المرأة العاملة بالنقابات العامة تطالب بإعادة تشكيل هيئة سكرتارية المرأة بالاتحاد    وزير الري الأسبق: أثيوبيا مستعدة لمحادثات ودية حول سد النهضة    تفاصيل قضية التلاعب بالبورصة    بالفيديو - أبو جبل يحمي شباك الزمالك من خطأ أحمد سمير    كارفاخال يحطم ذراع البلاي ستيشن بعد الخسارة من إيسكو    جودين : لن أرحل عن قلعة أتليتكو    بوتين: اقتصاد روسيا يتعافى بعد هبوط الروبل    11459 سائحا أجنبيا تنقلوا عبر مطار شرم الشيخ اليوم    «أودي» تنتج نظامًا للقيادة الآلية    تعرف على شروط "الحكومة" للتصالح مع مخالفى البناء    بالصور.. محمود عبد العزيز وحسين فهمي يقدمان العزاء في المخرج نادر جلال    جمال بخيت يلقي توصيات لجنة حماية الملكية الفكرية    لماذا نتعلم العربية؟    الآثار: أوقفنا عمل بعثة جامعة بريجام يونج الأمريكية بسبب «شائعة مليون مومياء»    بالفيديو.. مظهر شاهين ل«ريهام سعيد»: «قدمي إعلام.. وبلاش فضايح»    وزير التعليم يوافق على إقامة مدرسة ثقافية فنية للمتسربين من التعليم    شكري للوفد الإثيوبي: نريدكم أن تدركوا أن أهمية المياه بالنسبة للمصريين    مقتل 9 حوثيين في هجوم نفذته القاعدة في اليمن    36 ألف عسكري لتأمين الانتخابات التونسية    لجان حماية شعبية: "بوكو حرام" تختطف 200 نيجيري بينهم نساء    النواب اليمني يمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء وسط محاولات الحوثيين السيطرة على الدفاع والبنك المركزي    "مخترع الأزهر" يعلن اختراع دواء لعلاج السرطان الأحد المقبل    بالصور.. ندوة عن الأمراض الشتوية بمكتبة دمنهور    حبس 3 عاطلين لقيامهم بتكوين تشكيل عصابي لسرقة الدراجات النارية بالغربية    بالفيديو.. جنازة شهداء حادث الطائرة العسكرية    إصابة 6 أشخاص في حريق عمارة سكنية ببورسعيد    فيفا سيجري تصويتاً حول نشر تقرير جارسيا    "جنايات أسيوط" تسدل الستار على محاكمة 101 إخوانى فى تهم حرق 5 كنائس ومنشآت شرطية ونادى القضاة.. وأحكام بالسجن من عام إلى 15 عاما ل 40 متورطا فى الأحداث.. وبراءة 61 من تهم حرق المحلات التجارية    بالفيديو.. اختراع جديد ل"داعش" يعادل قنبلة نووية    "التموين": يجب وضع خطة للإصلاح الهيكلي قصيرة وطويلة الأجل    السلطات السويدية تحتجز طائرة مصرية    إقالة مدير مستشفى مطوبس المركزي في كفر الشيخ    طقوس هندية تجبر المئات على الصيام حتى الموت!    بالفيديو.. رئيس جامعة الأزهر: نبلغ مكتب التجنيد بالطلاب المفصولين    جمال عيد: هذا ليس غريبًا في دولة تستشير عكاشة    صعود فريق كلية تجارة لدور الثمانية بدورة جامعة حلوان    بالفيديو.. بيان الداخلية حول ضبط 102 إخواني في 5 محافظات    الصندوق الإجتماعى يتبنى خطة لتشجيع الشباب على إقامة المشروعات الصغيرة    بنك القاهرة يتصدر المركز الأول على قائمة البنوك فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا    بالفيديو : ليلى سويف : من حق الطلاب أداء الامتحانات    بالفيديو.. خالد الجندي: والحديث عن لبس الجن للإنسان غير صحيح    بعشرة لاعبين .. الشباب في صدارة الدوري "مؤقتا" على حساب الظفرة    نجوى كرم تواصل تصوير "الصخرة"    "شومان": استنجاد رئيس أفريقيا الوسطى بالأزهر دلالة واضحة على عالميته    صحيفة بريطانية: شبكة في شرق لندن تسهل سفر المراهقات البريطانيات لسوريا    6 أشخاص يغتصبون ربة ويصورونها عارية في الغربية    عربية وعالمية    تفسير الشعراوي للآية 87 من سورة البقرة    مصر    محافظ الغربية يمهل مستشفى قطور أسبوعين لرفع مستوى الخدمات    بالصور.. انطلاق الدورة السابعة ل «مهرجان الأقصر للتحطيب والفنون الشعبية»    مصر    ترشيح روما لاستضافة أولمبياد 2024    تأجيل محاكمة نجلي مبارك في «التلاعب بالبورصة» إلى 15 يناير    بدء أعمال تطوير ستاد المنيا الرياضي علي مساحة 27 فدانا    منظمة الصحة العالمية:وفاة 6900 شخص جراء الإيبولا في غرب أفريقيا    نقيب الصيادين بكفر الشيخ يكشف تفاصيل أزمة 300 صياد مصري محتجز في ليبيا    مهندس عزمي إبراهيم : الأزهر لم يُكفّر أحَداً أبَداً..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالصور: دليل الشواطئ في العجمي
نشر في جود نيوز يوم 11 - 07 - 2010


تصوير: محمود صبري
دليل الشواطئ في العجمي:
شاطئ أوكسجين
شاطئ "أوكسجين" من أهم الشواطئ الخاصة في منطقة العجمي بيطاش (شهر العسل)، وصاحب امتيازه هو حسن غويبة، الشريك الأول في سمرمون العجمي. الملاحظة الأولي علي هذا الشاطئ هي وجود مساحة كبيرة أمامه مخصصة لركن سيارات رواد المكان، ورغم ذلك يصعب في أغلب الأحيان أن تجد بها مكاناً خالياً، ولذلك يبحث الكثير من رواد "أوكسجين" عن أي مكان في أي شارع جانبي أو بعيدا عن الشاطئ لركن السيارات.
