الجزائر: إجراءات عفو رئاسية تشمل ما لا يقل عن 14 ألفا و995 مسجونا    فيديو.. وزير المالية: تخصيص 2.5 مليار لدعم صناعة السيارات ومنح دعم للمصانع    واردات مصر ترتفع 4.5 مليار دولار شهريا بسبب حرب أوكرانيا    الوحدات المحلية بمحافظة الإسماعيلية تتصدى لمخالفات البناء بالإزالة الفورية    الأوقاف: مشروع صكوك الأضاحي في مصلحة المواطن الذي يبحث عن الثواب العظيم    بعد قرار إزالة العائمات.. رئيس إدارة حماية النيل: "النيل ليس مكان للسكن بل للمشروعات القومية"    تنمية المشروعات: نقدم المساعدة ل 3 أنواع من المواطنين المتعاملين مع الجهاز    اعتقال منفذ حادث إطلاق النار على مسيرة قرب شيكاغو    روسيا تحقق في تخابر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا مع الاستخبارات الأوكرانية    رابطة الأندية تعقد مؤتمر صحفي الأربعاء للإعلان عن عدد من القرارات الهامة    بعد اعتزاله المرافعات.. هل يتولى فريد الديب الدفاع عن المتهم بقتل "نيرة أشرف"؟    الداخلية تكشف ملابسات واقعة إلقاء الحجارة على قطار في الشرقية    مصرع عاملين في انهيار بيارة صرف صحي بالبحيرة    السيطرة على حريق محدود داخل حضانة أهلية بجهينة غربى سوهاج    بسبب دعم الشذوذ الجنسي.. جامعة الأزهر تنسحب من جميع أنشطة مؤسسة عالمية    حمدي الوزير.. تفاصيل حالته الصحية بعد جراحة في القلب    حدث بالفن| وفاة والد مخرج وياسمين صبري تثير الجدل وتطورات حالة حمدي الوزير الصحية    الأزهر للفتوى يحذر من الغش في الامتحانات: سلوكٌ مُحرَّم ويهدمُ مبدأ تكافؤ الفُرص    أمين الفتوى: على المرأة مراعاة ظروف الرجل والإخلاص له    النشرة الدينية| قصة مذبحة القرامطة التي منعت الحج 10 سنوات.. وإليك أحكام الحج والأضحية    الصحة: ارتفاع بحالات الإصابة بكورونا خلال الأسابيع الأخيرة.. فيديو    مستشار الرئيس للصحة: يمكن تحويل المستشفيات لاستقبال إصابات كورونا في أي وقت    نيبوشا: سأشجع الزمالك أمام الأهلي في نهائي كأس مصر.. فيديو    شديد الحرارة نهارا.. حالة الجو ودرجات الحرارة اليوم الثلاثاء 5 يوليو    ربنا يصبركم.. فيفي عبده تنعى شقيق عبير صبري بكلمات مؤثرة    مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء 5 يوليو 2022    أسرة مستقرة = مجتمع آمن.. الأزهر يحتفل بتخريج المقبلين على الزواج.. داوود: التكلف في الخطوبة يفسد الحياة بعدها.. مركز الفتوى: نشارك الناس حياتهم ونعيش آلامهم    عدم تزويج الفتيات القاصرات قبل سن 18 عاما شرط للحصول على دعم تكافل وكرامة.. التفاصيل    بدون إمضاء النقيب .. كواليس مثيرة فى قرار منح حسن شاكوش تصريح الغناء «مستند»    التليفزيون هذا المساء.. "فيروز الإسكندرية" كوكتيل مواهب هترجعك للزمن الجميل    "مودة": الخطوبة فترة الاستعداد الحقيقى للزواج.. والبعض يبالغ في التجمل    بواقع 7 مليارات جنيه.. قناة السويس: ارتفاع أعداد مرور السفن 15.7%    مستشار الأهلي القانوني: حكم الحجز على أرصدة عبد الله السعيد «نهائي».. فيديو    التعليم تنفي تداول امتحان الديناميكا قبل توزيعه في لجان الثانوية العامة    أحمد كريمة: المبيت بمنى في أيام التشريق سنة وليس واجبا    الزمالك يرحب بالمشاركة في بطولة السوبر ليج    تعرف على موعد زيادة بدل الصحفيين كما أعلنها النقيب ضياء رشوان    مدرب الزمالك السابق: سواريش سيقاتل على الألقاب مع الأهلي    إدارة الإسماعيلي تدرس التراجع عن إقالة حمزة الجمل    الشباب والرياضة: لا نتدخل في الشئون الفنية لاتحاد كرة القدم    برج الدلو اليوم .. لا تتسرع في