وزير التعليم يفجر مفاجأة عن أزمة وقوع "السيستم"    وزير التعليم: السيستم أصبح يستوعب 15 ضعفا.. والامتحان متاح ورقيا وإلكترونيا| فيديو    وزير التعليم: هناك من يروج الشائعات لصالح مراكز الدروس الخصوصية| فيديو    زيادة تعويض حالات الوفاة في حادث قطار الموت    صحيفة بريطانية ل تيريزا ماي: الوقت انتهى    إيمونيكي يتحدث عن مباراة القمة بين الأهلي والزمالك.. وأمنيته عن نتيجة اللقاء    مجاهد يكشف تفاصيل تحويل رئيس الزمالك للجنة الانضباط    دعوة إيتو ودروجبا وجورج ويا لقرعة أمم إفريقيا 2019 بمصر.. ومجاهد يكشف تفاصيل الحفل    بث مباشر لمباراة البرتغال ضد صربيا في تصفيات يورو 2020    شاهد..مي حلمي و محمد رشاد يكشفان تفاصيل حفل زفافهما الثاني    جيسي عبده توضح حقيقة الصورة المثيرة للجدل المتداولة على مواقع التواصل مع محمد صلاح    فحص مليون و854 ألف مواطن بمبادرة "100 مليون صحة" في الغربية | صور    وزير الآثار: صورة توت عنخ آمون في المجلات وعلى الأتوبيسات بفرنسا    «عيار ناري» يمثل مصر في مهرجان طرابلس السينمائي    مخرج لقاء القمة يكشف عدد الكاميرات ويتحدث عن لقطة احمد على امام الزمالك    البنوك المركزية "تلعب بالنار".. وتحذيرات من أزمة "خانقة"    العضو المنتدب لمترو الأنفاق يتفقد محطتي المعادي والثكنات بالخط الأول    عبد الرحيم على يشيد بنتائج القمة الثلاثية بين مصر والأردن والعراق    زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ: استنتاجات مولر تؤكد رواية ترامب بشأن روسيا    وزيرة الثقافة تهنئ محمود حجازي بفوزه بجائزة الملك فيصل العالمية    "السورية للاجئين": ترامب خضع ل"اللوبي الصهيوني" بشأن الجولان    فيديو| التضامن: زيادة المعاشات ترجع لمقدرات الدولة    مجاهد: راعينا تخفيف الضغط على استاد القاهرة في كأس الأمم    ضبط 32 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    فودافون الأولى بين شبكات المحمول من حيث "رضاء العملاء" عن مستوى الخدمة    متحدث "الأزهر": هذه حقيقة اختطاف طالبة بالجامعة واغتصابها    «797 جنيها و595 مليما» .. تكلفة جهاز الآنسة «أسماء»!    جولة الوزير تكشف المستور وتقرير عاجل لتحديد المسئول واستضافة "الفياتا" فى "سكة سفر"    القوات المسلحة تحتفل بتكريم الأم المثالية والأب المثالى    «الإنترنت» يعرقل أول امتحانات «التابلت»    كلمات حرة    كلام * الرياضة    هذا ما قاله وزير التعليم عن أزمة امتحان "التابلت"    وزير التعليم يرد علي ثورة أمهات مصر بعد وقوع "السيستم"    تأثر عمليات القسطرة بمعهد القلب    درجات الحرارة المتوقعة اليوم الاثنين 25/3/2019 بمحافظات مصر    محافظ القاهرة يكرم «منقذ» أسرة الزاوية الحمراء    ضمير وطن    عاطف مهران مديرًا لأمن الإسماعيلية خلفًا لمحمد علي حسين    أمطار رعدية مفاجئة على سواحل مدينة العريش.. وانخفاض بدرجات الحرارة    رئيس هندوراس يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل    هوية القاتل تحدد قيمة المقتول    شتان بينهما    «قمة الجولان» تجمع نيتانياهو وترامب فى واشنطن اليوم    مصيلحى يؤكد الالتزام بضوابط تسلم القمح المحلى    إدراج «شرم الشيخ المسرحي» ضمن قاعدة بيانات المهرجانات الدولية    عمر خيرت يقيم دعوى قضائية ضد إحدى شركات الاتصالات بسبب إعلان محمد الشرنوبي    مكتبة الإسكندرية (2-2)    “الإخوان” في ذكرى تأسيسها ال91: صامدون أمام الطغيان والنصر صبر ساعة    محافظ المنيا يهدي درع المحافظة لوزير الأوقاف لمحاربته الأفكار المتطرفة    شرق العوينات.. «منسية»..    