جهاز 6 أكتوبر يرفع حالة التأهب استعدادًا للشتاء    48 طالباً من هندسة المنصورة يتنافسون في تصفيات مسابقة "رؤى طلابية"    برلمانى يثمن الموقف الحاسم من الرئيس السيسى ورفضه الإساءة إلى الأنبياء    3 نوفمبر.. الإدارية العليا تتلقى الطعون على نتيجة المرحلة الأولى لانتخابات النواب    لتضررهم من «كورونا».. استكمال صرف إعانات الطوارئ ل146 ألف عامل بقطاع السياحة    "عبدالعال" يهنئ "العسومي" بفوزه برئاسة البرلمان العربي    ضمن مبادرة صحة المرأة.. إجراء 14 عملية جراحية لاستئصال أورم الثدي خلال شهر في الشرقية    رفع 442 حالة إشغال طريق بمدينة دمنهور    وزير الخارجية يؤكد تطلع مصر لاستئناف الطيران العارض مع روسيا الفترة المقبلة    الكهرباء: مد مهلة تقديم طلبات العدادات الكودية لنهاية شهر نوفمبر.. فيديو    القوى العاملة: تعيين 232 شابا وتفتيش 321 منشأة بأسوان    إسكان البرلمان تطالب بتنفيذ التكليفات الرئاسية لتنمية واحة سيوة    معاش نوفمبر.. الهيئة القومية للتأمين الإجتماعي تبدأ صرفه الأحد المقبل بتكلفة 18 مليار جنيه    الأزهر يدين هجوم «نيس» الإرهابي ويؤكد : الأديان براء من تلك الأفعال الإجرامية    هايبر ماركت بجنوب الأقصر يقاطع المنتجات الفرنسية.. شاهد    وزير الدفاع الأمريكي يصل تل أبيب ويبحث ضمان التفوق العسكري الإسرائيلي    إصابات فيروس كورونا في اليابان تكسر حاجز ال100 ألف حالة    إصابة السياسي السوداني البارز الصادق المهدي بفيروس كورونا    مصر تتطلع لاستئناف الطيران العارض بين المدن الروسية وشرم الشيخ والغردقة    الكاف يقرر تأجيل مباراة الزمالك والرجاء ويعلن موعد نهائي دوري الأبطال الجديد    غدا.. اتحاد الألعاب الإلكترونية ينظم الدورة الختامية لأندية 6 أكتوبر    بمباركة ريكاردو.. تعرف على موعد وصول باتريك فييرا للانضمام للإسماعيلي    مصرع وإصابة 8 أشخاص في حادث مروري بصحراوي بني سويف    "سر مفتاح الكنز".. قصة سيدة سرقت "ذهب طليقها" في مصر الجديدة    ضبط عنصر إجرامي بالإسكندرية عقب تداول منشور على فيسبوك حول قيامه بأعمال البلطجة    جثة متحللة.. العثور على رضيع بجوار كوبري الرشايدة في قنا    الأرصاد: انخفاض طفيف في الحرارة وأمطار خفيفة خلال 48 ساعة.. والطقس معتدل بالقاهرة    سمر تكشف عن أغنيتها الجديدة خلال تواجدها بمهرجان الجونة السينمائي    فى ندوة بالثقافة السينمائية.. المخرج برهان حنفي: فيلم "رسول الإنسانية" رد على إساءات الغرب    صور.. الجامبسوت يسيطر على إطلالات السجادة الحمراء بمهرجان الجونة    مع اقتراب عرضه| أغاني "خيط حرير" بأصوات مطربتين.. وتوقيع 3 شعراء لهذا السبب    بالصور .. اللواء خالد عبد العال يتفقد محيط متحف المركبات الملكية ببولاق أبو العلا    فيلم الصندوق الأسود يقترب من نصف مليون جنيه إيرادات ب أول يوم عرض بالسينمات    عمرو دياب يطرح الجو جميل عبر أنغامي    رئيس جامعة القاهرة يوجه 10 دعوات في ذكرى مولد النبي    الصحة العالمية تصدم الجميع: لا للقاح كورونا قبل ديسمبر المقبل    فحص 578 ألف مواطن ضمن مبادرة 100 مليون صحة بالمنيا    القوات المسلحة تنظم مؤتمرا لدول حوض البحر المتوسط للمناظير الدقيقة لجراحات المسالك البولية    تتسبب في الموت المفاجيء للشباب..«الصحة» تسلط الضوء على السكتة الدماغية    الإسماعيلي: نعاود التفاوض مع فخر الدين بن يوسف    الكرملين يستبعد تماما إمكانية ظهور مجلة مثل شارلي إيبدو في روسيا    كابيللو: يوفنتوس أفلت من خسارة ثقيلة ضد برشلونة    «الإفتاء»: أهل الشر يزعمون أنهم حراس القيم.. والتكفير والكراهية جرأة على الله | فيديو    مداهمة مصنع حلوى بداخله 12 طن عسل ومكسرات مجهولة المصدر بأكتوبر    فؤاد عبدالعظيم: إطلاق منصة عالمية للتعريف بالنبي أمر مطلوب    مديرية أمن البحر الأحمر تنظم العديد من الفعاليات .. اليك التفاصيل    أسماء حكام مباريات اليوم بالدوري الممتاز    استقبال جماهيري ل«أحمد حجازي» في جدة    مستشار الرئيس يعقب الإساءة للنبي بقرار عاجل    طارق أبو العينين يرد.. هل يتفاوض كليوباترا مع مدرب جديد؟    MBC تحاور رانيا يوسف وتغطي الأجزاء المكشوفة من جسدها (فيديو)    الزراعة: ورشة عمل توصي بتنفيذ منصات إرشادية وتطبيقات المحمول لتوصيل المعلومات للمزارعين    المولد النبوي.. مصريون يحتفلون بالمناسبة الشريفة بتعاليم الرسول عن الأخلاق    تأثير مخيف لحلوى المولد النبوي على الأطفال    تركيب بالوعات أمطار بالعمرانية استعدادًا لموسم الشتاء    التحالف يعترض 3 صواريخ حوثية باتجاه السعودية    ما موقف الطالب الذي يتخلف عن سداد باقي المصروفات المدرسية؟    خاص| وزيرة الهجرة تكشف وصية الفريق الراحل محمد العصار لها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما حكم تسمية المساجد باسم من بناها؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 01 - 10 - 2020

ورد إلى مجمع البحوث الإسلامية، سؤال عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيس بوك»، نصه: «أوصى والدي أن نبني مسجدا على قطعة أرض له فلما أردنا تسمية المسجد باسمه نهانا بعض الناس بحجة أن المساجد لله ولا يحل لنا ذلك فأرجو بيان صحة ما قيل؟».