اتخاذ قراراتك    موعد صلاة العيد 2022 في الكويت والأماكن المتاحة لها    ربة منزل تشعل النار في زوجها لإساءة معاملتها بكرداسة    عقوبة تاريخية لطارق حامد في الزمالك    «صحة قنا» ترفع درجة الاستعداد القصوى لاستقبال عيد الأضحى المبارك    شاهد| قيس سعيد يجري محادثات مع عبد المجيد تبون في الجزائر    «دور القاضي الإداري للأمور المستعجلة في حماية الحريات».. رسالة دكتوراه بتقدير ممتاز في جامعة السادات    عبدالغفار: 52 مستشفى تم ضمها للمرحلة الأولى من مشروع التأمين الصحي الشامل    خالد عبدالغفار: الزيادة في إصابات كورونا غير مؤثرة على المنظومة الصحية    تفاصيل الاتصال الهاتفي بين السيسي ورئيس المجلس الرئاسي الليبي    ما سبب الصيام في يوم عرفة ؟.. للفوز ب5 جوائز ربانية    إيطاليا تعلن حالة الطوارئ جرّاء الجفاف في خمس مناطق    موسكو تلوّح برد على مستوى الاتحاد الأوروبي بعد طرد بلغاريا دبلوماسيين روس    الجيش الروسى: تطهير أكثر من 3.7 ألف هكتار بدونيتسك ولوجانسك من الألغام    إصابة صحفى روسى بعد قصف قوات أوكرانيا لدونيتسك    إجراء أول عمليتين جراحيتين لطفلين بعد تشغيل وحدة مناظير المخ بجامعة بنى سويف    فرصة تانية.. اختبارات طلاب الشهادات المُعادلة بالجامعات الأهلية بعد العيد    اليوم.. انطلاق أولى فعاليات الحوار الوطنى لرسم ملامح الجمهورية الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طوارئ فى الأحزاب استعدادا ل«الحوار الوطنى»
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 18 - 05 - 2022


كتب: أحمد ناصف
◄«مستقبل وطن» يوجه كوادره وخبراته السياسية لإعداد الرؤية المطلوبة
◄«الوفد» يضع الاستفادة من التجارب الأوروبية فى مقدمة الأولويات
◄«السادات الديمقراطى»: الحوار يخلق جبهة داخلية قوية فى مواجهة التحديات
حالة طوارئ واستعدادات مكثفة بدأتها الأحزاب السياسية، تمهيدا للانتهاء من أوراق العمل الخاصة بكل حزب لطرحها على طاولة الحوار الوطنى الذى دعا له الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال حضوره إفطار الأسرة المصرية فى رمضان الماضى، ومنذ إعلان الأكاديمية الوطنية للتدريب عن أنها الجهة المنظمة للحوار المرتقب بين كافة الفئات السياسية والمجتمعية فى مصر خلال الفترة المقبلة، بدأت القوى السياسية والمؤسسات والنقابات بالدولة فى التجهيز لمقتراحاتها وخططها خلال الحوار الذى أعلنت كافة الأطراف ترحيبها بالمشاركة فيه.
كما استعدت الهيئات الإعلامية متمثلة فى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للصحافة والوطنية للإعلام، للمشاركة فى الحوار الوطنى معلنة تشكيل مجموعة عمل لوضع تصور لمحاور الحوار وآليات عمله وأجندته.
«آخرساعة» استطلعت آراء القوى السياسية المشاركة فى الحوار، حيث تنوعت الموضوعات التى تركز عليها أجندة الأحزاب المختلفة ما بين موضوعات تعزيز الحريات، والديمقراطية، وسيادة القانون، والإصلاح الاقتصادى وتعزيز قاعدة المشاركة السياسية للأحزاب، والدعوة لمزيد من الحوارات الوطنية، والالتفاف حول الوطن والقيادة السياسية، ومساندة الوطن، فى ظل الظروف الحالية التى يمر بها العالم اقتصاديا وألقت بظلالها على مصر.
من جهته، أعرب حزب «مستقبل وطن»، عن ترحيبه بدعوة الأكاديمية الوطنية للتدريب للمشاركة فى جلسات الحوار الوطني.. مؤكدا استجابته الفورية، لمبادرة رئيس الجمهورية لإجراء ذلك الحوار، كما أعلن الحزب أنه بالفعل تم توجيه كوادره وخبراته السياسية والمتخصصة فى كافة المجالات، لإعداد الرؤية المطلوبة لمصلحة الوطن والمواطن.
