بالصور.. حملة لرفع كفاءة النظافة بحي غرب المنصورة    "الصحة الفرنسية": ارتفاع حصيلة وفيات كورونا إلى 28530 حالة    رئيس وزراء كندا يعد بإجراء اختبار الأجسام المضادة لفيروس كورونا حال توفره    الدوري الألماني.. فولفسبورج يكتسح ليفركوزن بالأربعة    رئيس اتحاد السلة: إلغاء الدوري "صعب".. وجاهزون لاستئناف المسابقات    الأهالي يقتلون مسنًا ضبطوه أثناء اغتصابه فتاة معاقة بروض الفرج    إخماد حريق في كشك لبيع المواد الغذائية بعزبة النخل    نائب الحسينية عن أزمة تغسيل متوفى بكورونا في الشرقية: المستشفى لم يُقصر    الصحة العالمية تعلن موعد إعلان نتائج عقار جديد لعلاج كورونا    السعودية تستأنف رحلات الطيران 31 مايو    مصرع شابين في انقلاب سيارة بترعة المحمودية بالبحيرة    ترامب يدعي أن التصويت عبر البريد سيؤدي إلى "انتخابات مزورة"    الإمارات وإندونيسيا تبحثان التعاون الثنائي وجهود احتواء آثار كورونا    حفل غنائي داخل مستشفى العزل في أسوان.. ومواطنون: لم يراعِ خصوصية المكان (صور)    "أوبك" تتعاون مع المنتجين الأمريكيين لاستقرار سوق النفط    بالصور.. رفع 150 طن قمامة بحي شرق في الأقصر    الكنيسة الأرثوذكسية تحتفل بتذكار نياحة الأنبا جاورجي رفيق القديس أبرآم    مفاوضات "اللحظة" الأخيرة    كسر بالأسفلت.. قائدو السيارات يشكون من عوائق بكوبري أكتوبر بالتحرير    هيئة المحطات النووية ل صدى البلد: موظف روساتوم المصاب ب كورونا لم يتعامل معنا    السودان يكشف سبب رفض هبوط طائرة وزير الخارجية القطري على أراضيه    الأردن: 7 إصابات جديدة بكورونا و 9 حالات شفاء    العراق يُسجل 216 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 41 حالة    خبرة تصل ل19 عامًا.. ننشر شروط التقدم لوظائف التنمية المحلية    شركات السفر تدفع أسهم أوروبا لأعلى إغلاق في 11 أسبوعا    بيراميدز يمهّد لعودة التدريبات: سنعود للعمل الجاد قريبًا    برشلونة يعترض على موعد عودة الدوري الإسباني    رئيس الدفاع الجديدي يهاجم إدارة الزمالك ويثني على الأهلي بسبب أحداد وأزارو    الكشف عن مدة غياب إبراهيموفيتش    في الجول يكشف – كيف يفكر كاف في موعد عودة دوري الأبطال والكونفدرالية.. وحقيقة توصية اللجنة الطبية    نجم باير ليفركوزن بديل ساني في مانشستر سيتي    استمرار تخزين القمح المخصص لإنتاج الخبز المدعم داخل الصوامع خلال العيد.. تفاصيل    أنشا كافيتريا.. الري: إحالة شخص تعدى على نهر النيل للنيابة العسكرية    التضامن: صرف جميع معاشات يونيو من خلال ماكينات الصراف الآلي في اليوم الأول من الشهر    إعدام 5 أطنان منظفات مجهولة المصدر بباب الشعرية    الأرصاد: استقرار الطقس خلال الأيام المقبلة.. والعظمى في القاهرة اليوم 32 | فيديو    بعد تخرجها ب 5 سنوات.. مجلس الدولة يلغي رسوب طالبة في "السكشن"    فض حفل زفاف وضبط مطعم وجبات وملاه مخالفة لقرار الإغلاق فى الجيزة    تعرف على مواعيد تشغيل المترو الجديدة بعد إجازة العيد    بدون ماكياج .. نادين نجيم تتألق بإطلالة كاجوال على إنستجرام    كريم قاسم ل«اليوم السابع»: أنا مش «ابن ناس» دايما.. «لما كنا صغيرين» قربنى من ريهام حجاج وأصبحنا أصدقاء فى الحقيقة.. والتمثيل أمام محمود حميدة وخالد النبوى «متعة»    محمود تيمور يكتب: حقيقة الأعياد    أمل بلا حدود .. نانسى عجرم تشعل السوشيال ميديا بصورة جديدة من حفلها    مذكرات تفاهم بين جامعة بنها وجامعتي ليفربول وبريستول البريطانيتين    فرح عناني تعيد تقديم أغنية "العيد فرحة" لصفاء أبو السعود..