رئيس محلية النواب: البرلمان الجديد جاد في تفعيل الأدوات الرقابية    البابا تواضروس يترأس قداس عيد الغطاس في الإسكندرية (صور)    "التعليم": استكمال خطة التنمية المهنية للمعلمين في الفترة حتى 20 فبراير    جماعة سياسية أم دينية ؟    إستمرار أعمال توسعة المسار السياحي لمدخل الأقصر الجنوبى    رئيس شكاوى البرلمان عن فساد شركة «تجارة الجملة»: إهدار للمال العام    المجموعة العربية بمجلس الأمن: ضرورة التنسيق مع الجامعة في تسوية النزاعات    وزيرا خارجية روسيا وأرمينيا يبحثان اتفاق السلام في قره باغ    ميساء مغربي تتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا في الإمارات    الرئيس التونسي يؤكد حق الشعب في الشغل والحرية والكرامة الوطنية    صندوق النقد الدولى: نعمل مع السودان لوضع شروط مسبقة للإعفاء من الديون    الدورة العادية 41 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الإفريقى تبدأ أعمالها بعد غد    مونديال اليد| انطلاق مباراة أيسلندا والمغرب    شاهد.. فرج عامر يعلن انضمام مصطفى فتحي لسموحة حتى نهاية الموسم    آخر تطورات ملف احتراف مصطفى محمد    أمطار غزيرة على بعض المحافظات.. تعرف على حالة الطقس للأيام المقبلة    خرجت ولم تعد.. تغيب فتاة في ظروف غامضة بدار السلام    القتل باسم الإنسانية.. أب يقتل ابنه خوفا على شقيقه.. وحداد يطعن جاره لترميم المنزل    ضبط لحوم مختومة بأختام مزورة بطامية في الفيوم    تورتة خادشة للحياء.. أول تحرك برلماني ضد واقعة سيدات نادي الجزيرة    الحماية المدنية بكفر الشيخ تنفذ قطة عالقة بالطابق الرابع    بعد إصدار حكم بحبس سارة الطباخ.. محمد الشرنوبي: القانون قال كلمته    محمود حميدة يروج ل فيمله الجديد "أهل الكهف" عبر "فيسبوك"    ظهر الحق .. محمد الشرنوبي يعلق على حبس سارة الطباخ    القليوبية في 24 ساعة| أطباء بنها الجامعي ينقذون طفلا    قوافل طبية وبيطرية واجتماعية بمركزي السنطة وقطور بالغربية    ضبط 24 طن مبيدات زراعية مجهولة المصدر بمركز وادي النطرون    تعافي المنتج جمال العدل من فيروس كورونا    خالد الجندي: معاش المتزوجة عرفيًا سحت    مستشارو ترامب ينصحونه بعدم «العفو عن نفسه»    أبرزها قوانين التوثيق والشهر وحماية المنافسة.. ننشر جدول اجتماعات اللجان النوعية بالبرلمان    وزير الدفاع ورئيس الأركان يلتقيان رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليونانية    بعد الكشف عن بقايا حصن روماني.. تعرف على أحدث الاكتشافات الأثرية بأسوان    لأول مرة.. التنمية المحلية تكشف عن آليات عمل ساحات انتظار السيارات الجديدة    بعد سنوات المقاطعة : وصول أولى رحلات الخطوط القطرية إلى مطار القاهرة    "الخبز وإضافة المواليد".. برلمانيون يسألون وزير التموين تحت القبة    تعافي 13 مريض كوفيد 19 من حالات العزل المنزلي بجنوب سيناء    كسر بخط الطرد 1000 الخاص بمحطة الرفع الرئيسية للصرف الصحي في ملوي    نائب المحافظ يتفقد الأعمال الجارية بمحيط منفذ النصر الجمركي    ماهي شروط زكاة الذهب    زوجة السقا تدعو لوالدها بعد إصابته ب كورونا    النواب الإيطالي: اعتقال المعارض نافالني من جانب روسيا غير مقبول    بالأرقام.. نرصد كشف حساب رعاية الثروة الحيوانية    تحرير 468 محضر عدم ارتداء الكمامات بمدن ومراكز الغربية    رسميا.. انسحاب كاب فيردي من مونديال اليد بسبب كورونا    كوكاكولا يفوز على بهتيم بهدفين.. ويتأهل للدور الثالث    دعاء قضاء الحاجة من السنة النبوية    «مصيلحي» يعلن عن سجل تجاري يجمع بين الموردين والمستوردين    خاص | أشرف زكي للفنانين : «متنفعلوش.. لن أقبل إسائتكم»    المنتخب الفرنسى لكرة اليد يشكر مصر على حفاوة الاستقبال وتوفير سبل الراحة    الصحة : إجراء 1562 تحليل "pcr" لجميع الفرق والمشاركين فى بطولة العالم لليد    تدريبات بوكس شاقة لأحمد العوضي استعداداً ل «اللي مالوش كبير»    طبول الانتخابات تدق في الزمالك..