«الأوروبي لإعادة الإعمار» يناقش مسودة الاستراتيجية المشتركة مع مصر    «المحامين»: اليوم جلسة حلف اليمين القانونية للأعضاء الجدد ب13 نقابة فرعية    تجنبًا لحظر الدخول .. جامعة الإسكندرية توجه الطلاب بتلقي لقاح كورونا قبل 14 نوفمبر المقبل    السيسي يشاهد فيلمًا تسجيليًا لتصدي الأجهزة الأمنية لتخطيط عدائي ضد إحدى المنشآت الهامة    وزير الداخلية: ندرك ما يحيط بالوطن من تحديات يفرضها محيط يموج بالصراعات    منح دراسية لطلبة الثانوية العامة في شمال سيناء بالجامعة الفرنسية    بدء التداول على أسهم «إي فاينانس» بالبورصة المصرية    فوز أحمد الشيخ الوكيل الدائم لوزارة التعليم العالى بجائزة مصر للتميز الحكومى    البورصة: تعديل حدود الإيقاف المؤقت على مؤشر إي جي إكس 100 ل10% بدلا من 5%    المشاط تناقش مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار مسودة الاستراتيجية الجديدة 2022-2027    رئيس الوزراء يتابع مستجدات الموقف التنفيذي لمشروع تنمية الدلتا الجديدة    محافظ المنيا: تسليم حاويات جديدة لجمع القمامة بمركز ملوي    إصابة شخصين جراء انفجار في العاصمة الأفغانية    خبير استراتيجي: مصر دعت لخروج القوات الأجنبية وإيقاف أدوار الميليشيات وإجراء انتخابات ليبية    مواجهات مثيرة الليلة فى دوري أبطال أوروبا.. برشلونة يبحث عن أول فوز ضد دينامو كييف..مانشستر يونايتد لإنتزاع الصدارة من أتالانتا.. طموح بنفيكا يصطدم بالعملاق بايرن ميونخ..وتشيلسي فى مهمة سهلة أمام مالمو السويدى    مركز التسوية والتحكيم الرياضى يستبعد فرج عامر ومحمد مجاهد من رئاسة سموحة    حسين السيد: لا توجد فرصة لعودة ساسي ل الزمالك    بيسيرو: فوز صلاح بالكرة الذهبية موضع شك    فينجر: صلاح أفضل مهاجم في العالم    تحرير 2850 مخالفة لقائدى الدراجات النارية لعدم ارتداء الخوذة    ضبط 191 قطعة سلاح نارى بحوزة 162 متهم    التموين تضبط 6 طن "لحوم وكبدة مجمدة مستوردة غير صالحة    ضبط عدد من عناصر الإجرامية حائزي المواد المخدرة والأسلحة بالدقهلية    مزيد من تراجع الحرارة.. الأرصاد تعلن خريطة الأمطار والظواهر الجوية خلال الأيام المقبلة    إطلالات جريئة وإشارات غريبة ل زينب غريب على الريد كاربت (فيديو)    مناظرة 3 حالات طب نفسي أطفال بالزهراء بالتنسيق مع مستشفى الدمرداش    تغريم 10 آلاف مواطن وإحالة 33 آخرين للنيابة لعدم ارتداء الكمامات    3 توابع لزلزال كريت.. البحوث الفلكية يرصد هزات ارتدادية في هذه المناطق    «إعلام عين شمس» يشارك في مبادرة «كويكب مصر» بفيلم الرحلة    مواعيد مباريات اليوم الأربعاء والقنوات الناقلة    إسلام عيسى يعود إلى مصر بعد 3 أيام في أثيوبيا    طلاب كلية الشرطة يكتبون بأجسادهم "دفعة 2021" أمام الرئيس السيسى    رئيس الهيئة الوطنية للإعلام يشارك بالمهرجان العربي للإذاعة والتليفزيون بتونس    فتح دورات المياه بمساجد الإسماعيلية اليوم    موعد إجازة المولد النبوي الشريف للعاملين بالحكومة والقطاع الخاص    أزهر المنيا يعلن تفاصيل مسابقة الإمام الأكبر في حفظ القرآن الكريم    الولايات المتحدة والسعودية وتركيا وايطاليا والامارات وبريطانيا أهم الاسواق المستقبلة للصادرات المصرية    سانا: 14 قتيلا جراء تفجير حافلة للجيش السوري وسط دمشق    بعد فتح دورات المياه بالمساجد.. ماذا تبقى من الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا؟    مياه سوهاج: منع دخول العاملين غير المطعمين منتصف نوفمبر.. والعملاء أول ديسمبر    محمد فوزي.. تعلم الموسيقى من أحد جنود المطافيء بطنطا‬    رئيس كوريا الجنوبية يؤكد سعي بلاده لبناء قدرات دفاعية قوية لضمان السلام    وجه جديد ينضم لجهاز الزمالك .. اقرأ التفاصيل    التحري حول إصابة شخص صدمته سيارة بمدينة نصر    السعودية تؤكد نيابة عن المجموعة العربية على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واسترداد حقوقه    مدبولي: نُثمن جهود هيئة الرقابة الإدارية في تحديث الخدمات الحكومية وزيادة الوعي المجتمعي بسبل مواجهة الفساد    تتبرع بأعضاءك؟!    عرض الفيلم اللبناني كوستا برافا ضمن فعاليات اليوم السادس لمهرجان الجونة السينمائي    لبنان.. ارتفاع أسعار المحروقات بشكل "جنوني"    ألمانيا تسجل 17015 إصابة جديدة بكورونا في 24 ساعة    16 مليون إصابة و297 ألف حالة وفاة بكورونا في إقليم شرق المتوسط    السقا: أشارك في بطولة «الاختيار 3».. ومراتي وولادي أفضل ما في حياتي    جمعة: التراث الإسلامي لن يُعوض ويجب تجديده بالإضافة عليه    هل يجوز إطلاق عبد الماجد وهل من أسماء الله الماجد؟    تفاصيل سقوط لص خطف هاتف محمول من مراسل موقع إخبارى على الدائرى    دار الإفتاء توضح حكم التأمين على السيارات    السيطرة على حريق شقة سكنية فى العجوزة دون إصابات    حظك اليوم الأربعاء 20/10/2021 برج الحوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بيومى إسماعيل: «استراتيجية حقوق الإنسان» تأكيد على الحياة الكريمة

أطلق الرئيس السيسى مؤخراً الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، وهى أول استراتيجية متكاملة تهدف إلى تعزيز واحترام جميع الحقوق وترسخ لمجالات دعم حقوق الطفل والمرأة والشباب وكبار السن وأصحاب الهمم وجميع فئات المجتمع.. وفى السطور القادمة نلقى الضوء على هذه الحقوق والتى تتفق مع الشريعة والدين والحياة الإنسانية الكريمة.
