مويس: كان على مانشستر يونايتد منحي المزيد من الوقت    بايرن ميونيخ يدعو الجماهير المصرية لمساندة الفريق الليلة أمام ريال مدريد    مراقب لجنة المسابقات: 80 % من حضور مباراة بتروجت "زملكاوية"    مؤمن زكريا يساند انبي أمام الداخلية    اشتباكات بين الإخوان وقوات الأمن بجامعة القاهرة والشرطة تطلق الغاز    الكهرباء: "التحكم القومى" لم يلجأ لتخفيف الأحمال على مدار 3 أيام    البورصة تفقد 2.1 مليار جنيه بنهاية التعاملات تأثرًا بمبيعات المصريين والعرب    حريق محدود بمطار الغردقة    "قناة السويس" تشهد عبور51 سفينة تحمل 3.3 مليون طن    "زعزوع" يلتقي سفيرة لاتفيا في القاهرة لبحث سبل دعم السياحة    ردًا على "برهامي".. علماء الأزهر: فتوى "العرض" خاطئة والمسلم ليس خسيسيًا    أوباما وآبي يأكلان السوشي من يد طاه عمره 86 عاما    الخميس.. "عاشقين ترابك" علي مسرح البالون    حفلان لأوبرا الإسكندرية بذكرى ميلاد فريد الأطرش    وزير خارجية قطر: الاختلاف الخليجي انتهى وعودة السفراء للدوحة متروك لدولهم    روسيا تهدد بالتدخل فى شرق أوكرانيا    اتفاق المصالحة الفلسطينية: تشكيل «أبو مازن» لحكومة توافق وطني خلال 5 أسابيع    العمليات المشتركة: مقتل 39 عنصرا من تنظيم داعش فى عملية أمنية بالفلوجة    الصين تدعو أمريكا للألتزام الحياد فى النزاعات الإقليمية    ضبط 94طن سلع تموينة مدعمة في 960 قضية خلال شهر بأسيوط    وزير الداخلية الأسبق: عناصر أجنبية اقتحمت الحدود المصرية فى 28 يناير    وزير الداخلية الأسبق:    رفع جلسة محاكمة سما" لصدور القرار    "إبراهيم" يوافق على منح السجناء زيارة استثنائية بمناسبة عيد تحرير سيناء    شاهد.. ابن مخرج الفيلم المسيء للرسول يعتنق الإسلام    ج. بوست الأمريكية: آثار مصر تناثرت في مزادات العالم    محلل سياسي لبناني: بدأنا الخطوة العملية لانتخاب رئيس الجمهورية    المالية تطرح أذون خزانة بقيمة 6 مليارات جنيه    "برهامى" يفتى بجواز ترك "الزوجة" للمغتصب خوفا من القتل وحفاظا على النفس    تأجيل مؤتمر "إخوان منشقون" بسبب الأمن الوطني    مصطفى حجازي يتوجه إلى الولايات المتحدة    بالصور.. محافظ دمياط يتفقد مشروع تنمية شطا    هاني شاكر وسيرين عبد النور يحيان حفلًا بشرم الشيخ الخميس    السيسي ينعى شهيدي إرهاب الجماعة بالجيزة والإسكندرية    محافظ القاهرة: تطوير هائل لمنطقة الفسطاط خلال شهرين ومحور عين الحياة.. وندرس حل مشكلة الباعة الجائلين    ثروت جودة: أمريكا تبحث كيفية تعويض خسائرها بالمنطقة في اجتماع كيرى ورئيس المخابرات المصرى    بحلول الذكرى المئوية ..مذابح الأرمن فى "المصريين الأحرار"    بايرن ميونيخ يستعد لريال مدريد من ملعب رايو فاليكانو    ميدو يرفض تحميل سمير مسئولية ضربة الجزاء    "السيد" يلتقى الفريق البحثى ببيطرى القاهرة لعلاج السرطان بجزئيات الذهب    الكنيسة: زيارة بطريرك إثيوبيا للبابا تواضروس تأجلت ولم يتم إلغاؤها    "عبدالعزيز" ينفذ الأحكام الصادرة لصالح الرياضيين والعاملين بالوزارة    ننشر خريطة بأسماء وسعة السدود الخمسة التي ستنفذها إثيوبيا    حملة شعبية بأسوان لإعادة فتح طريق كورنيش النيل    الأطباء: تخفيض مصاريف الدراسات العليا بنسبة 50%    تأجيل محاكمة بديع وآخرين في "أحداث مسجد الاستقامة" إلى 5 مايو    وزارة السياحة ترعي اليوم العالمي للتأمل والسلام الداخلي    دراسة: اضطرابات النوم قد تكون مؤشر على الإصابة بالزهايمر    وزير الثقافة يفتتح معرض "اشراقات التفرغ"    محمد رجب:    أبو سعدة: حادث تفجير أكتوبر عودة للإرهاب الأسود في مصر    فض مظاهرة للإخوان وإصابة سائق والقبض علي شخصين بدمياط    عبد العزيز يصرف 25 مليون جنيه دعمًا لأنشطة مراكز الشباب    السعودية: 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أحلام تهنئ هيفاء وهبى على "حلاوة روح" وتدافع عنها ب"تويتر"    معنى الدعاء بإثم    حكم تسمية المولود باسم: سلسبيل    طهارة اللسان من صفات المؤمنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مزيكا فات الميعاد

