    ضبط 134 قضية ضرائب في 24 ساعة    برلماني يتقدم بيان عاجل بشأن غرق أحد الشباب في مصيف مطوبس    تعرف علي إيرادات أفلام دور العرض.. كيرة والجن يستحوذ علي الإيرادات    خالد جلال: نجاح العرض المسرحي «ليلتكم سعيدة» بوهران فاق التوقعات    فضائل يوم عرفة.. أعمال وصيام    هل يكفي في الطواف أربعة أشواط فقط؟.. علي جمعة يجيب    التعليم العالي تكشف حصاد المستشفيات الجامعية في ثماني سنوات    تفاصيل| حلزونات ضخمة تُهاجم ولاية أمريكية    لعدم تركيب الملصق.. سحب 3 آلاف رخصة قيادة في 24 ساعة    "آثار القاهرة".. أول كلية تحصل على اعتماد كل برامجها الدراسية    هتحس إنك راكب مرسيدس.. الوزير عن القطار الكهربائي: بوفيهات وواي فاي وشاشات عرض    أسهم البنوك تهوي بالبورصة 3.25% في منتصف تعاملات اليوم الأحد    تقارير: تشيلسي سر تجديد عقد محمد صلاح مع ليفربول    القومي للبحوث: اختيار عمر الحيوان المناسب للأضحية ينصب في مصلحة الوطن والمواطن    انتهاء امتحاني الكيمياء والجغرافيا لطلاب الثانوية العامة 2022    المرور: ضبط 15 ألف مخالفة متنوعة في يوم واحد    دراسة تكشف عن أنواع أسماك قد تسبب ألزهايمر    أول صورة لنسرين طافش مع زوجها.. مصري ومدرب يوجا    كلمة و 1 / 2 .. هانى شاكر (فص ملح وداب)!    بيت الشعر في الأقصر يكرم الفائزيْن بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية    ثورة 30 عملت كل حاجة وكل حاجة عملتها أحسن    شوبير: الزمالك يقترب من التعاقد مع يحيى جبران وأحمد أيمن منصور ومحمد بسام    استقرار سعر الدولار اليوم الأحد في البنوك ببداية التعاملات    مجدي عاشور: إذا حجَّ الإنسان متمتعًا يجوز له أن يضحي في مكة أو في بلده    إقامة صلاة عيد الأضحى فى 600 مسجد بشمال سيناء    قيادية بمستقبل وطن: يجب تحقيق التنمية الاقتصادية المحلية كوسيلة لإيجاد فرص للتشغيل    زيلينسكي: الجيش الروسي يسيطر على 2600 مدينة وقرية أوكرانية    أنا وقلمى.. ثورة «30» يونيو.. والواقع الدولى الآن    مقتل 3 أشخاص وتضرر عشرات المنازل في مدينة روسية علي حدود أوكرانيا    عاجل .. تحليل DNA يكشف علاقة الجثة «181 مجهولة» بالمذيعة شيماء جمال    مسابقة 30 ألف معلم 2022 .. ننشر خطوات التقديم بالصور    انطلاق القوافل الطبية ل«حياة كريمة» في البحر الأحمر حتى الجمعة المقبلة    حقيقة المعتقد الشائع.. هل هناك خطورة من تناول الأسبرين بعد سن الأربعين؟    رفع 13 ألف طن قمامة من أحياء مطروح خلال شهر يونيو    من معوقات الاستثمار.. خبير اقتصادي: مصر بها أكبر عدد ضرائب في العالم    بعد تصاعد الخلافات.. استقالة وزير الاقتصاد بالأرجنيتن من منصبه    تشييع جثمان شقيق عبير صبرى من مسجد السيدة عائشة ودفنه بمقابر الأسرة هناك    مدحت صالح: مسابقة نجوم التاسعة تساهم في اكتشاف قدرات الشباب    ماينفعش اسيبكم لوحدكم... محمد هنيدى ينضم للحملة المطالبه ب إنترنت غير محدود | شاهد    عبد الحفيظ: حققنا فوزًا مهمًّا أمام بتروجت وصعدنا للنهائي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شكرًا شيرين أبو عاقلة
من وراء النافذة
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 18 - 05 - 2022

رفرفت روح الشهيدة شيرين أبو عاقلة على نقابة الصحفيين المصريين، عادت الحياة لأرواح شهداء الصحافة من كل الأقطار ، وبين أضواء الشموع وأعلام فلسطين التى رفعها الصحفيون المصريون، كان هدير صوت الصحفيين تنديدًا بجرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، وتعهدًا بملاحقة مرتكبى جريمة اغتيال شيرين أبو عاقلة فى كل المحافل القانونية والسياسية الدولية.
