رئيس البرلمان: لست محامى الحكومة.. واسم مدينة زويل كما هو    عبد العال يرفض السماح لنائب بالتعليق على تصريح رئيس وزراء إثيوبيا    «أفريقية النواب» تُشيد بإدارة «الخارجية» ل«سد النهضة»    بنك مصر يوفر تكنولوجيا الشراء من نقاط البيع برمز الاستجابة السريع QR Code    "أور للتأجير التمويلي" تهدف لزيادة محفظتها ل560 مليون جنيه بنهاية نوفمبر    وزير الإسكان: 250 ألف جنيه سعر الشقة في الإعلان القادم للإسكان الاجتماعي    أبرز المعلومات عن مدينة سوتشي الساحلية الروسية    تعرف على أسعار الخضراوات والفاكهة بالمجمعات.. الطماطم ب4 جنيهات    انطلاقة مميزة لتحدي دبي للياقة 2019    سفير المكسيك بالقاهرة: مليار دولار حجم استثماراتنا بمصر    ألمانيا: هناك انزعاج لدى شركائنا في الناتو من مقترح إقامة منطقة آمنة دولية في سوريا    مكتب الحريري: حكومات أجنبية طالبتنا بعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين    في يوم فشل تشكيل الحكومة.. ترامب يهنئ نتنياهو بعيد مولده السبعين    اجتماع عربى يدعو المجتمع الدولى لتقديم الدعم المالى لاستمرار عمل "الأونروا"    ليفربول يطير إلى بلجيكا لمواجهة جينك فى دوري أبطال أوروبا.. صور    وصول لاعبي المقاصة لبتروسبورت في "تاكسيات"    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    فوز وحيد ..و5 تعادلات في الجولة الأولى من منافسات بحري بالقسم الثاني    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    حبس عاطل بتهمة حيازة وترويج ألف قرص مخدر في حدائق القبة    القبض على 22 شخصا من عناصر جماعة الإخوان في مصر بعد “استغلالهم حادث مقتل الطالب محمود البنا فى إثارة الرأي العام”.    أمن الجيزة يواصل حملاته التموينية لإعادة الانضباط للأسواق    وزيرة الثقافة: القوى الناعمة تلعب دورا هاما في فتح قنوات التواصل بين الأمم    بالفيديو.. اقتحام مجموعة من الفنانين مقر مبنى تلفزيون لبنان    تعرف على الدعاء المستحب عند نزول المطر    ما أحكام زكاة الزروع؟.. الأزهر يوضح الضوابط الشرعية    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما أفضل الصدقات الجارية التي ينتفع بها المتوفى؟    رئيس جامعة القناة يفتتح وحدتي العناية المركزة والحقن المجهري وقسم الأشعة بالمستشفى الجامعي | صور    رئيس الوزراء يعرض إتاحة بعض المستشفيات الحكومية للجامعات الخاصة    تأجيل محاكمة المتهمين في «كتائب حلوان» إلى 17 نوفمبر    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    إطلاق اسم الشيخ عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن الكريم    بالفيديو.. متغير لعمرو دياب تتخطي ال500 ألف مشاهد    السجن 3 أعوام لثلاثة متهمين باستعراض القوة في الإسكندرية    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    إحالة 4 مشروعات بتعديل قوانين للجان النوعية    ظهور حالات التهاب سحائى بين طلاب مدارس الغربية.. حقيقة أما شائعة؟    «الأيرلندي» لمارتن سكورسيزي يفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي    ضبط 6 ملايين قطعة من مستحضرات تجميل محظور استيرادها بميناء العين السخنة    إنفوجراف| 6 خطوات للتغلب على «التأتأة» عند الأطفال    «المحامين»: رفض استئناف «ضابط المحلة» واستمرار حبسه 15 يومًا    وزير القوى العاملة يرد على هجوم "السوشيال ميديا" عليه    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    مدرب أرسنال يتحسر على الفرص الضائعة في مواجهة شيفيلد يونايتد    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    تداول 302 شاحنة و49 سيارة بموانئ البحر الأحمر    مدارس «سكيلز» الدولية للغات .. نشاط متنوع ومناهج تعليمية على أعلى مستوى من الجودة    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    مقتل 15 شرطيا في هجومين لطالبان بشمال أفغانستان    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    في مراسم تتويج قديمة..إمبراطور اليابان يتعهد بالنهوض بواجبه    منافسات قارية ومحلية في أبرز مباريات اليوم الثلاثاء    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    دراسة تحذر من التدخين بجوار الأطفال: يضر عيونهم    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    المشدد 5 سنوات لعاطلين في اتهامهما بسرقة المساكن بالزاوية الحمراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دور الجمعيات الأهلية فى خدمة المجتمع
نشر في الأهرام اليومي يوم 09 - 02 - 2019

تحظى منظمات المجتمع المدنى وجمعياته الأهلية بحماية دستورية فى الدستور المصرى الذى كفل لها شرعية الوجود والعمل بحرية تامة فى إطار أحكام القانون، وللمجتمع المدنى فى مصر تاريخ طويل وماض عريق من العمل والاسهام فى مختلف نشاطات القطاع الاقتصادى والاجتماعى والخدمى والتطوعى، حيث يسهم فى تنفيذ خطة الدولة، وله نشاطاته الملموسة والمعروفة لدى شرائح كثيرة من المجتمع لاسيما فى مجالات مواجهة الفقر والإسهام فى تقديم الخدمات الاجتماعية ورعاية الأسر الأكثر احتياجا..
