مصر تعرب عن صدمتها وقلقها من تصريحات رئيس الوزارء الأثيوبي بشأن سد النهضة    بسبب التقلبات الجوية.. الصحة: رفع درجة الاستعداد للقصوى بالمستشفيات    برلمانية: العمالة غير المنتظمة من أهم أولوياتنا بالمجلس    السيسي: مصر من أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا    أمين عام أوبك: الحوار مع الصين ضرورة للنهوض بصناعة النفط العالمية    نموذج مُحاكاة لتسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية بسوهاج    تراجع سعر الدولار في عدد من البنوك اليوم الثلاثاء    وزير الدفاع الأمريكي يتعهد بالدفاع عن أمن السعودية    دورى ابطال اوروبا.. ملخص مباراة أتلتيكو مدريد ضد ليفركوزن    رغم الفوز.. ترودو لن يتمكن من تشكيل الحكومة بصورة مستقلة    الحكومة اليمنية: تعطيل الحوثيين لاتفاق ستوكهولم يؤكد عدم جديتهم في الجنوح للسلام    «المقاصة» راحة 4 أيام.. وميدو يكشف سر التحول أمام دجلة    سيرجيو راموس يتخطى رقم روبرتو كارلوس    الطرابيلي ينهي اجراءات استقبال بعثة المصري بسيشل    جمارك مطار القاهرة تضبط محاولة تهريب كمية من المنشطات والمكملات الغذائية    كثافات مرورية أعلى دائري البراجيل إثر حادث تصادم    مصرع طفلة غرقا بمركز زفتى والتحفظ على الجثة لدفنها    19 نوفمبر.. الحكم على 6 متهمين في قضية "الاتجار بالبشر"    بعد دفاعه عن حمو بيكا .. تأجيل حفلة تامر عاشور    كليب " باشا اعتمد " ل" أبو الأنوار" يحقق نصف مليون مشاهدة على يوتيوب    زكاة الزروع والثمار .. أحكامها ونصابها ومقدارها    ختام أعمال القافلة الطبية بقرية أبودنقاش بالفيوم    لليوم الثالث على التوالى..استمرار ورشة "تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية"    "اللهم استغفرك من ذنب يحبس الرزق..اللهم صبيًا نافعًا" تعرف على دعاء المطر    الأوقاف تطلق اسم الشيخ الراحل عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن    بسبب التزويغ.. إحالة 260 من الأطباء والعاملين بمستشفى بالبحيرة للتحقيق    الهلال ضد السد.. الزعيم يتأهل لنهائى دورى أبطال آسيا بعد إقصاء بطل قطر    موجة جديدة.. للربيع العربى    رفع جلسة البرلمان.. والعودة للانعقاد 3 نوفمبر    30 مليار درهم حجم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر    فيديو.. خالد الجندى: الأنثى أكثر كرامة عند الله من الرجل    "الشؤون التربوية" يدعو لتوفير دعم دولي لاستمرار عمل "الأونروا" في قطاع غزة وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية    على مسئولية مديرية الصحة .. سوهاج خالية من الإلتهاب السحائي    صور| نفق «الثورة» يكشف فشل المحليات بمصر الجديدة    سيد رجب ينشر البوستر الرسمي ل"حبيب"    مقتل عنصر إجرامي عقب تبادل إطلاق النيران مع القوات بالإسماعيلية    ياسر رضوان يرهن بقاءه فى بيلا بصرف المستحقات المتأخرة    رئيس جامعة القناة يفتتح قسمي العناية ووحدة الحقن المجهري    هالة زايد تستعرض إنجازات «الصحة» أمام البرلمان    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    بمشاركة 600 محام.. افتتاح الدورة الثالثة لمعهد المحاماة بالإسكندرية    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا في كتائب حلوان الإرهابية إلى 17 نوفمبر    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    «أفريقية النواب» تُشيد بإدارة «الخارجية» ل«سد النهضة»    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    «مدبولي» يعرض توجيهات الرئيس بإتاحة مستشفيات حكومية للجامعات الخاصة    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    ننشر اعترافات المتهمين باستغلال قضية «شهيد الشهامة» في إثارة الفوضى    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فى الشرقية..
المرأة تتصدر المشهد.. و«التوك توك» يشعل حماس المواطنين
نشر في الأهرام اليومي يوم 22 - 04 - 2019


الهواتف والإنترنت تدل الناخبين على مكان اللجان

ارتدت قرى الشرقية ثوب الاحتفالات بشتى الأشكال واحتفل الشباب بطريقتهم الخاصة فى كافة ربوعها مؤيدين للمشاركة منحازين لوطنهم مصر مصدرين رسالة خاصة للعالم أجمع أنهم موجودون وايجابيون ولذلك قرروا مساعدة أهالينا فى القرى بطرق متعددة.
