بالصور.. انطلاق مسيرة ل«الإرهابية» من أمام مسجد الرحمن بالمطرية    «السيسي» يلتقي رئيس مجلس النواب العراقي على هامش فعاليات «دافوس»    البطاطس تسجل 1.5 جنيهًا بسوق العبور    توريد 110 آلاف و54 طن قمح من المزارعين بالغربية.. و320 ألف طن بالقليوبية    رويترز: تنامي الشكوك الأمريكية في رئيس وزراء العراق رغم دعم أوباما    «السيسي» يبحث مع «برزاني» أمن ووحدة العراق ومكافحة الإرهاب    سقوط قتلى وجرحى في تفجير مسجد للشيعة شرق السعودية    مصافحة أبومازن وبيريز تشعل مواقع التواصل    تراجع شعبية "حزب أردوغان"    زلزال متوسط القوة يضرب مقاطعة كنت البريطانية    تدريبات هجومية خاصة لرباعي الأهلي استعدادًا ل«الحدود»    تقرير تونسى: مدافع الترجى يطرق أبواب الاهلى    الجبلاية تشترط مليار جنية لبيع الدوري للتليفزيون    أفريقيا تمنع لاعبي القطبين من المشاركة في ودية مالاوي    جلسة بين جدو وعبدالصادق في الأهلي    الداخلية تضبط 83 من قيادات الإرهابية واللجان النوعية في المحافظات    ننشر الصور الأولى لحريق محلات أسيوط    الأرصاد: طقس الغد ربيعى حار على شمال البلاد حتى شمال الصعيد    ضبط 101 سلاح ناري و50 هاربا وتنفيذ 12123 حكما في حملات أمنية    دراما الغموض والرعب تسيطر على مسلسلات رمضان المقبل - (تقرير)    مكتبة الإسكندرية تضع أرشيف "عدلي منصور" ضمن سلسلة رؤساء مصر    فتاة المصنع في دور العرض الفرنسية    بالصور.. وصول 250 سيارة مجهزة لدعم أسطول الإسعاف المصري    'مصر قريبة': بدأ العد التنازلي لافتتاح مشروع قناة السويس الجديدة    داعش تعيد خدمة الانترنت لسكان الموصل ولكن تحت المراقبة    تكثيفات أمنية بشوارع بورسعيد تحسبًا لتظاهرات الإخوان    الداخلية توجه ضربة جديدة للإخوان    الخارجية تواصل إجلاء المواطنين المصريين من ليبيا واليمن    مجلس الزمالك يجتمع الاثنين لحسم بيع عبد الشافى لأهلى جدة    10 اعضاء في لجنة التعاقدات بالزمالك !    لاتسيو يتحدى روما في ديربي العاصمة بالدوري الإيطالي    لبيب: الانتهاء من 75 % من المرحلة الأولى للمخططات التفصيلية للقرى    عقار «أوليسيو» لمرضى فيروس «سي» بالقليوبية ب9700 جنيه في الصيدليات و2000 بعد الدعم    تناول "الباراسيتامول" أثناء الحمل يضر بالجنين    غدا.. 516 طالبا يؤدون امتحانات الدبلومات الفنية بجنوب سيناء    جمعية مرشدى السياحة بالأقصر تدشن مسابقة لحفظ القرآن خلال شهر رمضان    الداخلية تؤكد: نثمن حكم القضاء الإداري.. نلاحق مواقع الفسق والفجور في الداخل    ارتفاع مؤشر البورصة بنسبة 8.2% الأسبوع الماضى    أيمن نور يطالب «الخارجية» بكشف أسباب عدم تجديد جواز سفره    "إصلاح الوفد": السيد البدوى لا يصدق أنه يجلس على كرسى سعد زغلول    وزير التعليم: فحص كافة الأوراق والتظلمات في مسابقة ال 30 ألف معلم    بالصور.. «واما» يحتفل بألبومه الجديد مع جمهوره في «بورتو كايرو»    مبادرة للاحتفال بالعيد ال110 لإنشاء مصر الجديدة باستعادة التراث العمراني    "الدستور" يعترض على تعيين الزند وزيراً للعدل    بالفيديو.. "الدغيدي": حلمت بربنا وقولتله مش مقتنعة بالأنبياء    حزب شفيق: المشاورات مازلت مستمرة لضم حزبي المؤتمر والتجمع    الأسهم الأوروبية تتراجع فى المعاملات المبكرة    8 طرق للاستفادة من طعامك مع التقدم فى السن    فيديو.. ريهام سعيد: تعرضت لموقف فيه جن حقيقي.. ولو قلته هيقولوا «كدابة»    «السبسي» يبحث الأوضاع الأمنية التونسية مع وزير الدفاع الأمريكي    ياسر رزق: الصحافة جزء من النظام.. ورئيس تحرير الأهرام: سقف الحرية عال بالصحف القومية.. وعماد حسين: الأزمة منذ 30 يونيو    شاهد رد الأزهر على تداول كليب "سيب إيدي"    بالصور.. أدوية ومساعدات من جامعة طنطا لقرية «كنيسة دمشيت».. وإيقاف رئيس «كفر أبو داود» عن العمل    بالصور.. «إنصاف» عجوز الغربية رماها أبناء شقيقها بالشارع واستولوا على ممتلكاتها بعد أن ضحت بعمرها لتربيتهم    بالمستندات.. ناشطون: إنشاء كوبري الدخيلة بالإسكندرية ينذر بكارثة أمنية    بالفيديو.. أسامة الشيخ: "الله اختار لى السجن كما اختاره لنبيه يوسف"    شيخ الأزهر: الخطاب الدينى متجدد بطبعه!    