رسالة السيسي إلى قمة «تيكاد 7».. الأبرز في صجف الثلاثاء    الأخبار المتوقعة اليوم الثلاثاء 20 أغسطس 2019    زرع 152 مليون شتلة في 10 سنوات.. مواطن سنغالي يقود حملة ل إنقاذ شجر المانجروف    3 معاهد فنية بجامعة الأزهر بالعام الدراسي الجديد.. اعرف التفاصيل    رئيسة تايوان تعلن تأييدها للديمقراطية مع تصاعد حدة التوتر مع الصين بشأن احتجاجات هونج كونج    سريلانكا تعيين قائدا جديدا للجيش وانتقادات لاتهامه بانتهاك حقوق الإنسان    الأرصاد: طقس «الثلاثاء» شديد الحرارة في هذه المناطق    اليوم.. بدء التنسيق الإليكتروني لجامعة الأزهر    دراسة.. السكتات الدماغية أكثر شيوعا في المرضى الأكبر سنا    جيجاست GX290 .. هاتف ذكي جديد للاستخدامات الشاقة    الثلاثاء.. محاكمة 4 مسؤولين بالاستيلاء على 48 مليون جنيه    صحيفة فرنسية تكشف موقف مبابي من الانضمام إلى ريال مدريد    محمد صبحي: "نسيت أي خلاف بيني وبين الإسماعيلي .. وأتشرف بالعودة"    وزير الخارجية الأمريكي: الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية مؤسف    إزالة تعديات ورفع 270 طن قمامة في شربين وطلخا في الدقهلية    هاشتاج «يوم تلات» ل عمرو دياب يتصدر ترند تويتر    مليون مشاهدة لأغنية "لما تقول يا عوم" من فيلم "ولاد رزق2"    صور| مطار القاهرة يحتفل بوصول كأس العالم لناشئي كرة اليد    القيعي: لاسارتي لم يطلب التعاقد مع مهاجمين    ضبط 16 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    ترامب يتحدث هاتفيا مع رئيسي وزراء الهند وباكستان لتهدئة حدة التوترات    متحدث: جونسون بحث الاقتصاد والخروج البريطاني بالهاتف مع ترامب    فيديو| نرمين الفقي تستعرض رشاقتها في حمام السباحة    أحمد عز يزيح الستار عن أفيش «1919» مع كريم عبد العزيز    طاعة وحب رسول الله    فضل والكاظمين الغيظ    بالصور.. «أأكل عيالي منين».. سائق مسن بالبحيرة يشعل النار في نفسه احتجاجا على سحب رخصته    أمين "صحة النواب": نستعد لزيارة ميدانية لبورسعيد لمتابعة تنفيذ التأمين الصحي الشامل    تعرف على عدد مشاهدات أغنية شيرين الجديدة "الحب خدعة"    بعد وعكتها الأخيرة.. شذى حسون تكشف تطورات حالتها الصحية    بالفيديو.. نائب رئيس شعبة الذهب: مازال هناك فرصة للشراء    الشمس يحصل على 3 ملايين و100 ألف جنيه نظير بيع قداح للزمالك    النجاة من الفتن    الإفتاء تؤكد: صيد الأسماك بالصعق الكهربائي حرام شرعًا    #أدعية_الحج_والعمرة.. الدعاء بعد طواف الوداع    التحالف: تدمير كهوف حوثية لتخزين الأسلحة والصواريخ    " البنتاجون" : أمريكا أختبرت صاروخ " كروز" تقليديا يُطلق من الأرض لمسافة تتجاوز 500 كيلومتر    "الحجر البيطري": لجنة لمعرفة أسباب انتشار الديدان بشاطئ الدخيلة في الإسكندرية    أستاذ تغذية تكشف عيوب ومميزات "البرجر" من مصادر نباتية    "حبست نفسي في مصحة".. ريهام سعيد تتحدث عن تجربة طلاقها    محمد الخشت: التحول لجامعات الجيل الثالث سر تقدمنا في التصنيفات الدولية    "2100 كيلو دواجن فسادة".. حملة تفتيش على مطاعم سورية في الإسكندرية    إصابة شخصين في مشاجرة بالرصاص بين عائلتين بالجيزة.. والدفع بتعزيزات أمنية    فيديو| الصغير: «لو الإسماعيلي ما عملش حاجة السنادي شكلنا هيكون وحش»    رئيس جامعة الإسكندرية يتفقد مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات    ثروت الخرباوي: لا أمان لجماعة الإخوان الإرهابية.. والانتماء لها جريمة | فيديو    بعد ساعات.. مكتب التنسيق يغلق باب التحويل لتقليل الاغتراب    الزمالك يحصل على خدمات نجم منتخب ناشئي اليد    فاقدو الوطنية!    قيادات جامعة الأزهر وعميد كلية الطب يتفقدون المستشفى التخصصي    ترامب يرغب في خفض الفائدة الأمريكية بمقدار 100 نقطة أساس    «الصحراوى الغربى».. طريق الموت ب«الصعيد»    اتحاد اليد لمنتخب نيجيريا: شكرًا على دعمكم لنا    في أول ظهور مع شقيقه على الشاشة.. صالح وعبد الله جمعة ضيفَي "صاحبة السعادة"    سعر الريال السعودي مقابل الجنيه المصري اليوم الثلاثاء 20/8/2019    بعد إليسا.. مطربة جديدة تتحدى السرطان بأغنية (فيديو)    «المحرصاوي» يفتتح الدورة التدريبية للواعظات بمركز السكان الدولي بجامعة الأزهر    طبيب يكشف معلومات صادمة عن "الكرش" وخطورته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نظرات نورانية في آيات البشري
