معتز صلاح الدين : البدوى لم يذكر ان عهد مبارك كان به ديمقراطية    وزير الأوقاف: رفع المصاحف في المظاهرات «حيلة إخوانية»    فيديو.. 22 فعالية ثورية ب16 محافظة تطالب باستعادة مكتسبات ثورة يناير    القومي للمرأة يستقبل غدا وفدا سودانيا رفيع المستوى    الدولى لشباب الأزهر يشيد بزيارة السيسى للفاتيكان    غدًا.. ساقية الصاوي تحتفل باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة    تواضروس يرأس الصلاة على جثمان مطران أسيوط    الكونجو الديمقراطية تدعم ترشح مصر لعضوية مجلس الأمن    حرب: منصب المدير الفني لاتحاد الكرة "بدعة"    كهربا يخطر إنبي بعودته بعد اسبوعين.. وينتظر عروضا خارج الدوري السويسري    مبيعات العرب تدفع البورصة للانخفاض في ختام الجلسة.. ومؤشرها الرئيسي يهبط ب1.27%    إعادة فتح ميناء السخنة بالسويس بعد إغلاقة بسبب سوء الأحوال الجوية    شلتوت: العلاقات المصرية السودانية إستراتيجية    الفريق مهاب مميش ل «الأهرام»:    طرح 20 ألف وحدة سكنية ديسمبر المقبل    حكاية صور ة    اكتشاف بؤرة لأنفلونزا الطيور بسوهاج    المفتى: المجتمع يحتاج إعادة النظر إلى مفهوم التدين    رؤية نقدية: الفيلم الأمريكي «أيها البيض الأعزاء»    إطلاق الفحص الچيني لمرضى السرطان لأول مرة في مصر    «عصفور»: الثقافة والتعليم سلاحنا ضد الإرهاب    ممدوح الدماطي: الخارجية الأمريكية وافقت على فرض قيود على تهريب الآثار المصرية    اللاوندي: موقف أوروبا سيتغير بعد 10 أيام تجاه مصر    تكريم صلاح السعدنى وعادل حمودة فى ختام مونديال القاهرة    أمير كرارة يبدأ تصوير "ألف ليلة وليلة" باستوديو نحاس    الرئيس يُهنئ الفنان أحمد نوار بمعرض «الشهيد»    وزير المالية الروسي: سنخسر قرابه 32 مليار يورو سنويا نتيجة العقوبات الغربية    مقتل 8 في انفجار سيارة ملغومة وقتال يدور غربي بغداد    البيت الأبيض: قرار استقالة هاجل نتاج لمحادثات أجراها الرئيس والوزير لأكثر من شهر    القليوبية تتعرض لموجة من الطقس السيئ وسقوط الأمطار    ارتفاع ضحايا السيول بالمغرب إلى 32 شخصاً واستمرار عمليات الإنقاذ    أمين عام الناتو يطمئن جورجيا ويقول أنها في الطريق إلى الانضمام للحلف    بريطانيا تعلن حزمة جديدة تحظر دفع الفدى للإرهابيين    قرار جمهوري بالموافقة على تعديل اتفاقية بين مصر وأمريكا    كلمات حرة    صاحب محطة وقود يستولى على 9 ملايين لتر سولار    بالفيديو.. حمام سباحة في شارع التسعين بالقاهرة الجديدة    المنتخب السعودي يستأنف تدريباته استعدادا لمواجهة قطر    الحكومتان الأميركية والمصرية توسعان نطاق برنامج خفض العدوى نتيجة زيارة المستشفيات    تمشيط أمني لكافة المنشآت الحكومية والموانئ بالسويس    شعث في جولة أوروبية لحشد اعترافات جديدة بدولة فلسطين    سائق أتوبيس يصاب بغيبوبة سكر ويحطم 7 سيارات بعين شمس    التشكيلي «أحمد عبدالعزيز»: تهنئة «السيسي» ل «نوار» تدل على ذكائه    طريقة مميزة لإعداد السمك البوري المشوي للشيف "أبو البنات"    إداري الزمالك ينفي إيقاف طارق حامد للإنذار الثالث    بالفيديو– دي ناتالي أسطورة ظلمها الإعلام !    حمادة صدقي: الدوري مثير.. والداخلية الحصان الأسود بالبطولة    ضبط 4 عاملين بكهرباء بنها بتهمة تلقى الرشوة لتركيب عدادات    بالفيديو..جمعة: "مناهج التعليم" سبب انهيار القيم الدينية في المجتمع    أول ديسمبر.. مؤتمر الاتحاد الدولى لشباب الأزهر والصوفية    محافظ الدقهلية يشهد مراسم شعلة الأولمبياد الخاص لدورة الألعاب الإقليمية    لجنة "مكافحة الفيروسات" تجرى مفاوضات مع شركات تنتج علاج "فيروسC"    تأجيل قضية تصدير الغاز للغد لانقطاع الكهرباء    ميدو : شارة رمضان صبحى ليست سياسية ..والمقصود بيل ودى ماريا    علي جمعة: حكم كشف الأم عورتها أمام ابنها    تأجيل قضية تصدير الغاز إلى إسرائيل للغد لتكرار انقطاع الكهرباء داخل المحكمة    الحوينى: لعبة كمال الأجسام «حرام»    عتاب شديد اللهجة من مفيد فوزي لوائل الإبراشي بسبب استضافة محمود شعبان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالصور: دليل الشواطئ في العجمي
نشر في جود نيوز يوم 11 - 07 - 2010


تصوير: محمود صبري
دليل الشواطئ في العجمي:
شاطئ أوكسجين
شاطئ "أوكسجين" من أهم الشواطئ الخاصة في منطقة العجمي بيطاش (شهر العسل)، وصاحب امتيازه هو حسن غويبة، الشريك الأول في سمرمون العجمي. الملاحظة الأولي علي هذا الشاطئ هي وجود مساحة كبيرة أمامه مخصصة لركن سيارات رواد المكان، ورغم ذلك يصعب في أغلب الأحيان أن تجد بها مكاناً خالياً، ولذلك يبحث الكثير من رواد "أوكسجين" عن أي مكان في أي شارع جانبي أو بعيدا عن الشاطئ لركن السيارات.
