الرئيس التونسي: لن ندخر جهدا للوقوف إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين    موسكو تضع مقترحاتها لمناقشتها خلال المحادثات المحتملة بين بوتين وبايدن    الأوقاف: تجهيز 4 آلاف مسجد لأداء صلاة العيد بالغربية    «رئيس الضرائب»: إلزام شركات المرحلة الثالثة المسجلة    رئيس مركز المحلة يوجه بإيقاف التعديات في إجازة العيد    محافظ الجيزة يهنئ الرئيس السيسي بحلول عيد الفطر    نائب بالشيوخ: تصريحات السيسي تؤكد التعامل بمنهجية في أزمة سد النهضه    صراع الليجا.. ليفانتي وبرشلونة.. التشكيل    رسميا.. مان سيتي بطلا للدوري الإنجليزي بعد سقوط يونايتد أمام ليستر    وزير الرياضة: هدم ستاد المصري وإعادة بناءه بتمويل حكومي    ننشر موعد صلاة عيد الفطر بمحافظات ومدن الجمهورية    ضبط 15 ألف قطعة مستلزمات طبية مجهولة المصدر في القاهرة    أحمد شيبة يرفض الغناء في إسرائيل    رانيا محمود ياسين تدعو بالشفاء لسمير غانم ودلال عبدالعزيز    رئيس نادي قضاة البحيرة يهنئ السيسي والمصريين بعيد الفطر    قبل عيد الفطر.. مفتي الجمهورية يوجه رسالة مهمة للمواطنين    بعد إضافة 11 مراكز جديدة.. خريطة مواقع تلقي لقاح كورونا بالغربية    خلي بالك من زيزي| الحلقة 30.. "زواج زيزي من مراد"    رامز جلال يعرض لحظات صناعة ماسك بهجان الهندي ببرنامج "رامز عقله طار"    نبيلة عبيد تنضم لحملة التضامن مع سكان حي الشيخ جراح بالقدس: ستبقى فلسطين    د.حسام موافي يكشف سر "الدوخة" بعد تناول السكريات.. وما هي أسبابها؟    إصابة 13 شخصا فى حادث انقلاب سيارة بطريق أسيوط الغربى    شفاء ياسمين عبد العزيز من فيروس كورونا    السعودية تهيئ 20.569 مسجدا إضافيا لصلاة عيد الفطر    «الأعلى للجامعات» يناقش تحويل جامعة دمنهور إلى «ذكية»    رفع درجة الاستعداد بمستشفيات الدقهلية في عيد الفطر    محافظ الجيزة يعتمد جدول امتحان الشهادة الإعدادية    بمنع التجمعات وغلق الحدائق.. استقبال عيد الفطر المبارك بإجراءات مشددة بمحافظة أسوان    تعرف على مضامين سورة الأحقاف    تأجيل مباراة الإنتاج وبيراميدز وإقامتها بدون اللاعبين الأولمبيين    210 آلاف عميل يسددون حجز«سكن لكل المصريين»    دعاء لأهل فلسطين والأقصى.. اللهم سدد رميهم وانصرنا على الصهاينة    تأجيل محاكمة المتهمين بإشعال النيران بمبنى فى المقطم وقتل طفل ل13 يونيو    أنا إله" وأكره الجميع.. من هو منفذ هجوم مدرسة قازان الروسية؟    السعودية: 36 مدينة صناعية باستثمارات 370 مليار ريال    "الزراعة": تعزيز التعاون المشترك بين مصر وليبيا في مجالات الصيد والثروة السمكية    وزير التعليم العالي: فتح باب التقدم لمبادرة «آبل»    باكستان: نرحب بوساطة السعودية لاستئناف المحادثات مع الهند    ضبط شبكتين لتوزيع خدمات الإنترنت بدون تصريح بالغربية والمنيا    "مراسلون بلا حدود" تهاجم سعي إيران لزيادة معاناة الصحافة    هل تنقل التكييفات المركزية فيروس كورونا؟.. الصحة تجيب    الإداري يقضي بعدم قبول دعوى وقف إجراءات المحاكمة التأديبية لمستشار    مصادر: تجهيز شحنة الغاز العاشرة للتصدير من دمياط للإسالة خلال يومين    أيمن يونس: شيكابالا أخطا.. ولابد من وجود رقابة على الجماهير    مدرب سيراميكا يكشف مزايا أحمد ياسرريان وسر تألق صالح جمعة    الرئيس السيسى عن سد النهضة: "التفاوض يحتاج صبر وتأنى ولا تستعجلوا النتائج"    الرئيس السيسى: تضحيات شهداء الوطن ثمن تم تسديده لمكافحة الإرهاب    موسكو ترفض الاتهامات الأمريكية لها بشن هجوم الكتروني    مياه سوهاج تُكرم العاملين وأبنائهم من حفظة القرآن الكريم    عوض تاج الدين: توصيات بتنظيم حملات لتطعيم كبار السن لمواجهة كورونا في منازلهم    السيسي يهنئ العالم العربي والإسلامي بعيد الفطر: كل سنة واحنا في خير وسلام    رفع درجة الاستعداد بالمستشفيات الجامعية خلال إجازة عيد الفطر المبارك    الداخلية تحرر محاضر ل16 ألف شخص لعدم ارتدائهم الكمامات الواقية    يوكيه كلوب تعلق على اقتراح مصر خفض تعويضات إغلاق قناة السويس المفروضة على إيفر جيفن    برج الدلو اليوم.. لا تيأس من تحقيق أحلامك    إصابات كورونا الولايات المتحدة عند أدنى مستوى منذ سبتمبر    عاجل.. الأهلي يهاجم اتحاد الكرة.. وموسيماني : الزمالك فريق كبير    ريال بيتيس يعزز فرصته في المشاركة الأوروبية بالفوز على غرناطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جنازة رسمية للرئيس التشادى إدريس ديبى بحضور ماكرون وكوندى
جنازة رسمية للرئيس التشادى إدريس ديبى بحضور ماكرون وكوندى

شيعت تشاد جثمان الرئيس إدريس ديبى فى جنازة رسمية بمشاركة الرئيس الفرنسى، إيمانويل ماكرون، ونظيره الغينى ألفا كوندى وعدد آخر من الزعماء الأفارقة.. كانت تشاد قد أعلنت يوم الثلاثاء الماضى مقتل ديبى على خط جبهة القتال مع متمردى جبهة التغيير والوفاق التى تتمركز فى الأراضى الليبية.. جاءت مشاركة ماكرون وكوندى وغيرهما من القادة الأجانب رغم تحذيرات من المتمردين بأنه على الزعماء الأجانب عدم الحضور لأسباب أمنية.