وتوجه الحزب، بخالص الشكر والتقدير والعرفان، للرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، للجهود المستمرة فى بناء الجمهورية الجديدة.
ومن جانبه أكد الدكتور عبدالسند يمامة، رئيس حزب الوفد، ل»آخرساعة»، إنه تلقى تلك الدعوة بترحاب وتفاؤل كبير، قائلا «الحوار يعد بداية حقيقة للحياة السياسية، وبمثل هذه الأحداث تقاس قوة النظم السياسية وفاعليتها، كما أنه مظهر من مظاهر الديمقراطية المباشرة، لذا يتم الإعداد له بجدية وسيتم تقديم أوراق بشأنه بعد فحصها، ومن حسن الطالع أن الرئيس هو الجهة المنظمة التى ستتلقى نتائج هذا الحوار، وهو أمر مبشر فى ظل يمهد للجمهورية الجديدة، والوفد سارع بتشكيل قوائم تضم قامات وفدية للانضمام للحوار».
وكشف يمامة عن أن أول اجتماع لأعضاء حزبه حول الحوار الوطنى سيكون الأربعاء المقبل لتحديد موضوعات الحزب التى سيتم نقاشها والتركيز عليها خلال الحوار، موضحا أن الحوار يجب ألا ندخل فيه ما هو غير سياسي، استنادا إلى أن الإصلاح السياسى مدخلا للإصلاح الاقتصادى ولكثير من الموضوعات التى تحتاج إلى الحوار.
وتابع أن أولويات حزب الوفد تجاه الحوار هو الاستفادة من تجارب الدول الأخرى وتأكيد سيادة القانون، وهو إطار مهم لاستطلاع معيار تلك المسائل لدينا كالديمقراطية والحقوق والحريات.
وقال الدكتور عفت السادات رئيس حزب السادات الديمقراطى رئيس لجنة الشئون الخارجية والعربية والأفريقية بمجلس الشيوخ، أن أهمية الحوار فى كونه فرصة للاستماع لمقترحات ممثلى المجتمع المصرى بكافة فئاته ومؤسساته، مشيدا بما أعلنته الأكاديمية الوطنية للتدريب حول مبدأ توسيع قاعدة المشاركة فى الحوار من خلال دعوة جميع ممثلى المجتمع المصرى بكافة فئاته ومؤسساته بأكبر عدد ممكن لضمان تمثيل جميع الفئات فى الحوار المجتمعي.
وأشار السادات، إلى أن الحوار الوطنى سيتضمن أولويات العمل الوطنى خلال المرحلة الراهنة، فى كافة المجالات، كما يساهم فى خلق جبهة داخلية قوية تشارك فى مواجهة التحديات التى تتعرض لها الدولة المصرية فى كافة المجالات، وحول أجندة حزبه المتوقعة خلال الحوار، قال السادات إن حزبه مازال يعكف على صياغة مقترحاته التى سيشارك بها.
وأكد فريد زهران، رئيس الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعي، أن دعوة الرئيس للحوار انطلقت من ضروريات الإصلاح السياسي، وهو أمر يقتضى وجود كافة الأطراف السياسية للنقاش بصفة عامة، ووضع أسس وآليات تضمن مجالا عاما آمنا ومستقرا، تحل فيه مشكلات الفئات والطبقات كافة من خلال آليات التفاوض الاجتماعي.
وتابع «زهران» قائلاً: الحزب سوف يضع تصوراته للحوار، من حيث المشتركين والأجندة والمخرجات، بالتعاون مع الأحزاب القريبة منه وإجراء حوار واسع داخله حول الأمر.
إقرأ أيضاً | عفت السادات: الدولة تعمل في مناحي كثيرة لتعظيم قيمة الإنسان
وبالنسبة لتنسيقية شباب الأحزاب قال النائب عمرو درويش، أمين سر لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب عن التنسيقية إن الحوار الوطنى يؤكد أن مصر تفتح ذراعيها للجميع للجلوس على طاولة الحوار، لبناء جبهة داخلية قوية تستطيع التصدى للتحديات الإقليمية والدولية، مشيراً إلى أن الحوار الوطنى الذى دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، حوار جامع وشامل، وسيشهد حالة من الزخم الشديدة، وهناك دعوة غير مسبوقة للجميع للجلوس على طاولة الحوار.
