القضاء الإداري ينظر 143 دعوى بانتخابات النواب    بالفيديو..أولياء الأمور بين المؤيد والمعارض لمجموعات التقوية    الوفد: نتوقع قرار تعيين 100 عضو بمجلس الشيوخ الأسبوع المقبل    بعد 50 عاما من كتابتها.. قناص حرب الاستنزاف يعلن عن وصيته على الهواء.. فيديو    صور.. وصول أول رحلات "إير استانا" إلى مطار شرم الشيخ الدولي    البحرين ترحب باتفاق لبنان وإسرائيل على التفاوض في ترسيم الحدود    فاروق جعفر: باتشيكو رجل المباراة    عاجل.. الأمم المتحدة تعتمد اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين تركيا وليبيا    صورة..مشادات بين لاعبي الزمالك والمصري بعد نهاية المباراة    نماذج واقعية| اغتصاب البراءة .. وخبراء قانون: عقوبتها الإعدام    وزير التعليم : امتحانات الثانوية العامة 2021 ستكون إلكترونية .. ولا داعي للتشكيك    أمطار على هذه المناطق.. تحذير عاجل من الأرصاد بشأن طقس الأيام المقبلة    القضاء الإدارى تبدأ نظر 143 دعوى بانتخابات النواب    أصغر روائي يُهدى "وزير الثقافة" روايته الجديدة بمعرض الإسكندرية للكتاب    للمرة الأولى.. عمرو عبد الجليل يكشف عن مرض ابنه وتفاصيل النصب باسمه    لن أعيش في جلباب أبي.. أحمد السقا: مافيا أول فيلم أبويا شافه ليا.. فيديو    باحث: المقاول الهارب على استعداد أن يبيع نفسه كالعاهرة    الأوقاف تستعد لجمعة "الولاء للوطن" بخطة مواجهة كورونا    حكم حذف كلمة «قل» من سورة الإخلاص    هاني الناظر: مصر ستصبح مركزا إقليميا لتصنيع لقاحات كورونا    إيهاب الخولي: يجوز للبرلمان الحالي التشريع حتى 9 يناير المقبل    " القومي للمرأة" يهنئ المصريات المُختارات ضمن أفضل 30 سيدة في إفريقيا 2020    انطلاق القوافل التوعوية بالغربية في إطار احتفالات المحافظة بالعيد القومي.    "العربي الحديث" يكشف علاقة المقاول الهارب بقطر: هيدونا اللي دفعناه وأكتر    رئيس وزراء باكستان: نواز شريف يلعب لعبة خطيرة ضد بلادنا بدعم الهند    ضبط 6700 كيلو دقيق قبل تهريبه للسوق السوداء بالفيوم    جيهان نصر تشعل التريندات وتظهر من جديد في دار الأوبرا المصرية.. صور    وزيرة الصحة تتفقد المجمع الطبي بالإسماعيلية    في يومها العالمي.. 5 نصائح تمنحك فنجان قهوة صحي    خالد الجندي: لا أحد من العباد يعلم آخرة غيره.. ولا يجوز احتقار العاصي.. فيديو    بالفيديو.. هانى تمام: النبي نهى عن أخذ كرائم الأموال في الصدقات والزكاة    خوفًا من الحريق.. وفاة سيدة بعدما قفزت من الطابق الثالث    قبل نقل الإدارات إليه.. أعضاء بمجلس "المحامين" يتفقدون مبنى النقابة الجديد    رئيس الأركان يشيد بالكفاءة القتالية لرجال المنطقة الشمالية العسكرية    صور.. قافلة طبية مجانية لأهالي "الناصرية" في دمياط    تفاصيل الترشح لجوائز الدولة في الفنون والآداب 2021    في صلاة الجماعة.. هل يكتفي بقراءة الإمام الفاتحة؟    بهذه الصورة.. أحمد فتحي يمازح جمهوره عبر "إنستجرام"    «تمكين سياسي واقتصادي».. 9 قوانين أنصفت المرأة في عهد السيسي    إصابة 4 أشخاص في مشاجرة بالغربية    نائب محافظ القاهرة: متابعة يومية لحل المشكلات وراحة المواطن في المقام الأول    بعد توجيهات السيسي.. كيفية تسجيل بيانات العمالة غير المنتظمة    هانى زاده يدعو لمقاطعة موقع "تويتر" بسبب حملات التحريض على العنف    غضب شعبى ضد «تويتر» بعد تحوله لمنصة تحريض على الإرهاب.. غدا ب"اليوم السابع"    تعرف على مواجهات «صلاح» مع ليفربول في دوري الأبطال    تعرف على مركز مصر في مؤشر الحرية الاقتصادية 2020 (إنفوجراف)    افتتاح عيادة للأمراض المعدية بمستشفى جامعة عين شمس التخصصي بالعبور    تعليق مثير من نجم المصري عن أزمات النادي    بارتيميو يقترب من الإستقالة فى برشلونة    صب أسقف الدور الثالث علوي بعمارات"الإسكان المتميز" ببنى سويف    "شباب القليوبية" تنظيم ماراثون دراجات خلال الاحتفالات بأعياد نصر أكتوبر.. صور    مقتل 4 أشخاص في هجوم انتحاري في مقديشو    منافسات اليوم الأخير في دور المجموعات ببطولة CIB Finals 2020 الدولية للإسكواش    فيديو..الزراعة: جني 5 آلاف فدان قطن في المرحلة الأولى بالشرقية    رئيس الوزراء السوداني يتلقى رسالة من نظيره الإثيوبي    في مشاورات مع البرتغال.. مصر تُجدد التأكيد على موقفها إزاء سد النهضة    تقليل الاغتراب للمرحلة الثالثة من الثانوية العامة 2020.. تعرف على آخر موعد والشروط والرابط    عقوبات في انتظار غباشي الاتحاد بسبب الجماهير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بريد السبت - يكتبه: أحمد البرى..
