مواقيت الصلاة في مصر والدول العربية الخميس 3 ديسمبر    مجلس العمل الأمريكي: جوجل تجسست على موظفيها قبل فصلهم    مفاجأة.. مصر تحقق معدل إصابات بكورونا لم يحدث منذ 4 شهور    أمريكا: اجتماع الأمم المتحدة بشأن كوفيد-19 مسرح "للدعاية" الصينية    أفضل مداخلة| متحدث الوزراء: لقاح كورونا سيتوفر في مصر بحلول 2021    ضبط عطور منتهية الصلاحية بطامية بالفيوم    نصائح هامة للتغلب على مشكلات الشبورة    رجال الإطفاء يواصلون مكافحة حريق مشتعل منذ أسابيع في جزيرة أسترالية    صالح جمعة ينضم إلى سيراميكا    وزير داخلية فرنسا يعلن تنفيذ تحركًا «غير مسبوق» لتفتيش 76 مسجدًا    في استجابة لشكوى مواطنين.. غلق مطعم أسماك مخالف بمدينة نصر    يوم السقوط.. انهيار 4 عقارات في يوم واحد ومصرع 7 أشخاص    وزيرة الثقافة في افتتاح «القاهرة السينمائي»: الدولة اختارت التحدي بعودة الحياة لطبيعتها    صدقي صخر يتألق على السجادة الحمراء في افتتاح مهرجان القاهرة    نقل سكان المطرية مجانًا لموقف مسطرد الجديد    أمريكا تحتفظ بقاعدتين عسكريتين كبيرتين في أفغانستان بعد خفض قواتها إلى 2500    فيديو.. تطوير العشوائيات: مثلث ماسبيرو سيتحول لمنطقة تشبه أوروبا ودبي    هل سافر طارق حامد الى الإمارات للعب فى الشارقة اخبار الزمالك يرد .الغندور مش محتاجين ثنائي الاهلي ويلوم ميدو    الخارجية الأمريكية تدعو المجتمع الدولى لإعلان "حزب الله" منظمة إرهابية    تعرف على أسباب الوحشة بين العبد وبين الله تعالى    عقوبة المجاهرة بالمعصية    باريس تعلن رسميا حل "التجمع المناهض للإسلاموفوبيا"    نيويورك تايمز: إدارة ترامب ترغب في حلحلة الأزمة الخليجية لتضييق الخناق على إيران    ظهور مميز لأمير المصري بافتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي    «سيلفي» محمد عبدالرحمن على «الريد كاربت» في افتتاح «القاهرة السينمائي»    #الكاس_لجمهورك_يا اهلي.. جماهير الأهلي تتصدر تويتر وتطالب بكأس مصر    لوكا مودريتش: ريال مدريد سيتأهل لدور ال 16 رغم الهزيمة أمام شاختار    في اليوم العالمي لمتحدي الإعاقة .. 8 قواعد للتعامل معهم    "منها اللحوم والأسماك".. "الغرف": لا زيادة في أسعار السلع    بالصور.. محمد عبد الرحمن على السجادة الحمراء في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي    لم يتجاوز عمره يومين.. العثور على رضيع في سبرباي بطنطا    بكاء وتصالح وقبلات.. افتتاح مميز لمهرجان القاهرة السينمائى.. فيديو    إقامة مسابقة الطالب المثالي والطالبة المثالية للعام الجامعي الحالي ب "طب أسنان" طنطا    وليد العطار: الدولة حريصة على الاهتمام بالكرة النسائية    ما حكم المتوضئ إذا شكَّ في الحدث؟.. مجدي عاشور يوضح الرأي الشرعي    وكيل اللاعبين: بوطيب يطالب الزمالك بمستحقات عام ونصف.. وبانون أسهل صفقة    يسرا اللوزي عن مشاركتها في "بخط الأيد" كضيفة شرف: كان دور مؤثر    «غرق في الرمال المتحركة».. مصرع حارس أمن بمنطقة أثرية في الدقهلية    السيطرة على حريق بمخزن شمع ب شبرا الخيمة    فتاة الفوتوسيشن تعتذر للمصريين: "درس مهم"    متى تسقط الدعوى التأديبية عن الموظف؟    بيراميدز يكشف حقيقة خطف أمير عادل من الزمالك    محافظ بني سويف يؤكد سرعة تسليم المرافق بالمناطق الصناعية    فيديو| «سوبر» جيرو يقود تشيلسي لدهس إشبيلية ب«الأربعة»    كرم كردي: لا أحد يستطيع منافسة الخطيب على رئاسة الأهلي    كريستيانو رونالدو يواصل هوايته بتسجيل الهدف رقم 750 في مسيرته    لأول مرة.. موسيقى تصويرية بالأوركسترا في مهرجان القاهرة السينمائي    ساحرة وناعمة.. صبا مبارك تتألق بفستان بالريش في مهرجان القاهرة    مباراة ودية بين سخا كفر الشيخ استعدادًا لمواجهة بيلا    أرقام «الصحة» تكشف ارتفاعًا مفاجئًا في وفيات فيروس كورونا وتراجع حالات الشفاء    مصطفى الفقي: "مصر تحافظ دائمًا على علاقات متميزة مع جنوب السودان"    دعاء في جوف الليل: اللهم احفظنا بعين رعايتك وأصلح أهلينا وذرياتنا    تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تكرم أبناء الشهداء بمحافظة بني سويف ضمن حملة "على راسنا"    تطوير التعليم بالوزراء: مكاتب فرعية لمنظومة الشكاوى الحكومية داخل مقار الصندوق    وزير الشباب: اهتمام الرئيس بالرياضة لم أشهد له مثيل    "تشبه بالنساء".. عبد الله رشدي: ارتداء الرجال للسلاسل الفضية حرام    الصحة: تسجيل421 إصابة و28حالة وفاة جديدة بكورونا    «الصحة» تقدم نصائح مهمة للوقاية من الإصابة بارتفاع ضغط الدم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف تستثمر في البورصة؟ خبير بأسواق المال تجيب
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 29 - 10 - 2020

قالت حنان رمسيس الخبير بأسواق المال، إن الشخص لكي يستثمر أمواله في البورصة، يجب أن يقوم بعدة إجراءات مهمة، أولها التسجيل في البورصة، عن طريق ما يسمى بالتكويد، وبعدها يحصل على رقم يتعامل به في البورصة، وهو رقم يشبه رقم البطاقة الشخصية، وهو الذي يميز مستثمرا عن آخر.
