عمليات الوفد تناقش الاستعدادات النهائية لانتخابات الشيوخ    القضاء العسكري اللبناني: 16 شخصا قيد الحبس الاحتياطي في حادث انفجار ميناء بيروت    الزمالك يتحرك مجددًا لحسم صفقة دونجا    تنفيذ 813 حكما قضائيا في حملة تفتيشية بأسوان    انتظام حركة المرور في القاهرة والجيزة    خطوات التقديم لاختبارات القدرات.. فيديو    فنون تطبيقية حلوان تعلن عن خطوات التسجيل في اختبارات القدرات    أبو الغيط يتوجه إلى بيروت في زيارة تضامنية غدا السبت    تراجع في أسعار الخضروات بسوق العبور في أسبوع عيد الأضحى    عودة دوري الأبطال.. الريال ويوفنتوس في مهمة "ثأر" انتظر الخمسة أشهر    مران الأهلي - أيمن أشرف يشارك وغياب رمضان صبحي.. ومسحة طبية بعد التدريبات    الإسكان: 30 أغسطس الجاري بدء تسليم 336 وحدة سكنية ب"دار مصر العبور"    فيديو| ماذا فعل آسر ياسين عند رؤيته محمد رمضان؟    هعتبرك مت ل إليسا تتخطى المليون مشاهدة.. فيديو    مكتب التمثيل العمالي بالكويت يحذر المصريين بالخارج    رئيس الوزراء يلتقي ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر    رئيس الوزراء: الدولة مُصرة على تسوية أوضاع المخالفات    رغم النفي.. مخطط سري للزمالك للتعاقد مع رمضان صبحي    أيمن أشرف ينتظم في مران الأهلي    الهيئة الوطنية: الأحد انطلاق التصويت في انتخابات الشيوخ للمصريين في الخارج    ارتفاع أعداد ضحايا العقار المنهار بالمحلة إلى 8 وأمن الغربية يفرض كردون لحماية سكان المنطقة    بعد التهديد بحظره.. تيك توك يطلق أول تطبيق بث تليفزيونى في أمريكا    أوائل الثانوية العامة 2020.. الأول رياضيات بأبو زنيمة: أتمنى أن أكون مهندسا ناجحا    بيطري قنا تضبط 159 مخالفة في يوليو الماضي    رسالة مصرية عاجلة لأثيوبيا بشأن السد    رئيس وزراء اليونان: لن نخضع للتهديد التركى فى البحر المتوسط    "صباح الخير يا مصر" يحتفي بذكري ميلاد الفنانة نبيلة السيد    إقامة صلاة الجمعة من الجامع الأزهر وسط إجراءات احترازية مشددة    "خلال عامين" ..مميش يزف بشرى سارة للمواطنين    رئيس الوزراء يدعو المواطنين لتسوية أوضاعهم بالتصالح فى مخالفات البناء    حالات كورونا في روسيا تتجاوز 875 ألفا    موجز خدمات اليوم السابع.. نقل صلاة الجمعة من الأزهر وارتفاع بدرجات الحرارة    غرق طفل أثناء الاستحمام بمياه النيل في أسيوط    رئيس وزراء اليونان: لن نخضع للتهديد التركي بمناطقنا في البحر المتوسط    الزمالك يكشف موقف حامد وبن شرقي وأوناجم أمام الاتحاد    كوريا الجنوبية: إجمالي إصابات كورونا 14 ألفا و499 والوفيات 302    السعودية والعراق يؤكدان التزامهما التام باتفاق أوبك+    شروط وضوابط جمع الدم ونقله وتوزيعه.. دار الإفتاء تكشف عنها    تنسيق الجامعات في زمن كورونا.. الطب يبدأ من 98.5% و93.3%حد أدنى للهندسة    ارتفاع عدد متعافي كورونا لأكثر من 62 ألف حالة بالكويت    الطيران المدنى: قرار ال pcr لغير حاملى الجنسية المصرية القادمين إلى مصر    هيئة الرعاية الصحية: مستشفيات بورسعيد استقبلت 31 ألف منتفع في شهر يوليو    "حراك" قارئًا و"فؤاد" خطيبًا لثالث الجمع الجزئية العائدة بالجامع الأزهر    اتحاد الكرة يشيد بالزمالك بعد مباراة المصري    مواقيت الصلاة في مصر والدول العربية الجمعة 7 أغسطس    موجز السوشيال ميديا .. ماكرون يغرد بالعربية داعما بيروت.. دومينيك حوراني تروي تفاصيل نجاتها من الموت في تفجيرات بيروت...هنا الزاهد تمازح زوجها وتطالبه بتقليدها    نائب كندي يشيد بدور مصر في مساعدة لبنان بعد انفجار بيروت    ريم سامي تخطف الأنظار في أحدث ظهور    "هو ده حبيبي" لمحمد حماقي تتجاوز نصف مليون مشاهدة في وقت قياسي (فيديو)    حرائق مروعة في أنحاء متفرقة من العالم: أسواق ومستشفيات ومباني تجارية    علي الحجار يحتفل بذكرى قناة السويس الجديدة.. ويهدي شعب لبنان "طبطب بروحك"    الوزراء: الفترة المقبلة ستشهد مراجعة جديدة لقاعات الأفراح والعزاء    تعرف على الفرق بين الموت والوفاة    إبراهيم سعيد ل"مصطفى محمد": كرة القدم غدارة    سورة الملك كاملة مكتوبة.. اقرأها قبل النوم تنجو من عذاب القبر    محمد صديق: أسامة جلال أفضل من أحمد حجازي    أقلها ركعتان ولا حد لها.. تعرف على 5 أحكام توضح حكم وكيفية ووقت صلاة الليل    فادي بدر يطلق صرخة وجع "التابوت"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نظرات نورانية في آيات البشري
