خبير عسكري: المرأة قوة مصر الصلبة.. والجيش تحمل في 73 فوق طاقة البشر.. فيديو    سر ارتفاع أسعار الدواجن قبل رمضان    وزيرة التضامن تفتتح معرض "ديارنا" للمشغولات اليدوية بالغردقة    فقدان عشرات الأشخاص إثر غرق قارب بالقرب من ساحل فنزويلا    الجيش الليبي: دول تساعد الجماعات المتطرفة في طرابلس    لندن ترفض العرض الإيراني بتبادل سجينتين    تتويج «سيدات سلة الأهلي» بدوري السوبر بعد الفوز على سبورتنج    كلوب: لماذا أساعد مانشستر يونايتد؟.. ولن نشعر بالندم إن لم نتوج بالدوري    أبوالعينين شحاتة يطالب بمحاسبة كل نادٍ استقدم حكامًا أجانب    رنيم الوليلي تتأهل لمواجهة نوران جوهر في نهائي بطولة الجونة للإسكواش    إغلاق الطريق الدائري.. تعرف على خريطة التحويلات المرورية بالقاهرة    النيابة تتحفظ علي 2 طن فسيخ غير صالحة للاستهلاك بالخليفة    هنا شيحة ل شريف مدكور: "ربنا يشفيك يا راجل يا أبو قلب أبيض"    ملحم زين: زوجتي تمتلك أذنا موسيقية رائعة وأستشيرها في كل أمور حياتي    حكومة الانقلاب تبيع أراضي الدولة للتخلص من ورطة الديون    متحدث الرئاسة: الرئيس الصيني وعد بزيادة السياح ودعم مصر    6 دول أوروبية وعربية وإفريقية تشارك بسباق النيل الدولي لرياضة الشراع    سريلانكا: حصيلة ضحايا هجمات الكنائس بلغت 253 قتيلًا    المجلس العسكري السوداني: الفترة الانتقالية عامان وقد تقل    إحباط محاولة تهريب أقراص مخدرة وحشيش بمطار القاهرة    تموين البحيرة تضُبط 11 طن و900 كيلو " تين مجفف" مجهول المصدر بالدلنجات    حبس فلاح قتل شقيقه خشية افتضاح علاقته الآثمة بزوجته    حالة الطقس و درجات الحرارة المتوقعة..غدا    التعليم تختتم فعاليات معسكر الأطفال مصر بتحبك شارك في حب مصر    الإدريسي يؤكد أهمية دور أسواق المال في دعم قدرة الاقتصادات على النمو    الاحتفال ب عيد تحرير سيناء بفرع ثقافة الأقصر    فيروز العوضي ب«3 وجوه» في دراما رمضان    "كلوب" عن صورة "صلاح" مع الممثلة الحسناء: "تمنيت أن أكون معه"    صور ..جامعة دمنهور تنظم ملتقى الفنون باوبرا دمنهور    وزير الأوقاف يكتب «فقه الدولة وفقه الجماعة»    لأصحاب الوزن الزائد.. نصائح يجب توافرها لنجاح عمليات السمنة    رسميا.. افتتاح البطولة الإفريقية لرفع الأثقال    خيتافى ضد الريال.. بنزيما وبيل يقودان هجوم الملكى    الطائفة الإنجيلية تحتفل بعيد القيامة المجيد السبت    الإذاعة البريطانية: الطوارئ في مصر تحت حكم العسكر لا تتوقف    3094 سجيناً يتذوقون طعم الحرية    الإنتاج الحربى يتعادل مع بتروجيت 1/1 استعداداً للزمالك    الأهلي اليوم : نقابة الإعلاميين تقرر إيقاف مدحت شلبى لنهاية الموسم بسبب الزمالك وبيراميدز    داعية إسلامي يحذر من التصدق على المتسولين.. فيديو    الإسراع بنقل الوزارات والمصالح الحكومية إلي العاصمة الإدارية    أسباب استخدام السرنجات ذاتية التدمير ومواصفاتها.. تقرير    صور.. بدء موسم حصاد القمح بجامعة سوهاج.. اقرأ التفاصيل    الشارقة عاصمة الكتاب: أنشطة على مدار عام    تعرف على أحدث إطلالات حفلات الزفاف.. فيديو    المصريون يستحوذون على 65% من معاملات البورصة خلال الأسبوع    مجلس جامعة الأزهر الشهري يناقش استعداد الكليات للامتحانات.. الأحد    فيديو| «الإفتاء»: مساندة الحاكم والدعاء له من سمات الصالحين    شاهد.. داعية إسلامي يحذر من عدم استثمار الأموال في مشروعات تفيد الوطن    رسميًا.. الإيحاءات الجنسية توقف مدحت شلبي عن التعليق    السيطرة على حريق داخل محل فى إمبابة دون اصابات    صحة