شيفروليه كامارو Z28 بقوة 652 حصان من تعديل كلاواي    صباحك أوروبي.. راموس يتحدى إغراءات مانشيستر سيتي.. و" شبح بوجبا " يظهر في أولد ترافولد !    بان كي مون ل «نتنياهو»: أرفع الحصار عن غزة    دار الأفتاء الليبية تدعو إلى تعليق الحوار مع أعضاء مجلس النواب الليبي    الخارجية: أوباما خلال لقائه بالسيسي لم يطلب الإفراج عن الصحفيين الأجانب    السيطرة على حريق هائل بأحد مستشفيات المحلة دون خسائر بالارواح    Huawei تعتم بيع الهاتف Honor 6 في الهند إبتداء من 6 أكتوبر    اليوم.. استئناف محاكمة 6 طلاب في أحداث شغب جامعة الأزهر    السلطات الصحية الأمريكية تدرس استخدام عقار تجريبي على مريض ب«إيبولا»    عادل إمام يختار طلعت زكريا لمشاركته فى"أستاذ ورئيس قسم"    ضبط بندقية إسرائيلي ورشاش و6 «آلية» و4 خرطوش بالمنيا    إنريكي يحمل نفسه مسئولية الخسارة أمام سان جيرمان    وحيد دوس يكشف كيفة تجنب الإصابة بفيروس «سي» وجميع الفيروسات الكبدية    استئناف حركة القطارات عقب إبطال مفعول قنبلة بدائية الصنع بمحطة مغاغة بالمنيا    ميرفت امين تتحدى الزمن وترقص في "حماتي بتحبينى"    "تموين المنيا": ألف و58 مخبزا يدخلون المنظومة الجديدة نوفمبر المقبل    تسارع نمو الاقتصاد القطرى ل5.7% على أساس سنوى فى 3 شهور    اشتباكات عنيفة بين الجيش الجزائرى ومجموعة ارهابية    ضبط مواد بترولية قبل بيعها فى السوق السوداء بالبحيرة    بعثة التضامن: غادة والى تتلقى تقارير يومية عن حجاج الجمعيات الأهلية    رئيس الفتوى الأسبق بالأزهر: الأضحية ببهيمة تأكل من القمامة "إثم"    محافظ المنيا: ندرس تقليل نسبة فوائد 127 مليون قروض المشروعات الصغيرة    الطلائع يحذر محمد بسام من العرض التركى    الباز ل«الأهرام‫»: زيارة السيسى وخطابه تصحيح لصورة مصر فى أمريكا.. و‎120 مليار دولار تنتظرنا إذا رفعنا راية إفريقيا    تداول فيديو لمفيدة شيحة: نحب سماع القرآن من الشيخ عبد الباسط حمودة    أغانى وطنية بثقافة جنوب سيناء احتفالا بانتصارات أكتوبر    مجدى الجلاد: بعض برامج ال"توك شو" تحولت ل"شقق مفروشة"    ذا شامبيونز.. "الثنائي المصري" يصطدم بالريدز.. و"السيدة العجوز" في مواجهة تاريخية مع أتليتكو مدريد    «تيري» يدخل نادي المئة في دوري أبطال أوروبا    "بان كي مون" يدعو إلى رفع الحصار عن غزة    القصب يحترق .. والمزارعون يطالبون بالعودة للبنك    عكاشة: السيسي قالي ليه كده يا عم توفيق هو أنا إخواني    جمال سليمان يخرج عن صمته:جيهان السادات اتصلت بى للإشادة ب «صديق العمر»    اليوم.. القوات المسلحة تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر بحضور السيسي    بالفيديو.. لحظة اشتغال النيران في محطة وقود المحلة    «الصحة السعودية»: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا    باريس سان جيرمان يفوز على برشلونة 3-2 بدوري الأبطال    رسالة إلى صديق    عبور 727 شخصا بين مصر وغزة عبر ميناء رفح البري    القلق يسيطر على الزمالك أمام الداخلية؟    مشتريات القارة الآسيوية من نفط إيران أقل من مليون برميل يوميا للمرة الأولى    تركيا تتطاول وترد على مصر ببيان شديد اللهجة    جمال زهران: أطالب السيسي بتفعيل الدستور بشأن وضع حزب النور    صورة جيمس فولي بإعلانات ضد الإسلام في نيويورك    ثلاثة لقاءات جديدة في الأسبوع الرابع لمسابقة الدوري العام    طاعات تعادل ثواب الحج .. إخلاص النية والدعاء سلاح غير القادرين على أداء الفريضة    انتقل للسماء    علي مسئوليتي    كرسي في "كلوب" الطبيب الشهير !    انتقلت إلي رحمة الله تعالي    خط الملاحة التركى بميناء دمياط .. خارج الخدمة    الطاقة الجديدة والمتجددة.. الطريق لرفع الدعم    فى مؤتمر دور البحث العلمى والتكنولوجيا فى دعم مشروع محور قناة السويس: 150 دراسة علمية حول تنمية منطقة القناة وسيناء    العيد.. ترويح ومودة    حج عاماً ....وتصدق عاماً    إيطاليا فى مدرسة للسيرك المصرى    قوافل طبية للمناطق المحرومة بالبحيرة    «شومان« فى دورة «القادة الثقافيين»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالصور: دليل الشواطئ في العجمي
نشر في جود نيوز يوم 11 - 07 - 2010


تصوير: محمود صبري
دليل الشواطئ في العجمي:
شاطئ أوكسجين
شاطئ "أوكسجين" من أهم الشواطئ الخاصة في منطقة العجمي بيطاش (شهر العسل)، وصاحب امتيازه هو حسن غويبة، الشريك الأول في سمرمون العجمي. الملاحظة الأولي علي هذا الشاطئ هي وجود مساحة كبيرة أمامه مخصصة لركن سيارات رواد المكان، ورغم ذلك يصعب في أغلب الأحيان أن تجد بها مكاناً خالياً، ولذلك يبحث الكثير من رواد "أوكسجين" عن أي مكان في أي شارع جانبي أو بعيدا عن الشاطئ لركن السيارات.
