خاص | حفني وعبد الشافي يحصلان على راحة من تدريبات الزمالك    كومباني: 3 فرق فقط ستنافس على الدورى الإنجليزى    المصالحة بين طاهر ومرتضى بعد العيد    الفيفا يرد على تصريحات سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر    كفر الشيخ.. سلاسل بشرية بالرياض وبلطيم للتنديد بجرائم الانقلاب    أسرار انسحاب "الوطن" من "دعم الشرعية"    محرر"الجارديان" يفضح تحول إعلام وصحافة الانقلاب    غدًا.. «الأمن القومي» تعقد اجتماعها الأول لبحث «قوانين الأزمة»    فيديو .. تعذيب معتقلين داخل قسم بسيون بالغربية    محافظ دمياط يزيل إشغالات طريق مدخل المدينة    غدًا..مصر للطيران تنقل 5170 حاجاً على متن 21 رحلة جوية إلى الأراضي المقدسة    وزير الأوقاف: كفار الجاهلية أفضل من الجماعات الإسلامية    مركز الكبد بحميات أسوان يستقبل 87 مريضا بفيروس "سى"    وداعا 'يوسف عيد ' نجم الدور الثاني    " جاليري مصر " يفتتح موسمه الجديد الأحد القادم    ألمانيا ترفض تسليح المعارضة السورية    "يديعوت أحرونوت": إسرائيل تستنكر توجه "عباس" للأمم المتحدة    "علماء المسلمين": أحداث اليمن انقلاب طائفي مسلح على ثورة الشباب    وفد اقتصادي ياباني يصل بكين لتحسين العلاقات    بالفيديو.. تنظيم "داعش" يطالب عناصره بقطع رؤوس جنود مصر    الدفع بعدد من سيارات الإطفاء للسيطرة علي حريق شب بمستشفى السلام    مصادر: لا صحة لاستهداف تفجير "بولاق أبوالعلا" الشاهد فى قضية "وادى النطرون"    سقوط بلطجى فى قبضة مباحث ههيا بطبنجة وعقاقير هلوسة    تأجيل محاكمة 68 متهمًا ب"أحداث الأزبكية" لجلسة الغد    جامعة القاهرة: المدن الجامعية تستقبل الطلاب ابتداء من 11 أكتوبر    تونس تستعين بالمحليين في معسكر تدريبي استعدادا للسنغال    ضبط 3 من "أنصار بيت المقدس" خططوا لأعمال إرهابية بالدقهلية    أهالي «الوايت نايتس» يعنلون الاعتصام    القاهرة تستضيف اللجنة الثلاثية ل«سد النهضة» 20 أكتوبر    عربون محبة الشعب للرئيس: 43 مليون مصري تعاملوا لأول مرة مع البنوك بفضل شهادات القناة    أسهم أمريكا تفتح على هبوط بعد تصريحات لوزير مالية الصين    غدا.. متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية يستضيف مفاتيح روما    "الزراعة"شركاء التنمية يتفقون على دعم إضافة 4 ملايين فدان منتجة عام 2018    عشاء سريع :الدجاج بالكاجو    مجلس التأديب الأعلى يصدر حكماً نهائياً بتأييد إحالة طلعت عبدالله للتقاعد    مساعد البشير ينفي تمويل أنشطة الحزب الحاكم من أموال الدولة    90 مريضا يتقدمون للحصول على "السوفالدى" بأسوان    "الشباب والرياضة" تنظم ورشة عمل للحوار المجتمعى لوضع رؤية لمشروع تنمية القناة    النبطشي في عيد الاضحي و"نيوسنشري" تطلق افيشه الاول    بالفيديو.. مدير أمن الأقصر يؤكد تفجير العبوة الناسفة دون خسائر    دبي تتصدر العالم في الكثافة السياحية    بالصور.. مؤتمر صحفي لعرض تفاصيل مسابقة ملكة جمال مصر    بالفيديو- رونالدينيو يحرز أول أهدافه بالدوري المكسيكي ويرقص احتفالا بالهدف    نائب عراقي: هادي العامري رئيس كتلة «بدر» مرشحنا للداخلية    طالبان تنتقد اتفاق تقاسم السلطة وتتعهد بالمضى قدما فى حربها    «محلب» يعين عضوين مستقلين من ذوي الخبرة بمجلس إدارة البورصة    جمعة: "الحج" مثل الجهاد في سبيل الله .. ويجوز للمرأة الحج بدون اذان زوجها    هيئة التنمية الصناعية تبحث مشاكل قطاع المستلزمات الطبية    أحمد بدير يعتذر ل الشعب لما يفلسع    الخميس.. عامر التوني ينشد مع "المولوية" على مسرح الجمهورية    إزالة 107 حالات تعد على الطريق العام في حملات أمنية بمراكز نقادة ونجع حمادي وفرشوط    مواعيد الكشف على مرضى الكبد بالموقع الإلكترونى    خاص .. قمر : النحس اتفك    وزير الصحة : تطعيم 8 مليون تلميذ بمختلف المراحل ضد 3 أمراض    تعرف على حكم زيارة القبور يوم العيد    رفع جلسة محاكمة متهمي مذبحة بورسعيد لإصدار القرار    إبطال شبهات الخوارج في التكفير    قوة الله وعظمته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أشرف فرج.. «ستار» بيزنس عائلة مبارك

رغم أن الرئيس المخلوع ونجليه ووزير داخليته ومعاونيه ورموز عهده خلف القضبان، إلا أن عدداً كبيراً من شركاء آل مبارك مازلوا طلقاء يمرحون في مصر ويتمتعون بثرواتهم التي جموعها باستغلال النفوذ والتربح من أموال الشعب، «روزاليوسف» تفتح ملف شركاء بيزنس مبارك.. وتبدأ بأشرف فرج.. إلي التفاصيل:
كثيرون هم الأولاد الذين يفرحون الآن بما أتاهم النظام السابق ورموزه المحبوسين في طرة من ثروة هذا الوطن.. وقد نجوا بما كسبوه من نفس المصير.