هذا هو اسم أغنية من أغاني سيدة الغناء المصري والعربي كلمات مرسي جميل عزيز ولحن بليغ حمدي وكان الغرض في الكتابة عن هذه الأغنية هو نموذج للتحليل في الكلمات واللحن والأداء
وبداية للدعوة لعمل نشاط فني واستديوهات للتحليل كما هو متبع في الرياضة والسياسة والاقتصاد وخصوصا استديوهات التحليل الكروي الكثيرة في جميع القنوات وشرح كل مواصفات وأسرار وأصول اللعبة من متخصصين من حكام ولاعبين سابقين من أهل الخبرة وأصبحنا نعرف اسم اللاعبين واسم الحكام وقانون اللعبة وأصبحنا شعبا بل أمة كروية من المحيط إلي الخليج والمطلوب أن تكون هناك صحوة فنية في عالم الموسيقي والغناء وأن يعرف جمهور المستمعين والمشاهدين ما يقدم له من أعمال ويتم تحليلها من متخصصين في الكلمة واللحن والاداء ونقدم لهم النماذج السابقة والحالية وحتي يعرف ويعيش المستمع مع العمل وهو يعرف الجيد من الرديء والجميل من القبيح وأن يعرف الناس أسماء العازفين المتميزين‏(‏ السوليست‏)‏ أمثال محمد عبده صالح علي القانون وأحمد الحفناوي علي الكمان وفي أغنية فات الميعاد كان لآلة السكسفون‏(‏ سمير سرور‏)‏ دور جميل في موسيقي الأغنية وكان هناك حوار بينه وبين الفرقة الموسيقية وآلة الكمان لم أكن أتوقع هذا الإعجاب الذي سمعته من الجمهور وهو يطالب بإعادة هذه المقدمة الموسيقية وهذا الحوار الجميل كل هذا قبل أن تبدأ أم كلثوم في الغناء‏.‏ ونحن نعيش الآن في فترة ضعيفة في كل الفنون وما يهمني ويهم المجتمع هو الارتقاء بالموسيقي والغناء لأسباب ولأن الأغنية أكثر الأدوات الفنية تأثيرا في الناس والموسيقي مرآة الشعوب ولن أردد القول بأن الماضي أفضل أو أحسن من الحاضر في كل شيء ولكن ليس من المعقول أن شعبا كان يستمع ويردد أغاني مثل الأطلال والجندول والكرنك وقصائد مثل أغدا ألقاك وأغاني عبد الحليم وليلي مراد العاطفية والوطنية والدينية والأغاني الخفيفة والظريفة من شادية والأغاني المصرية والتي تسمي الأغاني الشعبية من محمد عبد المطلب ومحمد قنديل ومحمد الكحلاوي ومحمد رشدي وشفيق جلال حتي المنولوجات كانت تقدم بأصوات وكلمات وأداء جميل ومنهم ثريا حلمي واسماعيل يس وشكوكو وعمر الجيزاوي هذا التراث وهذا الابداع الذي كنا نفتخر به بين الأمم يتحول من استماع أغدا ألقاك إلي أغان مثل بحبك يا حمار واركب الحنطور وحنطرني أليست هذه نكسة أكبر من نكسة يونيو سنة سبعة وستون والتي أعدنا كرامتنا بأسرع مايمكن وانتصرنا بعد ست سنوات ولكن هذه الوكسة الفنية متي تنتهي وهل نترك الحال علي ما هو عليه أم نعيد ترتيب الأوراق ونطالب الاذاعة أولا والتليفزيون ثانيا الاذاعة بالالحاح علي المستمع بالموسيقي والغناء الجيد والتليفزيون بعدم استضافة النماذج السيئة والتي تنتشر في كثير من القنوات وأن يكون للتليفزيون انتاج خاص ولو أغنية واحدة كل شهر أما قفل باب الانتاج نهائيا فهوأمر مؤسف ونرجو أن ندركه قبل أن يفوت الميعاد ولقد بدأت الكلام‏(‏ فات الميعاد‏)‏ وانتهي وأقول لن يفوت الميعاد طالما أن هناك فرسانا فنانين يحبون مصر وقادرين علي العطاء‏.‏
والله ولي التوفيق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.