الحملات الطبية ومرحلة العلاج    فى كل محافظة    الصحة تطلق حملة «حان الوقت للقضاء على الدرن»..    مدير معهد القلب: غرفة القسطرة التي دمرت هي الوحيدة التي تخدم الحالات الصعبة بمصر    خالد الجندي: هناك منبطحون بيننا يزعمون أن المسلمين سبب الإرهاب    المشاركون بمسابقة الأوقاف العالمية للقرآن الكريم يزورون مسجد الحصري    حكم سجود السهو لمن أخطأ في القراءة أثناء الصلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نوبة صحيان في وزارة الإسكان
أما قبل
نشر في أخبار اليوم يوم 15 - 02 - 2019

عندما ينجح موظف أو مسئول في عمله يؤديه بكفاءة، يصبح مؤهلا لأن يحظي بثقة القيادات الأعلي ، فتسند له مهام إضافية مع ما يقوم به اعتمادا علي كفاءته، وهكذا.. مرة وراء الأخري .. حتي تتراكم عليه المهام فيتباطأ العمل ويقل الإنجاز، وقد تخرج الأمور عن السيطره لكثرة المهام الملقاة علي عاتقه، وجسامة المسئوليات ومحدودية الوقت المتاح لتنفيذ كل المهام بنجاح، لذلك فقد شعرت بارتياح كبير لقرار القيادة السياسية بتعيين الدكتور عاصم الجزار وزيرا للإسكان، ليخفف من عبء إدارة هذه الوزارة المهمة عن كاهل الدكتور مصطفي مدبولي، الذي حقق في الوزارة نجاحا ملحوظا كان سببا في استمراره وزيرا للإسكان بالإضافة الي توليه مهمة رئاسة الوزراء في الوقت نفسه. ولأن النشاط الاستثماري والاقتصادي والعمراني في مصر يتوسع يوما بعد يوم، فإن مشاغل دولة رئيس الوزراء قد إزدادت بالتبعية.. وهو ما أدي الي شعور بعض موظفي الوزارة بالتراخي، وأصبح اتخاذ اي قرار عادي يحتاج الي أيام واسابيع طويلة، بعد أن كان يصدر سابقا في ساعة واحدة اثناء تفرغ الدكتور مدبولي للوزارة فقط!
‎ليس هذا فقط بل إن العمل الذي كان يتم إنجازه في أسبوع يستغرق شهرا لإنجازه.. وهو ما حدث علي سبيل المثال في موضوع تقنين أراضي الدولة في مدينة اكتوبر الجديدة، التي وضعت لها الدولة خطة طموحة لبدء النشاط العمراني بها، والتي جمدها الموظفون بعد ان كانت تسير بسرعة الصاروخ.. لا لشيء إلا ليشعروا بلذة تعذيب المواطنين، وممارسة متعتهم المتوارثة منذ ايام الكاتب المصري (الموظف البيروقراطي) الأصيل.
‎إلا ان حالة التفاؤل قد عادت بعد تعيين الدكتور عاصم الجزار، وزيرا للإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة، وهو خير خلف لخير سلف، وهي خطوة لإعادة النشاط وعودة عصر الإنجازات لوزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية، التي تمس حياة أغلب المواطنين ..خاصة ان الوزير عاصم الجزار، لديه مايميزه عن باقي الوزراء.. لأنه ورئيس الوزارة يتحدثان لغة واحدة هي، لغة التعمير.. فالجزار لن يحتاج الي شرح أو تبرير لطلباته أو قراراته.. كما ان الجزار هو رفيق درب الدكتور مدبولي وسبق ان كافحا معا في مجال التخطيط العمراني والإسكان واعتقد انه سيأت يوم ويقولون:
ان تعيين أستاذ التخطيط العمراني عاصم الجزار بمثابة إطلاق نوبة صحيان جديدة في وزارة الإسكان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.