الجيزة تكثف استعداداتها لانتخابات مجلس الشيوخ "صور"    مواعيد الصلاة في جميع المدن المصرية 10 أغسطس    الاحتجاجات تتصاعد في بيروت ..وحكومة دياب تترنح    البرازيل تسجل 572 وفاة و23 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا    فيديو.. نائب لبناني مستقيل: الوجع الأكبر لانفجار بيروت عند المسيحيين    لبنانى يكشف تفاصيل مؤلمة لولادة زوجته أثناء تفجيرات بيروت    مدرب حرس الحدود يؤكد صعوبة استكمال الدوري بعد ارتفاع إصابات كورونا    "قبل أزمة إصابات كورونا".. مصراوي يسرد كواليس من معسكر المصري    إبراهيم سعيد : هناك علامات استفهام حول مشاركة مروان محسن مع الأهلي والمنتخب    مجدي عبدالعاطي: فايلر سيصل لإنجازات جوزيه مع الأهلي    القبض على مساعد شرطة سابق قتل شخصا وأصاب 4 آخرين خلال مشاجرة بالشرقية    أبطال الثانوية العامة!    المتهمون بسرقة فيلا الخطيب يكشفون تفاصيل الجريمة وسر رسالة "وصلنا لبيتك"    وليد توفيق: هذا ما حدث لي في كارثة بيروت    رانيا محمود ياسين تنفي شائعة وفاة والدها    وزير الأوقاف : الدور الاجتماعي والتنموي للوزارة لم ولن يتوقف    عروس لبنان: الانفجار طيرنى فى الهواء    «حتمية التجديد الفقهي» أحدث مؤلفات وزير الأوقاف    "مرضى وحاقدين".. باسم ياخور يرد على شائعة وفاته    لماذا سمى الصحابي أبوهريرة بهذا الاسم    قصة وفاة سيدنا أبى بكر الصديق    دعاء في جوف الليل: اللهم إني أسألك خيرات الدين بالرضا بقضائك والشكر على آلائك    محافظ الإسكندرية يكرم العامل المعتدى عليه أثناء إخلاء التجمعات بشاطيء النخيل    هل ينضم محمد إبراهيم للأهلي؟.. اللاعب يرد    "مجرد انفعال".. "الفجر الفني" يكشف حقيقة هجرة نادين نسيب نجيم من لبنان بعد انفجار بيروت    الكويت: قرار حظر الطيران مع 31 دولة محل تقييم كل 10 أيام    عضو مجلس إدارة المصري: لن نلعب أي مباراة إلا بعد التأكد من سلامة كل اللاعبين    زادة: أمامنا 3 خطوات قبل تقديم ملف القرن للمحكمة الرياضية    الولايات المتحدة تسجيل أكثر من 54 ألف إصابة جديدة بكورونا    ضبط شخص نصب على مواطن واستولى على مبلغ 115 ألف جنيه    كشف غموض مقتل عريس قبل عقد قرانه في البحيرة    المصرف المتحد يعلن فتح حسابات للأفراد مجانا بمناسبة الشمول المالي    الهجرة: يمكن للمصريين التصويت بالبطاقة الشخصية "منتهية الصلاحية"    رئيس مدينة كفر الدوار يتفقد المقرات الانتخابية لبحث مستوى النظافة    الأنبا مارتيروس يكرم أوائل الثانوية العامة    بعد طرح وحدات جديدة لمتوسطي الدخل.. صندوق الإسكان: نهدف لدعم التمويل العقاري    258 راكبا يغادرون إلى العاصمة الأمريكية واشنطن على متن طائرة الأحلام    رونالدو على أعتاب مغادرة يوفنتوس    عاجل.. أول تعليق لحسين الجسمي بعد شائعات إعلانه اعتزال الغناء بسبب حملة التنمر عليه    فيديو.. عروس لبنان: الانفجار جعلني أتطاير مثل الزجاج    فيديو.. زوج عروس لبنان: الإحساس بالموت كان بشعًا في ليلة كلها فرح وحب    الحكومة اليمنية تدعو مجلس الأمن لتمديد قرار حظر التسلح المفروض على إيران    الجيزة: إزالة عقارات مخالفة مقامة على أرض زراعية في أبوالنمرس    مدير مستشفى