رجل الأعمال أشرف فرج واحد من هؤلاء الأولاد الذين يتمتعون ويمرحون فيما تربحوه بفعل فساد رجال مبارك دون أن يدفعوا ثمن ما جنته أيديهم بحق هذا الشعب.
عرف أشرف فرج طريقه للتربح السريع وتكوين امبراطورية قبل أن يسمع بها أحد بفعل حرصه البالغ في التخفي والبعد عن الاضواء.. عبر ثالوث الفساد الأكبر في عهد مبارك.. ونعني به تسقيع الأراضي وإبراهيم سليمان وأصهار الرئيس.
عرف فرج حياته طريق البيزنس كأي متسلق صغير بسلسلة من عمليات وضع يد علي مساحات هائلة من الأراضي الزراعية قبل سنوات بعيدة في منطقة المهندسين وارتبط بصداقة متينة مع حبيب العادلي وزير الداخلية المحبوس، تحول معها نشاطه إلي شرم الشيخ..
ثم بدأ بتكوين اربع شركات هي «الشركة العربية للتنمية العقارية» وشركة «الأبناء للهندسة والمقاولات» بمشاركة أسامة طه وشركة «أركو» وشركة «لاريف»، ومن خلال هذه الشركات الأربع حصل فرج علي مساحات هائلة من أراضي الدولة لم يسبق لأحد الحصول عليها، بينما ظل في الخفاء بعيدا عن المساءلة من أين لك هذا؟
توالت المشروعات التي ضمن بها غطاء جيدا لعمليات التربح والثراء السريع.. ومن بين المشروعات التي انفرد بها فرج وشريكه أسامة طه مشروع" المنصورية كمباوند" علي مساحة 70 فدانا علي الطريق الرئيسي لترعة المنصورية بالقرب من الطريق الدائري الجديد عند الكيلو 23 من شارع الهرم بالجيزة ويحتوي علي 68 فيللا تقع جميعها داخل نطاق سور خارجي واحد مبني من الحجر الطبيعي بتكوينات غاية في الرفاهية، حيث تتخلله الأشجار ونباتات الزينة والورود مع استخدام نظام خاص للإضاءة.. وتقع كل فيللا علي مساحة فدان كامل الخدمات وكل فيللا منفصلة عن الأخري من خلال أسوار خفيفة مزينة بالورود.. وتتصل الفيللات ببعضها عن طريق ممرات أسفلتية واسعة عدا ممرات اخري لمزاولة رياضة المشي والدراجات.. في حين تحوي منطقة الخدمات ملاعب للتنس والاسكواش والبلياردو، كما يخضع المنتجع لنظام أمن وحراسة خاص ومتكامل، ويمتلك وزير الداخلية المحبوس علي ذمة تهمة قتل أبناء مصر حبيب العادلي قصرا في هذا الكمباوبند، حيث تردد أنه شريك لفرج في عدد من الأعمال.
وفي التجمع الخامس حصل فرج وحده علي ثلاث قطع في منطقة المستثمرين الشمالية.. الأولي علي مساحة 56 فدانا ونصف الفدان والثانية علي مساحة 57 ونصف فدان علي الطريق الرئيسي وهما متجاورتان، حيث أقام عليهما منتجعاً ضم قصورا بالغة الفخامة، أما القطعة الثالثة فكانت علي مساحة 100 فدان ونصف الفدان خلف المنطقة الأولي..
وعلي الطريق الدائري وبجوار سور الجولف استحوذ أشرف فرج علي مساحة 500 فدان ليقيم عليها منتجع لاريف، وكلها أراض في التجمع الخامس.
يشارك في "لاريف"رجلان من العيار الثقيل في عهد مبارك هما رجل الأعمال العربي الشربتلي ومحمود الجمال صهر مبارك شخصيا.
لم يكتف أشرف فرج ورفاقه بسلسلة الاستحواذات علي أراضي الدولة بأبخس الأسعار لإقامة المنتجعات والقصور لمراكز النفوذ والثروة في عهد مبارك، وجنوا أرباحاً تفوق الخيال لحساباتهم الشخصية، بل تورط فرج بمساعدة شريكه أسامة طه في قضية أخري.. حيث استوليا علي أرض أثرية في منطقة الاهرامات ليقيما عليها مشروع إسكان نزلة السمان.
وكان زاهي حواس قد اكتشف في عام 94 أن الأرض كانت ميناء فرعونيا وتم تسجيلها كمنطقة آثار، لكن فرج وطه أجريا عملية شراء من رجل أعمال كويتي هو عبد العزيز العلي المطوع والطريف أن عنوان رجل الأعمال الكويتي "البائع" في العقد هو نفسه عنوان شركة أشرف فرج" المشتري"!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.