علي باب الشاطئ الخاص ستجد أكثر من خمسة "بودي جارد" مهمتهم التأكد من الدعوات وتفتيش الحقائب والتأكد من عدم دخول أي شخص غير مرغوب في وجوده. دخول الشاطئ يتم بطريقتين، الأولي هي العضوية الدائمة وهي نظير مبلغ ثابت يتيح دخول الشاطئ طوال فترة الصيف، أما الطريقة الثانية فهي دفع ثمن التذكرة والتي تصل إلي خمسين جنيهاً للفرد.
يتميز شاطئ "أوكسجين" بالبساطة من الداخل، فالديكور عبارة عن كراسي شيزلونج وشماس علي البحر، بالإضافة إلي الكافيه الذي يقدم للرواد جميع أنواع المشروبات والشيشة أيضاً، وهناك مطعم إيطالي متخصص في تقديم البيتزا وجميع الأكلات الإيطالية، والبحر في هذه المنطقة مليئ بالدوامات ورواسب المراكب، ولذلك يندر أن تجد الشباب في البحر.
مشاهير أوكسجين
النشاط الأساسي داخل شاطئ "أوكسجين" هو الدي جي و"البيست"، حيث يفضل الشباب قضاء الوقت في الرقص أو الاستمتاع بالأغاني والموسيقي التي يقدمها الدي جي، بينما تجلس الكثير من الفتيات علي البحر لأخذ "التان" والاستمتاع بأشعة الشمس.
يجتذب شاطئ "أوكسجين" مجموعة كبيرة من المشاهير مثل المطربين مدحت صالح وإيهاب توفيق أو الممثلين وائل نور وشريف رمزي وأحمد هارون ودنيا، كما تظهر العديد من الوجوه السكندرية المعروفة، بالإضافة إلي رجال أعمال القاهرة.
الويك إند
وفي "الويك إند" تقيم إدارة الشاطئ الكثير من الحفلات الغنائية والمسابقات التي تجتذب الفتيات والشباب.. ورواد المكان لهم أسلوب حياة مختلف كثيراً عن المعتاد، خاصة في المايوهات البكيني والرقص والانطلاق وقصص الحب والنميمة الساخنة التي تنافس حرارة الجو، وهي العناصر التي تصنع شهرة "أوكسجين" وباقي الشواطئ الخاصة في العجمي.
الطريق إلي أوكسجين
الطريف أن هذا الشاطئ الخاص لا يفصله عن الشواطئ العادية لسكان العجمي سوي بعض الحواجز من "الشباك" و"الخوص"، ولكن ما يمنع اختلاف العالمين هو مجموعة "البودي جارد" الذين يمنعون أي شخص من محاولة التطفل علي عالم "أوكسجين"، أو اقتحامه ليكتفي "العاديون" بالفرجة من بعيد.
شاطئ ماليبو
أكبر حفل قامت به إدارة " شاطئ ماليبو " هو دعوة جميع المصطافين للرقص علي أنغام الديجي "جو" وهو من أشهر الديجهات الذين يقيمون حفلات بالعجمي " فينقسم المصطافون مابين الرقص علي تركات الهاوس وما بين النزول إلي البحر للاستمتاع بالشاطئ.
شاطئ ميكا
أما شاطئ "ميكا " فقد نافس هذا الأسبوع بقوة وحقق المفاجأة التي كان ينتظرها العديد من رواده حيث دعا الديجي العالمي " fabrizia" التي جاءت من إنجلترا خصيصا لإحياء الحفل بمجموعة من تركات الهاوس المميزة وسط جو من الرقص والمتعة وهذا ما تهدف إليه إدارة الشاطئ .
شاطئ براديس
بينما قام شاطئ "براديس " بوعد جميع المشاهير بالراحة والرفاهية واللاستجمام التام والخدمة المميزة وهذا ما ينشده المشاهير هناك بعيدا عن صخب الحياة اليومية بحثا عن الهدوء الذي يفتقدونه في القاهرة .
شاطئ الفردوس
قام شاطئ "الفردوس" بتقديم برنامج أكثر حيوية لجذب عدد كبير من الشباب من خلال تنظيم مسابقات للركت وألعاب الشاطئ بالأضافة لبعض الألعاب التي تحمل مهارة رياضية لتنشيط المصطفيين .
أما عن أسعار دخول الشواطئ فهي تتراوح ما بين 200 جنية إلي 250 جنية للفرد مع وعد بالخصوصية والراحة والرفاهية .
في حين قام "شاطئ جاردنيا" بدعوة المصطافين للعب في أكبر ملاهي مائية هناك بالعجمي في الجزيرة الصناعية التي تم تجديدها حديثا للرواد، معتمدين علي الشباب والأطفال حتي يقوموا بعامل الجذب لأهاليهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.