النجيلة: أعدنا الفتح نتيجة توقعات قدوم موجة ثانية من كورونا    تنسيقية شباب الأحزاب: جولات ميدانية ولقاءات شعبية لنواب المحافظين    التعليم: الطالب المتظلم من حقه تصحيح الإجابة المشطوبة حال كانت مقروءة    مشهد يحبس الأنفاس.. رجل يتدلى بطفل من حافة نافذة من طابق مرتفع.. فيديو    تجهيز 15 مقرا في العمرانية لانتخابات مجلس الشيوخ    توفر 826 ألف فرصة عمل.. التنمية المحلية: 6 بنوك وطنية تشارك في مبادرة مشروعك.. فيديو    الانتهاء من التجهيزات الخاصة لانتخابات الشيوخ بالبحيرة    الإفتاء: لا يجوز للزوج أن يأمر زوجته بإسقاط الجنين ولا يجوز لها أن تطيعَه في ذلك    وزير الثقافة الأسبق: جمع أطلس الأوقاف في 92 مجلدا جهد ضخم لم يحدث من قبل    أبوشقة: الوفد لن ينسى الدور التاريخي للزعيم فؤاد سراج الدين    رابط نتائج صرف حساب المواطن الدفعة 33 برقم الهوية    فيديو.. تقرير: 3 أيام فقط تفصل العالم عن أول لقاح معتمد لفيروس كورونا    لجنة كورونا بالصحة: لم ندخل موجة ثانية.. وجاهزون لكل الاحتمالات    أسعار الذهب اليوم الإثنين 10-8-2020.. المعدن الأصفر يستعد لاستئناف الصعود    بالفيديو.. رمضان عبد المعز: هؤلاء هم أقرب الناس إلى النبي في الجنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصري المعتدى عليه داخل طائرة رومانية يكشف ل"بوابة الأهرام" تفاصيل الحادث |صوروفيديو
نشر في بوابة الأهرام يوم 19 - 07 - 2019

قال حسن سلامة، المواطن المصري، صاحب مطعم ويعيش في فرنسا، بعد واقعة الاعتداء عليه داخل الطائرة الرومانية، إنه لن يترك حقه القانوني، وسيتحرك من خلال وزارتي الخارجية، والهجرة، لعمل مذكرة أو محضر رسمي تجاه شركة الطيران الرومانية التي تعاملت معه بعنصرية شديدة.
وأضاف سلامة، ل"بوابة اﻷهرام"، مساء اليوم الجمعة، أن الواقعة بدأت أثناء توجهه إلى مصر قادما من فرنسا؛ حيث تم الحجز من باريس إلى بوخارست، ثم من بوخارست ينتقل للقاهرة، بصحبة زوجته وابنه "مهاب"، موضحا أن اﻷزمة بدأت نتيجة اختلاف مقاعد الطائرة مع زوجته، حيث أن مقعدها كان في أول الطائرة أما مقعده وابنه كانا في الخلف.
ويكمل: إنه فوجئ بأن مقعد زوجته بجانب مقعد الطوارئ؛ حيث جلست وإلى جوارها حقيبة يدها وضعتها على الأرض، متابعا "من هنا بدأت المشكلة، حيث رفضت المضيفة هذا الوضع وطلبت من زوجتي أن تزيل الحقيبة من طريق الطائرة، وبالفعل استجابت زوجتى لها، ووضعتها على أرجلها ولكن المضيفة استمرت في رفضها لوضع الحقيبة، مع العلم إنها حقيبة يد وليست حقيبة سفر".
وأوضح أنه تدخل راكب مصري للترجمة بين حديث المضيفة التي تتحدث اﻹنجليزية، وبين زوجته التي تتحدث اللغة الفرنسية، لافتا إلى أن المضيفة تحدثت بطريقة عنيفة مع زوجته بعد أن أخبرتها أنها لم تتحدث اللغة الإنجليزية، ولكنها تتحدث الفرنسية بحكم جنسيتها المغربية، فقالت المضيفة لزوجته "من يجلس هنا لابد أن يعرف اللغة الإنجليزية".
وتابع: إن "المشكلة بسيطة قام بتبديل المقاعد معها وجلست هي في المقعد الخلفي، إلا أن المضيفة لم تصمت، وقالت "من يجلس على مقعد الطوارئ يجب أن يكون قويا ليستطيع دفع الباب عند الطوارئ، فرد عليها سلامة، بابتسامة (مفيش مشكلة)".