المشهد الأكثر انتشارا هو التوك توك الذى أشعل حماس المشاركين فى الاستفتاء حيث أخذ يجوب المناطق المختلفة بالأغانى الوطنية مساهمة فى الحث على المشاركة أثناء أداء واجبهم الانتخابى.
بداية يقول محمد السيد - طالب بكلية الطب - انه حصل على سيارة والده لاستخدامها فى نقل كبار السن من أسرته الكبيرة حتى مقار لجانهم الانتخابية ليسهل عليهم مهمتهم وقد خصص شقيقه الطالب بكلية التجارة وقته لتحديد أماكن اللجان لمن يرغب من خلال هاتفه المحمول عبر موقع اللجنة العليا للانتخابات ليسهل على من يرغب من الأهل الوصول إلى لجنته الانتخابية.
ويضيف علاء محمد - طالب بكلية الزراعة - أنه خرج للمساهمة التطوعية فى توصيل أهالينا ممن لا يستطيعون القراءة والكتابة الى مقار لجانهم وتعريفهم بطريقة الاستفتاء وحثهم على ضرورة المشاركة بنعم أو لا، كل حسب رغبته كذلك الرد على أسئلتهم، وقد وجد الكثير من الشباب يسألون عن بعض المواد الذى قرأها جيدا فشرحها لهم ليستطيعوا أن يفعلوا الصواب ويكونوا رأيا ويتخذوا القرار المناسب لهم.
أما المشهد الرئيسى فى كافة اللجان بالقرى هم كبار السن من السيدات والرجال والذين جاءوا منذ الصباح الباكر فى انتظار فتح أبواب اللجان.
بداية يقول الحاج خالد عبدالوهاب 70 عاما انه جاء للإدلاء برأيه فى التعديلات الدستورية ليقول نعم لأنه من قدامى المحاربين وعاش 10 سنوات فى ويلات الحروب ومر بحرب 73 وهو يعلم جيدا قيمة ما نعيش فيه من أمن وسلام لا يقدر بثمن.
وسبقته دموعه وهو يؤكد أن الهدم سهل جدا ولا يصنع أمما، أما البناء فصعب ولن يكون إلا بالأمان والقيادة الحكيمة ولهذا سأقول نعم للدستور لأنى أخاف على وطنى.
أما الحاج عبدالحليم زكى حسن فلفل 81 سنة فقد جاء الى اللجنة منذ السابعة صباحا منتظرا فتح باب التصويت متمنيا أن تقودنا التعديلات إلى مستقبل أفضل ونصل للتنمية التى نتمناها، وخاصة ان الدولار بدأ فى الانخفاض والأسعار ثبتت ونتمنى أن تقل.
ويقول الحاج محمد أحمد عبدالحميد صقر 76 عاما ان رغبتنا ككبار سن فى المشاركة نريد بها توصيل الصورة للشباب العازف أو المتكاسل لأنهم لا يعلمون أهمية أن يكون لهم حضور أمام اللجان، فهذا يوصل صورة للعالم ان رجال مصر موجودون فعلا ليس بالكلمات ولكن بالأفعال، فقد شاركنا جميعا فى الحروب السابقة ونحن لا نطالب الشباب بذلك بل بمجرد النزول والإدلاء بالصوت وهذا أقل حق لمصر بأن نحدد مصيرنا بأيدينا.
أما المرأة من مختلف الأعمار فقد كان لها حضور كبير حيث أصرت الحاجة سناء صابر 83 عاما على المشاركة حبا فى الرئيس السيسى الذى وفر لها حياة كريمة وعدم الحاجة للغير بعد تحديد معاش تكافل وكرامة لى لذلك «سأقول نعم لرجل حافظ على كرامتى».
وتضيف الحاجة اقبال السيد 64 عاما انها جاءت لتدلى بصوتها لأنها أم لابن فى الجيش وتعلم كم يتكبدون من معاناة لحماية مصر وان كل ما يحدث من خير سيستمر إذا عدلنا الدستور، ويكفى أنه يتم القضاء على الارهاب ومنعهم من الوصول إلينا فالأمان لا يقدر بثمن.
وتضيف سارة السيد - موظفة - أنها جاءت مع زميلاتها للمشاركة فى الاستفتاء لأن من حق المرأة التى تحلم بتمثيل حقيقى فى البرلمان ان يعبر هذا التعديل للدستور بسلام لنعبر معه مرحلة جديدة من حقوق المرأة التى يجب أن تحصل عليها فعليا.
وتشير أمينة محمود - موظفة - إلى أنها لديها طفل من ذوى الاحتياجات الخاصة وتأهيلهم أمر صعب للغاية ووضعهم يجعل الأم تتألم لأنها لا تعرف مستقبلهم.. كل هذا يجعلنا نبحث عن دستور يراعى حقوقهم فى كل شىء ولذلك نزلت لأشارك وأقول نعم لأجل ابنى وأجل كل معاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.