علي باب الشاطئ الخاص ستجد أكثر من خمسة "بودي جارد" مهمتهم التأكد من الدعوات وتفتيش الحقائب والتأكد من عدم دخول أي شخص غير مرغوب في وجوده. دخول الشاطئ يتم بطريقتين، الأولي هي العضوية الدائمة وهي نظير مبلغ ثابت يتيح دخول الشاطئ طوال فترة الصيف، أما الطريقة الثانية فهي دفع ثمن التذكرة والتي تصل إلي خمسين جنيهاً للفرد.
يتميز شاطئ "أوكسجين" بالبساطة من الداخل، فالديكور عبارة عن كراسي شيزلونج وشماس علي البحر، بالإضافة إلي الكافيه الذي يقدم للرواد جميع أنواع المشروبات والشيشة أيضاً، وهناك مطعم إيطالي متخصص في تقديم البيتزا وجميع الأكلات الإيطالية، والبحر في هذه المنطقة مليئ بالدوامات ورواسب المراكب، ولذلك يندر أن تجد الشباب في البحر.
مشاهير أوكسجين
النشاط الأساسي داخل شاطئ "أوكسجين" هو الدي جي و"البيست"، حيث يفضل الشباب قضاء الوقت في الرقص أو الاستمتاع بالأغاني والموسيقي التي يقدمها الدي جي، بينما تجلس الكثير من الفتيات علي البحر لأخذ "التان" والاستمتاع بأشعة الشمس.
يجتذب شاطئ "أوكسجين" مجموعة كبيرة من المشاهير مثل المطربين مدحت صالح وإيهاب توفيق أو الممثلين وائل نور وشريف رمزي وأحمد هارون ودنيا، كما تظهر العديد من الوجوه السكندرية المعروفة، بالإضافة إلي رجال أعمال القاهرة.
الويك إند
وفي "الويك إند" تقيم إدارة الشاطئ الكثير من الحفلات الغنائية والمسابقات التي تجتذب الفتيات والشباب.. ورواد المكان لهم أسلوب حياة مختلف كثيراً عن المعتاد، خاصة في المايوهات البكيني والرقص والانطلاق وقصص الحب والنميمة الساخنة التي تنافس حرارة الجو، وهي العناصر التي تصنع شهرة "أوكسجين" وباقي الشواطئ الخاصة في العجمي.
الطريق إلي أوكسجين
الطريف أن هذا الشاطئ الخاص لا يفصله عن الشواطئ العادية لسكان العجمي سوي بعض الحواجز من "الشباك" و"الخوص"، ولكن ما يمنع اختلاف العالمين هو مجموعة "البودي جارد" الذين يمنعون أي شخص من محاولة التطفل علي عالم "أوكسجين"، أو اقتحامه ليكتفي "العاديون" بالفرجة من بعيد.
شاطئ ماليبو
أكبر حفل قامت به إدارة " شاطئ ماليبو " هو دعوة جميع المصطافين للرقص علي أنغام الديجي "جو" وهو من أشهر الديجهات الذين يقيمون حفلات بالعجمي " فينقسم المصطافون مابين الرقص علي تركات الهاوس وما بين النزول إلي البحر للاستمتاع بالشاطئ.
شاطئ ميكا
أما شاطئ "ميكا " فقد نافس هذا الأسبوع بقوة وحقق المفاجأة التي كان ينتظرها العديد من رواده حيث دعا الديجي العالمي " fabrizia" التي جاءت من إنجلترا خصيصا لإحياء الحفل بمجموعة من تركات الهاوس المميزة وسط جو من الرقص والمتعة وهذا ما تهدف إليه إدارة الشاطئ .
شاطئ براديس
بينما قام شاطئ "براديس " بوعد جميع المشاهير بالراحة والرفاهية واللاستجمام التام والخدمة المميزة وهذا ما ينشده المشاهير هناك بعيدا عن صخب الحياة اليومية بحثا عن الهدوء الذي يفتقدونه في القاهرة .
شاطئ الفردوس
قام شاطئ "الفردوس" بتقديم برنامج أكثر حيوية لجذب عدد كبير من الشباب من خلال تنظيم مسابقات للركت وألعاب الشاطئ بالأضافة لبعض الألعاب التي تحمل مهارة رياضية لتنشيط المصطفيين .
أما عن أسعار دخول الشواطئ فهي تتراوح ما بين 200 جنية إلي 250 جنية للفرد مع وعد بالخصوصية والراحة والرفاهية .
في حين قام "شاطئ جاردنيا" بدعوة المصطافين للعب في أكبر ملاهي مائية هناك بالعجمي في الجزيرة الصناعية التي تم تجديدها حديثا للرواد، معتمدين علي الشباب والأطفال حتي يقوموا بعامل الجذب لأهاليهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.