الدولار يسجل 888 قرشًا فى نهاية تعاملات اليوم    وزير الخارجية اليمنى: الحكومة ملتزمة بالسلام ولم تسع إلى الحرب    يورو 2016 .. دراكسلر.. القطعة المفقودة فى تشكيلة ألمانيا    شكرى: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيؤثر اقتصاديا على النطاق العربي    جماهير الأهلي تحضر مران الفريق قبل مواجهة أسيك    يورو2016| بلجيكا تقسو على المجر برباعية وتتأهل إلى ربع نهائي البطولة    استشهاد 3 مجندين ومهندس وإصابة 7 آخرين فى «الشيخ زويد»    طلاب الثانوية في السويس يحتجون أمام المحافظة بسبب تأجيل الامتحانات    عبير سليمان تتفوق على عمرو أبو السعود في أولى لجان الفيوم    رئيس الأولمبياد الخاص يشيد بالإنجازات    شاهد.. بلجيكا تتقدم على المجر بهدف نظيف في الشوط الأول    المؤشرات الأولية توضح فوز الحزب الشعبي في انتخابات إسبانيا دون أغلبية    وزير الخارجية لرؤساء التحرير: الدولة هدفها المصلحة العامة بشأن «تيران وصنافير»    فيديو| دعاء وبكاء دينا في «أدغال هاني»: «أنا بخاف من القطط يطلعلي أسد»    الأمن العام يتمكن من ضبط 19 قضية مخدرات و14 متهما هاربا في 6 محافظات    بالصور.. الشبكة السورية: نظام الأسد قتل 12ألف و679 شخص داخل المعتقلات    وقف مسلسل " "نيللى وشريهان"    فرقة مسرح مصر تستعد للموسم الجديد    وزير الثقافة يكلف أستاذا بكلية الإعلام برئاسة «العلاقات الثقافية الخارجية»    أزمة في المستشفيات بسبب نقص المحاليل.. و«الصيادلة» توقف تصدير 2 مليون عبوة    10 صور تكشف استخفاف النظام بميزانية وزارة الصحة    «أوقاف الشرقية» تُخصص 370 مسجداً للاعتكاف    ضغوط على «المركزي» لعدم الطعن على إلغاء قرار حد أقصى لرئاسة البنوك    بالصور.. الصائمون يفترشون مسجد عمرو بن العاص في القاهرة    مدبولى يناقش الحلول العاجلة لمشكلات مياه الشرب بمحافظة البحيرة    «صدى البلد» تحاور مخترع جهاز يمنع سقوط الطائرات    منظمو كوبا أمريكا: نجاح باهر للبطولة لكن يصعب تكرارها    ألتراس يواصل احتفالاته بالدورى «بمخدة» يول    كلينسمان مرشح لتدريب منتخب إنجلترا    مدير مكتب عمر سليمان: السيسي مسئول عن قضية تيران وصنافير    بالصور.. تفاصيل لقاء السيسي مع وفد «النواب الأمريكي»    اتفاقية تعاون بين جامعتي أسيوط والزرقاء الأردنية    «شاومينج» يهزم «الهلالى»    Twitter Engage للمحافظة على ولاء جماهير تويتر    ضبط 3 هاربين من 29 عاما سجناً    "طلاب الثانوية "ل"شومينج " : منك لله أنت السبب    جامعة القاهرة: استمرار برامج التعليم المفتوح للدارسين القدامى دون تغيير    الكنيسى: الإعلام يشوه صورة مصر    الحشد الشعبى.. مسمار دقته إيران فى أرض العراق    حكومة العبادى وطهران والتيار الصدرى أكبر الممولين    الفلوجة الباسلة بين رحى داعش والحشد    أحمد فلوكس ينتهى من «30 يوم فى العز»    محمد رياض: مقارنة الجزء السادس ل«ليالى الحلمية» بما قبله «ظالمة»    فزع الكويتية هيا الشعيبى فى «رامز بيلعب بالنار»    إيفاد أزهريين للرد على الشبهات المثارة بندوات رمضانية بإفريقيا الوسطى    داعية إسلامى: «اللبوس» لا يعتبر من المفطرات    عاشور: أكثروا السجود فى العشر الأواخر    رَأَيْتَ العِلْمَ صَاحِبُهُ كَرِيم    الطيب: نظرية الخوارج في استحلال القتل شذوذ فكري    «الدولار» يشهد حالة جنونية بعد إعتماده عملة سداد «الجيل الرابع» للاتصالات    «الصحة»: لبن الأطفال بالكارت الذكى.. تغييرات بالوزارة قريبًا    شائعات خطرة عن الطعام يكشفها «الناظر»    الكشرى إجازة بأمر «رمضان».. حاول الاتصال فى «العيد»    أطباق رمضان: كبة سوري مقلية    10 مدونين إيطاليين يكتبون عن «شرم الشيخ ودهب» لتنشيط السياحة    وصول 6500 طن بوتاجاز لموانئ السويس    جنايات القاهرة تستكمل محاكمة 156 متهمًا ب"مذبحة كرداسة"    مدرب كرواتيا بعد الخروج من اليورو: هذه هي كرة القدم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مزيكا فات الميعاد