روح شيرين جمعت كل التيارات السياسية والأطياف الصحفية فى زخم استثنائى نادر، وحضور مشرف وكأنها أعادت ذلك الجسر الذى اعتادت مختلف أجيال المهنة من شيوخ وشباب الالتقاء عليه، وأعادت إلى الذاكرة المواقف التاريخية للنقابة العريقة ، رمزية اقتراح النقيب، بإنشاء جائزة ضمن جوائز الصحافة المصرية باسم الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة، باسم «جائزة الصحفية شيرين أبو عاقلة لتغطية شئون الوضع الفلسطينى»، بالإضافة إلى جائزة الشهيد للتغطية الميدانية، القائمة حاليًا، تكمن فى التأكيد على الدور الوطنى والقومى لنقابة الصحفيين المصريين، التى كانت حاضرة دائمًا فى كل الأحداث، ولم يغب عن إدراكها وممارساتها الدور الإقليمى لها وتفاعلها مع أحداث المنطقة، بما فى ذلك انضمام النقابة لكل الإجراءات والخطوات، التى يقوم بها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولى للصحفيين، فى اتخاذ كل الإجراءات القانونية، ووضع كل طاقم النقابة القانونى لمقاضاة الكيان الصهيونى على كل الجرائم الإنسانية.
شكرًا شيرين وقد استدعت جريمة اغتيالك ضرورة التأكيد على قرار الجمعيات العمومية المتعاقبة من حظر كل أنواع التطبيع مع أى شىء يخص الكيان الصهيوني، وعدم التخاذل نقيبًا أو مجلسًا عن معاقبة ومحاسبة كل من يخترق هذا القرار، ويتجرأ على التطبيع ، كانت كلمة نقيب الصحفيين حاسمة فى هذا الشأن، أزالت شعورًا ساد بين الصحفيين لفترة بعدم اليقين من الالتزام بهذه القرارات والليونة مع بعض المطبعين الذين استهانوا بقرارات الجمعية العمومية وضربوا بها عرض الحائط.
شكرًا شيرين لأنك فى حياتك وحتى بعد مماتك أعدت لنا ترتيب منظومة المفاهيم عمن هو العدو الحقيقى، منظومة أصيبت بالوهن، والالتباس، والتشوش بفعل فاعل، فنشأت أجيال لم تعاصر الحروب، والدمار والفقد، على فكرة المصالحة والتسامح، فى حين أن هذا العدو لم يسامح فيما اعتبره جرائم النازى فى حقه.
شكرًا شيرين سيدة شهداء الصحافة فسوف تتزين جدران نقابتنا وأركانها بتمثال لكِ ولزملائك شهداء الصحافة المصرية يجسد تضحياتكم ويبقى ذكراكم حية فى وجدان أبناء المهنة، وسينضم رسم وجهك إلى رسوم الجرافيتى لأشقائك من شهداء الصحفيين المصريين على واجهة النقابة.
شكرًا شيرين فقد أيقظ مقتلك الضمير العالمى والذى نرجو أن يحتفظ بيقظته ولا يعود إلى غيبوبته.
ارقدى فى سلام، وقرى عينًا، ثقى أن مكانتك وسيرتك باقية، فقد هامت بكِ قلوب المصريين، وأحبتك مصر مثلما أحببتها، ويبقى الواجب على كل الجهات المعنية بحق دمك العمل بدأب لجمع الأدلة، وتقديم المجرمين إلى العدالة الدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.