استبعاد 2 مليون نقطة من مستحقي السلع البديلة للخبز ببورسعيد    الاتحاد الأوروبي: توقيع اتفاق مساعدات العام الجديد لمصر خلال أسابيع    «مصر للطيران» تلغي حفل تكريم بعثة الحج بجدة حدادًا على أرواح شهداء سيناء    «الاتصالات» يتصدر تداولات البورصة.. الأسبوع الماضى    الأسبوع المقبل.. "مواد البناء" تناقش أسعار الحديد    سفير فلسطين: تعازينا لمصر.. ويجب إغلاق الأنفاق مع غزة نهائيًا    قصف جوي لمعاقل التكفيريين بالشيخ زويد    "زويل" ينعي شهداء القوات المسلحة ويدعو المصريين للتكاتف    "الوطنية للتغيير" تطالب بمراجعة شاملة للاستراتيجية الأمنية    "رايتس مونيتور" تجدد مطالبتها بالإفراج عن حرائر المنصورة    مرسي يوجه كلمة للشعب الليلة    الجبلاية تكافئ غريب ب 60 ألف جنيه    فاروق: هذه حقيقة طلبي الرحيل في يناير    رسميا .. تقديم مباراة الأهلي والمقاولون 24 ساعة    رئيس يوفنتوس: الكرة الإيطالية تواجه خطر الموت    دورتموند يسقط للمرة الرابعة على التوالي في البوندسليجا    متولي فى مقدمة الأوراق لتعويض شوقي السعيد    دويدار: قادرون على تخطي سموحة.. وأتطلع للحاق بمباراة الحدود    الأحد.. انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال    تأجيل افتتاح عرض مسرحية "طقوس الموت والحياة"    ماهر عصام يدخل غرفة العمليات بعد 5 ساعات لإجراء جراحة في المخ    طارق الجنايني: عمرو يوسف ليس من أبطال «العهد»    السيسي في خطاب «الحزن»: عزاء و3 رسائل (فيديو)    تونى بلير: زعيم حزب العمال لا يملك فرصة الفوز بالانتخابات أمام كاميرون    مسلحون مجهولون يقتحمون السجن المركزى فى محافظة الحديدة اليمنية    واشنطن: القوات الإسرائيلية قتلت فلسطيني يحمل الجنسية الأمريكية    واشنطن: 22 غارة على «داعش» في 24 ساعة    تنظيم داعش يقصف بالمدفعية بلدة كوبانى السورية    أبو حامد: الحرب ضد الإرهاب يجب أن تبدأ بجماعة الإخوان    سقوط عاطلين بحوزتهما 15 لفافة هيروين بالمنوفية    القبض على طبيب إخوانى ألقى عبوة بدائية على الشرطة بكفر الزيات    علي جمعة متوعدا "خوارج العصر": سنقتل بكل شهيد لدينا عشرة منكم    احتراق 120 بالة أرز بقطور في الغربية    جثمان شهيد كوم أمبو يصل مطار أسوان    محافظ السويس: انتظام حركة سير قطار السويس- القاهرة    التعرض للشمس يساعد على الوقاية من البدانة    العلاج بالموسيقى يخفف نوبات الاكتئاب    اجتماع غدًا بين التنمية الصناعية والمجتمعات العمرانية لتفعيل بروتوكول المناطق الصناعية    علاء الأسوانى: الإخوان فاشيون ويستعملون العنف لتحقيق أهدافهم السياسية    رئيس حكومة تونس:نمضى قدما فى بناء الديمقراطية والإرهاب لن يعيقنا    رئيس وزراء أوكرانيا يحمل روسيا فقر بلاده وسفك الدماء    مقتل 9 عسكريين و4 مدنيين في طرابلس    الإقليمى العربى للتراث يبحث مع اليونسكو المهام العاجلة بالعراق وسوريا    محافظ الإسماعيلية: التفجيرات الإرهابية لن تنال من عزيمة المصريين    فيديو.. ويستهام يسقط مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي    رسائل الشهيد «أبو غزالة» للسيسي ومرسي وأنصار بيت المقدس وجده «المشير»    فرقة "تراث" تحتفي بسيد درويش والشيخ إمام والشريعي    إيمان العاصي: تعلمت الكثير في "حماتي بتحبني"    قورة: ليس يوجد ما يدعو لتأجيل الانتخابات البرلمانية    البابا تواضروس يفتتح غدًا كنيسة العذراء ويوحنا المعمدان    محافظ البحر الأحمر يستعرض سيناريو تجربة طوارئ لغرق عبارة ركاب بسفاجا    الرى تؤكد إصرارها على استكمال مشروع "توشكى"    "التقويم الهجرى".. وضعه عمر أبن الخطاب لتنظيم شئون الدولة الإسلامية    تمرد الصيادلة تقود حملة لتركيب "السوفالدى" بالمعامل الصيدلية المجهزة    «البنجر» يعزز من كفاءة الأداء الرياضي وبديلاً لمشروبات الطاقة    اخر ما كتبه حفيد المشير ابو عزاله قبل استشهاده في احداث امس    بالفيديو.. سعاد صالح: هجر الزوجين لبعضهما في الفراش «حرام»    بالفيديو..كريمة:لابد من إخلاء سيناء "ضروري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

بالصور: دليل الشواطئ في العجمي
نشر في جود نيوز يوم 11 - 07 - 2010


تصوير: محمود صبري
دليل الشواطئ في العجمي:
شاطئ أوكسجين
شاطئ "أوكسجين" من أهم الشواطئ الخاصة في منطقة العجمي بيطاش (شهر العسل)، وصاحب امتيازه هو حسن غويبة، الشريك الأول في سمرمون العجمي. الملاحظة الأولي علي هذا الشاطئ هي وجود مساحة كبيرة أمامه مخصصة لركن سيارات رواد المكان، ورغم ذلك يصعب في أغلب الأحيان أن تجد بها مكاناً خالياً، ولذلك يبحث الكثير من رواد "أوكسجين" عن أي مكان في أي شارع جانبي أو بعيدا عن الشاطئ لركن السيارات.