زاهر يكشف عن ثلاث مرشحين بعد سليمان والعدل لخلافة مرتضي منصور    سموحة يسعى للتعاقد مع ظهير الأهلي    متأثرة بفيروس كورونا.. صناعة السيارات التركية تفقد 27% من صادراتها في 2020    توقعات الأبراج.. حظك اليوم الأثنين 18 يناير 2021    الصحة: إنتاج لقاح كورونا قريبًا والآثار الجانبية له بسيطة- فيديو    عبادة يحبها الله.. فوائد كثيرة لا تعرفها عن الوضوء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لماذا لم تصل إلينا الحضارات القديمة كاملة؟
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 25 - 11 - 2020

يقول الباحث الأثري وكبير مفتشي المنيا الشمالية، محمود محمد مندراوي، أن هناك عوامل كثيره قد أثرت على وصول الحضارات القديمة إلينا كاملة وأيضا بسبب هذه العوامل لم يزال الغموض يحيط بكثير من هذه الحضارت الى الآن فلم نعرف حتى الآن ماذا كانوا ؟ وماذا فعلوا ؟ وماذا حل بهم؟ وهل هم أقوام بدائية؟ أم أنهم أقوام عرفت العلم والصناعة والتقدم؟.
اقرأ أيضا| حكاية صورة| باروكة شعر فرعونية عمرها 3400 عام
كل هذا لم يصل الينا كاملاً ولم نعرف عنه الكثير الا من خلال الكتب السماوية التى أخبرتنا عن بعض الأقوام مثل قوم لوط وعاد وفرعون وغيره وأيضا من خلال بعض الآثار التى وصلت الينا وهى قليله جدا بالنسبه لحضارت عظيمة مثل الحضارة الفرعونية وحضارت قوم ثمود الذى قال فيهم الله عز وجل ( وثمود الذين جابوا الصحر بالواد وفرعون ذى الأوتاد) .
تسلط «بوابة أخبار اليوم» الضوء عن «الحضارات القديمة» وبعض العوامل التى أثرت فى غياب الحقيقة الكاملة، وسوف نستعرضها فى إيجاز وباختصار وهي تتمركز فى ثلاثة عوامل عامل الطبيعه والعامل البشرى والعامل الاقتصادى وهى كالتالى، من خلال الباحث الاثري وكبير مفتشي المنيا الشمالية، محمود محمد مندراوى.
أولا ..عوامل طبيعية:
1- الطوفان الذى دمر الله به قوم نوح أغرقت الأرض وفنيت عن بكرة أبيها لم يبقى فيها الا سيدنا نوح والذين معه فى السفينة وقد قيل فى البداية والنهاية لابن كثير أنهم لم يتعدوا التسع أفراد الى جانب من كل مخلوق زوجين ذكر وانثى. ويقول الله تعالى فيهم فى القران الكريم
﴿فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ﴾ .
2- الريح العاتية التى دمرت قوم عاد فى غضون أيام قليله
ويقول تعالى : فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا فِي أَيَّامٍ نَحِسَاتٍ لِنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَىٰ ۖ وَهُمْ لَا يُنْصَرُونَ.
3- الصاعقة الكهربائية التى دمر الله بها قوم ثمود ، قال تعالى: { كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا إِذِ انْبَعَثَ أَشْقَاهَا فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ بِذَنْبِهِمْ فَسَوَّاهَا وَلَا يَخَافُ عُقْبَاهَا } .
4- الاحجار الناريه الملتهبة التى دمر الله بها قوم نوح وأرسلها الله عليهم من السماء وحولت مدينتهم الى مستنقع مائى يسمى الآن البحر الميت .
5- الخسف والزلزال الشديد الذى دمر الله به معابد وبيوت فرعون وقارون وبردية ايبور تشهد بان زلزالا عظيماً ضرب مصر العليا ودمرت قصر الملك والمعابد فى لحظه وأيضا وقبل البردية ، قول المولى عز وجل : وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ.