وواصل أن الواقعة لم تنته عند هذا الحد، ولكنها تطورت حيث صعد أمن المطار على متن الطائرة ليطلبوا رؤية جوازات السفر الخاصة، وعندما أظهرت لهم جواز سفري الخاص، قالوا لي (نريد جواز سفر زوجتك وليس أنت المطلوب)"، فرفض "سلامة"، هذا القرار، ومنها طلب الأمن أن يغادروا الطائرة، وعندما رفضت أنا وزوجتي هذا القرار تدخل ركاب الطائرة بالشهادة معنا، متهمين طاقم الطائرة والأمن بالعنصرية لعدم معرفة زوجتي اللغة الإنجليزية.
وأوضح أن الأحداث تطورت وأصيبت زوجته بغيبوبة سكر، وابنه أصيب بحالة انهيار عصبي شديد من هول الموقف والعنف الذي تم التعامل به من قبل طاقم الطائرة، حيث أكد أنه تعرض للاعتداء من قبل طاقم الطائرة في مطار رومانيا، وتم حجزه في سيارة شرطة، وتم نقل زوجته إلى المستشفى بالمطار.
وفور خروجه، من قبضة اﻷمن الروماني توجه سلامة للمستشفى ليطمئن على زوجته، واتصل بالقنصلية المصرية وحكى الواقعة إلا أن القنصلية أبلغته أن يحرر محضرا، لكن اللغة كانت عائقا بينه وبين ذلك؛ نظرا لعدم تحدثه اللغة اﻹنجليزية.
وأوضح أنه تواصل مع ابنته في فرنسا لحجز تذاكر طيران على الخطوط التركية للرجوع للقاهرة، بعد أن تم إلغاء تذاكر الطيران الخاصة بهم للسفر ترانزيت على الخطوط الرومانية ومحاولات الابتزاز من شركة الطيران له.
ومن جانبه قال أحمد محمد، ابن أخت حسن سلامة، الذي تعرض للاعتداء، إن "عبدالله مباشر نائب رئيس الجالية المصرية في رومانيا تدخل وساعد في حل أزمة الرجوع للقاهرة"، مشيرا إلى أن ركاب الطائرة بالكامل أدلوا بأرقام هواتفهم للشهادة في أي جهة حكومية ضد شركة الطيران وطاقم الطائرة، وصوروا فيدوهات للواقعة وتم نشرها على السوشيال ميديا.
وأوضح أن خاله حسن سلامة، كان سعيدا برجوعه إلى مصر، وكتب على صفحته الشخصية "أنا راجع مصر أم الدنيا"، حيث إنه يعيش في فرنسا ﻷكثر من 29 عاما ويمتلك مطعما هناك، ولديه من اﻷبناء 4.
كانت قد تلقت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مشاهد مصورة تظهر التعامل بقوة مع راكب مصري على متن الخطوط الرومانية، وعلى الفور تواصلت مع السفير صلاح عبد المقصود سفير مصر في رومانيا، حيث أكد أن الموقف حدث داخل الطائرة ببوخارست محطة الترانزيت لرحلة الراكب المصري وزوجته المغربية الجنسية الذين كانوا يستقلون طائرة الخطوط الرومانية في طريقهم من فرنسا إلى القاهرة.
وحدثت مشادة بين طاقم الطائرة والسيدة الراكبة المغربية نظرا لوضعها حقيبتها الخاصة على باب الطوارئ الذي تصادف جلوسها بجواره، مما اعتبروه خطرا على سلامة وأمن الركاب على الطائرة ومتعارضا مع إجراءات تأمين الرحلة بعد رفضها تغيير المقعد إلى مكان آخر.
وتوجه القنصل المصري برومانيا إلى المطار فور إبلاغه بالواقعة، حيث وجد أن الراكب قد غادر رومانيا إلى مصر عبر الخطوط التركية نزولا إلى شرم الشيخ ثم القاهرة.
وأشار القنصل إلى متابعة السفارة المصرية والمغربية التحقيقات الجارية مع السلطات المعنية لمعرفة كافة تفاصيل الحادث وما ستسفر عنه التحقيقات، وإطلاع وزارة الهجرة على تطور سير التحقيقات في هذا الشأن.
كما تواصلت وزارة الهجرة مع رموز الجالية في رومانيا، للتأكيد على اهتمام الوزارة بأي حادث يتعرض له أي مواطن بالخارج حتى لو كان حالة فردية أو حادثا عارضا موضحة استمرار متابعة الموقف مع السفارة المصرية برومانيا لحين انتهاء التحقيقات الخاصة بالحادث وما ستسفر عنه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.