وفى السنوات الأخيرة تدعمت رسالة منظمات المجتمع المدنى فى مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية بوجه عام... فالركيزة الأساسية لعمل منظماته وجمعياته الأهلية تقوم على فكرة العمل التطوعى الذى يقدره الشعب المصرى بكل طوائفه، حيث امتدت تلك الرسالة إلى السعى للنهوض والارتقاء بالمواطن مؤازرة لجهود الحكومة الساعية إلى البناء والتعمير وصولا إلى مجتمع عصرى حضارى.
وهناك إطار تشريعى يحكم عمل منظمات المجتمع المدنى ولتوجيه بوصلة نشاطاته، بما يتفق مع فلسفة الدولة ونظامها الأساسى... فلقد امتدت نشاطات المجتمع المدنى وتعددت مكونات جمعياته الأهلية لتصل إلى قرابة 50ألف جمعية تعمل بالطبع تحت مظلة القانون الذى تقوم على تنفيذ أحكامه وزارة التضامن الاجتماعى.
ولقد أطلق السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى واستجابة لبعض المطالب الشعبية الدعوة إلى تعديل أحكام قانون الجمعيات الأهلية الذى أصدره البرلمان المصرى منذ أكثر من عام مع المطالبة بإجراء حوار مجتمعى وصولا إلى إطار تشريعى يحقق دعما لهذه المنظمات والجمعيات فى سبيل تحقيق أهدافها.
وعملا على مسايرة هذا التوجه القومى العام، وفى إطار الأهمية والحرص الواجبين لدعم دور الجمعيات الأهلية فى خدمة المجتمع، فهى بالطبع ليست منظمات حكومية لكنها تمارس دورا مساندا لأجهزة الدولة وتشارك فى خدمة التنمية بمجالاتها المختلفة.
من هذا المنطلق وحرصا على هذا الهدف... فإننا نرى أن كفاءة العملية الإدارية هى طوق النجاة ووسيلة النجاح لمنظمات المجتمع المدنى، فالإدارة الناجحة الرشيدة هى العمود الفقرى لتحقيق الأهداف والغايات المنشودة لكل المنظمات الساعة إلى بلوغ تلك المقاصد، وغياب الإدارة الرشيدة والناجحة قد يقود المنظمات إلى الفشل... ونقدم فيما يلى بعض النقاط المهمة لتحقيق إصلاح إدارى فعال لمنظمات المجتمع المدنى:
ترشيد أوجه ومجالات الإنفاق من الأموال المتاحة لدى الجمعيات الأهلية وإيجاد آليات للمحاسبة والمساءلة مع الحوكمة الرشيدة لمجالات ومسارات العمل.
تقديم الدعم من الأجهزة الحكومية المختصة بشئون التدريب الإدارى لمنظمات المجتمع المدنى والإسهام فى تدريب قياداتها وكوادرها من العاملين بها.
وضع لوائح جيدة فى مجالات إدارة الموارد البشرية والشئون المالية والإدارية تكون تحت نظر وزارة التضامن الاجتماعى.
العناية باختيار كوادر العاملين بالجمعيات الأهلية ووضع أنظمة أجور مناسبة لحجم المجهود المبذول دون إفراط أو تفريط.
معاونة الجمعيات الأهلية فى تطوير أنشطة العمل ودفع مساراته ومواجهة المعوقات التى تصادف ذلك.
اتخاذ التدابير الكفيلة بالحفاظ على ما لدى المجتمع المصرى من أواصر المودة وحب التبرع لأعمال الخير، والعمل على تنمية الدخول المتاحة للجمعيات من أموال التبرعات كأساس لتنفيذ خططها وبرامج العمل المخططة.
كل ذلك... يمكن النظر فيه دون تدخل فى أعمال الجمعيات على نحو يمثل عراقيل لعملها... ولكن الهدف هو تقديم الدعم الحكومى اللازم للوصول إلى إدارة جيدة ورشيدة تضمن بقاء الجمعيات الأهلية واستمرار الرسالة المبتغاة منها لخدمة أفراد المجتمع المصرى.
لمزيد من مقالات د. حسين رمزى كاظم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.