فيديو| محافظة القاهرة تكشف حقيقة إغلاق عدد من الشوارع بسبب جنازة مبارك    حكاية «فبراير» مع مبارك.. محطات لا تنسى    بالصور.."الموجز" يزور مركز سقارة ويُحاور متدربين "قادة المستقبل"    "كيف تصبح مصدرا" ورشة عمل ب"آداب عين شمس"    الأوقاف تحيل الداعية عبدالله رشدي للنيابة    أسهم أوروبا تهوي أكثر بفعل مخاوف فيروس كورونا    الملا: من الوارد خفض أسعار المواد البترولية الشهر المقبل    غدا.. مجلس الوزراء يناقش تقارير حول الموازنة وفيروس كورونا    رضوان: 80 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم.. فيديو    رئيس جامعة السادات ينعى مبارك    طهران تدين بشدة تنكيل إسرائيل بجثة قتيل فلسطيني    نابولي ضد برشلونة.. تعادل سلبي في أول 20 دقيقة وسط سيطرة كتالونية    ناشئات السلة بالأهلي يفزن على البطل الأوليمبي في بطولة الجمهورية    القبض على ربة منزل ونجلتها لاتهامهما باحتجاز مدير بنك سابق    تجديد حبس 20 متهما فى أكبر قضية غسيل الأموال بمكتب بريد مطروح 15 يوما    تأجيل قضية مشاجرة عز وشقيقي زينة للحكم 31 مارس    إدارة تموين القصير تشن حملة تموينية لضبط الأسواق وملاحقة المخالفين    "شوفتها في حضن أبويا".. ننشر صورة المتهمين بقتل ربة منزل في الوراق    ضبط 31 قضية تموينية في أسوان    فيديو| زوجة فريد شوقي ترد على تجسيد شخصيته في عمل فني    أصالة تنعى وفاة الرئيس مبارك وتوجه رسالة لأسرته.. شاهد    اليوم… احتفالية جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل كتاب في الوطن العربي    قرار بتعيين أحمد الشيخ مديرا تنفيذيا لمكتب رعاية المبعوثين بجامعة بنها    رئيس القابضة للطيران يتفقد شركة الصيانة    تحرير محاضر مخالفات وإحالة أطباء للتحقيق في حملات رقابية على عدد من المواقع الخدمية بأسوان    دول الساحل الأفريقي تؤكد تمسكها بتعزيز التعاون في مواجهة الإرهاب    إثيوبيا توقع على اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة في هذا التوقيت    لجنة انتخابات البيطريين تهيب بالمرشحين عدم طباعة الدعاية الانتخابية بالأرقام    أقل من 100 يوم تحدد مصير أوليمبياد طوكيو 2020    إهداء الدورة العاشرة من مهرجان "آخر موضة" ل منة فضالي تقديرا لمشوارها الفني    البحرين تعلن ارتفاع المصابين بكوورنا إلى 23 حالة قادمة من إيران    تعيين مستشارين بمجلس الدولة ضمن لجنة المنازعات بالغربية والإسكندرية    يوفنتوس يحشد القوة الضاربة لموقعة ليون بدوري الأبطال غدًا    مساء الفن.. نقيب المهن الموسيقية ينعى حسني مبارك.. رامي صبري يتراجع عن قرار اعتزاله تشجيع الزمالك.. وفردوس عبد الحميد في عيد ميلادها: أتمنى عودة مصر إلى ريادتها    بعد وفاته.. داعية إسلامي يدعو للرئيس الأسبق مبارك على الهواء    رافضًا تشويه الرموز.. الأزهر للفتوى: عقيدة كل إنسان أمر خاص بينه وبين خالقه ولا يُحاسب عليه إلَّا ال    المعارضة التركية: سننتزع الحكم من أردوغان "قريبا"    لقاء القاعدة الجوية.. قذاف الدم يكشف أسرارا جديدة عن علاقات مبارك والقذافى    نجوم الاهلي ينعون وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك (الصور و فيديو)    "أبلكيشن" جديد للتخلص من الهواتف الذكية مقابل نقاط مشتريات    رسميًا.. جاريدو مديرًا فنيًا للوداد المغربي خلفًا ل ديسابر    50 مليون جنيه تمويل ذاتي لإنشاء مستشفى بنها التخصصي    هل يحق للزوجة طلب الطلاق لزواج زوجها من أخرى .. اعرف رأي الإفتاء    حظك اليوم توقعات الابراج الاربعاء 26 فبراير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    اتحاد الصناعات: التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي يفرضان رؤية جديدة لمستقبل التدريب والتعليم | صور    أتقدمُ بخالص العزاء لأسرة الرئيس مبارك ولمصر .. في وفاة هذا الرجل النبيل ،، والجندي الشجاع    بروتوكول بين جامعة سوهاج وأكاديمية الأميرة فاطمة للتعليم الطبى المهنى    زيادة الدفع بسيارات النقل العام لمواجهة كثافات عطل المترو    "صحة أسوان" توقع الكشف المجانى على 1909 مواطنا بقرية نجع العرب.. صور    الأزهر: نرفض الحملات الممنهجة لتشويه الرموز المصرية.. ويؤكد: الدّين منها براء    سلطنة عمان ومجلس التعاون الخليجي يبحثان الموضوعات ذات الاهتمام المشترك    «سلامة الغذاء» يمد مهلة التسجيل لمصانع القاهرة الكبرى حتى نهاية مارس المقبل    السياحة تنتهي من أعمال ترميم معبدي أبو سمبل بأسوان    ارتفاع حالات الوفاة جراء كورونا في كوريا الجنوبية إلى 11    مصدر بالأهلي: رمضان صبحي جاهز لموقعة صن داونز بدوري الأبطال    سيدة تضع ثلاثة توائم بطنطا    ليالي الأبطال.. مواعيد مباريات اليوم الثلاثاء 25-2-2020 والقنوات الناقلة    ما حكم دفن الميت ليلاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكاية الأميرة فتحية ورياض غالي.. كلمة السر «نازلي»
نشر في أخبار الأدب يوم 30 - 10 - 2018


الملكة نازلي ورياض غالي والأميرة فتحية
تلقى الملك فاروق، تقارير سرية حول الملكة نازلي، أثناء رحلتها في أوروبا خلال عامي 1946 و1950، وكانت كلها تدور حول علاقتها برياض غالي.
