ارتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 1362.. و7680 جريحا    حسام حسن يعقد جلسة بالجهاز الفنى للزمالك قبل انطلاق التدريب    العميد يسعى للارتقاء بمستوى إسلام عوض    مورينيو : لوكاكو لم يمتلك الدوافع الكافية للعب بتشيلسي    ساوثهامبتون يستعير بيرتراند .. ويقترب من ضم الأرجنتيني روخو    لهذه الأسباب تم إيقاف "نافورة" ميدان المؤسسة بعد افتتاحها    البنك الدولي: إقرار مصر "الأدني للأجور" يعيد أمجاد "الوظيفة الميري"    اليوم.. عودة التوقيت الصيفى بتقديم الساعة 60 دقيقية    مدرب أحمال برازيلي يقود فترة إعداد الإسماعيلي    اسر شهداء مذبحة رفح تطالب براس عادل حبارة!    وزير الأوقاف: المساس بثوابت العقيدة سقطات تخدم قوى التطرف والإرهاب    مصر: إدعائات إيران بالتباطؤ في تمرير المساعدات لقطاع غزة لأ أساس لها من الصحة    وحيدعبدالمجيد:التهدئة بين فلسطين وإسرائيل يجب ألا تقل عن 10 سنوات لظروف المنطقة‎    وزير إسرائيلي: وجودنا في خطر    حقيقة القبض على جورج بوش وبحوزته كوكايين    كي مون: لا يوجد ما يثير الخزي أكثر من مهاجمة الأطفال النائمين    حفتر: انسحاب الجيش من بعض الأماكن ببنغازي "تكتيك"    اعلامي أمريكي يكشف مؤامرة الاخوان داخل البيت الأبيض    "التخطيط" في يوم: 838 مليون جنيه استثمارات حكومية بجنوب سيناء.. وخطة لتطوير الجهاز الإداري خلال 3 مراحل    نيابة الإسماعيلية تستمع لأقوال ضابط المراقبة في هروب سجينين ب"لمستقبل"    ضبط اثنين من الصبية لمحاولتهما التحرش بثلاث فتيات ببورسعيد    ضبط 9 من المشتبه بهم وتدمير 43 بؤرة في حملة أمنية بالعريش    انتشال جثة شاب استغرقت 12 ساعة بالمنوفية    مريض بفيروس سي يقاضي السيسي وصدقي صبحي بسبب اختراع عبدالعاطي    مسيرة ل"أولتراس" حلوان رفضا للانقلاب    بالفيديو.. النبراوى:«إعمار غزة» وسيلة اتصال الإخوان وحماس ب«نقابة المهندسين»    مسيرة مناهضة للانقلاب بالهرم    وزير الأوقاف يحيل 23 عاملًا ومفتش للتحقيق في بني سويف    حظك اليوم.. توقعات الابراج اليوم الخميس 31 يوليو 2014    وفاة أحد الأطباء بفيروس "الايبولا" في سيراليون    بين قوسين    ياريت    طريقة عمل وجبة تشكن كوردون بلو    علي جمعة: السنة والجماعة متفقين علي عذاب القبر ونعيمه    الجري لمسافة قصيرة يطيل العمر    خالد النبوي يحتفل بمرور 94 عاما علي ميلاد وحش الشاشة    تقييم الفيل الأزرق يتساوي مع أعظم فيلم في تاريخ السينما الأمريكية    رفع الإستعدادات بمطار الأقصر الدولى للكشف المبكر عن المعتمرين المصابين بفيروس "كورونا"    الحفنى: ندشن خطنا الجديد.. السبت المقبل    عادل صالح رئيسا للسياحة والأسواق الحرة    قوانين جديدة للجمباز الإيقاعى    مصرع عاطل وإصابة آخر فى مشاجرة بسبب خلافات مالية    عامل يدفع حياته لخلاف على سعر ركوب «مرجيحة» بالإسكندرية    ضبط 1037 مخالفة مرورية بالمنيا و322 أخرى بالمنوفية    شاكيرا حامل للمرة الثانية    دعوى قضائية لإلغاء قرار رئيس الوزراء بإعطاء امتيازات لكليات العلاج الطبيعى    وزير الأوقاف يحيل 25 عاملا ومؤذنا ومقيم شعائر للتحقيق    الوفد المصرى يراهن على «عمرو موسى وبهاء أبو شقة» والمصريين الأحرار يرشح «تهانى الجبالى».. وقوى تدعم «البرعى»    الملكة المؤمنة «آسيا بنت مزاحم»    خاتم الأنبياء محمد «صلى الله عليه وسلم 4»    مجزأة بن ثور السدوسى.. «قاتل المائة»    مشاركة مصر فى كأس العرب بعد موافقة السعودية وتونس والجزائر    تكثيف الخدمات لعودة المعتمرين بمطار القاهرة    سهر الصايغ: «ابن حلال» بدايتى الحقيقية    «العرض الثانى» الأمل الوحيد لصناع المسلسلات الأقل مشاهدة    ذكرى وفاة وميلاد «ملك الترسو» : فريد لعبدالناصر: فيلم «بورسعيد» سيقول للعالم الحر أن للإنسان حق فى أن يعيش فى سلام    بالصور.. محافظ المنيا يكرم 328 من حفظة القرآن الكريم بالحفل السنوي لأوقاف ديرمواس    قريبا.. جيل جديد من حبوب منع الحمل أكثر فاعلية للبدينات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أشرف فرج.. «ستار» بيزنس عائلة مبارك

رغم أن الرئيس المخلوع ونجليه ووزير داخليته ومعاونيه ورموز عهده خلف القضبان، إلا أن عدداً كبيراً من شركاء آل مبارك مازلوا طلقاء يمرحون في مصر ويتمتعون بثرواتهم التي جموعها باستغلال النفوذ والتربح من أموال الشعب، «روزاليوسف» تفتح ملف شركاء بيزنس مبارك.. وتبدأ بأشرف فرج.. إلي التفاصيل:
كثيرون هم الأولاد الذين يفرحون الآن بما أتاهم النظام السابق ورموزه المحبوسين في طرة من ثروة هذا الوطن.. وقد نجوا بما كسبوه من نفس المصير.