الوادى الجديد تعلن فحص 156826 مواطنا فى مبادرة 100 مليون صحة    الصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بالملاريا بشرق المتوسط ل4.4 مليون شخص    وزير العدل يشكر قضاة مصر على دورهم في الاستفتاء الدستوري    تتضمن 4 وزراء .. محمد بن راشد يعلن عن تشكيل "وزارة اللامستحيل"    فيديو | تعرف على أسباب انخفاض أسعار «ياميش رمضان» هذا العام    تعرف على الدول المشاركة في بطولة شرم الشيخ الدولية للهجن    اليونيسيف: 169 مليون طفل فاتهم التطعيم ضد الحصبة بين عامي 2010 و2017    فى أول تصريح لها بخصوص صلاة التراويح :الأوقاف تنفي منع التراويح بمكبرات الصوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس اللبناني يقترح إنشاء مصرف عربي لإعادة إعمار الدول المتضررة من الحروب
نشر في الأهرام الاقتصادي يوم 20 - 01 - 2019

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، إن بلاده عملت على اقتراح "مشروع بيان ختامي" يصدر عن الدورة الحالية (الرابعة) للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، حول أزمة النازحين واللاجئين جراء الحروب في العالم العربي، نظرا لانعكاسات هذه الأزمة الخطيرة على اقتصاديات الدول العربية، وما تشكله من "مخاطر وجودية على النسيج الاجتماعي القائمة في المنطقة".
وأعلن عون – في كلمته الافتتاحية للقمة العربية الاقتصادية - عن تبنيه مبادرة ترمي إلى اعتماد استراتيجية "إعادة الإعمار في سبيل التنمية" وذلك للدول العربية التي عصفت بها الحروب والأزمات، داعيا إلى وضع آليات فعالة تتماشى مع هذه التحديات.وأشار عون إلى أن المبادرة تتضمن "إنشاء مصرف عربي لإعادة الإعمار والتنمية" يتولى مساعدة جميع الدول والشعوب العربية المتضررة على تجاوز محنها، ويسهم في نموها الاقتصادي المستدام ورفاه شعوبها وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، داعيا جميع المؤسسات والصناديق التمويلية العربية للاجتماع في العاصمة اللبنانية بيروت خلال الأشهر الثلاثة المقبلة لمناقشة وبلورة هذه الآليات. وقال عون: "لبنان يدعو من هذا المنبر المجتمع الدولي إلى بذل كل الجهود الممكنة وتوفير الشروط الملائمة لعودة آمنة للنازحين السوريين إلى بلدهم، ولاسيما إلى المناطق المستقرة التي يمكن الوصول إليها، أو تلك المنخفضة التوتر، من دون أن يتم ربط ذلك بالتوصل إلى الحل السياسي، وعلى تقديم حوافز للعودة لكي يساهموا في إعادة إعمار بلادهم والاستقرار فيها".وأضاف: "لقد ضرب منطقتنا زلزال حروب متنقلة، وبعض دولنا كانت في وسطه مباشرة، وبعضها الآخر طاولته الارتدادات، وفي كلتا الحالتين الخسائر فادحة، بشريا واقتصاديا واجتماعيا وأمنيا".وتابع قائلا: "لسنا اليوم هنا لنناقش أسباب الحروب والمتسببين بها والمحرضين عليها، إنما لمعالجة نتائجها المدمرة على الاقتصاد والنمو في بلداننا والتي عادت بنا أشواطا إلى الوراء، فالحروب الداخلية وتفشي ظاهرة الإرهاب والتطرف ونشوء موجات نزوج ولجوء لم يعرف العالم لها مثيلا منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، أثرت سلبا على مسيرة التنمية التي تشق طريقها بصعوبة في المنطقة، خصوصا في بعض الدول التي تعاني أساسا من مشاكل اقتصادية واجتماعية".وقال "وإذا بهذه الحروب تلقي بثقلها على الدول العربية، وتفرمل كل محاولات الاستنهاض، وستستمر انعكاساتها وتداعياتها عليها لسنين عديدة، مما سيعيق حتما تنفيذ أي حزمة اقتصادية أو اجتماعية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة فيها، ويجعلها تتأخر عن باقي دول العالم".
