رئيس "المصريين": أعضاء الجالية المصرية في أمريكا يدعمون السيسي قلبا وقالبا    "التعليم" ترسل كتابًا دوريًا للمديريات استعدادا للعام الدراسي    «التخطيط»: تستهدف زيادة عدد المشتغلين إلى 28.7 مليون العام القادم    خبير: مؤشر البورصة الرئيسي يتجه صوب مستوى 15100 نقطة الأسبوع المقبل    الحكومة ترد على بيع «ثروة لا تقدر بثمن»    التحالف العربي: ميليشيات الحوثي تعطل دخول السفن إلى ميناء الحديدة    ترامب يصف البلاغ المقدم ضده والمتورط فيه أوكرانيا ب"السخيف"    الآلاف يتظاهرون في لندن قبل قمة المناخ في نيويورك    تونس بين رئيسين راحلين ومرشحين لرئاستها    أجايي يتقدم للأهلي بالهدف الأول في مرمى الزمالك    حماس في تدريبات المصري استعداداً للحدود    فاران يطالب ريال مدريد بضم نجم باريس سان جيرمان    "الزراعة": ضبط أكثر من 33 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة في 20 محافظة    تعرف على حالة الطقس غدا    مصرع 3 أشقاء وإصابة 4 آخرين غرقا في بيارة صرف صحي ببني سويف    انتحار عامل شنقا في دار السلام لمروره بضائقة مالية    يورونيوز: مهرجان الجونة يستقطب نجوم العالم رغم حداثته    "حب الوطن من الإيمان".. محاضرة بثقافة الفيوم    "ريد كاربت" لفيلم "ستموت في العشرين" بمهرجان الجونة.. الليلة    7 مليون مشاهدة في يومين.. سعد لمجرد يحقق رقم قياسي جديد    حكم النوم أثناء خطبة الجمعة .. هل يبطل الوضوء والصلاة    حذرت منه الصحة.. بدائل رخيصة وسريعة وفعالة ل"كيس راني"    محافظ دمياط: حملة مكبرة لرفع الإشغالات بمدينة كفر سعد    ضبط سمسار هجرة غير شرعية بالسنطة    الشارع المصري يرد بقوة على المحرضين: "إحنا في أمان معاك ياريس" |فيديو    "وجبة كباب" رهان بين مفيدة شيحة وسهير جودة على مباراة السوبر    مصرع 3 أشقاء وإصابة 4 آخرين سقطوا في بيارة صرف صحي في بني سويف    عماد النحاس يؤجل الإعلان عن قائمة المقاولون لمواجهة طلائع الجيش    اليمن تبحث التعاون والعمل المشترك مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر    مورينيو: لا أفكر في تدريب ريال مدريد    الحكومة تستجيب ل142 تظلمًا من أهالي النوبة    اتكلم سياسة.. «رياضة النواب»: مباراة السوبر الاختبار الأخير لعودة الجماهير.. الحكومة تستجيب ل142 تظلما من أهالي النوبة.. و«اتصالات النواب» تحذر من فيديوهات قديمة على قنوات معادية لمصر    ننشر النتائج "شبه النهائية" للانتخابات الإسرائيلية    الصحة تطمئن المواطنين: وقف تداول مستحضرات "الرانتيدين" إجراء احترازى    3 وعود من وزير الطيران للنهوض بمصر للطيران للصيانة    الإسكان: جار الانتهاء من تنفيذ وحدة صحية وحضانة ب«سكن مصر» بالشروق    خطيب الجامع الأزهر: بالعلم النافع تُشيد الحضارات وترتقي الأمم    هل أجبرت المدارس أولياء أمور الطلبة على دفع تبرعات؟    "ربطها على ساقه".. إحباط تهريب مخدرات مع راكب بمطار القاهرة    احتفالًا بعيدها القومي.. وزير الأوقاف يُلقي خطبة الجمعة بمسجد ناصر في البحيرة    إصابة شخصين في هجوم مسلح بمدينة ليون الفرنسية    ماكرون: فرنسا ستساعد لبنان على المضى قدما فى الإصلاح الاقتصادى    الحكومة: لا صحة لإيقاف قرارات العلاج على نفقة الدولة    شاهد.. نجم الأهلي السابق يوجه رسالة إلى زملائه    صورة بمركز الشرطة تقود المباحث لضبط المتهمين باغتصاب سيدة في الشرقية    خطيب الجامع الأزهر: لا يُمكن للعابد أن يؤدّي شعائر دينه دون فهم وعلم    الخياط: شركات خاصة تبيع الكهرباء للمصانع بأسعار منافسة للحكومة    الابراج اليومية حظك اليوم السبت 21 سبتمبر 2019 | ابراج اليوم عاطفيا ومهنيا| الابراج اليومية بالتاريخ مع عبير فؤاد    مع دخول المدارس.. تعرف على رسالة الإفتاء إلى طلاب العلم    وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا حول تنظيم «القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية»    نتيجة صادمة لقناة مكملين في استطلاعها "مع أم ضد التظاهر"    حبس عاطلين بتهمة سرقة الشقق في حلوان    الحكومة تنفي مجددا طرح أرض مستشفى الأورام «500500» للاستثمار    "منظومة الشكاوى" بمجلس الوزراء تستجيب ل256 حالة تتطلب تدخلاً طبياً سريعاً خلال شهر أغسطس الماضي    إعلان حكام مباريات الدوري باستثناء الأهلي والزمالك    قمة "السوبر" .. ماذا تقول اللائحة فى حالة تعادل الأهلي والزمالك بالوقت الأصلي؟    الجندي: " أنا شيخ السلطان و أفتخر "    بعد رفع حالة التأهب بالجيش الكويتي .. اتصالات إيرانية بوزير الخارجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بريد السبت - يكتبه: أحمد البرى..