هذا هو اسم أغنية من أغاني سيدة الغناء المصري والعربي كلمات مرسي جميل عزيز ولحن بليغ حمدي وكان الغرض في الكتابة عن هذه الأغنية هو نموذج للتحليل في الكلمات واللحن والأداء
وبداية للدعوة لعمل نشاط فني واستديوهات للتحليل كما هو متبع في الرياضة والسياسة والاقتصاد وخصوصا استديوهات التحليل الكروي الكثيرة في جميع القنوات وشرح كل مواصفات وأسرار وأصول اللعبة من متخصصين من حكام ولاعبين سابقين من أهل الخبرة وأصبحنا نعرف اسم اللاعبين واسم الحكام وقانون اللعبة وأصبحنا شعبا بل أمة كروية من المحيط إلي الخليج والمطلوب أن تكون هناك صحوة فنية في عالم الموسيقي والغناء وأن يعرف جمهور المستمعين والمشاهدين ما يقدم له من أعمال ويتم تحليلها من متخصصين في الكلمة واللحن والاداء ونقدم لهم النماذج السابقة والحالية وحتي يعرف ويعيش المستمع مع العمل وهو يعرف الجيد من الرديء والجميل من القبيح وأن يعرف الناس أسماء العازفين المتميزين‏(‏ السوليست‏)‏ أمثال محمد عبده صالح علي القانون وأحمد الحفناوي علي الكمان وفي أغنية فات الميعاد كان لآلة السكسفون‏(‏ سمير سرور‏)‏ دور جميل في موسيقي الأغنية وكان هناك حوار بينه وبين الفرقة الموسيقية وآلة الكمان لم أكن أتوقع هذا الإعجاب الذي سمعته من الجمهور وهو يطالب بإعادة هذه المقدمة الموسيقية وهذا الحوار الجميل كل هذا قبل أن تبدأ أم كلثوم في الغناء‏.‏ ونحن نعيش الآن في فترة ضعيفة في كل الفنون وما يهمني ويهم المجتمع هو الارتقاء بالموسيقي والغناء لأسباب ولأن الأغنية أكثر الأدوات الفنية تأثيرا في الناس والموسيقي مرآة الشعوب ولن أردد القول بأن الماضي أفضل أو أحسن من الحاضر في كل شيء ولكن ليس من المعقول أن شعبا كان يستمع ويردد أغاني مثل الأطلال والجندول والكرنك وقصائد مثل أغدا ألقاك وأغاني عبد الحليم وليلي مراد العاطفية والوطنية والدينية والأغاني الخفيفة والظريفة من شادية والأغاني المصرية والتي تسمي الأغاني الشعبية من محمد عبد المطلب ومحمد قنديل ومحمد الكحلاوي ومحمد رشدي وشفيق جلال حتي المنولوجات كانت تقدم بأصوات وكلمات وأداء جميل ومنهم ثريا حلمي واسماعيل يس وشكوكو وعمر الجيزاوي هذا التراث وهذا الابداع الذي كنا نفتخر به بين الأمم يتحول من استماع أغدا ألقاك إلي أغان مثل بحبك يا حمار واركب الحنطور وحنطرني أليست هذه نكسة أكبر من نكسة يونيو سنة سبعة وستون والتي أعدنا كرامتنا بأسرع مايمكن وانتصرنا بعد ست سنوات ولكن هذه الوكسة الفنية متي تنتهي وهل نترك الحال علي ما هو عليه أم نعيد ترتيب الأوراق ونطالب الاذاعة أولا والتليفزيون ثانيا الاذاعة بالالحاح علي المستمع بالموسيقي والغناء الجيد والتليفزيون بعدم استضافة النماذج السيئة والتي تنتشر في كثير من القنوات وأن يكون للتليفزيون انتاج خاص ولو أغنية واحدة كل شهر أما قفل باب الانتاج نهائيا فهوأمر مؤسف ونرجو أن ندركه قبل أن يفوت الميعاد ولقد بدأت الكلام‏(‏ فات الميعاد‏)‏ وانتهي وأقول لن يفوت الميعاد طالما أن هناك فرسانا فنانين يحبون مصر وقادرين علي العطاء‏.‏
والله ولي التوفيق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.