شاهد.. رسالة موحدة تظهر لطلاب أولى ثانوي على التابلت مع بداية الامتحان    سعر الأسماك في الأسواق اليوم الأحد 19-5-2019    إعلامي سعودي: الأزمات أثبتت أن "إسرائيل" هي الصديق الوفي    اليمين المتطرف يحشد قواه استعدادا لانتخابات برلمان الاتحاد الأوروبي    ترامب يهنئ رئيس الوزراء الأسترالي موريسون على فوزه في الانتخابات    ملامح امتحانات الثانوية العامة.. 650 ألف طالب وطالبة يؤدون امتحان اللغة العربية    إصابة 19 شخصًا فى حادث مروع بمطروح    طقس حار على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 31    السكة الحديد تطرح اليوم تذاكر للحجز أمام المسافرين بقطارات 28 رمضان    انتهاء برنامج الإصلاح الاقتصادي بنجاح.. الأبرز في صحف القاهرة    الجبير: السعودية لا تريد حربا مع إيران ولكن سترد بقوة    أردوغان: روسيا قد تسلم صواريخ إس -400 قريبًا.. ولن نتراجع عنها    الاتحاد الأفريقى: مصر تقدمت بطلب لاستضافة المقر التنفيذى لاتفاقية التجارة الحرة الأفريقية    صحة مطروح: إصابة 27 مواطنًا في حادثي تصادم بطريق الساحل الشمالي بالعلمين    حريق بمنزل و6 أحواش ماشية في سوهاج    لمس أكتاف.. فتحي عبدالوهاب يترك ياسر جلال غارقا في دمائه خلال الحلقة 13    رادار المرور يضبط 1655سيارة تسير بسرعات جنونية بالطرق الرابطة بين المحافظات    بحضور أبو العينين وكرم جبر وأحمد موسى.. صدى البلد تنظم حفل إفطارها السنوي.. صور    مصر للطيران تنقل أكثر من 3 آلاف معتمر إلى الأراضي المقدسة    فكرة بمليون جنيه الحلقة 15.. شقيقة علي ربيع تلجأ للسحر من أجل الزواج    إطلاق الفرع العاشر لنادى «إفريقيا والتنمية».. «التجارى وفا بنك إيجيبت» النادى جسر تعاون اقتصادى بين مصر وإفريقيا    جروس: هدفنا تحقيق نتيجة إيجابية أمام نهضة بركان.. واللقب لن يحسم اليوم    بعد إنجاز الثلاثية التاريخية .. جوارديولا يعد بظهور مختلف ل مانشستر سيتي    محاولة لقتل الدكتور ربيع في الحلقة الثالثة عشر من علامة استفهام    129 مليون جنيه صافى أرباح «قناة السويس» فى الربع الأول من العام بمعدل نمو 12%    إيحاءات جنسية وألفاظ سوقية.. 166 مخالفة في مسلسل هوجان    الضرائب العقارية: هذه المنازل معفاة من السداد.. وتزف بشرى للمستأجرين.. وتكشف حقيقة زيادة أسعارها.. فيديو    تامر عبد الحميد: الزمالك قادر على التسجيل أمام نهضة بركان .. فيديو    الزمااك يهزم الأهلي ويتوج بطلًا لناشئي اليد    "اللحظات العظيمة تُخلق من الفرص العظيمة".. الزمالك ضد نهضة بركان    البابا تواضروس يشهد عرضا مسرحيا لأبناء الكنيسة بمدينة أونا الألمانية.. صور    بعدما كشفت عن اسمها الحقيقي.. صدفة كانت وراء شهرة شيرين    10.7 مليون مواطن حصلوا على إجازة لمشاهدة الحلقة الأخيرة من Game of thrones    لليوم الثاني.. رئيس مدينة أشمون يحيل ممرضين بالمستشفى العام للتحقيق    المعارضة السودانية تعلن استئناف مفاوضاتها مع العسكر    كانوا راجعين من جنازة.. مصرع 9 أشخاص في حادث سير بأطفيح    ماذا قال مخرج "قابيل" عن أبطال المسلسل؟    فيديو.. أحمد عمر هاشم: تقصير الثياب وإطلاق اللحى من سنن العادة    نيزافيسيمايا غازيتا: الجيش العربي السوري يقلق أردوغان    شاهد.. احتفالات باريس سان جيرمان بالدوري الفرنسي بعد رباعية في شباك ديجون    شيرين: بدأت تعلم البالية وعمري 9 سنوات.. وتعلمت الانضباط منه    المصري يستعد للإنتاج بمعسكر مغلق في السويس    مدرب التعاون أفضل مدير فني بالدوري السعودي هذا الموسم    عادات خاطئة في رمضان.. تجنبها    مدبولى خلال استعراضه منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة: مواجهة الظواهر العشوائية والتعامل بحسم مع التعديات على أراضى الدولة    حالة حوار    «النظافة سلوك شعب متحضر» ضمن حملة «عد لأصلك» بجامعة الأزهر    إضراب معتقلي “قسم الهرم” عن الطعام احتجاجا على انتهاكات العصابة    فى "مع القرآن"    تصدقوا بالابتسامة!    أسرار رمضانية    الخلق الحسن    هل للصوم درجات؟    كليتان للذكاء الاصطناعى و8 لعلوم الحاسب بالتعاون مع الصين    وزير الطاقة السعودي: مخزونات النفط ما زالت مرتفعة    الأهرام تستعرض خطة تطبيقه..    تجنبا للأمراض الوراثية..    جنيف تستضيف مهرجان «أفعال بلا أقوال»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فى الشرقية..