فى عيدها ال150
نشر في الأهرام اليومي يوم 29 - 06 - 2019

لقد كان عام 1869 عاما مختلفا عن الأعوام التى سبقته، هذا ما قدمته مجلة نيتشر العالمية على صدر صفحاتها بمناسبة مرور 150 عاما على إصدار العدد الأول من المجلة فى نوفمبر 1869 والذى صادف أحداثا جساما جرى نشرها فى هذا العدد، أهمها فتح قناة السويس فى مصر نوفمبر عام 1869، وإقرار ولاية وايومنغ الأمريكية لأول قانون فى العالم يكرس حق المرأة فى التصويت، ونشر ليو تولستوى روايته الملحمية «الحرب والسلام»، ومولد الزعيم الهندى المهاتما غاندى، ويستمر بيان المجلة بالقول ان تلك الذكرى فرصة للتفكير لما حدث، حينما كشف العالم «فريدريش مايشر» فى العام نفسه ما يسمى اليوم ب «الأحماض النووية» من نوى خلايا الدم البيضاء، ووصف «بول لانجرهانز» لأول مرة الجزر البنكرياسية، وقدم ديمترى مندليف لأول مرة الجدول الدورى للعناصر، ونُشر «ألفريد روسل والاس» «أرخبيل الملايو»، الذى وصف فيه تقسيم الحيوانات والنباتات على طول ما يعرف الآن ب «خط والاس».
واليوم أتحدث باختصار عن الذكرى 150 لافتتاح قناة السويس، والتى افتتحها رسميًا الخديوى اسماعيل خديوى مصر والسودان فى 17 نوفمبر 1869، وكانت أول سفينة تعبرها هى اليخت الفرنسى للإمبراطورة أوجينى تليها السفينة «دلتا»، أما من ناحية الجنوب إلى الشمال، فقد كانت السفينة S.S. Dido هى أولى السفن العابرة، وعلى الرغم من أن حركة المرور كانت أقل من المتوقع خلال أول عامين من تشغيل القناة، فقد كان لها تأثيرها العميق على التجارة العالمية، وفى فتح باب الاستعمار الأوروبى لإفريقيا.
واليوم، إذ يفصلنا 150 عاما منذ حفر قناة السويس، شهدت مصر خلالها الكثير من الأحداث السعيدة والحزينة، فأصبحت جزءا لا يتجزأ من تاريخ مصر الحديث، سطره المصريون بالدم والعرق والجهد، وهنا نأتى إلى البداية حينما أمر الخديوى اسماعيل بتجميل وتزيين مدينة بورسعيد، وإعدادها لتكون فى أجمل مظهر حضارى وتوفير السلع والخدمات، فامتلأت بالمشاركين فى الحفل، وانتشر أعداد من المصريين بملابسهم التقليدية على خط القناة، وقد بلغ عدد المدعوين من ذوى الحيثيات الرفيعة ستة آلاف مدعو، وتم استدعاء خمسمائة طباخ من مرسيليا وجنوه وتريستا ليقدموا شتى أنواع الأطعمة والمشروبات، وأقيمت 3 منصات خضراء مكسوة بالحرير، وخصصت الكبرى للملوك والأمراء، والثانية والثالثة لرجال الدين، وجلس الخديو إسماعيل، ومسيو ديلسبس، وأوجينى إمبراطورة فرنسا، وفرنسوا جوزيف إمبراطور النمسا، وملك المجر، وولى عهد بروسيا، والأمير هنرى شقيق ملك هولندا، وسفيرا إنجلترا وروسيا بالآستانة، والأمير محمد توفيق ولى العهد، وطوسون نجل محمد سعيد باشا، وشريف باشا، ونوبار باشا، والأمير عبد القادر الجزائرى، بالمنصة الكبرى.
واصطفت المراكب الحربية على شكل نصف قوس داخل ميناء بورسعيد فى منظر بديع وخلاب، وتلألأت سماء بورسعيد بالأنوار والأضواء وسادت شوارعها أنغام الموسيقى. وبعد أن تناول الجميع الغداء على نفقة الخديوى، استمرت احتفالات افتتاح القناة 40 يومًا، وقد بلغت نفقات الحفل مليونا ونصف المليون جنيه (ما يعادل179 مليون جنيه بسعر اليوم).
وفى ذكرى مرور 150 عاما على إنشاء قناة السويس، أرى أنها تستحق أن نحتفى بها، وأن نبين إلى أى مدى صارت قناة السويس «حاكية» لتاريخ فترة عصيبة ومهمة من تاريخ مصر.

د. حامد عبد الرحيم عيد
أستاذ بعلوم القاهرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.