عجائب قضاء العسكر| دائرة واحدة بالنقض تقضى فى أربعة أيام ببطلان وصحة عضوية نجل مرتضى منصور    انخفاض الحد الأدنى للقبول بكليات القمة إلى 1 %    شاهد الفضيحة الثانية للوزير المخبر وإمام السيدة زينب فى صلاة الجمعة    الانقلاب يواصل عسكرة المحافظات ب8 لواءات    وزير التموين: السيسي يعلم كل ما يحدث في الوزارات.. وليس لدي ما أخشاه    بين المجاعة.. والرخاء    جيهان شعراوي: من حق كل سيدة أن تفخر ب«رانيا المشاط»    شريف اسماعيل يغادر نواكشوط بعد رئاسة وفد مصر في القمة العربية    مقتدى الصدى: سنقاتل القوات البريطانية والأمريكية فى أراضينا كمحتلين    أنقرة تتجه لإغلاق شركات تركية تمول كولن    الجيش السوري يسيطرعلى 33 كتلة بناء ومعمل في الليرمون بحلب    إيفانكا ترامب تستغل مؤتمر والدها الانتخابي للترويج لمحلاتها    انفجارات شديدة تهز مدينة عدن اليمنية    الزمالك يخوض مرانه الأول فى جنوب إفريقيا    الجبلاية تحدد موعد انطلاق دوري المظاليم    وزير الشباب يتوجه إلى الإسماعيلية بعد ختام زيارته لبورسعيد    كريستيانو رونالدو يقتحم عالم المصارعة    منصة تويتر ل أميرة عراقى: آبى الله إلا أن ينصر المظلومين ويُخزى العسكر    القبض على 56 شخصًا قبل تسللهم إلى ليبيا عبر السلوم    نجوم الفن والمجتمع مع كبار رجال الدولة فى عزاء "حكمدار العاصمة"    تجديد حبس 6 إخوان بالغربية لمدة 15 يوما    ضبط 765 كيلو كبده وسجق بمخزن إحدى ثلاجات بيع اللحوم بالمنصورة    تعرف على درجات الحرارة المتوقعة الإثنين    تعرف على معنى "تاتو" هنا الزاهد وعلاقته ب تامر حسني! (صور)        غرفة الأدوية تحذر من نقص كبير فى أدوية الأورام والقلب والدم بسبب أزمة الدولار    بتروجت يقطع الطريق علي الإسماعيلي ويجدد عقد دبش    محمد أسامة يعلن موعد عرض "سطو مثلث" في السينمات    إليسا تكشف عن موعد طرح ألبومها الجديد    غدا.. "الإحصاء" تعلن نتائج الإنفاق والاستهلاك بحضور "العربي"    فرنسا تقصف مدينة سورية بعد هجوم "نيس".. وتقتل عشرات المدنيين    مصر لديها فرصة للخروج من الكوارث الاقتصادية    صباح النعناع    العصار : فرص تدريب بالخارج والتعيين بالمصانع الحربية لمتفوقي «أكاديميةالهندسة»    «فتفوتة» و«اللعبة الشقية» مع أطفال أبو الريش    وقل رب زدني علماً    المؤبد لسيدة قتلت زوجها ودفنته تحت السرير    محافظ بني سويف: المحافظة خالية من قوائم الانتظار لمرضى "سي"    كشف حساب القناة    غداً.. احتفالية بمرور 60 عاماً على تأميم قناة السويس بالإسماعيلية    الهيئة القبطية الكندية تعلن مشاركتها في تظاهرات البيت الابيض    إحالة دعوي توثيق الطلاق للمفوضين    علي جمعة: للمرأة في المذهب المصري نفقتان    الرئيس الصينى يتعهد بدعم منظمة الصحة العالمية    انتهاء الدورة التدريبية للأفراد بمديرية أمن أسوان    النوم المبكر يحمي طفلك من البدانة    المؤسسة العربية تدين فصل 80 محررا في موقع دوت مصر وتدعو ادارة الموقع للتراجع عن هذا الاجراء    رئيس النواب: لا أحد يستطيع الفصل بين القوات المسلحة والشعب    الزمالك يفسد مخطط «شيحة» فى صفقة «العكايشى»    خالد أبوبكر: حاسبوا الحكومة عن "الدولار"    اتحاد الكرة يكرم منتخب 97 بعد التأهل لأمم أفريقيا    محمد رمضان يرد عما أثير حول انتقاد أحمد حلمي له    خالد النبوى يهنىء أبطال "إشتباك" في العرض الخاص ب 6 أكتوبر    "التوحد" أسرع أمراض الاضطرابات انتشارا في العالم    بسبب «البصمة».. إحالة 200 طبيب وممرض و23 إداريا للتحقيق في القليوبية    تفسير قوله تعالى " كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم "    صحف أمريكية : قتيل على الأقل جراء انفجار عبوة ناسفة في حانة بمدينة انسباخ جنوبي ألمانيا !    مفتى الجمهورية يدين العملية الإرهابية فى كابول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مزيكا فات الميعاد