وأكد الرئيس اللبناني أن بلاده دفعت "الثمن الغالي" جراء الحروب والإرهاب، وأنها تتحمل منذ سنوات العبء الأكبر إقليميا ودوليا لنزوح السوريين، إضافة إلى لجوء الفلسطينيين المستمر منذ 70 عاما، بحيث أصبحت أعدادهم توازي نصف الشعب اللبناني، وذلك على مساحة ضيقة ومع بنى تحتية غير مؤهلة وموارد محدودة وسوق عمل مثقلة.
ولفت إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يتربص بنا ولا يزال يتمادى منذ 7 عقود في عدوانه".. مشيرا إلى أن إسرائيل تتمادى في احتلال الأراضي الفلسطينية والعربية ولا تحترم القرارات الدولية، وأن الاحتلال "وصل إلى ذروة اعتداءاته بتهويد القدس وإعلانها عاصمة لإسرائيل، وإقرار قانون القومية اليهودية لدولة إسرائيل".
وشدد على أن الاحتلال الإسرائيلي يقدم على ممارساته غير آبه بالقرارات الدولية، مع ما يعني ذلك من "ضرب الهوية الفلسطينية ومحاولة الإطاحة بالقرار 194 وحق العودة" إضافة إلى التهديدات الإسرائيلية والضغوط المتواصلة على لبنان والخروقات الإسرائيلية لقرار مجلس الأمن رقم 1701 (الذي أعقب العدوان الإسرائيلي عام 2006 ) وللسيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا.
واعتبر الرئيس اللبناني أن أخطر التهديدات التي تتهدد الدول العربية تتمثل في "حالة التعثر الداخلي والتبعثر التي يعيشها الوطن العربي".. مشيرا إلى أن لم الشمل العربي يبقى أمرا ملحا من اجل مجابهة التحديات التي تحدق "بمنطقتنا وهويتنا وانتمائنا والذي لن يتحقق إلا من خلال توافقنا على قضايانا المركزية المحقة وحقوقنا القومية الجامعة وفي ذلك ترجمة لإرادة شعوبنا التواقة إلى الازدهار والاستقرار".وأشار إلى أن اختيار عنوان القمة (الازدهار من عوامل السلام) يأتي إيمانا أن تحقيق الازدهار مهمة شاقة ولكنها ليست مستحيلة، وأن معالجة جذور الأزمات والسعي إلى القضاء على الفقر الذي يولد عدم المساواة والإرهاب، يجب أن يكونا أولوية، وكذلك محاربة الفساد والقيام بالإصلاحات الضرورية على كافة الأصعدة وتأمين استقرار التشريع وعدالة القضاء لتوفير الثقة للاستثمارات الداخلية والخارجية. وطالب الرئيس اللبناني ميشال عون ب "تنسيق البرامج والخطط العربية" قبل انعقاد قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في نيويورك في 25 سبتمبر المقبل، بحضور قادة العالم، تلازما مع السير بالمشاريع الاقتصادية والاستثمارية والزراعية ضمن رؤية شاملة ومتكاملة. وقال عون في ختام كلمته "يجب أن يرتكز أساس عملنا المشترك على بناء الإنسان العربي، وحفظ حقوق المرأة وإبراز دورها الأساسي في مجتمعاتنا وحماية الطفولة وتثقيف الشباب وتحصينهم علميا والتشجيع على معرفة الآخر، معربا عن أمله في أن تسهم القمة في تفعيل النشاط بالمشاريع العالقة.


* * * *


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.