فى عيدها ال150
نشر في الأهرام اليومي يوم 29 - 06 - 2019

لقد كان عام 1869 عاما مختلفا عن الأعوام التى سبقته، هذا ما قدمته مجلة نيتشر العالمية على صدر صفحاتها بمناسبة مرور 150 عاما على إصدار العدد الأول من المجلة فى نوفمبر 1869 والذى صادف أحداثا جساما جرى نشرها فى هذا العدد، أهمها فتح قناة السويس فى مصر نوفمبر عام 1869، وإقرار ولاية وايومنغ الأمريكية لأول قانون فى العالم يكرس حق المرأة فى التصويت، ونشر ليو تولستوى روايته الملحمية «الحرب والسلام»، ومولد الزعيم الهندى المهاتما غاندى، ويستمر بيان المجلة بالقول ان تلك الذكرى فرصة للتفكير لما حدث، حينما كشف العالم «فريدريش مايشر» فى العام نفسه ما يسمى اليوم ب «الأحماض النووية» من نوى خلايا الدم البيضاء، ووصف «بول لانجرهانز» لأول مرة الجزر البنكرياسية، وقدم ديمترى مندليف لأول مرة الجدول الدورى للعناصر، ونُشر «ألفريد روسل والاس» «أرخبيل الملايو»، الذى وصف فيه تقسيم الحيوانات والنباتات على طول ما يعرف الآن ب «خط والاس».
واليوم أتحدث باختصار عن الذكرى 150 لافتتاح قناة السويس، والتى افتتحها رسميًا الخديوى اسماعيل خديوى مصر والسودان فى 17 نوفمبر 1869، وكانت أول سفينة تعبرها هى اليخت الفرنسى للإمبراطورة أوجينى تليها السفينة «دلتا»، أما من ناحية الجنوب إلى الشمال، فقد كانت السفينة S.S. Dido هى أولى السفن العابرة، وعلى الرغم من أن حركة المرور كانت أقل من المتوقع خلال أول عامين من تشغيل القناة، فقد كان لها تأثيرها العميق على التجارة العالمية، وفى فتح باب الاستعمار الأوروبى لإفريقيا.
واليوم، إذ يفصلنا 150 عاما منذ حفر قناة السويس، شهدت مصر خلالها الكثير من الأحداث السعيدة والحزينة، فأصبحت جزءا لا يتجزأ من تاريخ مصر الحديث، سطره المصريون بالدم والعرق والجهد، وهنا نأتى إلى البداية حينما أمر الخديوى اسماعيل بتجميل وتزيين مدينة بورسعيد، وإعدادها لتكون فى أجمل مظهر حضارى وتوفير السلع والخدمات، فامتلأت بالمشاركين فى الحفل، وانتشر أعداد من المصريين بملابسهم التقليدية على خط القناة، وقد بلغ عدد المدعوين من ذوى الحيثيات الرفيعة ستة آلاف مدعو، وتم استدعاء خمسمائة طباخ من مرسيليا وجنوه وتريستا ليقدموا شتى أنواع الأطعمة والمشروبات، وأقيمت 3 منصات خضراء مكسوة بالحرير، وخصصت الكبرى للملوك والأمراء، والثانية والثالثة لرجال الدين، وجلس الخديو إسماعيل، ومسيو ديلسبس، وأوجينى إمبراطورة فرنسا، وفرنسوا جوزيف إمبراطور النمسا، وملك المجر، وولى عهد بروسيا، والأمير هنرى شقيق ملك هولندا، وسفيرا إنجلترا وروسيا بالآستانة، والأمير محمد توفيق ولى العهد، وطوسون نجل محمد سعيد باشا، وشريف باشا، ونوبار باشا، والأمير عبد القادر الجزائرى، بالمنصة الكبرى.
واصطفت المراكب الحربية على شكل نصف قوس داخل ميناء بورسعيد فى منظر بديع وخلاب، وتلألأت سماء بورسعيد بالأنوار والأضواء وسادت شوارعها أنغام الموسيقى. وبعد أن تناول الجميع الغداء على نفقة الخديوى، استمرت احتفالات افتتاح القناة 40 يومًا، وقد بلغت نفقات الحفل مليونا ونصف المليون جنيه (ما يعادل179 مليون جنيه بسعر اليوم).
وفى ذكرى مرور 150 عاما على إنشاء قناة السويس، أرى أنها تستحق أن نحتفى بها، وأن نبين إلى أى مدى صارت قناة السويس «حاكية» لتاريخ فترة عصيبة ومهمة من تاريخ مصر.

د. حامد عبد الرحيم عيد
أستاذ بعلوم القاهرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.