هذا هو اسم أغنية من أغاني سيدة الغناء المصري والعربي كلمات مرسي جميل عزيز ولحن بليغ حمدي وكان الغرض في الكتابة عن هذه الأغنية هو نموذج للتحليل في الكلمات واللحن والأداء
وبداية للدعوة لعمل نشاط فني واستديوهات للتحليل كما هو متبع في الرياضة والسياسة والاقتصاد وخصوصا استديوهات التحليل الكروي الكثيرة في جميع القنوات وشرح كل مواصفات وأسرار وأصول اللعبة من متخصصين من حكام ولاعبين سابقين من أهل الخبرة وأصبحنا نعرف اسم اللاعبين واسم الحكام وقانون اللعبة وأصبحنا شعبا بل أمة كروية من المحيط إلي الخليج والمطلوب أن تكون هناك صحوة فنية في عالم الموسيقي والغناء وأن يعرف جمهور المستمعين والمشاهدين ما يقدم له من أعمال ويتم تحليلها من متخصصين في الكلمة واللحن والاداء ونقدم لهم النماذج السابقة والحالية وحتي يعرف ويعيش المستمع مع العمل وهو يعرف الجيد من الرديء والجميل من القبيح وأن يعرف الناس أسماء العازفين المتميزين‏(‏ السوليست‏)‏ أمثال محمد عبده صالح علي القانون وأحمد الحفناوي علي الكمان وفي أغنية فات الميعاد كان لآلة السكسفون‏(‏ سمير سرور‏)‏ دور جميل في موسيقي الأغنية وكان هناك حوار بينه وبين الفرقة الموسيقية وآلة الكمان لم أكن أتوقع هذا الإعجاب الذي سمعته من الجمهور وهو يطالب بإعادة هذه المقدمة الموسيقية وهذا الحوار الجميل كل هذا قبل أن تبدأ أم كلثوم في الغناء‏.‏ ونحن نعيش الآن في فترة ضعيفة في كل الفنون وما يهمني ويهم المجتمع هو الارتقاء بالموسيقي والغناء لأسباب ولأن الأغنية أكثر الأدوات الفنية تأثيرا في الناس والموسيقي مرآة الشعوب ولن أردد القول بأن الماضي أفضل أو أحسن من الحاضر في كل شيء ولكن ليس من المعقول أن شعبا كان يستمع ويردد أغاني مثل الأطلال والجندول والكرنك وقصائد مثل أغدا ألقاك وأغاني عبد الحليم وليلي مراد العاطفية والوطنية والدينية والأغاني الخفيفة والظريفة من شادية والأغاني المصرية والتي تسمي الأغاني الشعبية من محمد عبد المطلب ومحمد قنديل ومحمد الكحلاوي ومحمد رشدي وشفيق جلال حتي المنولوجات كانت تقدم بأصوات وكلمات وأداء جميل ومنهم ثريا حلمي واسماعيل يس وشكوكو وعمر الجيزاوي هذا التراث وهذا الابداع الذي كنا نفتخر به بين الأمم يتحول من استماع أغدا ألقاك إلي أغان مثل بحبك يا حمار واركب الحنطور وحنطرني أليست هذه نكسة أكبر من نكسة يونيو سنة سبعة وستون والتي أعدنا كرامتنا بأسرع مايمكن وانتصرنا بعد ست سنوات ولكن هذه الوكسة الفنية متي تنتهي وهل نترك الحال علي ما هو عليه أم نعيد ترتيب الأوراق ونطالب الاذاعة أولا والتليفزيون ثانيا الاذاعة بالالحاح علي المستمع بالموسيقي والغناء الجيد والتليفزيون بعدم استضافة النماذج السيئة والتي تنتشر في كثير من القنوات وأن يكون للتليفزيون انتاج خاص ولو أغنية واحدة كل شهر أما قفل باب الانتاج نهائيا فهوأمر مؤسف ونرجو أن ندركه قبل أن يفوت الميعاد ولقد بدأت الكلام‏(‏ فات الميعاد‏)‏ وانتهي وأقول لن يفوت الميعاد طالما أن هناك فرسانا فنانين يحبون مصر وقادرين علي العطاء‏.‏
والله ولي التوفيق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.