الكهرباء: نسعى للاعتماد بشكل أساسى على الطاقة المتجددة الفترة المقبلة    «الإسكان»: 30% من وحدات الإسكان المتوسط تنطبق عليها مبادرة التمويل العقاري.. ولا شرط لإثبات الدخل.. وحدات بدر والسادات والعاشر تدخل المبادرة بالكامل.. و20% من وحدات أكتوبر و100 وحدة بالقاهرة الجديدة    "حماية المستهلك" يحذر من استخدام بنزين لا يتناسب مع قدرات السيارة    ارتفاع طفيف بأسعار الذهب.. و«عيار21» يسجل 236.5 جنيها    السيسي: المشكلات لن تثنينا عن مواصلة خطط التنمية الشاملة في مصر    السيسي يوضح مزايا قناة السويس الجديدة    مد محور "الزكاة" لعزبة "عرب الطويلة"    "هليل" يشيد بدور السفارة المصرية فى المغرب    فان جال: فرصتنا بالفوز بالديربي كبيرة    كيفن ستروتمان يرغب في مغادرة روما    الحضري والقيصر والهداف يزينون قائمة الإسماعيلي أمام الشرطة    بدء محاكمة عبد الله بدر و4 من الإخوان بتهمة بث أخبار كاذبة والتحريض على القتل    البابا تواضروس الثاني يصل إلى مدينة بطرسبرج الروسية    تأجيل طعن مبارك ونظيف والعادلي على تغريمهم 540 مليون جنيه فى «قطع الاتصالات» ل 10 يناير    فيديو.. طلاب هندسة الأهرامات ينتفضون ضد جرائم العسكر    تأجيل الاستئناف على حكم حظر حزب الاستقلال لجلسة 8 نوفمبر    هدوء ب"جامعة الأزهر".. وتكثيف أمني تحسبا لأي أعمال شغب    بالفيديو.. سعاد صالح: يجوز للمرأة عدم مصارحة زوجها بعلاقاتها العاطفية    "الأثريين العرب": نعقد قمة عربية على أعلى مستوى لإنقاذ التراث العربى    المنتج بول بابوجيان يكشف تفاصيل فيلمه الإماراتي    انطلاق مؤتمر ''مستقبل الإعلام'' بجامعة فاروس    نيويورك تايمز: أردوغان يستغل النزاعات فى تعزيز سلطته مثل نظيره الروسى    مقتل 3 أشخاص فى اشتباكات بين الحوثيين وعناصر حزب الإصلاح وسط اليمن    وفد الاتحاد الأفريقي يصل القاهرة للقاء السيسي    إيران ل «الدول الإسلامية»: تجنبوا الصمت.. ودافعوا عن الأقصى    مصرع 19 شخصًا في انفجار 3 عبوات ناسفة بالموصل    زعيم "بوكو حرام" ينفي الاتفاق مع حكومة نيجيريا على وقف إطلاق النار    العثور على قنبلة بدائية بالقرب من وحدة مرور سمالوط    بدء جلسة محاكمة 67 إخوانيا متهمين باقتحام محافظة سوهاج    ضبط 1634 قرص مخدر بحوزة عاملين بأسيوط    حملات أمنية مكثفة بالوادى الجديد لضبط الخارجين عن القانون    النيابة العامة تنتقل لمعاينة انفجار قنبلة غمرة    نيابة السويس تباشر التحقيق فى ملابسات حريق الزيوت    "أمن بورسعيد": حادث الهجوم المسلح وقع ببحيرة البردويل بنطاق شمال سيناء    المكلف بتسيير أعمال جامعة الإسكندرية يتفقد مستشفى سموحة    وزير التعليم يصدر الكتاب الدوري ال 23 للوقاية من الأمراض المعدية بالمدارس    "التشيع" آخر خطوط دفاع السلفيين    تيجانا يكشف عن خطته فى التجديد ل "جابر وتوفيق"    بالفيديو.. نيللي كريم تشيد بآداء محمد وياسمين من مصر في ''يلا نرقص''    دينا الوديدي تغني علي ورق الفل باوبرا دمنهور    إحالة رئيس قطاع الهندسة الإذاعية ومعاونيه للمحاكمة بتهمة ارتكاب مخالفات مالية    الرئيس البوركيني يتنحى..