د. بيومى إسماعيل
يقول الدكتور بيومى إسماعيل من علماء الأزهر: خلق الله الإنسان، وكفل له الحياة الكريمة، وأعطى له حقوقا لا يجوز الاعتداء عليها، وهذه الحقوق تمتاز بأنها تنبع من الإيمان بالله، فهى حقوق مقدسة يتقرب بها الانسان إلى الله بالحفاظ عليها، وأنها منحة إلهية، فليست منحة من مخلوق لمخلوق، ولكنها منحها الله سبحانه وتعالي، وهى غير قابلة للإلغاء، وهى لا تتعارض مع مقاصد الشريعة، وليس فيها اعتداء على حق المجتمع، وإذا وجد فيها ما يتعارض معها فهو فى الحقيقة ليس بحق.
ويضيف : مجالات حقوق الانسان فى الإسلام كثيرة منها: الحياة، فقد منح الله الانسان حق الحياة ولا يجوز الاعتداء على هذا الحق، قال الرسول صلى الله عليه وسلم:( الأدمى بنيان الرب ملعون من هدمه) ، وحق الحرية وقد أوضح الفاروق عمر بن الخطاب هذا المبدأ بقوله:( متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً) ،فلا يجوز الاعتداء على هذا الحق بالتقييد أو غير ذلك، إلا فى إطار مشروع، ويؤكد د.بيومى أن حق التعليم مكفول للجميع، قال تعالي:( فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا فى الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون)، فالمجتمع الجاهل مجتمع عدو نفسه تدهسه الأمم، وقد قرر الفقهاء ان الامة تأثم اذا كان هناك علم عند غيرنا ولم نتعلمه، وأيضا حق التملك لكل الناس، ولا يجوز التمييز بينهم فى التملك حتى الأطفال، فقد ورد فى الحديث إن النبى صلى الله عليه وسلم كان على يمينه غلام وعلى يساره الأشياخ والنبى صلى الله عليه وسلم يوزع عليه شرابا، فقال للغلام: أتأذن لى أن أعطى الكبار أولاً، فقال: لا فبدأ بالغلام أولاً لأنه حقه.
ولا ننسى حق التعبير عن الرأي، وهو حق له ضوابطه ولا يجوز لأحد أن يمنع الانسان من التعبير عن رأيه، مهما كان. وقد قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه لما قال له رجل اتقِ الله.. فقال عمر: لا خير فيكم إن لم تقولوها، ولا خير فينا إن لم نسمعها.
وينبه على حق الكرامة لكل بنى البشر، قال الله سبحانه وتعالى: «ولقد كرمنا بنى آدم وحملناهم فى البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا». وأيضا حق العمل وهو أن يعمل الانسان عملا يناسب طبيعته وأن يحصل على أجر يكفل له عيشة كريمة، لأن الجميع متساوون فى أصل التكليف والمسئولية دون تمييز بسبب لون أو لغة أو عقيدة أو جنس، فلكل انسان سمعته فى حياته وبعد مماته، والأسرة هى أساس بناء المجتمع وللرجال والنساء حق الزواج، والدولة عليها تيسير سبله وحماية الاسرة ورعايتها، فالمرأة مساوية للرجل ولها من الحق مثل ما عليها من الواجبات، ولها شخصيتها المدنية وذمتها المالية المستحقة، وحق الاحتفاظ باسمها ونسبها، هذا بالإضافة الى ان لكل طفل حقاً على الأبوين والدولة من الرعاية الصحية والتعليم لتربيته دينيا ودنيويا تربية متكاملة متوازنة، تنمى شخصيته وتعزز احترامه بالله واحترامه للحقوق والواجبات، كما تجب حماية الجنين وإعطاء الأم عناية خاصة، وأيضاً حق الانسان فى الانتفاع بإنتاجه الأدبى والثقافى والفني، وأخيراً ضرورة توفير بيئة نظيفة وإذا كانت الدولة بهذه الاستراتيجية قد وفرت حقوقا وضمنت لها الحماية، فعلى كل منا الحفاظ على هذه الحقوق، والتمسك بها، وعلى الجانب الآخر تقديم ما عليه من واجبات يمليها عليه ضميره وحق وطنه عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.