إحالة مالك حمام سباحة شعبى للمحاكمة بتهمة وفاة طفل صعقا بالكهرباء    محافظ القاهرة يكرم 9 أوائل للثانوية العامة من أبناء المحافظة (صور)    تنصيب أنيجريت كرامب - كارنباور وزيرة الدفاع الألمانية الأسبوع المقبل    الحكومة تعلن تخفيض الحد الأدنى للقبول بالجامعات لطلاب شمال سيناء بواقع 2%    سقوط عاطل بحوزته 3 طرب حشيش و 10 لفافات بانجو وحصوة هيروين في قبضة مباحث ميت غمر    صيف الهضبة.. عمرو دياب يطرح بوستر ألبوم «أنا غير»    من إبداعات أطفالنا : ندى الطهراوي تكتب عن: الصحبة الصالحة    هناكل إيه النهارده.. نجرسكو وكشك ألمظ وملوخية.. الحلو: سموذى خوخ    طريقة عمل الطعمية    عبد الحفيظ: الأهلي جاهز لمواجهتي المقاولون والزمالك    هل تبحثين عن الاستقرار.. ابتعدي عن الارتباط بالرجال من هذه الأبراج    مواجهات عربية ساخنة ..نتائج قرعة مونديال 2022 و كأس آسيا 2023    التخطيط: الحوكمة أحد التحديات ال4 التي تواجهها مصر في تحقيق أهداف التنمية المستدامة    أبو الغيط: الرسالة الأولى للإعلام العربي يجب أن تكون ترسيخ المواطنة    ابنة نجيب محفوظ تتحدث ل«الشروق» عن هديتها الجديدة لمتحف والدها ومقتنياته المعروضة    باهر النويهي يهنئ خالد أنور بعيد ميلاده    مدبولي: ما يحدث بعين الصيرة يهدف لعودة القاهرة كعاصمة ثقافية    صورة.. فريق مسرحية "الملك لير" يؤدون مناسك العمرة    تنفيذ 1277 حكما قضائيا على هاربين بالمنيا    وزارة المالية: الاقتصاد المصري حقق معدل نمو قدره 5.6%.. وهو الأعلى منذ سنوات    «الإنتاج الحربي» و«المالية» تتعاونان لميكنة «الضرائب العقارية»    أبطال القوات المسلحة يحصدون 3 ميداليات في بطولة العالم للخماسي الحديث ببولندا    إغلاق مطعم شهير بمطروح بعد ضبط 355 كجم لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمي    شاهد.. أحدث ظهور ل محمد إمام في الجيم.. والجمهور: عاش يا وحش    سقطات محمود العسيلي لا تنتهي.. إحراج لجمهوره واتهام بالعنصرية والغرور    الهجرة تُعلن شروط مسابقة أجمل صورة مصرية بشرم الشيخ    إصابة 3 أشخاص في تصادم سيارتين ملاكي بكفر الشيخ    تراجع بالمؤشر العام لسوق الأسهم السعودية    «الإسكان» ومحافظ القاهرة يتابعان تنفيذ مشروع تطوير «مثلث ماسبيرو»    «النقل» تقترب من التعاقد مع «هيونداى روتم» لتوريد 6 قطارات مكيفة للخط الثانى للمترو    لافروف: تفاقم التوتر بالشرق الأوسط بسبب التحركات الأمريكية في المنطقة    دي ليخت يخضع للفحص الطبي في يوفنتوس.. صور    محافظ أسيوط يكرم الثاني مكرر على الثانوية العامة والسابع مكرر على الثانوية الأزهرية    مساعد أجيري يرد على تصريحات هاني رمزي: لا أعرف سبب حديثه حاليًا    "الإفتاء": 5 كلمات تعتقك من الحر الشديد لنار جهنم    الاتحاد الجزائري يرصد مكافآت ضخمة للاعبين حال التتويج بكأس الأمم الأفريقية    استهداف جديد لمطار جيزان بالسعودية    البنتاجون يؤكد استعداد سول وواشنطن لإجراء مناورات مشتركة    باحث إسلامي يصف صحيح البخاري ب"اللعين"    خبير في تقويم الأسنان: التنفس عبر الفم يؤدي لتشوهات بالوجه والفكين    رئيس الإكوادور السابق يتهم مؤسس «ويكيليكس» بالتدخل في الانتخابات الأمريكية    الخارجية الأمريكية: لا تسامح مع التهديدات الإيرانية في مضيق هرمز    عطية: في هذه الحالة لا يدخل المنتحر جهنم    بدء تنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر 4 أغسطس المقبل    التوقيع على المرحلة الأولى من الاتفاق بين المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير    الإسماعيلي يستعد للزمالك بمواجهة المقاولون العرب    الأرصاد: طقس شديد الحرارة على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 42    تعرف على أسعار وأنواع المانجو الأربعاء 7 يوليو    تنسيق الثانوية العامة.. إليك رابط تسجيل الرغبات للمرحلة الأولى 2019    صلاح حسب الله في لقاء مع طلاب جامعة القاهرة: الوظيفة تأتي صدفة لكن القيادة تأتي بالتدبر    مساعد أجيري يخرج عن صمته ويكشف مفاجآت صادمة    لأول مرة.. «نوعية المنيا» تستقبل طلاب متحدي الإعاقة في اختبارات القدرات    في عصور الخلفاء    بدء المقابلات الشخصية ل1182 متقدمًا لمسابقة القيادات المحلية الجديدة بالمحافظات    أسهم أمريكا تغلق منخفضة وسط مخاوف بشأن أرباح البنوك والتجارة    التعليم الفنى يهزم الثانوية العامة| حلم «التكنولوجيا التطبيقية» يتحقق    نيويورك ترفع السن القانونية لشراء منتجات التبغ ل21 سنة    هيئة الاعتماد والرقابة الصحية: نعمل وفقا لمعايير عالمية في تقييم المستشفيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيناريوهات المتوقعة لمستقبل انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي
نشر في بوابة الأهرام يوم 19 - 10 - 2018

أدى عدم إحراز تقدم في مفاوضات بريكست هذا الأسبوع في القمة الأوروبية، إلى إرباك في الجدول الذي قرره المفاوضون، وذلك قبل أقل من ستة أشهر من خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي المقرر في 29 مارس 2019.
