وقفة صباحية بأجهور بالقليوبية في أسبوع"صوت الغلابة ثورة"    صورة| شريف حازم يشارك فى تدريبات الأهلى لأول مرة    الزمالك راحة اليوم خوفا من الملل    القوات المسلحة : طرح سلع ولحوم بأسعار منافسة للمواطنين لمواجهة الاحتكار والغلاء    الجيزة: مدارس ومستشفيات ومجمعات تجارية بمنطقة ال70 فدانا بمطار امبابة    مشعل: المواجهة الماضية مع إسرائيل ليست الأخيرة    متشددون يحتجزون 43 ويحاصرون 81 من جنود حفظ السلام بالجولان    محلل سياسي تركي: تفعيل منصب الرئيس يثير جدلا واسعا ويتطلب تعديلات دستورية    وزارة السياحة تغضب الاعلاميين والمحافظ ومير الامن يغضبوا الجمهور بحفل اليسا في الغردقة    إلهام شاهين: يجب أن تقف الدولة بجانب السينما النظيفة    دُرَّه.. تبحث عن دور كوميدي    بالفيديو عبد التواب : افتتاح جراج التحرير بعد انتهاء التجهيزات في أكتوبر    حبس أمناء الشرطة الثلاثة المتهمين بالتمثيل بجثة قتيل 15 يوماً    ..و4 قطع سلاح و31 طلقة نارية بنجع حمادي    مسلحان يتبادلان إطلاق النار مع قوات قسم شرطة بندر الفيوم ويفرا هاربين    العثور على جثة شاب مفصولة الرأس    5.2 مليار جنيه أرباح سوقية للبورصة خلال الأسبوع    ألونسو: الخروج من ريال مدريد كان أصعب قرار أتخذته في حياتي    خطة لتطوير 150 أثرًا في وسط البلد    «الإفتاء»: الإسلام سبق المواثيق الدولية في إقراره حقوق الإنسان    مسيرات إخوانية محدودة بدمياط.. وأهالي كفر البطيخ يطاردون «أولتراس نهضاوي»    الفريق أول «صدقي صبحي» يلتقي بوفد أعضاء الكونجرس الأمريكي من أصول إفريقية    روسيا تراقب نوايا السويد وفنلندا في العلاقة مع "الناتو"    «الصحة» تطالب بسحب وتحريز 5 أصناف دوائية غير صالحة للاستهلاك    «الكهرباء»: الحمل المتوقع ظهر اليوم 22150 ميجاوات    إشعال النيران في مقطورتين تابعتين لمجلس مدينة منيا القمح بالشرقية    معهد الفلك: 3 زلازل ضربت القاهرة والمحافظات اليوم أقواها    بالفيديو .. المحمدي يظهر في 3 لقطات درامية بخروج هال من الدوري الأوروبي    "النور": ننظر إلي المصلحة العامة بعيداً عن أي مصالح خاصة    خالد النبوي ناعيا «سيف الإسلام»: قضى سنوات عمره بالسجن    انخفاض التضخم في منطقة اليورو في أغسطس    الحديد يستقر اليوم بالسوق المحلي.. و«التركي» يسجل 4940 جنيهًا    أدرعي ل«العرب»: "أسأل الرب في هذه الجمعة أن يفرج كربكم"    من خصائص السيرة النبوية    غدًا.. وزير الرياضة يستقبل بعثة أولمبياد الشباب بمطار القاهرة    "عبد العزيز" يشيد بجهود محافظ الغربية لتطوير المنشآت الرياضية    "أحمد فتحي": أرجو من جماهير الأهلى إلا تنزعج من إتخاذى لقرار الرحيل    الفريق أول صدقي صبحي يلتقي بوفد أعضاء الكونجرس الأمريكي من أصول إفريقية    «الصحفيين» تضع حجر أساس المدينة السكنية خلال أسبوعين    حماس: قرار السلم والحرب يعود للتوافق الوطني    «داعش» ينشر مقطع فيديو لعملية قطع رأس مقاتل من البيشمركة بالموصل    «محمد فؤاد» يعّوض خسائر «فؤش» بألبوم جديد    "بوكو حرام" تحتل كنيسة كاثوليكية شمال شرق نيجيريا    رونالدو أفضل لاعب في أوروبا 2014    يعود للسينما ب «حماتى بتحبنى»    غدا.. إستكمال إجراءات إحالة 10 عناصر إخوانية بالأسكندرية للجنايات    وزير التموين: بدء تنفيذ 3 مشروعات بمجال تخزين الحبوب والأقماح والخدمات اللوجيستية    دراسة: ممارسة الرياضة العنيفة قد تزيد الوزن    الأرصاد عن حالة الطقس غدًا    أموال وآمال .. 4 الأرض أم البشر    من قال إن الإيمان هو العمل    إفشاء السلام من الإسلام    جولة في ثروات زيوريخ المجهولة: محلات الشوكولا وأشهى أسرارها    ايفون 5 فبركا ابيض بدون اى خدش معاها العلبة    وزارة الآثار تبدأ في ترميم تمثال أبو الهول    ] يرفع قضية ضد "كافتيريا"    الرئيس ينتقد الحكومة وينصف الباعة الجائلين    مستشفى بورسعيد العام يسكنه القطط والفئران وتمارس فيه الرذيلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مزيكا فات الميعاد

