«برلمانية المصريين الأحرار» تناقش قوانين «الخدمة المدنية والصحة والرياضة»    «التمريض» تستغيث بالسيسي من اعتداءات الشرطة على الأطقم الطبية بالمستشفيات    بالفيديو.. «الشوربجى»: القضاء المصري يتمتع بالاستقلالية الكاملة    المنوفية تتحمل تكاليف توصيل المرافق ل 6 مدارس ب 3 مراكز    إثيوبيا تنفذ 50 بالمائة من أعمال سد النهضة    «آتش بي»: نستهدف التركيز على أسواق الشرق الأوسط وخاصة مصر    ثلاثة بنوك توافق على زيادة قرض القاهرة لإنتاج الكهرباء إلى 2.1 مليار جنيه    مدير تموين مطروح: صرف الزيت على الأهالي غدا    "أبوالعينين" يطالب الحكومة بإنهاء التعقيدات التي تواجه المستثمرين    وزير الاستثمار: بدء التشغيل التجريبي لمنظومة "المسار السريع" نهاية فبراير    رئاسة الجمهورية السورية تنعى وفاة أنيسة مخلوف والدة بشار الأسد    وزير الخارجية يتوجه إلى واشنطن لدعم العلاقات «المصرية الأمريكية»    الانفجار على متن طائرة "دالو" الصومالية الثلاثاء ناتج من قنبلة    العجوز يتولى منصب رئيس قطاع الكرة بالإسماعيلى بعد مباراة أسوان    مصادر بالأهلي: المدرب الجديد بعيد عن الأسماء المتداولة إعلاميًا    حبس شخص 4 أيام لتوريده لحم الحمير للمحلات بسمالوط    "شرم الشيخ" يفوزعلى "شباب العريش" 1/4 فى دورى القطاعات لمواليد 2000    نهائي مصري خالص ببطولة أمريكا المفتوحة للاسكواش    الليلة.. تشييع جنازة أحد ضحايا مركب زينة البحرين بمسقط رأسه في رأس البر    الأمن العام يطلع الشرطة الإيطالية على التحقيق في وفاة ريجيني    أثريون يشككون في وجود «نفرتيتي» بوادي الملوك    تحقيقات موسعة مع 40 متهمًا في معركة أبو النمرس    فنون صغيرة فى معرض الكتاب.. ورش الرسم للأطفال ثقافة بنكهة البراءة    نقل «ابو الليف» لمستشفى خاص بالإسكندرية لاستكمال العلاج بعد تحسن حالته    «الهرم الرابع» الحصان الأسود لشباك الإيرادات لموسم نصف السنة    بالفيديو.. فقيه ردا على «الجندي»: عقد الزواج لحفظ الحقوق وليس وثيقة شرعية    ''في صحبة الأبنودي'': قيثارة عزف الشعب على كلماته    فيديو الصحة: علاج مصابي مستشفى رمد طنطا على نفقة الدولة    علي جمعة: قرض البنك الشخصي لشراء السيارة جائز ولكن بشرط    كولومبيا: عدد الإصابات بفيروس "زيكا" قد تتجاوز ال"600 ألف" بنهاية العام    رئيس وزراء الكونغو من جامعة القاهرة: اسم إفريقيا يقترن بعظمة مصر وحضاراتها    نقل 16 طبيباً من وحدة «الكبد» للمستشفيات المركزية ببني سويف    مفاجأة .. أيمن صلاح: اﻷحمر غادر معسكر فراعنة اليد مرتين    تنظيم القاعدة يتبنى هجوما استهدف قوات دولية في مالي    قضايا وأفكار    في ندوة «الغيطاني»: الكاتب الراحل لم يبخل بمهاراته على الصحفيين الشباب    بالأسماء.. 