بقلم‏:‏ د‏.‏ عبد الفتاح عاشور أستاذ التفسير وعلوم القرآن جامعة الأزهر

مازلنا مع قوله تعالي‏:‏ إنا أرسلناك بالحق‏,‏ نقتبس من نور الله ونتساءل عن قوله‏:‏ بالحق‏,‏ ما هو الحق الذي أرسل الله به رسوله صلي الله عليه وسلم‏,‏ وماذا في ذلك مما يشرح صدره صلوات الله وسلامه عليه ويثبته علي طريق ربه؟
نقول وبالله التوفيق في الحق هو الأمر الحقيقي الثابت المستقر الذي لاشك فيه ولاشبهة فالله هو الحق ذو القوة المتين‏,‏ وما خلقه‏,‏ خلقه وفق حكمته فهو حسن‏,‏ والاعتقاد الصادق في الله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر حق‏,‏ وكل فعل وكل قول يأتي بحسب ما يجب وبقدر ما يجب وفي الوقت الذي يجب هذا كله حق‏,‏ وقد كان رسول الله صلي الله عليه وسلم إذا قام من الليل يتهجد قال‏,‏ اللهم لك الحمد أنت قيم السماوات والأرض ومن فيهن‏.‏ ولك الحمد لك ملك السماوات والأرض ومن فيهن‏,‏ ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض‏,‏ ولك الحمد أنت ملك السماوات والأرض‏,‏ ولك الحمد أنت الحق ووعدك حق ولقاؤك حق‏,‏ وقولك حق‏,‏ والجنة حق والنار حق‏,‏ والنبيون حق ومحمد صلي الله عليه وسلم حق والساعة حق‏.‏ اللهم لك أسلمت‏,‏ وبك أمنت‏,‏ وعليك توكلت‏.‏ وإليك أنبت‏,‏ وبم خاصمت‏,‏ وإليك حاكمت فأغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت‏.‏ أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت ولاحول ولاقوة إلا بالله‏.‏ قام بعظمته يخاطب رسوله قائلا له‏:‏ إنا أرسلناك بالحق‏.‏ فما تقول قولا ولاتفعل فعلا‏.‏ إلا والحق لحمته وسداه وبدايته ونهايته‏,‏ فأنت لا تقول من عندك إنما تبلغ رسالة ربك والنجم إذا هوي ماضل صاحبكم وما غوي وماينطق عن الهوي إن هو إلا وحي يوحي فرسالتك رسالة الاسلام وهو يعني الاستسلام المطلق لله رب العالمين‏:‏ فإن حاجوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعن‏,‏ وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصير بالعباد إنها رسالة الهداية الربانية التي تنير للناس الطريق وتأخذ بأيديهم إلي سبل الرشاد‏,‏ وتحل لهم الطيبات وتحرم عليهم الخبائث وتضع عنهم أصرهم والأغلال التي كانت عليهم‏,‏ إنها رسالة الخير والأمان والسلام والسعادة لبني الانسان‏,‏ إنها رسالة الحق الصراح والحقيقة الواضحة‏,‏ والدعوة الهادفة‏,‏ إنها الضياء الذي بدد الظلام‏,‏ والشمس التي أشرقت فاستبان الناس الطريق‏,‏ ومن أرسله ربه بهذا الحق ويستند اليه ويثق فيه ويؤمن به لايعنيه جهل الجاهلين‏,‏ ولا أباطيل المبطلين ولا افتراءات المجرمين‏,‏ فصلوات الله وسلامه عليك أيها النبي العظيم‏,‏ يامن عشت للحق مؤمنا به مجاهدا في سبيل إعلانه حتي أتاك اليقين‏.‏
ونتساءل أيضا ماذا في قوله‏:‏ بشيرا ونذيرا من ترغيب وترهيب؟ ولماذا لم يذكر من يبشر رسول الله صلي الله عليه وسلم‏.‏ ومن ينذره كما لم يذكر ما سيبشر به وما سينذر به‏,‏ وماذا في الكلمتين من بيان ينشرح به صدر المصطفي صلي الله عليه وسلم؟
ونقول عرفنا أن البشارة هي الاخبار بما يظهر أثره علي البشرة وأن الغالب استعمال ذلك فيما يسر مقيدا بالخير المبشر به وغير مقيد‏,‏ وأنها لا تستعمل فيما فيه الحزن والألم إلا مقيدة منصوصة علي الشر المبشر به كما في قوله تعالي فبشرهم بعذاب أليم‏,‏ أما الانذار فهو الابلاغ والاعلام‏.‏ ولايكاد يكون إلا في تخويف يتسع زمانه للاحتراز من الوقوع في الخطر والخطإ فإن لم يتسع زمانه للاحتراز كان إشعارا ولم يكن إنذارا‏.‏ والبشير والنذير هو محمد صلي الله عليه وسلم المبشر والمنذر‏,‏ جاء يبشر المؤمنين بالخير والسعادة في الدنيا والآخرة وينذر المكذبين المعاندين بالشقاء والمعيشة الضنك في الدنيا وسوء المصير والعقاب الأليم في الآخرة‏,‏ ولكن لماذ لم يذكر هذا؟ إنما جاء التعبير هكذا مطلقا‏:‏ بشيرا ونذيرا‏,‏ وماذا يبشر به رسول الله صلي الله عليه وسلم وماذا ينذر به‏,‏ هذا يحتاج إلي لقاء آخر بإذن من الله والحمد لله رب العالمين‏.‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.