رئيس الاركان يحكم.. المعارضة تتفاوض.. و واشنطن تنصح!    محلل إسرائيلي: «السيسي» يدفع ثمن ثأر العناصر الإرهابية للإخوان    بدء أعمال الدورة الخامسة للجنة المصرية - الإثيوبية المشتركة في أديس أبابا    بالفيديو..الأرصاد: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة لمدة 72 ساعة    احتفالية للسفارة الألمانية اليوم بحديقة الازهر    أوباما وزوجته يحتفلان بعيد "الهالوين"    بالصور.. وكيل وزارة الصحة بالمنوفية: نقل الطفل برأسين وقلبين وثلاثة أذرع إلى مستشفى تخصصي لمتابعة حالته    بالفيديو.. "الأبنودي": لهذا السبب "حقوق الإنسان" عائق أمام السيسي    "سطيف" يواجه "فيتا كلوب" بحثا عن كأس أفريقيا والتأهل لمونديال الأندية    وفاق سطيف يتطلع لحصد لقبه الإفريقي الثاني    سيطرة مصرية علي منافسات الدوري العربي للفروسية بالأردن    كندا تحظر تأشيرات السفر للقادمين من الدول المتضررة بالإيبولا    ولادة طفل بأسيوط بدون مجرى للعضو الذكرى ومثانة خارج البطن    ما حكم الشرع في التسَوُّل، وما حكم إعطاء المتسولين؟    هل يصل ثواب قراءة القرآن للميت؟ وهل تجوز قراءة القرآن على القبر؟    هل يجوز غناء المحجبات؟    أحمد كريمة ل"الفضائية المصرية": "داعش" خرج من عباءة السلفية.. ولا "خلافة سياسية" بالإسلام ومن يدعو لها دجال.. مستعد لمناظرة "البغدادى".. والرسول تحدث عن تنظيم الدولة والإخوان والسلفية الجهادية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أشرف فرج.. «ستار» بيزنس عائلة مبارك

رغم أن الرئيس المخلوع ونجليه ووزير داخليته ومعاونيه ورموز عهده خلف القضبان، إلا أن عدداً كبيراً من شركاء آل مبارك مازلوا طلقاء يمرحون في مصر ويتمتعون بثرواتهم التي جموعها باستغلال النفوذ والتربح من أموال الشعب، «روزاليوسف» تفتح ملف شركاء بيزنس مبارك.. وتبدأ بأشرف فرج.. إلي التفاصيل:
كثيرون هم الأولاد الذين يفرحون الآن بما أتاهم النظام السابق ورموزه المحبوسين في طرة من ثروة هذا الوطن.. وقد نجوا بما كسبوه من نفس المصير.
رجل الأعمال أشرف فرج واحد من هؤلاء الأولاد الذين يتمتعون ويمرحون فيما تربحوه بفعل فساد رجال مبارك دون أن يدفعوا ثمن ما جنته أيديهم بحق هذا الشعب.
عرف أشرف فرج طريقه للتربح السريع وتكوين امبراطورية قبل أن يسمع بها أحد بفعل حرصه البالغ في التخفي والبعد عن الاضواء.. عبر ثالوث الفساد الأكبر في عهد مبارك.. ونعني به تسقيع الأراضي وإبراهيم سليمان وأصهار الرئيس.
عرف فرج حياته طريق البيزنس كأي متسلق صغير بسلسلة من عمليات وضع يد علي مساحات هائلة من الأراضي الزراعية قبل سنوات بعيدة في منطقة المهندسين وارتبط بصداقة متينة مع حبيب العادلي وزير الداخلية المحبوس، تحول معها نشاطه إلي شرم الشيخ..
