مسئولو التعليم : لو أول الدفعة جاب 60 % هيدخل طب.. فما تقلقوش من الدرجات    وكيل لجنة الخطة والموازنة: الحكومة دعمت التعليم ب 99 مليار جنيه    عمرو سلامة: انتهى عصر كليات القمة والتكنولوجيا أصبحت بديلا في كثير من المجالات    عبد المحسن سلامة يوضح سبب زيادة أسعار الصحف الورقية    أحمد الوصيف يطالب شركات السياحة بتنظيم برامج خاصة للجاليات المصرية    الحكومة تنجح في رفع صادرات مصر من الملابس الجاهزة ل 373.2 مليون دولار في 6 شهور    محافظ بني سويف يصدر قرارا بتقسيم العاصمة إلى 3 أحياء لمواجهة القمامة والإشغالات    أمم إفريقيا 2019| منتخب مصر يؤدي مرانه.. والرفاعي تظهر للمؤازرة    كوبا أمريكا 2019| محبو ميسي يحتفلون بعيد ميلاده في مران التانجو    فيديو.. تامر أمين لعمرو وردة بعد واقعة التحرش..عيب .. ميصحش كدا    مخاوف من تكرار لعنة الفيزياء وصعوبة التاريخ والكيمياء والجغرافيا    الأرصاد توجه رسالة إلى مشجعي بطولة الأمم الأفريقية    3 سنوات وغرامة 23 مليون لتاجر خردة بتهمة التهرب الضريبي    أحمد جمال يحيي حفلا غنائيا بمهرجان «وين على رام الله» كامل العدد    أحمد السعدني: لماذا لم تتعامل النقابة مع ميريام فارس مثلما فعلت بشيرين؟    بعد عرضه.. بيكسار تكشف عن كواليس "toy story 4"    مصر تقدم تعازيها في مقتل رئيس أركان إثيوبيا وعدد من المسؤولين    عبد المحسن سلامة عن زيادة أسعار الصحف: كنت أتمنى استمرار الدعم ..فيديو    التحقيق مع مالك شركة ضبط بحوزته 10 آلاف قطعة كيك فاسدة بالوراق    النيابة تطلب التحريات عن 4 متهمين سرقوا هاتفا محمولا وسلسلة من أجنبي بالجيزة    صادم..شاب يقتل جدته بعد سرقتها ويلقي جثتها وسط القمامة    روسيا تتمسك بضرورة الانتظار قبل حسم مصير قرار «أوبك بلس» خفض إنتاج النفط    بومبيو يلتقي بولي عهد أبوظبي ويبحث معه المسألة الإيرانية    وزارة الداخلية الموريتانية تحذر من الفوضى وعمليات الشغب في البلاد    الإبداع..فى خطر    هنيدي من دبي إلى جدة.. «ستاند آب» و«3 أيام في الساحل»    يجب تجنبها.. الأزهر يحذر من فعل 9 أمور أثناء الحج    علي جمعة يوضح كيفية استمرار العبد على التوبة    السيسي يراجع استعدادات إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد    الرسالة وصلت    أمم إفريقيا.. التقرير الطبي يثبت سلامة النيجيري كالو من أي مشاكل في القلب    وزارءالرياضة الافارق يبحثون انشاء مكتب تنفيذي لزيادة التعاون    تقارير: مانشستر يونايتد رفض الحصول على خدمات نيمار في صفقة تبادلية    النقد الدولي: خفض عجز الموازنة سيساعد لبنان في الحصول على أموال سيدر    تباين أسعار الأسمنت المحلية بالأسواق اليوم    ماساكي نوكي: المتحف المصري الكبير أحد مظاهر التعاون بين القاهرة وطوكيو.. صور    الأنشطة المدرسية تثير غضب أولياء الأمور والنواب.. و«سلومة»: نعمل على تطويرها    الكونجرس يطلب شهادة مسؤول كبير حول محادثات ترامب الخاصة مع بوتين    يوجد كحول في الخبز فهل يتبخر الكحول أثناء خبزه؟ وهل يجوز أكله أم لا؟    