علي باب الشاطئ الخاص ستجد أكثر من خمسة "بودي جارد" مهمتهم التأكد من الدعوات وتفتيش الحقائب والتأكد من عدم دخول أي شخص غير مرغوب في وجوده. دخول الشاطئ يتم بطريقتين، الأولي هي العضوية الدائمة وهي نظير مبلغ ثابت يتيح دخول الشاطئ طوال فترة الصيف، أما الطريقة الثانية فهي دفع ثمن التذكرة والتي تصل إلي خمسين جنيهاً للفرد.
يتميز شاطئ "أوكسجين" بالبساطة من الداخل، فالديكور عبارة عن كراسي شيزلونج وشماس علي البحر، بالإضافة إلي الكافيه الذي يقدم للرواد جميع أنواع المشروبات والشيشة أيضاً، وهناك مطعم إيطالي متخصص في تقديم البيتزا وجميع الأكلات الإيطالية، والبحر في هذه المنطقة مليئ بالدوامات ورواسب المراكب، ولذلك يندر أن تجد الشباب في البحر.
مشاهير أوكسجين
النشاط الأساسي داخل شاطئ "أوكسجين" هو الدي جي و"البيست"، حيث يفضل الشباب قضاء الوقت في الرقص أو الاستمتاع بالأغاني والموسيقي التي يقدمها الدي جي، بينما تجلس الكثير من الفتيات علي البحر لأخذ "التان" والاستمتاع بأشعة الشمس.
يجتذب شاطئ "أوكسجين" مجموعة كبيرة من المشاهير مثل المطربين مدحت صالح وإيهاب توفيق أو الممثلين وائل نور وشريف رمزي وأحمد هارون ودنيا، كما تظهر العديد من الوجوه السكندرية المعروفة، بالإضافة إلي رجال أعمال القاهرة.
الويك إند
وفي "الويك إند" تقيم إدارة الشاطئ الكثير من الحفلات الغنائية والمسابقات التي تجتذب الفتيات والشباب.. ورواد المكان لهم أسلوب حياة مختلف كثيراً عن المعتاد، خاصة في المايوهات البكيني والرقص والانطلاق وقصص الحب والنميمة الساخنة التي تنافس حرارة الجو، وهي العناصر التي تصنع شهرة "أوكسجين" وباقي الشواطئ الخاصة في العجمي.
الطريق إلي أوكسجين
الطريف أن هذا الشاطئ الخاص لا يفصله عن الشواطئ العادية لسكان العجمي سوي بعض الحواجز من "الشباك" و"الخوص"، ولكن ما يمنع اختلاف العالمين هو مجموعة "البودي جارد" الذين يمنعون أي شخص من محاولة التطفل علي عالم "أوكسجين"، أو اقتحامه ليكتفي "العاديون" بالفرجة من بعيد.
شاطئ ماليبو
أكبر حفل قامت به إدارة " شاطئ ماليبو " هو دعوة جميع المصطافين للرقص علي أنغام الديجي "جو" وهو من أشهر الديجهات الذين يقيمون حفلات بالعجمي " فينقسم المصطافون مابين الرقص علي تركات الهاوس وما بين النزول إلي البحر للاستمتاع بالشاطئ.
شاطئ ميكا
أما شاطئ "ميكا " فقد نافس هذا الأسبوع بقوة وحقق المفاجأة التي كان ينتظرها العديد من رواده حيث دعا الديجي العالمي " fabrizia" التي جاءت من إنجلترا خصيصا لإحياء الحفل بمجموعة من تركات الهاوس المميزة وسط جو من الرقص والمتعة وهذا ما تهدف إليه إدارة الشاطئ .
شاطئ براديس
بينما قام شاطئ "براديس " بوعد جميع المشاهير بالراحة والرفاهية واللاستجمام التام والخدمة المميزة وهذا ما ينشده المشاهير هناك بعيدا عن صخب الحياة اليومية بحثا عن الهدوء الذي يفتقدونه في القاهرة .
شاطئ الفردوس
قام شاطئ "الفردوس" بتقديم برنامج أكثر حيوية لجذب عدد كبير من الشباب من خلال تنظيم مسابقات للركت وألعاب الشاطئ بالأضافة لبعض الألعاب التي تحمل مهارة رياضية لتنشيط المصطفيين .
أما عن أسعار دخول الشواطئ فهي تتراوح ما بين 200 جنية إلي 250 جنية للفرد مع وعد بالخصوصية والراحة والرفاهية .
في حين قام "شاطئ جاردنيا" بدعوة المصطافين للعب في أكبر ملاهي مائية هناك بالعجمي في الجزيرة الصناعية التي تم تجديدها حديثا للرواد، معتمدين علي الشباب والأطفال حتي يقوموا بعامل الجذب لأهاليهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.