6- عوامل التصحر وزحف الرمال وخير دليل على هذا تمثال ابو الهول الذى كانت تغطيه الرمال الى القرن الماضى .
7- الفيضانات وهذا أهلك الله به سبأ وأنهيار سد مآرب فى لحظات وغرقت المدينة عن بكرة أبيها وأصبحت بعد ما كنت جنتان كما وصفها القرأن تحولت الى ارض لا تصلح للزراعة فيها قليل من النبق وقد عرف هذا السيل بسيل العرم .
قال تعالى: «فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ».
ثانيا العوامل البشرية :
1- حرق الكتب والمخطوطات والمكتبات فى البلدان الكبيرة والتى قام بها الملوك عند غزواتهم وأحتلال دولة آخرى مثلما فعل الهكسوس بمصر و ونيرون والمغول عند دخول بغداد
وكان يوليوس قيصر صاحب اول حريق للأسكندرية بعد ان تم غزوها سنه 47 قبل الميلاد وقال ان الثوار من أهل مصر هم من حرقوها ظلما وعدونا والأمثال كثيره جدا نعرفها جميعا مثل (نبوخذ نصر) وغيرة من هادمى الحضاره وقتلة التاريخ .
2- عامل السرقة حيث قام اللصوص بسرقة هذه المخطوطات والآثار وبيعها بأثمان زهيده بالنسبة الى ثمنها الحقيقى الذى يحمل تاريخ الأنسانية والحضارة البشرية قديما وهناك أيضًا من كان يجمع هذه التحف والمخطوطات قديما ويعرف قيمتها وأهميتها وهم من عرفوا بصائدى الجوائز والباحثين عن الكنوز ولكن عند وفاته تركها لأحفاده الذين لا يعرفون قيمتها فبددوها ولم يهتموا بها ولا بما تحمله من تاريخ وحضارة وكنوز ايضا أما كنوز من المعرفة أو كنوز حقيقية كتبت فى اغلب الاحيان عن طريق الشفرات .
3- من العوامل ايضا التى أثرت فى اختفاء ودمار هذه الآثار والمخطوطات الحكومات التى لم تهتم بصيانة وترميم المخطوطات او الآثار التى وصلت الينا فكان نتيجتها الهلاك والفناء ووزارتنا الموقرة خير دليل على ذلك.
4- ويعتبر أهم سبب فى فناء علوم القدماء وخاصة فى مصر هو اقتصار العلوم على الكهنة والنبلاء، حيث كان الكهنه فقط وخاصتا فى مصر هم من يحملون العلوم وأسرارها وإذا كشف سر من أسرار هذه العلوم يحاكم صاحب أفشاء السر ويحكم عليه بالأعدام هو ومن تعلم العلم لأن مصر كانت تعتبر العلوم والأختراعات القديمة سرا من أسرار الدولة العليا يحاكم صاحبها والمفرط فيها بلاعدام وقد ذكر الفيلسوف الأغريقى (بلوتنيوس) قانون عند الكهنة المصريين يحتم على عدم اأفشاء أسرار العلوم وانا الذي سيفشي سر من أسرار العلوم سوف يكون مصيرة الموت.
5- انتشار الجهل والفقر فى المدن التى بها هذه الكنوز مما جعل الناس يتسابقون ويتصارعون على تجارة الاثار والتنقيب فى الأماكن الأثرية وهذه الدليل جلى وواضح فى أيامنا الحاليه، حيث أن السرقه تحدث نهار عيانا بيانا بسبب الأتنفلات الأمنى الذى نحن فيه الان واهمال شرطه الاثار فى حماية الآثار والأراضى الآثرية بل ووصلت الى انهم رفعوا ايديهم تماما عن حماية الاثار.
ثالثا العوامل الاقتصادية:
1-ارتفاع تكاليف البحث والتنقيب عن الآثار المدفونة فى باطن الارض فالمدن الحاليه ما هى إلا تراكم مدن وحقب تاريخيه فوقها فوق بعض بمرور الزمان والسنين مما جعل التراب عليها كثير ومتراكم وهذا ما يتطلب جهدا ومالا عظيما.
2- صعوبه هدم المدن الجديده التى أقيمت على أطلال المدن القديمة وأخلاء أهلها وسكانيها منها وتدبير أماكن آخرى للسكن لهؤلاء الأشخاص وخير دليل على ذلك قرية نزلة السمان فى الهرم وما تحتوية بباطن الأرض من أسرار وكنوز تحتها تكاد أن تهلك بسبب السرقه ومياه الصرف الصحى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.