أمم إفريقيا.. سيدورف: مشاكل "معسكر الدوحة" لم تؤثر على أسود الكاميرون    كلية الطب بقنا والمستشفيات الجامعية تكرم رئيس الجامعة    الإمام الأكبر للأئمة الوافدين: يجب أن تكونوا سفراء سلام ودعائم استقرار في مجتمعاتكم    الصين: التزام بكين بتعزيز الوحدة مع أفريقيا لم يتغير والتعاون ليس له أهداف جيوسياسية    هنادي مهني: "أتمني الوقوف أمام يسرا وأحمد عز"    هل يُغني الحج عن أداء الصلوات المكتوبة وبه تسقط الفرائض الفائتة؟    بإطلالة رياضية.. لقاء الخميسي تبهر رواد السوشيال ميديا    «الطفولة والأمومة» يتصدي لانتهاك حقوق طفلتين من «ذوي الاحتياجات الخاصة»    قتلوها ثم حرقوها.. فك لغز مقتل مسنة داخل شقتها بالسويس    استئصال ورم سرطاني ضخم من مريضه بمركز أورام طنطا    الجيش اللبناني: إحالة 12 متهما إلى القضاء لارتباطهم بمنفذ حادث طرابلس الإرهابي    فى جامعة الاسكندرية أول مركز لعلاج السكتات الدماغية بتقنية الذكاء الإصطناعي بمصر    4 ألوان للتعرف على مستوى النجاح لطلاب الثانوية العامة    رئيس المحاكم الإدارية يتفقد سير العمل بمجمع «مجلس الدولة» بطنطا    بقوة 7.5 درجة .. زلزال يضرب تيمور الشرقية وأستراليا    السيطرة على كسر ماسورة غاز وإصلاحها بالمنتزة فى الإسكندرية    تطبق من 1 يوليو.. مجلس النواب يقر العلاوات الجديدة.. احسب راتبك بعد الزيادة    الزوجة الصالحة خير متاع الدنيا    دراسة: تطوير مزيج دوائي يكافح السبب الرئيسي للتقزم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروعات تدوير القمامة حبر علي ورق
نشر في الأهرام اليومي يوم 11 - 12 - 2012

كانت‏,‏ ومازالت مشكلة القمامة من أهم المشكلات التي تعاني منها القاهرة والجيزة‏,‏ والاتهامات كانت مازالت تلاحق المسئولين في هيئات النظافة بالمحافظتين. كما تلاحق المسئولين في هيئات النظافة بطول وعرض مصر. طارق عبدالشافي أحد هؤلاء المسئولين, ومن المشاكل التي تواجهه تحدث إلي الأهرام.
باعتبارك رئيسا لهيئة النظافة بالجيزة هل تري من أمل لعودة الجيزة إلي بهاء شوارعها القديمة؟!
في حقيقة الأمر ودون إسراف في التفاؤل أقول إن هيئة النظافة تحتاج لتغيير جذري في منظومتها الوظيفية, حيث تعاني الهيئة من خلل كبير في الهيكل الوظيفي, ويكفي أن أقول إن لدينا بالهيئة10 آلاف عامل وموظف, لايعمل منهم في النظافة أكثر من2000 بينما لدينا جيش هائل من الموظفين والاداريين الذين تم تعيينهم في العهد الماضي بوظائف هامشية دون أن يكون لهم تأثير يذكر علي المهنة الاساسية للهيئة, وهي تنظيف الشوارع وتجميلها, وكل هؤلاء تم تعيينهم مجاملة وكنوع من سد الخانة.
وقد تقدمت باقتراح إلي الدكتور علي عبدالرحمن محافظ الجيزة من أجل حل مشكلة العمالة بتوفير4 ملايين جنيه شهريا لانتداب عمال نظافة للعمل بالأحياء, علي أن يتم صرف رواتبهم من الهيئة, بينما تصرف جوائزهم من الأحياء.
اما عن المشاكل التي تعاني منها هيئة نظافة الجيزة فنحن نعاني من عجز كبير في الميزانية ونحتاج لدعم لعلاج الأموال الوظيفية, واصلاح اعطال المعدات المتهالكة.