علي باب الشاطئ الخاص ستجد أكثر من خمسة "بودي جارد" مهمتهم التأكد من الدعوات وتفتيش الحقائب والتأكد من عدم دخول أي شخص غير مرغوب في وجوده. دخول الشاطئ يتم بطريقتين، الأولي هي العضوية الدائمة وهي نظير مبلغ ثابت يتيح دخول الشاطئ طوال فترة الصيف، أما الطريقة الثانية فهي دفع ثمن التذكرة والتي تصل إلي خمسين جنيهاً للفرد.
يتميز شاطئ "أوكسجين" بالبساطة من الداخل، فالديكور عبارة عن كراسي شيزلونج وشماس علي البحر، بالإضافة إلي الكافيه الذي يقدم للرواد جميع أنواع المشروبات والشيشة أيضاً، وهناك مطعم إيطالي متخصص في تقديم البيتزا وجميع الأكلات الإيطالية، والبحر في هذه المنطقة مليئ بالدوامات ورواسب المراكب، ولذلك يندر أن تجد الشباب في البحر.
مشاهير أوكسجين
النشاط الأساسي داخل شاطئ "أوكسجين" هو الدي جي و"البيست"، حيث يفضل الشباب قضاء الوقت في الرقص أو الاستمتاع بالأغاني والموسيقي التي يقدمها الدي جي، بينما تجلس الكثير من الفتيات علي البحر لأخذ "التان" والاستمتاع بأشعة الشمس.
يجتذب شاطئ "أوكسجين" مجموعة كبيرة من المشاهير مثل المطربين مدحت صالح وإيهاب توفيق أو الممثلين وائل نور وشريف رمزي وأحمد هارون ودنيا، كما تظهر العديد من الوجوه السكندرية المعروفة، بالإضافة إلي رجال أعمال القاهرة.
الويك إند
وفي "الويك إند" تقيم إدارة الشاطئ الكثير من الحفلات الغنائية والمسابقات التي تجتذب الفتيات والشباب.. ورواد المكان لهم أسلوب حياة مختلف كثيراً عن المعتاد، خاصة في المايوهات البكيني والرقص والانطلاق وقصص الحب والنميمة الساخنة التي تنافس حرارة الجو، وهي العناصر التي تصنع شهرة "أوكسجين" وباقي الشواطئ الخاصة في العجمي.
الطريق إلي أوكسجين
الطريف أن هذا الشاطئ الخاص لا يفصله عن الشواطئ العادية لسكان العجمي سوي بعض الحواجز من "الشباك" و"الخوص"، ولكن ما يمنع اختلاف العالمين هو مجموعة "البودي جارد" الذين يمنعون أي شخص من محاولة التطفل علي عالم "أوكسجين"، أو اقتحامه ليكتفي "العاديون" بالفرجة من بعيد.
شاطئ ماليبو
أكبر حفل قامت به إدارة " شاطئ ماليبو " هو دعوة جميع المصطافين للرقص علي أنغام الديجي "جو" وهو من أشهر الديجهات الذين يقيمون حفلات بالعجمي " فينقسم المصطافون مابين الرقص علي تركات الهاوس وما بين النزول إلي البحر للاستمتاع بالشاطئ.
شاطئ ميكا
أما شاطئ "ميكا " فقد نافس هذا الأسبوع بقوة وحقق المفاجأة التي كان ينتظرها العديد من رواده حيث دعا الديجي العالمي " fabrizia" التي جاءت من إنجلترا خصيصا لإحياء الحفل بمجموعة من تركات الهاوس المميزة وسط جو من الرقص والمتعة وهذا ما تهدف إليه إدارة الشاطئ .
شاطئ براديس
بينما قام شاطئ "براديس " بوعد جميع المشاهير بالراحة والرفاهية واللاستجمام التام والخدمة المميزة وهذا ما ينشده المشاهير هناك بعيدا عن صخب الحياة اليومية بحثا عن الهدوء الذي يفتقدونه في القاهرة .
شاطئ الفردوس
قام شاطئ "الفردوس" بتقديم برنامج أكثر حيوية لجذب عدد كبير من الشباب من خلال تنظيم مسابقات للركت وألعاب الشاطئ بالأضافة لبعض الألعاب التي تحمل مهارة رياضية لتنشيط المصطفيين .
أما عن أسعار دخول الشواطئ فهي تتراوح ما بين 200 جنية إلي 250 جنية للفرد مع وعد بالخصوصية والراحة والرفاهية .
في حين قام "شاطئ جاردنيا" بدعوة المصطافين للعب في أكبر ملاهي مائية هناك بالعجمي في الجزيرة الصناعية التي تم تجديدها حديثا للرواد، معتمدين علي الشباب والأطفال حتي يقوموا بعامل الجذب لأهاليهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.