فيديو    الحلفاوي يرد على منتقديه: ما فيش أهم من الطب    أحمد حلمي لتامر حسني: "لو عايز حاجة من ولادك كلمني"    علامات قبول الطاعة بعد رمضان؟ الأزهر يحدد 5 أمارات لها    كيفية إدخال الميت في القبر .. البحوث الإسلامية توضح الطريقة الصحيحة    البحوث الإسلامية: يجوز نقل الزكاة إلى بلد المنشأ في هذه الحالة    وزير الأوقاف يتلقى رسالة تهنئة بالعيد من أمين مجمع الفقه الإسلامي بجدة    المفتي السابق: السعادة والسرور من مكونات عقل المسلم    بعد شهرين من الإغلاق.. بورصة نيويورك تفتح أبوابها    الصحة تحصر أعداد الفرق الطبية من المحالين للمعاش    حملات تعقيم بقرى العياط في ثالث أيام عيد الفطر .. فيديو    متحدث المنوفية ينفي إجراء المحافظ تحليل فيروس كورونا    من السبت.. 6 أماكن لا تدخلها بدون كمامة: منع وغرامات فورية    «استراتيجيات الحصول على تمويل للمشاريع البحثية».. ندوة أون لاين في جامعة سوهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د. خالد الحسني رئيس هيئة الثروة السمكية ل الأهرام المسائي:
تسليم أكثر من100 طن ل التموين أسبوعيا.. ونسعي لتحقيق الاكتفاء الذاتي خلال5 سنوات
نشر في الأهرام المسائي يوم 09 - 04 - 2017

كشف الدكتور خالد الحسني رئيس هيئة الثروة السمكية عن تسليم35 طن يوميا لمدة3 أيام اسبوعيا من الأسماك ذات الاستهلاك الشعبي مثل البلطي والبوري والمبروك إلي وزارة التموين طبقا لبروتوكول التعاون الموقع بين وزارتي الزراعة والتموين لمواجهة ارتفاع الأسعار.
وأضاف خلال حوار مع الأهرام المسائي أن تسليم الأسماك سيتم علي دفعات أسبوعية تصل إلي3 مرات لسد العجز في الأسواق من خلال كميات الأسماك الشعبية المطروحة للمواطنين بعد ارتفاع أسعارها في السوق المحلي وهو ما سيعزز الإقبال عليها خلال الأيام المقبلة بعد طرحها في منافذ وزارة التموين الثابتة والمتنقلة. وإلي نص الحوار...
في البداية كم سيبلغ سعر الأسماك في الأسواق بعد طرحها في منافذ التموين ؟
كيلو البوري نمرة1 بسعر36 جنيها و نمره2 ب33, أما البلطي نمره1 ب16 جنيه ونمره2 ب15 للكيلو ونمرة3 يباع ب13 جنيها للكيلو والبلطي نمرة4 يباع بسعر5 جنيهات للكيلو.
وكم يبلغ الإنتاج الكلي لمصر من الاسماك ؟
- إجمالي ما يجري إنتاجه من الأسماك يبلغ نحو مليون و527 ألف طن وما يجري صيده من البحرين المتوسط, والأحمر79 ألف طن, إضافة إلي171 ألف طن من البحيرات وهناك خطة خمسية بمشاركة معهد علوم البحار والاتحاد التعاوني للثروة السمكية لرفع إنتاجية الفدان من البحيرات إلي طن في الفدان الواحد, حيث إن مساحتها تبلغ مليونا و300 ألف فدان وتنتج فقط171 ألف طن ونستهدف بحلول العام المقبل أن يصل المستهدف إلي406 آلاف طن ويحدث هذا بالتوازي مع ما يجري تنفيذه من مشروعات قومية للاستزراع السمكي في قناة السويس وشرق التفريعة وبحيرة غليون, الأمر الذي يؤدي إلي توفير أسماك ذات جودة عالية تصدر للخارج.
وكم تبلغ الكميات التي نستوردها من الخارج ؟
- نستورد298 ألف طن أكثرها من أسماك المياه الباردة مثل الماكريل والرنجة والتونة المعلبة والبحيرات المصرية تنتج250 كيلو في فدان المياه, ونستهدف إنتاج طن في العام بما يحقق406 آلاف طن في البحيرات تبلغ قيمتها ما يقرب من7 مليارات جنيه سنويا.