المرأة تتصدر المشهد.. و«التوك توك» يشعل حماس المواطنين
نشر في الأهرام اليومي يوم 22 - 04 - 2019


الهواتف والإنترنت تدل الناخبين على مكان اللجان

ارتدت قرى الشرقية ثوب الاحتفالات بشتى الأشكال واحتفل الشباب بطريقتهم الخاصة فى كافة ربوعها مؤيدين للمشاركة منحازين لوطنهم مصر مصدرين رسالة خاصة للعالم أجمع أنهم موجودون وايجابيون ولذلك قرروا مساعدة أهالينا فى القرى بطرق متعددة.
المشهد الأكثر انتشارا هو التوك توك الذى أشعل حماس المشاركين فى الاستفتاء حيث أخذ يجوب المناطق المختلفة بالأغانى الوطنية مساهمة فى الحث على المشاركة أثناء أداء واجبهم الانتخابى.
بداية يقول محمد السيد - طالب بكلية الطب - انه حصل على سيارة والده لاستخدامها فى نقل كبار السن من أسرته الكبيرة حتى مقار لجانهم الانتخابية ليسهل عليهم مهمتهم وقد خصص شقيقه الطالب بكلية التجارة وقته لتحديد أماكن اللجان لمن يرغب من خلال هاتفه المحمول عبر موقع اللجنة العليا للانتخابات ليسهل على من يرغب من الأهل الوصول إلى لجنته الانتخابية.
ويضيف علاء محمد - طالب بكلية الزراعة - أنه خرج للمساهمة التطوعية فى توصيل أهالينا ممن لا يستطيعون القراءة والكتابة الى مقار لجانهم وتعريفهم بطريقة الاستفتاء وحثهم على ضرورة المشاركة بنعم أو لا، كل حسب رغبته كذلك الرد على أسئلتهم، وقد وجد الكثير من الشباب يسألون عن بعض المواد الذى قرأها جيدا فشرحها لهم ليستطيعوا أن يفعلوا الصواب ويكونوا رأيا ويتخذوا القرار المناسب لهم.
أما المشهد الرئيسى فى كافة اللجان بالقرى هم كبار السن من السيدات والرجال والذين جاءوا منذ الصباح الباكر فى انتظار فتح أبواب اللجان.
بداية يقول الحاج خالد عبدالوهاب 70 عاما انه جاء للإدلاء برأيه فى التعديلات الدستورية ليقول نعم لأنه من قدامى المحاربين وعاش 10 سنوات فى ويلات الحروب ومر بحرب 73 وهو يعلم جيدا قيمة ما نعيش فيه من أمن وسلام لا يقدر بثمن.
وسبقته دموعه وهو يؤكد أن الهدم سهل جدا ولا يصنع أمما، أما البناء فصعب ولن يكون إلا بالأمان والقيادة الحكيمة ولهذا سأقول نعم للدستور لأنى أخاف على وطنى.
أما الحاج عبدالحليم زكى حسن فلفل 81 سنة فقد جاء الى اللجنة منذ السابعة صباحا منتظرا فتح باب التصويت متمنيا أن تقودنا التعديلات إلى مستقبل أفضل ونصل للتنمية التى نتمناها، وخاصة ان الدولار بدأ فى الانخفاض والأسعار ثبتت ونتمنى أن تقل.
ويقول الحاج محمد أحمد عبدالحميد صقر 76 عاما ان رغبتنا ككبار سن فى المشاركة نريد بها توصيل الصورة للشباب العازف أو المتكاسل لأنهم لا يعلمون أهمية أن يكون لهم حضور أمام اللجان، فهذا يوصل صورة للعالم ان رجال مصر موجودون فعلا ليس بالكلمات ولكن بالأفعال، فقد شاركنا جميعا فى الحروب السابقة ونحن لا نطالب الشباب بذلك بل بمجرد النزول والإدلاء بالصوت وهذا أقل حق لمصر بأن نحدد مصيرنا بأيدينا.
أما المرأة من مختلف الأعمار فقد كان لها حضور كبير حيث أصرت الحاجة سناء صابر 83 عاما على المشاركة حبا فى الرئيس السيسى الذى وفر لها حياة كريمة وعدم الحاجة للغير بعد تحديد معاش تكافل وكرامة لى لذلك «سأقول نعم لرجل حافظ على كرامتى».
وتضيف الحاجة اقبال السيد 64 عاما انها جاءت لتدلى بصوتها لأنها أم لابن فى الجيش وتعلم كم يتكبدون من معاناة لحماية مصر وان كل ما يحدث من خير سيستمر إذا عدلنا الدستور، ويكفى أنه يتم القضاء على الارهاب ومنعهم من الوصول إلينا فالأمان لا يقدر بثمن.
وتضيف سارة السيد - موظفة - أنها جاءت مع زميلاتها للمشاركة فى الاستفتاء لأن من حق المرأة التى تحلم بتمثيل حقيقى فى البرلمان ان يعبر هذا التعديل للدستور بسلام لنعبر معه مرحلة جديدة من حقوق المرأة التى يجب أن تحصل عليها فعليا.
وتشير أمينة محمود - موظفة - إلى أنها لديها طفل من ذوى الاحتياجات الخاصة وتأهيلهم أمر صعب للغاية ووضعهم يجعل الأم تتألم لأنها لا تعرف مستقبلهم.. كل هذا يجعلنا نبحث عن دستور يراعى حقوقهم فى كل شىء ولذلك نزلت لأشارك وأقول نعم لأجل ابنى وأجل كل معاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.