60 شخصية لحضور خطبة السيسي في البرلمان.. الحكومة كاملة العدد.. والمشير طنطاوي ومحلب في القائمة.. «الطيب» والبابا تواضروس للمؤسسات الدينية.. «خليل» و«بدران» عن الأحزاب.. وعائلة الرئيس موجودة    وزير صهيوني يفضح تعاون السيسي مع "إسرائيل"    تعرف على حكم الشرع في عملية تقويم الأسنان ؟    علي جمعة: الإسلام لم يظلم المرأة بتحديد نصيبها في الميراث    القبض على خادمة «فتح الله» بعد سرقتها 2 مليون جنيه    مصاعب إنتر ميلان تزداد بغياب يوفتيتش عن مواجهة فيرونا    نادر فرجاني: دعوة السيسي لأولتراس الأهلي إهانة للقضاء    استشارى أطفال: استعمال سن الحقنة مرتين يسبب "خراج" وميكروبات    كوريا الشمالية قد تطلق قمرها الاصطناعي اعتبارا من الاحد    حديث وشجون    رئيس الضرائب السابق: "التهرب" مهمل فى مصر رغم خطورته على الاقتصاد    جمارك المنطقة الشرقية تحرر 28 محضر تهرب بتعويضات 4ر93 مليون جنيه خلال يناير الماضي    دليلك الشخصى للتعامل مع برج الدلو.. حياة زوجية سعيدة مع الحمل والقوس.. صداقة مثالية مع الجوزاء والميزان.. الانفصال نهاية زواجهم بالعقرب والحوت.. وفشل فى العمل مع العذراء    الأهلى يدرس استمرار زيزو مديرا فنياً لنهاية الموسم    «السيسي»: قضية كرداسة دليل على نزاهة القضاء    تجديد حبس 3 عاطلين لقيامهم بخطف طفل بالقليوبية    1.2 مليار جنيه لتطوير 78 قرية مصرية    قوات الإنقاذ تبحث عن المفقودين في زلزال تايوان    "الصيادلة" تعلن نتائج المرحلة الأولى من مشروع "صيادلة مصر بلا فيروس سي" غدا    ضبط 7 من «إخوان الغربية» بينهم إمام مسجد بتهمة التحريض على العنف    محمود طاهر يتفقد منشآت الأهلي في مدينة نصر    بعد الحكم على ناعوت الدور على مين؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أشرف فرج.. «ستار» بيزنس عائلة مبارك

رغم أن الرئيس المخلوع ونجليه ووزير داخليته ومعاونيه ورموز عهده خلف القضبان، إلا أن عدداً كبيراً من شركاء آل مبارك مازلوا طلقاء يمرحون في مصر ويتمتعون بثرواتهم التي جموعها باستغلال النفوذ والتربح من أموال الشعب، «روزاليوسف» تفتح ملف شركاء بيزنس مبارك.. وتبدأ بأشرف فرج.. إلي التفاصيل:
كثيرون هم الأولاد الذين يفرحون الآن بما أتاهم النظام السابق ورموزه المحبوسين في طرة من ثروة هذا الوطن.. وقد نجوا بما كسبوه من نفس المصير.
رجل الأعمال أشرف فرج واحد من هؤلاء الأولاد الذين يتمتعون ويمرحون فيما تربحوه بفعل فساد رجال مبارك دون أن يدفعوا ثمن ما جنته أيديهم بحق هذا الشعب.
عرف أشرف فرج طريقه للتربح السريع وتكوين امبراطورية قبل أن يسمع بها أحد بفعل حرصه البالغ في التخفي والبعد عن الاضواء.. عبر ثالوث الفساد الأكبر في عهد مبارك.. ونعني به تسقيع الأراضي وإبراهيم سليمان وأصهار الرئيس.
عرف فرج حياته طريق البيزنس كأي متسلق صغير بسلسلة من عمليات وضع يد علي مساحات هائلة من الأراضي الزراعية قبل سنوات بعيدة في منطقة المهندسين وارتبط بصداقة متينة مع حبيب العادلي وزير الداخلية المحبوس، تحول معها نشاطه إلي شرم الشيخ..