وهل سيتم طرح القشريات مثل الجمبري والكابوريا أيضا بأسعار مخفضة ؟
- الجمبري والاستكوزا والكابوريا وغيرها لن يتم طرحها في الأسواق ضمن الأسماك الشعبية ذات الإقبال الكبير لأنها غالية الثمن و تصدرها الدولة للخارج للحصول علي العملات الأجنبية لأن بيعها يتم بالدولار, وهناك دول خليجية وأوروبية تستورد كميات كبيرة, وللقشريات المصرية سمعة جيدة بالخارج ولا نستطيع إيقاف تصديرها لأن المواطن البسيط لن يقبل علي شراء الجمبري مثلا الذي يصل سعر الكيلو به حوالي350 جنيها وقد بلغ حجم التصدير حوالي20 ألف طن وهي كمية ضئيلة مقارنة بالإمكانيات التي نملكها, والمشاريع التي تنفذ سترفع الصادرات المصرية إلي35 ألف طن من خلال فتح أسواق للدنيس والقاروص والجمبري في أوروبا كلها كما توجد خطة لتصدير المحاريات.
هناك فجوة بين الاستهلاك والإنتاج.. كم تبلغ وما هو متوسط استهلاك الفرد المصري من الأسماك بالمقارنة بالمعدل العالمي ؟
- هناك فجوة تصل إلي20% بين الاستهلاك والإنتاج ونستهدف إنتاج2.3 مليون طن في العام بحلول2022 وسيكون أكثرها من الأسماك الشعبية مثل البلطي والبوري والمبروك وهو ما يتماشي مع الزيادة السكانية التي تتطلب العمل بشكل كبير لسد الفجوة الغذائية, خاصة أن استهلاك الفرد المصري أكبر من المعدل العالمي حيث يبلغ20 كيلو في العام فيما وضعت منظمة الفاو متوسطا عالميا تم تقديره ب16 كيلو فقط وترتيبنا التاسع عالميا بين الدول المنتجة للأسماك من الاستزراع السمكي.
ومتي نستطيع تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك؟
- خلال5 سنوات سنحقق الاكتفاء الذاتي من الأسماك إذا تم الالتزام بالخطط التي وضعتها الدولة ويشرف عليها الرئيس السيسي من خلال الأجهزة المختلفة التي تنفذها بدقة والتزام كبير وعلي كافة الأصعدة, وفق برنامج قصير حدده الرئيس يستهدف خلق فرص عمل وتوفير البروتين السمكي للمواطنين, وهو أمر لأول مرة نسمع عنه في العصر الحديث لأن الرئيس السيسي يؤمن بأن المشروعات القومية في الاستزراع السمكي هي السبيل الوحيد لتحقيق الاكتفاء الذاتي والتصدير مستقبلا بفتح أسواق في دول أجنبية وسيقوم الرئيس بافتتاح عدة مشروعات في هذا المجال في منتصف يوليو المقبل إن شاء الله.
هل هناك خلط بين البلطي الصيني والمصري وبيعه في الأسواق؟ ولماذا لا يتم وقف استيراده؟
- اعترف بأن السوق غير مستقر وهناك مخالفات عديدة تحدث تقوم الأجهزة الرقابية بمواجهته وقد حدث فعلا خلط البلطي المصري بالصيني وطرحه في الأسواق لكن يتميز البلطي المصري عن الصيني بطعمه الجيد وشكله المعروف وتستطيع ست البيت المصرية البسيطة التفريق بين النوعين, وهذا حدث للأسف بعد أن استنبطت الصين الأسماك البلطي التي تنتج مصر منه890 ألف طن و هناك خطة لإنتاج مليون و350 ألف طن.
وماذا عن تطوير الزريعة.. والحملات علي التعديات في البحيرات ؟
- هناك تعاون من خلال مشروعات كبري بين هيئة الثروة السمكية والاتحاد التعاوني ومعهد علوم البحار لتطوير المصايد القديمة باستنباط الذريعة وكذلك والبحيرات و إنشاء مزارع جديدة من خلال تطوير البحث العلمي, وكذلك المخزونات السمكية التي ستشهد تطورا هائلا في الأعوام ال5 المقبلة التي بانتهائها ستنتهي أزمة نقص الأسماك في مصر وهناك حملات يومية مكبرة تقوم بها كافة جهات الدولة ولن تتواني الهيئة في مواجهة اي تعديات أيا يكن مرتكبها وحق الدولة خط أحمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.