هذا هو اسم أغنية من أغاني سيدة الغناء المصري والعربي كلمات مرسي جميل عزيز ولحن بليغ حمدي وكان الغرض في الكتابة عن هذه الأغنية هو نموذج للتحليل في الكلمات واللحن والأداء
وبداية للدعوة لعمل نشاط فني واستديوهات للتحليل كما هو متبع في الرياضة والسياسة والاقتصاد وخصوصا استديوهات التحليل الكروي الكثيرة في جميع القنوات وشرح كل مواصفات وأسرار وأصول اللعبة من متخصصين من حكام ولاعبين سابقين من أهل الخبرة وأصبحنا نعرف اسم اللاعبين واسم الحكام وقانون اللعبة وأصبحنا شعبا بل أمة كروية من المحيط إلي الخليج والمطلوب أن تكون هناك صحوة فنية في عالم الموسيقي والغناء وأن يعرف جمهور المستمعين والمشاهدين ما يقدم له من أعمال ويتم تحليلها من متخصصين في الكلمة واللحن والاداء ونقدم لهم النماذج السابقة والحالية وحتي يعرف ويعيش المستمع مع العمل وهو يعرف الجيد من الرديء والجميل من القبيح وأن يعرف الناس أسماء العازفين المتميزين‏(‏ السوليست‏)‏ أمثال محمد عبده صالح علي القانون وأحمد الحفناوي علي الكمان وفي أغنية فات الميعاد كان لآلة السكسفون‏(‏ سمير سرور‏)‏ دور جميل في موسيقي الأغنية وكان هناك حوار بينه وبين الفرقة الموسيقية وآلة الكمان لم أكن أتوقع هذا الإعجاب الذي سمعته من الجمهور وهو يطالب بإعادة هذه المقدمة الموسيقية وهذا الحوار الجميل كل هذا قبل أن تبدأ أم كلثوم في الغناء‏.‏ ونحن نعيش الآن في فترة ضعيفة في كل الفنون وما يهمني ويهم المجتمع هو الارتقاء بالموسيقي والغناء لأسباب ولأن الأغنية أكثر الأدوات الفنية تأثيرا في الناس والموسيقي مرآة الشعوب ولن أردد القول بأن الماضي أفضل أو أحسن من الحاضر في كل شيء ولكن ليس من المعقول أن شعبا كان يستمع ويردد أغاني مثل الأطلال والجندول والكرنك وقصائد مثل أغدا ألقاك وأغاني عبد الحليم وليلي مراد العاطفية والوطنية والدينية والأغاني الخفيفة والظريفة من شادية والأغاني المصرية والتي تسمي الأغاني الشعبية من محمد عبد المطلب ومحمد قنديل ومحمد الكحلاوي ومحمد رشدي وشفيق جلال حتي المنولوجات كانت تقدم بأصوات وكلمات وأداء جميل ومنهم ثريا حلمي واسماعيل يس وشكوكو وعمر الجيزاوي هذا التراث وهذا الابداع الذي كنا نفتخر به بين الأمم يتحول من استماع أغدا ألقاك إلي أغان مثل بحبك يا حمار واركب الحنطور وحنطرني أليست هذه نكسة أكبر من نكسة يونيو سنة سبعة وستون والتي أعدنا كرامتنا بأسرع مايمكن وانتصرنا بعد ست سنوات ولكن هذه الوكسة الفنية متي تنتهي وهل نترك الحال علي ما هو عليه أم نعيد ترتيب الأوراق ونطالب الاذاعة أولا والتليفزيون ثانيا الاذاعة بالالحاح علي المستمع بالموسيقي والغناء الجيد والتليفزيون بعدم استضافة النماذج السيئة والتي تنتشر في كثير من القنوات وأن يكون للتليفزيون انتاج خاص ولو أغنية واحدة كل شهر أما قفل باب الانتاج نهائيا فهوأمر مؤسف ونرجو أن ندركه قبل أن يفوت الميعاد ولقد بدأت الكلام‏(‏ فات الميعاد‏)‏ وانتهي وأقول لن يفوت الميعاد طالما أن هناك فرسانا فنانين يحبون مصر وقادرين علي العطاء‏.‏
والله ولي التوفيق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.