واتفق قادة الدول الأعضاء ال 27 في الاتحاد (بدون المملكة المتحدة) خلال عشاء عمل مساء الأربعاء، على مواصلة المباحثات المكثفة، لكنهم عدلوا حاليا عن الدعوة إلى قمة في نوفمبر، والتي كانت محددة كموعد محتمل لإنهاء المفاوضات.
والقمة المقبلة للاتحاد الأوروبي ستكون بذلك يومي 13 و14 ديسمبر، وقبل ذلك سيكون على رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أن تجتاز الاختبار السياسي للموازنة في بلادها.
فيما يلي لمحة عن مختلف المراحل والسيناريوهات المتوقعة:
اختبار الموازنة البريطانية
ستختبر تيريزا ماي في الأول نوفمبر مدى الدعم الذي تحظى به في البرلمان أثناء التصويت على الموازنة.
وتبقى غالبيتها في مجلس العموم رهنا بالنواب العشرة للحزب الوحدوي الأيرلندي الشمالي الصغير، وكان هذا الحزب هدد بالتصويت ضد الموازنة إذا قبلت ماي باتفاق بشأن بريكست مع الاتحاد الأوروبي يعيد النظر في وضع المقاطعة البريطانية داخل المملكة المتحدة.
وبحسب وسائل إعلام فإن بعض النواب المحافظين المعارضين للفكرة الأوروبية وأنصار خط متصلب في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي، يمكن أيضا أن يستخدموا التصويت على الموازنة في اختبار قوة مع ماي.
شبح انتخابات جديدة
خسارة التصويت على الموازنة يمكن أن يشكل فتيلا لتفجير احتجاج أعنف داخل حزب المحافظين ضد تيريزا ماي، ومن الضروري توافر 48 نائبا أي 15 بالمئة من النواب لتنظيم تصويت على الثقة.
ومنذ قانون صدر في 2011، لم يعد الفشل في التصويت على الموازنة يعني خسارة الثقة في الحكومة وبالتالي إجراء انتخابات جديدة.
ويحدد القانون برنامج الانتخابات التشريعية كل خمس سنوات إلا في حالتين، الأولى دعم ثلثين من النواب والثانية إذا لم يتم الاتفاق على اسم رئيس حكومة جديد بعد مهلة 15 يوما من تصويت على الثقة.
مهل الاتفاق
إذا نجت تيريزا ماي في تصويت الأول من نوفمبر، فستواصل مفاوضات بريكست بضغط أقل.
ويعتبر التوصل إلى اتفاق في القمة الأوروبية في ديسمبر مهلة نهائية حتى يبقى متسع من الوقت لتصادق البرلمانات الأوروبية والبريطانية قبل 29 مارس 2019.
وإذا لم يحدث أي اختراق حتى موعد القمة فإن سيناريو عدم التوصل الى اتفاق يصبح الأرجح.
موافقة النواب البريطانيين
وفي حال تم التوصل إلى اتفاق حول بريكست مع الاتحاد الاوروبي، فسيتم عرضه على 650 عضوا في مجلس العموم البريطاني للمصادقة عليه.
ويملك حزب المحافظين بزعامة ماي 315 عضوا، وبدعم النواب العشرة للحزب الوحدوي الأيرلندي الشمالي يمكن أن تتم المصادقة على الاتفاق.
لكن إذا لم يدعمه نواب الحزب الأيرلندي الشمالي أو نواب متشددون في حزب ماي، فسيكون على رئيسة الوزراء اللجوء إلى نواب حزب العمال المعارض (257 عضوا).
وحذر حزب العمال من أنه سيعارض على الأرجح الاتفاق، لكن بعض نوابه قالوا إنهم سيتحدون قرار حزبهم لتفادي غياب اتفاق، الأمر الذي يعتبرونه مضرا.
غياب اتفاق
وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق حول بريكست، يمكن أن تقطع الصلات القانونية والأمنية والاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي بين ليلة وضحاها، ما سيترك طائرات متسمرة في مطاراتها والبريطانيين في الخارج بلا حقوق والسلع معطلة على الحدود.
بيد أنه يمكن التوصل إلى بعض التسويات عبر التفاوض في مجالات مثل الطيران لتفادي كارثة محتملة.
وإذا رفض النواب البريطانيون الاتفاق يمكن أن يطالبوا الحكومة بأن تتفاوض على اتفاق آخر، لكن الأمر سيتطلب وقتا أطول، كما أن التصويت على الاتفاق الجديد سيكون غير مضمون، ويجب أن تخرج المملكة من الاتحاد في مارس 2019، وإن كان بإمكان قادة الاتحاد الأوروبي أن يؤجلوا موعد الطلاق.
التخلي عن بريكست
تتعالى أصوات أكثر فأكثر في بريطانيا لتنظيم استفتاء حول الاتفاق الذي سيلي الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، مع إمكان البقاء في الاتحاد.
لكن ذلك يحتاج إلى اتفاق غالبية أعضاء البرلمان البريطاني، كما أن حكومة ماي تعارضه في حين يرفض حزب العمال استبعاد مثل هذا السيناريو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.