وأجابت لجنة الفتوى، بأن الإسلام حث على بناء المساجد وبين فضل ذلك في العديد من النصوص منها: عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من بنى لله مسجداً بنى الله له بيتاً في الجنة» متفق عليه، وأخرج الترمذي عن أنس رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «من بنى لله مسجداً صغيراً كان أو كبيراً بنى الله له بيتاً في الجنة».
وتابعت لجنة الفتوى أنه بإضافة ذلك إلى وصية الوالد واجبة النفاذ في ثلث ماله فإن فيها براً به وإحساناً له بعد موته.
وأوضحت أن المفتي به أن إضافة اسم الوالد إلى المسجد جائزة شرعاً وهي إضافة تمييز لا تمليك فالوالد لا يملك المسجد وإنما يتميز المسجد هذا عن غيره بتسميته، هذا لمن مات، وفى حق الحي فالأولى ألا يضاف المسجد له تنزيها له عن الرياء.
وقالت إن مثل هذه التسمية قد وقعت في العصر الأول ولم ينكرها أحد فدلت على الجواز. ومنها: روى ابن ماجة عن عبد الله بن عبد الرحمن رضي الله عنه قال: «جاءنا النبي صلى الله عليه وسلم فصلى بنا في مسجد بني عبد الأشهل فرأيته واضعاً يديه على ثوبه إذا سجد».
واستدلت أيضا بما روى الدارمي عن ابن عمر رضي الله عنه «أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مسجد بني عمرو بن عوف فدخل الناس يسلمون عليه وهو في الصلاة قال فسألت صهيباً كيف كان يرد عليهم قال هكذا وأشار بيده».
وذكرت لجنة الفتوى بعض النصوص التي يتضح من خلالها كيف نسبت المساجد إلى أصحابها أو من بنوها أو شاركوا في بنائها فقيل: «مسجد بني عبد الأشهل»، «مسجد بني عمرو بن عوف».
وترجم الإمام البخاري في صحيحه ««باب هل يقال مسجد بني فلان» قال ابن حجر تعقيبا: ««قوله باب هل يقال مسجد بني فلان» أورد فيه حديث ابن عمر في المسابقة، وفيه قول ابن عمر « إلى مسجد بني زريق » وزريق بتقديم الزاي مصغرا، ويستفاد منه جواز إضافة المساجد إلى بانيها أو المصلي فيها، ويلتحق به جواز إضافة أعمال البر إلى أربابها، وإنما أورد المصنف الترجمة بلفظ الاستفهام لينبه على أن فيه احتمالاً إذ يحتمل أن يكون ذلك قد علمه النبي صلى الله عليه وسلم بأن تكون هذه الإضافة وقعت في زمنه، ويحتمل أن يكون ذلك مما حدث بعده، والأول أظهر والجمهور على الجواز، والمخالف في ذلك إبراهيم النخعي فيما رواه ابن أبي شيبة عنه أنه كان يكره أن يقول مسجد بني فلان ويقول مصلى بني فلان لقوله تعالى {وأن المساجد لله}، وجوابه أن الإضافة في مثل هذا إضافة تمييز لا ملك».
وقال الإمام النووي «ولا بأس أن يقال مسجد فلان ومسجد بني فلان على سبيل التعريف»، وأما ما أورده القائل اعتراضًا من نسبة المساجد لله في قوله تعالى: {وَأَنَّ الْمَساجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدا} [الجن: 18]، فقد قال القرطبي: أَيْ لِأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَهُ غيره. وَقَالَ سَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ: أَيْ بُنِيَتْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَطَاعَتِهِ.
وقال الإمام ابن العربي «المساجد وإن كانت لله ملكاً وتشريفاً فإنها قد نسبت إلى غيره تعريفا فيقال: مسجد فلان».
وانتهت لجنة الفتوى أنه بناء على ذلك فنسبة المسجد إلى اسم الوالد لا حرج فيها شرعًا ولا إثم يلحق بكم أو بالوالد ولا ينقص ذلك من أجره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.