ثم بدأ بتكوين اربع شركات هي «الشركة العربية للتنمية العقارية» وشركة «الأبناء للهندسة والمقاولات» بمشاركة أسامة طه وشركة «أركو» وشركة «لاريف»، ومن خلال هذه الشركات الأربع حصل فرج علي مساحات هائلة من أراضي الدولة لم يسبق لأحد الحصول عليها، بينما ظل في الخفاء بعيدا عن المساءلة من أين لك هذا؟
توالت المشروعات التي ضمن بها غطاء جيدا لعمليات التربح والثراء السريع.. ومن بين المشروعات التي انفرد بها فرج وشريكه أسامة طه مشروع" المنصورية كمباوند" علي مساحة 70 فدانا علي الطريق الرئيسي لترعة المنصورية بالقرب من الطريق الدائري الجديد عند الكيلو 23 من شارع الهرم بالجيزة ويحتوي علي 68 فيللا تقع جميعها داخل نطاق سور خارجي واحد مبني من الحجر الطبيعي بتكوينات غاية في الرفاهية، حيث تتخلله الأشجار ونباتات الزينة والورود مع استخدام نظام خاص للإضاءة.. وتقع كل فيللا علي مساحة فدان كامل الخدمات وكل فيللا منفصلة عن الأخري من خلال أسوار خفيفة مزينة بالورود.. وتتصل الفيللات ببعضها عن طريق ممرات أسفلتية واسعة عدا ممرات اخري لمزاولة رياضة المشي والدراجات.. في حين تحوي منطقة الخدمات ملاعب للتنس والاسكواش والبلياردو، كما يخضع المنتجع لنظام أمن وحراسة خاص ومتكامل، ويمتلك وزير الداخلية المحبوس علي ذمة تهمة قتل أبناء مصر حبيب العادلي قصرا في هذا الكمباوبند، حيث تردد أنه شريك لفرج في عدد من الأعمال.
وفي التجمع الخامس حصل فرج وحده علي ثلاث قطع في منطقة المستثمرين الشمالية.. الأولي علي مساحة 56 فدانا ونصف الفدان والثانية علي مساحة 57 ونصف فدان علي الطريق الرئيسي وهما متجاورتان، حيث أقام عليهما منتجعاً ضم قصورا بالغة الفخامة، أما القطعة الثالثة فكانت علي مساحة 100 فدان ونصف الفدان خلف المنطقة الأولي..
وعلي الطريق الدائري وبجوار سور الجولف استحوذ أشرف فرج علي مساحة 500 فدان ليقيم عليها منتجع لاريف، وكلها أراض في التجمع الخامس.
يشارك في "لاريف"رجلان من العيار الثقيل في عهد مبارك هما رجل الأعمال العربي الشربتلي ومحمود الجمال صهر مبارك شخصيا.
لم يكتف أشرف فرج ورفاقه بسلسلة الاستحواذات علي أراضي الدولة بأبخس الأسعار لإقامة المنتجعات والقصور لمراكز النفوذ والثروة في عهد مبارك، وجنوا أرباحاً تفوق الخيال لحساباتهم الشخصية، بل تورط فرج بمساعدة شريكه أسامة طه في قضية أخري.. حيث استوليا علي أرض أثرية في منطقة الاهرامات ليقيما عليها مشروع إسكان نزلة السمان.
وكان زاهي حواس قد اكتشف في عام 94 أن الأرض كانت ميناء فرعونيا وتم تسجيلها كمنطقة آثار، لكن فرج وطه أجريا عملية شراء من رجل أعمال كويتي هو عبد العزيز العلي المطوع والطريف أن عنوان رجل الأعمال الكويتي "البائع" في العقد هو نفسه عنوان شركة أشرف فرج" المشتري"!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.