بقلم‏:‏ د‏.‏ عبد الفتاح عاشور أستاذ التفسير وعلوم القرآن جامعة الأزهر

مازلنا مع قوله تعالي‏:‏ إنا أرسلناك بالحق‏,‏ نقتبس من نور الله ونتساءل عن قوله‏:‏ بالحق‏,‏ ما هو الحق الذي أرسل الله به رسوله صلي الله عليه وسلم‏,‏ وماذا في ذلك مما يشرح صدره صلوات الله وسلامه عليه ويثبته علي طريق ربه؟
نقول وبالله التوفيق في الحق هو الأمر الحقيقي الثابت المستقر الذي لاشك فيه ولاشبهة فالله هو الحق ذو القوة المتين‏,‏ وما خلقه‏,‏ خلقه وفق حكمته فهو حسن‏,‏ والاعتقاد الصادق في الله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر حق‏,‏ وكل فعل وكل قول يأتي بحسب ما يجب وبقدر ما يجب وفي الوقت الذي يجب هذا كله حق‏,‏ وقد كان رسول الله صلي الله عليه وسلم إذا قام من الليل يتهجد قال‏,‏ اللهم لك الحمد أنت قيم السماوات والأرض ومن فيهن‏.‏ ولك الحمد لك ملك السماوات والأرض ومن فيهن‏,‏ ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض‏,‏ ولك الحمد أنت ملك السماوات والأرض‏,‏ ولك الحمد أنت الحق ووعدك حق ولقاؤك حق‏,‏ وقولك حق‏,‏ والجنة حق والنار حق‏,‏ والنبيون حق ومحمد صلي الله عليه وسلم حق والساعة حق‏.‏ اللهم لك أسلمت‏,‏ وبك أمنت‏,‏ وعليك توكلت‏.‏ وإليك أنبت‏,‏ وبم خاصمت‏,‏ وإليك حاكمت فأغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت‏.‏ أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت ولاحول ولاقوة إلا بالله‏.‏ قام بعظمته يخاطب رسوله قائلا له‏:‏ إنا أرسلناك بالحق‏.‏ فما تقول قولا ولاتفعل فعلا‏.‏ إلا والحق لحمته وسداه وبدايته ونهايته‏,‏ فأنت لا تقول من عندك إنما تبلغ رسالة ربك والنجم إذا هوي ماضل صاحبكم وما غوي وماينطق عن الهوي إن هو إلا وحي يوحي فرسالتك رسالة الاسلام وهو يعني الاستسلام المطلق لله رب العالمين‏:‏ فإن حاجوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعن‏,‏ وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلمتم فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ والله بصير بالعباد إنها رسالة الهداية الربانية التي تنير للناس الطريق وتأخذ بأيديهم إلي سبل الرشاد‏,‏ وتحل لهم الطيبات وتحرم عليهم الخبائث وتضع عنهم أصرهم والأغلال التي كانت عليهم‏,‏ إنها رسالة الخير والأمان والسلام والسعادة لبني الانسان‏,‏ إنها رسالة الحق الصراح والحقيقة الواضحة‏,‏ والدعوة الهادفة‏,‏ إنها الضياء الذي بدد الظلام‏,‏ والشمس التي أشرقت فاستبان الناس الطريق‏,‏ ومن أرسله ربه بهذا الحق ويستند اليه ويثق فيه ويؤمن به لايعنيه جهل الجاهلين‏,‏ ولا أباطيل المبطلين ولا افتراءات المجرمين‏,‏ فصلوات الله وسلامه عليك أيها النبي العظيم‏,‏ يامن عشت للحق مؤمنا به مجاهدا في سبيل إعلانه حتي أتاك اليقين‏.‏
ونتساءل أيضا ماذا في قوله‏:‏ بشيرا ونذيرا من ترغيب وترهيب؟ ولماذا لم يذكر من يبشر رسول الله صلي الله عليه وسلم‏.‏ ومن ينذره كما لم يذكر ما سيبشر به وما سينذر به‏,‏ وماذا في الكلمتين من بيان ينشرح به صدر المصطفي صلي الله عليه وسلم؟
ونقول عرفنا أن البشارة هي الاخبار بما يظهر أثره علي البشرة وأن الغالب استعمال ذلك فيما يسر مقيدا بالخير المبشر به وغير مقيد‏,‏ وأنها لا تستعمل فيما فيه الحزن والألم إلا مقيدة منصوصة علي الشر المبشر به كما في قوله تعالي فبشرهم بعذاب أليم‏,‏ أما الانذار فهو الابلاغ والاعلام‏.‏ ولايكاد يكون إلا في تخويف يتسع زمانه للاحتراز من الوقوع في الخطر والخطإ فإن لم يتسع زمانه للاحتراز كان إشعارا ولم يكن إنذارا‏.‏ والبشير والنذير هو محمد صلي الله عليه وسلم المبشر والمنذر‏,‏ جاء يبشر المؤمنين بالخير والسعادة في الدنيا والآخرة وينذر المكذبين المعاندين بالشقاء والمعيشة الضنك في الدنيا وسوء المصير والعقاب الأليم في الآخرة‏,‏ ولكن لماذ لم يذكر هذا؟ إنما جاء التعبير هكذا مطلقا‏:‏ بشيرا ونذيرا‏,‏ وماذا يبشر به رسول الله صلي الله عليه وسلم وماذا ينذر به‏,‏ هذا يحتاج إلي لقاء آخر بإذن من الله والحمد لله رب العالمين‏.‏


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.