د. على جمعة: مصر دولة قانون والإخوان يتهموننا بالباطل بأن القضاء فاسد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مزيكا فات الميعاد

هذا هو اسم أغنية من أغاني سيدة الغناء المصري والعربي كلمات مرسي جميل عزيز ولحن بليغ حمدي وكان الغرض في الكتابة عن هذه الأغنية هو نموذج للتحليل في الكلمات واللحن والأداء
وبداية للدعوة لعمل نشاط فني واستديوهات للتحليل كما هو متبع في الرياضة والسياسة والاقتصاد وخصوصا استديوهات التحليل الكروي الكثيرة في جميع القنوات وشرح كل مواصفات وأسرار وأصول اللعبة من متخصصين من حكام ولاعبين سابقين من أهل الخبرة وأصبحنا نعرف اسم اللاعبين واسم الحكام وقانون اللعبة وأصبحنا شعبا بل أمة كروية من المحيط إلي الخليج والمطلوب أن تكون هناك صحوة فنية في عالم الموسيقي والغناء وأن يعرف جمهور المستمعين والمشاهدين ما يقدم له من أعمال ويتم تحليلها من متخصصين في الكلمة واللحن والاداء ونقدم لهم النماذج السابقة والحالية وحتي يعرف ويعيش المستمع مع العمل وهو يعرف الجيد من الرديء والجميل من القبيح وأن يعرف الناس أسماء العازفين المتميزين‏(‏ السوليست‏)‏ أمثال محمد عبده صالح علي القانون وأحمد الحفناوي علي الكمان وفي أغنية فات الميعاد كان لآلة السكسفون‏(‏ سمير سرور‏)‏ دور جميل في موسيقي الأغنية وكان هناك حوار بينه وبين الفرقة الموسيقية وآلة الكمان لم أكن أتوقع هذا الإعجاب الذي سمعته من الجمهور وهو يطالب بإعادة هذه المقدمة الموسيقية وهذا الحوار الجميل كل هذا قبل أن تبدأ أم كلثوم في الغناء‏.‏ ونحن نعيش الآن في فترة ضعيفة في كل الفنون وما يهمني ويهم المجتمع هو الارتقاء بالموسيقي والغناء لأسباب ولأن الأغنية أكثر الأدوات الفنية تأثيرا في الناس والموسيقي مرآة الشعوب ولن أردد القول بأن الماضي أفضل أو أحسن من الحاضر في كل شيء ولكن ليس من المعقول أن شعبا كان يستمع ويردد أغاني مثل الأطلال والجندول والكرنك وقصائد مثل أغدا ألقاك وأغاني عبد الحليم وليلي مراد العاطفية والوطنية والدينية والأغاني الخفيفة والظريفة من شادية والأغاني المصرية والتي تسمي الأغاني الشعبية من محمد عبد المطلب ومحمد قنديل ومحمد الكحلاوي ومحمد رشدي وشفيق جلال حتي المنولوجات كانت تقدم بأصوات وكلمات وأداء جميل ومنهم ثريا حلمي واسماعيل يس وشكوكو وعمر الجيزاوي هذا التراث وهذا الابداع الذي كنا نفتخر به بين الأمم يتحول من استماع أغدا ألقاك إلي أغان مثل بحبك يا حمار واركب الحنطور وحنطرني أليست هذه نكسة أكبر من نكسة يونيو سنة سبعة وستون والتي أعدنا كرامتنا بأسرع مايمكن وانتصرنا بعد ست سنوات ولكن هذه الوكسة الفنية متي تنتهي وهل نترك الحال علي ما هو عليه أم نعيد ترتيب الأوراق ونطالب الاذاعة أولا والتليفزيون ثانيا الاذاعة بالالحاح علي المستمع بالموسيقي والغناء الجيد والتليفزيون بعدم استضافة النماذج السيئة والتي تنتشر في كثير من القنوات وأن يكون للتليفزيون انتاج خاص ولو أغنية واحدة كل شهر أما قفل باب الانتاج نهائيا فهوأمر مؤسف ونرجو أن ندركه قبل أن يفوت الميعاد ولقد بدأت الكلام‏(‏ فات الميعاد‏)‏ وانتهي وأقول لن يفوت الميعاد طالما أن هناك فرسانا فنانين يحبون مصر وقادرين علي العطاء‏.‏
والله ولي التوفيق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.