هناك محاور عديدة جدا تتعلق بالحوار الوطنى نعمل عليها فى تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، حيث نرى المحور السياسى بأن الوطن يتسع للجميع، كما أن المحور الاقتصادى والاجتماعى يضمان ملفات هامة».
حزب النور السلفى أعلن أيضا، أن الحوار يمثل خطوة جادة على طريق المشاركة الفعالة لكل القوى الوطنية للنهوض بالوطن، معربا عن أمله فى أن يكون الحوار منهجا للتعامل فى المرحلة الجديدة.. مشيرا إلى أن أنه سيقوم بإعداد ورقة عمل مبنية على المحاور التى طُرحت؛ حرصًا منه على إنجاح هذه التجربة واستمرارها من أجل الارتقاء بالوطن وترشيد المسار وتوطيد اللحمة الوطنية.
فى السياق نفسه أعلن تحالف الأحزاب المصرية، والذى يضم قرابة ال40 حزبا سياسيا خلال مؤتمر موسع له قبل يومين تحت عنوان «الطريق إلى الحوار الوطني» تشكيل لجنة لتلقى مقترحات الأحزاب لأجندة الحوار الوطني، خلال أيام، مؤكدا أن الدخول للجمهورية الجديدة يحتاج إلى الاستفادة بكل الآراء والرؤى الوطنية تنفيذا لما أعلنه الرئيس السيسى بأن مصر وطن يتسع للجميع وأن الخلاف فى الرأى لايفسد للوطن قضية.
وأعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة الكاتب الصحفى كرم جبر، عن الدعوة لاجتماع عاجل لجميع لجان المجلس لتقديم أجندة بالمقترحات التى تدعم الممارسات الإعلامية فى الفترة القادمة وحماية الفكر وبناء الوعي، وانطلاقاً نحو الثورة التكنولوجية الجديدة بكل مكوناتها ليقوم الإعلام بدوره الحيوى والتنويرى.
ورحب المجلس بالدعوة الموجهة بالمشاركة فى طرح رؤية نحو تنفيذ الحوار الوطنى كما أعلنت الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة المهندس عبد الصادق الشوربجى أنه فور تلقيها دعوة الأكاديمية الوطنية للتدريب للمشاركة فى جلسات الحوار الوطني، تم تشكيل مجموعة عمل لوضع تصور لمحاور الحوار وآليات عمله وأجندته التى تستهدف ترجمة رؤية القيادة السياسية للجمهورية الجديدة.
وأكدت الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين، أنه فى إطار المشاركة فى جلسات الحوار الوطنى بناء على دعوة الأكاديمية الوطنية للتدريب، فقد تم تشكيل مجموعة عمل تم اختيارهم من الهيئة، على أن يبدأ عمل المجموعة من الغد لوضع تصور لمحاور الحوار وآليات عمله، وبحيث تسهم تلك المقترحات فى إثراء النقاش حول العديد من ملفات العمل الإعلامى وتفعيل دوره فى بناء الوعى الذى يعتبر قضية محورية فى حياة المجتمعات، ودعم دور الإعلام التنموى والتنويرى ومصرنا القوية تخطو خطواتها لتدشين الجمهورية الجديدة. وثمنت الهيئة الوطنية للإعلام تلك الخطوات الجادة التى تعبر، وبحق عن دولة ديمقراطية مدنية حديثة تتسع لكل أبنائها وتسعى للسلام والبناء والتنمية.
فيما تستعد نقابة الصحفيين برئاسة النقيب ضياء رشوان، لعقد اجتماع لمجلس النقابة خلال الأيام القادمة لإعداد رؤية الجماعة الصحفية لتفاصيل وموضوعات الحوار الوطنى وإرسالها للأكاديمية.
وعقد مجلس نقابة الإعلاميين، اجتماعا له برئاسة طارق سعدة نقيب الإعلاميين، لبحث رؤية تنفيذ الحوار الوطنى وقرر مجلس النقابة عقد جلسات حوارية يومية مع كل الإعلاميين من مختلف الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة الرسمية والخاصة من مذيعين ومعدين ومحررين ومخرجين ومراسلين «أعضاء النقابة» بشأن الحوار الوطني، وتحديداً ما يخص الإعلام والمطلوب منه فى المرحلة والفترة الحالية والقادمة، داعيا أعضاء النقابة للمشاركة فى حلقاتها النقاشية التحضيرية بشأن الحوار الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.