وتعتبر مشاركة ماكرون فى الجنازة إشارة واضحة وقوية إلى استمرار دعم باريس لنظام الحكم فى تشاد بقيادة الجنرال محمد إدريس ديبى نجل الرئيس الراحل، فيما قالت مصادر دبلوماسية غربية إن باريس تدرس بجدية التدخل إذا اقترب المتمردون من نجامينا وهددوا استقرار البلاد.
ولدى فرنسا قوات قوامها نحو 5100 جندى منتشرين فى المنطقة فى إطار جهود دولية لقتال المتطرفين، والقاعدة الرئيسية لهذه القوات فى نجامينا.. وكان المتمردون التشاديون قد هددوا باجتياح العاصمة نجامينا بعد انتهاء مراسم جنازة ديبى. كما أعلن المتمردون تعرض مركز فى شمال تشاد لغارات جوية مكثفة، قالوا إنها استهدفت "قتل الزعيم محمد مهدى على".
ولم تذكر الجماعة المتمردة مكان مركز القيادة، ولم تقدم تفاصيل بشأن سقوط أى ضحايا أو حدوث أضرار بسبب الهجوم.
وتحرك المتمردون هذا الشهر جنوبا عبر الصحراء من قواعدهم فى ليبيا صوب نجامينا، ويقولون إنهم على بعد ما بين 200 و300 كيلومتر عن العاصمة التشادية.
يذكر ديبى الذى حكم تشاد طوال 30 عاماً وكان أحد الشركاء الأساسيين للدول الغربية فى مواجهة الإرهابيين فى منطقة الساحل قُتل الاثنين عن 68 عاماً متأثّراً بجروح أصيب بها على خط الجبهة فى شمال البلاد، بحسب ما أعلن الجيش الذى قال إنّ الرئيس ذهب إلى خط الجبهة ليقود بنفسه المعارك ضد متمردين من جبهة التغيير والوفاق، يتمركزون فى ليبيا، وهى جبهة مؤلفة من منشقين عن الجيش تشكلت عام 2016.
ومنذ مقتل ديبى وتولى الجيش السلطة فى البلاد، أعلنت باريس دعمها للقادة العسكريين الجدد لتشاد فى وجه تهديدات المتمردين بمواصلة الهجوم على العاصمة.
وتولى مجلس عسكرى بقيادة الجنرال محمد إدريس ديبى السلطة خلفا لوالده، الذى حكم البلاد 30 عاما وكان حليفا مقربا من قوى غربية فى قتالها ضد جماعات متطرفة.
ودافعت فرنسا عن سيطرة الجيش على تشاد، وقالت إن ذلك كان ضروريا من أجل تحقيق الأمن وسط "ظروف استثنائية".
ويقول جيروم توبيانا المحلل المتخصص فى الشؤون التشادية: "ديبى الابن لديه دعم جزئى فحسب من الجيش. إنه فتيّ وليس كوالده، ولم يكن أبدا متمردا. داخل الجيش هناك بالفعل جماعتان على الأقل".
وقال وزير الدفاع فى نيجيريا المجاورة إن بلاده عززت الإجراءات الأمنية على طول الحدود مع تشاد، تحسبا لتدفق محتمل للاجئين من الجارة.
أما جيش جمهورية إفريقيا الوسطى فأكد أنه فى حالة تأهب قصوى لمنع أى جماعات مسلحة من عبور الحدود.
وقال دبلوماسى غربى إنه "رغم أن جبهة التغيير والوفاق فى تشاد ليست قوية بما يكفى للتغلب على المجلس العسكرى الحاكم الجديد، فإن مخاطر الاضطرابات تبقى مرتفعة".
وأضاف الدبلوماسى الذى طلب عدم ذكر اسمه: "هذه الجماعة المتمردة وحدها ليست تهديدا كافيا لإسقاط الحكومة. لكن جماعات أخرى قد تستغل هذه الظروف".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.