رجل الأعمال أشرف فرج واحد من هؤلاء الأولاد الذين يتمتعون ويمرحون فيما تربحوه بفعل فساد رجال مبارك دون أن يدفعوا ثمن ما جنته أيديهم بحق هذا الشعب.
عرف أشرف فرج طريقه للتربح السريع وتكوين امبراطورية قبل أن يسمع بها أحد بفعل حرصه البالغ في التخفي والبعد عن الاضواء.. عبر ثالوث الفساد الأكبر في عهد مبارك.. ونعني به تسقيع الأراضي وإبراهيم سليمان وأصهار الرئيس.
عرف فرج حياته طريق البيزنس كأي متسلق صغير بسلسلة من عمليات وضع يد علي مساحات هائلة من الأراضي الزراعية قبل سنوات بعيدة في منطقة المهندسين وارتبط بصداقة متينة مع حبيب العادلي وزير الداخلية المحبوس، تحول معها نشاطه إلي شرم الشيخ..
ثم بدأ بتكوين اربع شركات هي «الشركة العربية للتنمية العقارية» وشركة «الأبناء للهندسة والمقاولات» بمشاركة أسامة طه وشركة «أركو» وشركة «لاريف»، ومن خلال هذه الشركات الأربع حصل فرج علي مساحات هائلة من أراضي الدولة لم يسبق لأحد الحصول عليها، بينما ظل في الخفاء بعيدا عن المساءلة من أين لك هذا؟
توالت المشروعات التي ضمن بها غطاء جيدا لعمليات التربح والثراء السريع.. ومن بين المشروعات التي انفرد بها فرج وشريكه أسامة طه مشروع" المنصورية كمباوند" علي مساحة 70 فدانا علي الطريق الرئيسي لترعة المنصورية بالقرب من الطريق الدائري الجديد عند الكيلو 23 من شارع الهرم بالجيزة ويحتوي علي 68 فيللا تقع جميعها داخل نطاق سور خارجي واحد مبني من الحجر الطبيعي بتكوينات غاية في الرفاهية، حيث تتخلله الأشجار ونباتات الزينة والورود مع استخدام نظام خاص للإضاءة.. وتقع كل فيللا علي مساحة فدان كامل الخدمات وكل فيللا منفصلة عن الأخري من خلال أسوار خفيفة مزينة بالورود.. وتتصل الفيللات ببعضها عن طريق ممرات أسفلتية واسعة عدا ممرات اخري لمزاولة رياضة المشي والدراجات.. في حين تحوي منطقة الخدمات ملاعب للتنس والاسكواش والبلياردو، كما يخضع المنتجع لنظام أمن وحراسة خاص ومتكامل، ويمتلك وزير الداخلية المحبوس علي ذمة تهمة قتل أبناء مصر حبيب العادلي قصرا في هذا الكمباوبند، حيث تردد أنه شريك لفرج في عدد من الأعمال.
وفي التجمع الخامس حصل فرج وحده علي ثلاث قطع في منطقة المستثمرين الشمالية.. الأولي علي مساحة 56 فدانا ونصف الفدان والثانية علي مساحة 57 ونصف فدان علي الطريق الرئيسي وهما متجاورتان، حيث أقام عليهما منتجعاً ضم قصورا بالغة الفخامة، أما القطعة الثالثة فكانت علي مساحة 100 فدان ونصف الفدان خلف المنطقة الأولي..
وعلي الطريق الدائري وبجوار سور الجولف استحوذ أشرف فرج علي مساحة 500 فدان ليقيم عليها منتجع لاريف، وكلها أراض في التجمع الخامس.
يشارك في "لاريف"رجلان من العيار الثقيل في عهد مبارك هما رجل الأعمال العربي الشربتلي ومحمود الجمال صهر مبارك شخصيا.
لم يكتف أشرف فرج ورفاقه بسلسلة الاستحواذات علي أراضي الدولة بأبخس الأسعار لإقامة المنتجعات والقصور لمراكز النفوذ والثروة في عهد مبارك، وجنوا أرباحاً تفوق الخيال لحساباتهم الشخصية، بل تورط فرج بمساعدة شريكه أسامة طه في قضية أخري.. حيث استوليا علي أرض أثرية في منطقة الاهرامات ليقيما عليها مشروع إسكان نزلة السمان.
وكان زاهي حواس قد اكتشف في عام 94 أن الأرض كانت ميناء فرعونيا وتم تسجيلها كمنطقة آثار، لكن فرج وطه أجريا عملية شراء من رجل أعمال كويتي هو عبد العزيز العلي المطوع والطريف أن عنوان رجل الأعمال الكويتي "البائع" في العقد هو نفسه عنوان شركة أشرف فرج" المشتري"!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.