لكن الحقيقة غير ذلك تماما، كان هناك قصة غرام فعلية ولكن ليست بين رياض غالي، والملكة، وإنما بين الأميرة الصغيرة فتحية شقيقة الملك فاروق، وبين رياض غالي.
ترجع أحداث البداية في أواخر يونيو من العام 1946، حيث قررت الملكة نازلي، السفر إلي أوروبا، للاستجمام والراحة النفسية بصحبة ابنتها الأميرة فتحية، على ظهر باخرة ملكية أبحرت في اتجاه موانئ مارسيليا ومن ثم إلى سويسرا.
وقد انتدبت القنصلية المصرية في مارسيليا السكرتير رياض غالي، ليساعد الملكة، والأميرة على تسهيل سفرهن من مارسيليا إلى سويسرا، والإشراف على إجراءات إقامتهم في أحد الفنادق الكبرى بمارسيليا.
وذهب رياض غالي، وهو في قمة سعادته بسبب هذا التكليف في اتجاه ميناء مارسيليا ليصطحبهم إلى الفندق.
وقابلت الملكة نازلي، رياض، ولم تكن تعرف اسمه بعد وعندما سألته عن اسمه أجاب «خادمك رياض» وهنا نظرت إليه الأميرة فتحية، وهي تبتسم وتقول للملكة بالفرنسية «أنه مؤدب جدا».
وبعد إنهاء إجراءات الإقامة في الفندق طلب رياض من الملكة إذنا له بالمغادرة إلى مارسيليا حسب الأوامر، فقالت له الملكة لن تغادر إنك ستظل معنا مرافقا لنا إلى سويسرا.
وقد أبدى رياض غالي، موافقته على الفور رغم تخوفه من معاقبة رؤسائه لعدم امتثاله للأوامر، لكنه في نفس الوقت كان محاطا بالملكة، التي تملك القرارات.
وهنا بدأ رياض غالي، استخدام مواهبه لنيل إعجاب الملكة، فأخذ يتغزل بها وبشبابها ورفع معنوياتها، بعد أن فقدت زوجها الثاني أحمد حسنين باشا، رئيس الديوان الملكي، وكان رياض، لا يفارق الملكة كظلها، ولا تكاد عيناه تفارق الأميرة فتحية، التي استغل صغر سنها، وسذاجتها وبدأ ينسج خيوط الحب والعشق للإيقاع بها، وفي نفس الوقت كانت هناك تقارير يومية تسلم إلى الملك فاروق، بخط سير الملكة، وشقيقته.
فأرسل الملك فاروق، إلى الملكة، بعودتها فورا إلى مصر، كما أرسل إلى رياض غالي، بالعودة فورا إلى مصر لكن الجميع لم يمتثلوا لطلبات الملك، ودعواته المتكررة بالعودة إلى مصر.
وعندما اطمأن رياض، بأن الأميرة فتحية، قد وقعت في حبه تقدم لخطبتها من الملكة نازلي، فوافقت الملكة، رغم رفض الملك فاروق، لكن رياض، قد سيطر على الأسرة الملكية، وخاصة الملكة نازلي، حيث إنها أرسلت رسالة إلى الملك فاروق، تقول فيها «لو أردت أن اختار بين أمومتك وبين صداقتي لرياض غالي لاخترت رياض».
طار عقل الملك فاروق، عندما علم بنية والدته تزويجَ أخته من رياض غالي، على الرغم من أنه مسيحيا، ذلك السكرتير الصغير في القنصلية المصرية في مرسيليا فأرسل إلى أمه رسالة يحذرها من إتمام مشروعها الخاص بتزويج شقيقته ويطلب منها العودة إلى مصر لكن تلك النداءات باءت بالفشل، وتم زواجهما بالفعل عام 1950.
أخبار اليوم: 11-10-1953


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.