وأضافت أنه لكي يتم الحصول على هذا الرقم يكون عن طريق تقديم طلب إلى إحدى شركات السمسرة المالية، مقابل رسم مالي بسيط تحدده كل شركة لا يتعدى 50 جنيها.
وأشارت إلى أنه لا يمكنك كمستثمر أن تتعامل مع البورصة مباشرة، وإنما يجب أن يتم ذلك من خلال إحدى شركات السمسرة التي تتلقى منك أوامر البيع والشراء للأسهم، وتقوم شركة السمسرة بتحصيل نسبة عمولة عن كل عملية تقوم أنت بها من خلالها ويتم تحديد هذه العمولة مسبقا.
وتابعت أن ميعاد جلسة التداول في البورصة المصرية من العاشرة صباحا وحتى الثانية والنصف، وتغلق البورصة يومي الجمعة والسبت، لافتة إلى أنه يجب أن يعلم المستثمر بالبورصة أنه كلما زادت نسبة المخاطرة زادت نسبة الربح، وأيضا زادت فداحة الخسارة.
يشار إلى أن البورصة أو سوق الأوراق المالية، تعرف بسوق لكنها تختلف عن غيرها من الأسواق، فهي لا تعرض ولا تملك في معظم الأحوال البضائع والسلع، فالبضاعة أو السلعة التي يجري تداولها بها ليست أصولًا حقيقية بل أوراقًا مالية أو أصولًا مالية، وغالباً ما تكون هذه البضائع أسهم وسندات.
والبورصة سوق لها قواعد قانونية وفنية تحكم أدائها وتحكم كيفية اختيار ورقة مالية معينة وتوقيت التصرف فيها وقد يتعرض المستثمر غير الرشيد أو غير المؤهل لخسارة كبرى في حال قيامه بشراء أو بيع الأوراق المالية في البورصة لأنه استند في استنتاجاته في البيع أو الشراء على بيانات خاطئة أو غير دقيقة أو أنه أساء تقدير تلك البيانات.
وبالنظر إلى جو المنافسة الحرة في البورصة (سوق الأوراق المالية) فإن ذلك يقود في كثير من الأحيان إلى عمليات مضاربة شديدة حيث انهارت فيها مؤسسات مالية كبرى، كما حصل في يوم الإثنين الأسود في بورصة نيويورك، أو يوم الاثنين الأسود الآخر الشهير في الكويت عام 1983 عندما بلغت الخسائر في سوق المناخ للأوراق المالية قرابة 22 مليار دولار. أو كارثة شهر فبراير في سوق الأسهم السعودية حيث فقد المؤشر 50% من قيمته كما فقدت معظم المتداولين السعوديين 75% من رؤس اموالهم وأيضاً كارثة يوم الثلاثاء الأسود يوم 14 مارس 2006
ويشار إلى مستوى سوق الأسهم بما يسمى نقطة، ويتم إحصاء النقاط للخسارة والارتفاع بما يسمى سعر الإغلاق للسوق في اليوم.
ويعتمد المتداولون (المتعاملون) عموماً على أسلوبين في اختيار الأسهم، والتحليل الفني، وهو أسلوب يمكن من فحص الأوراق المالية وفقا لتطور سعرها وتحركات السعر التاريخية وباستخدام الرسوم البيانية وذلك لتحديد توقيت التصرف بمعنى متى يتم شراء السهم أو بيعه أو الاحتفاظ به والتحليل الأساسي، وهو فحص للقوائم المالية وذلك وصولا إلى القيمة الحقيقة للسهم بحيث يساعد التحليل الأساسي في التعرف على الأسهم ذات الخلل السعري أي المُسعّرة بأقل أو بأعلى من قيمتها الحقيقية، ولا يمكن القول أن التحليل الفني أفضل من التحليل الأساسي أو العكس ولكن المستثمر يحتاج للتحليل الأساسي لاختيار الأوراق المالية الجيدة ويحتاج للتحليل الفني للمساعدة في تحديد توقيت اتخاذ القرار.
ويشار إلى أن أنصار التحليل الفني يرون أنهم هم الأدق والأفضل حيث يتنبؤون بالمستقبل باستخدام فكرة التاريخ يعيد نفسه بينما يعتبروا التحليل الأساسي تحليل قاصر لكونه يعتمد على أحداث ماضية تاريخية. ويتغير سعر السهم في سوق الأسهم كنتيجة مباشرة لتغير نسب العرض والطلب على هذا السهم أو ذاك، ففي حالة الإقبال الشديد على الشراء فإن طلبات البيع رخيصة الثمن سوف تنفد، وتبدأ الطلبات الأكثر سعرا بالظهور ويبدأ معها السعر بالارتفاع تدريجيا، وهذا على عكس مايجري في حال الإقبال على البيع.
أقرأ ايضا:
حنان رمسيس: البورصات العربية تترقب الانتخابات الأمريكية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.