ثم بدأ بتكوين اربع شركات هي «الشركة العربية للتنمية العقارية» وشركة «الأبناء للهندسة والمقاولات» بمشاركة أسامة طه وشركة «أركو» وشركة «لاريف»، ومن خلال هذه الشركات الأربع حصل فرج علي مساحات هائلة من أراضي الدولة لم يسبق لأحد الحصول عليها، بينما ظل في الخفاء بعيدا عن المساءلة من أين لك هذا؟
توالت المشروعات التي ضمن بها غطاء جيدا لعمليات التربح والثراء السريع.. ومن بين المشروعات التي انفرد بها فرج وشريكه أسامة طه مشروع" المنصورية كمباوند" علي مساحة 70 فدانا علي الطريق الرئيسي لترعة المنصورية بالقرب من الطريق الدائري الجديد عند الكيلو 23 من شارع الهرم بالجيزة ويحتوي علي 68 فيللا تقع جميعها داخل نطاق سور خارجي واحد مبني من الحجر الطبيعي بتكوينات غاية في الرفاهية، حيث تتخلله الأشجار ونباتات الزينة والورود مع استخدام نظام خاص للإضاءة.. وتقع كل فيللا علي مساحة فدان كامل الخدمات وكل فيللا منفصلة عن الأخري من خلال أسوار خفيفة مزينة بالورود.. وتتصل الفيللات ببعضها عن طريق ممرات أسفلتية واسعة عدا ممرات اخري لمزاولة رياضة المشي والدراجات.. في حين تحوي منطقة الخدمات ملاعب للتنس والاسكواش والبلياردو، كما يخضع المنتجع لنظام أمن وحراسة خاص ومتكامل، ويمتلك وزير الداخلية المحبوس علي ذمة تهمة قتل أبناء مصر حبيب العادلي قصرا في هذا الكمباوبند، حيث تردد أنه شريك لفرج في عدد من الأعمال.
وفي التجمع الخامس حصل فرج وحده علي ثلاث قطع في منطقة المستثمرين الشمالية.. الأولي علي مساحة 56 فدانا ونصف الفدان والثانية علي مساحة 57 ونصف فدان علي الطريق الرئيسي وهما متجاورتان، حيث أقام عليهما منتجعاً ضم قصورا بالغة الفخامة، أما القطعة الثالثة فكانت علي مساحة 100 فدان ونصف الفدان خلف المنطقة الأولي..
وعلي الطريق الدائري وبجوار سور الجولف استحوذ أشرف فرج علي مساحة 500 فدان ليقيم عليها منتجع لاريف، وكلها أراض في التجمع الخامس.
يشارك في "لاريف"رجلان من العيار الثقيل في عهد مبارك هما رجل الأعمال العربي الشربتلي ومحمود الجمال صهر مبارك شخصيا.
لم يكتف أشرف فرج ورفاقه بسلسلة الاستحواذات علي أراضي الدولة بأبخس الأسعار لإقامة المنتجعات والقصور لمراكز النفوذ والثروة في عهد مبارك، وجنوا أرباحاً تفوق الخيال لحساباتهم الشخصية، بل تورط فرج بمساعدة شريكه أسامة طه في قضية أخري.. حيث استوليا علي أرض أثرية في منطقة الاهرامات ليقيما عليها مشروع إسكان نزلة السمان.
وكان زاهي حواس قد اكتشف في عام 94 أن الأرض كانت ميناء فرعونيا وتم تسجيلها كمنطقة آثار، لكن فرج وطه أجريا عملية شراء من رجل أعمال كويتي هو عبد العزيز العلي المطوع والطريف أن عنوان رجل الأعمال الكويتي "البائع" في العقد هو نفسه عنوان شركة أشرف فرج" المشتري"!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.