ماهي مطالب هيئة النظافة من المسئولين في الدولة؟
أطالب المسئولين في المقام الاول باحترام عمال النظافة باعتبارهم يقومون بواحدة من أصعب المهن, فهم يرفعون الأذي من الطرق ولهم الحق في زيادة المرتبات وبدل العدوي والتأمين الصحي والرعاية الاجتماعية, كما أطالب بصرف مستحقات الهيئة كاملة لسد العجز والديون وشراء معدات جديدة بالاضافة لتعيين عمالة جديدة لجمع القمامة من المنازل وتنفيذ وعدها في اصلاح المعدات لأن أعطال المعدات جسيمة ويكفي أن نعرف ان تكاليف اصلاح وصيانة الكاوتشوك فقط بلغت4 ملايين جنيه خلال6 أشهر لم تدعمنا المحافظة فيها بأكثر من200 مليون جنيه.
لماذا لاتستفيد الهيئة من مشروعات تدوير القمامة المقدمة من المستثمرين المصريين والاوروبيين؟
محافظة الجيزة تملك بالفعل5 مصانع لتدوير القمامة ومن الممكن انشاء7 مصانع اخري وعليه يستوعب كل مصنع منها100 عامل باجمالي70 الف عامل وهو ما سيحد من مشكلة البطالة داخل الجيزة كما سيؤدي إلي خدمة كبيرة للزراعة بتحويل القمامة إلي سماد عضوي, والمشكلة أن جميع المشروعات التي تقدم بها المستثمرون لتدوير القمامة مازالت حتي الآن حبرا علي ورق.
لماذا تهتم هيئة النظافة بمناطق الدقي والمهندسين فقط ؟
أعترض علي هذا الاتهام بشدة وأكد ان الاهتمام الاكبر بالمناطق العشوائية والتي تحتاج لمجهودات ومعدات اكثر خاصة مناطق بولاق الدكرور والتي شهدت مؤخرا طفرة في النظافة حيث تم رفع اكبر تجمع لمخلفات الهدم والبناء اسفل الكوبري الدائري بالتعاون مع وزارة الدولة لشئون البيئة, وبسبب شكاوي المواطنين من القصور في العمل بهذه المناطق تم فسخ عقود3 شركات نظافة وتم تشكيل مجموعات عمل لثلاث قطاعات من عمال الهيئة علي سبيل التجربة وهما العمرانية الشرقية والتي حققت نجاحا بنسبة90% وترسة والكنيسة والقطاع الثالث حي جنوب الجيزة ومنطقة ساقية مكي وجزيرة الدهب حققت نجاحا بنسبة70% بسبب قلة العمالة والمعدات ولكن تعميم هذه التجربة علي المحافظة بأكملها يحتاج إلي دعم كبير وتعاون بين الاحياء أو الهيئة.
كيف يتم السيطرة علي نظافة ميادين المحافظة بعد المظاهرات؟
في آخر مظاهرة في ميدان الجيزة تم الاستعانة ليلا بسيارتين و10 عمال نظافة وتم تدعيمهم صباحا ب5 سيارات و100 عامل نظافة و50 عامل حدائق حيث تم رفع حوالي25 طن قمامة في نهاية المظاهرة كما تسببت هذه المظاهرة في خسائر مالية كبيرة إضافة لتلفيات الاشجار النادرة والنخيل.
ماهي المشروعات الجديدة لهيئة النظافة بالجيزة؟
لتطوير عمل الهيئة تم انشاء محطة بجوار ترعة المريوطية أسفل كوبري المنيب بمساحة4 الاف متر مكعب بتكلفة6 ملايين جنيه دعم من وزارة البيئة تستوعب2000 طن من المخلفات يوميا وتخدم مناطق القطاع الجنوبي لاحياء بولاق الدكرور والعمرانية والهرم وجنوب الجيزة كما يجري حاليا انهاء اجراءات انشاء محطة اخري لقطاع شمال الجيزة اسفل كوبري الدائري بالوراق بمساحة4 الاف متر مكعب, وسوف تخدم احياء الدقي, والعجوزة, وشمال الجيزة والوراق وتستوعب ألفي طن من القمامة.
وأناشد مواطني الجيزة بإلقاء القمامة في الأماكن المخصصة وسوف يتم وضع نظام جديد ابتداء من شهر مارس القادم2013 وهو جمع القمامة من المنازل برسومها المحددة في ايصال الكهرباء اما المحال التجارية, فسيتم محاسبتها علي حسب نشاط كل محل وهذا النظام سوف يقضي علي ظاهرة تسول عمال النظافة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.