غالبية الأحزاب اليمنية تلتزم الصمت حيال عمليات "عاصفة الحزم"    19 مصابًا إثر انفجار هائل في نيويورك    روحاني للمشاركين في محادثات النووي: تجنبوا الخلافات وإلا ساء الأمر    «منبه» يُثير الذُعر بسوهاج    بالفيديو.. جابر عصفور: من يدعي إن الحجاب فريضة لا يفقه شيئاً    الأسد: أنا منتفح على الحوار مع الولايات المتحدة    الزمالك يفتقد جهود مرسي أمام الداخلية    اليونايتد يرفض عرض أرسنال لضم سمولينج    سموحة يواصل استعداداته للقاء إنيمبا النيجيري    الجبلاية تشكو الاهلي السعودي للفيفا    انجلترا تستضيف ليتوانيا    موسكو تدرس قرار دول الخليج بالتعامل مع الوضع في اليمن    ضبط 15 قطعة سلاح و59 طلقا ناريا بأسيوط    القبض على شخص "عامل نفسه كفيف"    مصرع 3 طلاب وإصابة 7 فى حادث تصادم بإيتاى البارود بالبحيرة    الأرصاد الجوية تنصح بعدم تخفيف الملابس حتى نهاية مارس    السيسي يعزى في ضحايا الطائرة الألمانية في اتصالين هاتفين مع ميركل وراخوي    "النايل سات" يكشف حقيقة قطع البث عن قنوات يمنية    بالفيديو والصور.. طريقة لتقطيع الفلفل الرومى بدون بذور    وأخيراً كشف عن العوامل المسبّبة لآلام الظهر    حمادة هلال وبوسى ومتقال يُحيون حفلات أعياد الربيع بالغردقة    اليوم.. إسبانيا تواجه أوكرانيا فى لقاء "فض الاشتباك".. وإنجلترا فى "نزهة" أمام ليتوانيا بتصفيات يورو 2016.. وهداف البريميرليج ينتظر المشاركة الأولى    شارابوفا تتعرض لخسارة مفاجئة في ميامي    طيارو أوروبا يحذرون من ضغط الرأي العام في التحقيق بشأن حادث الطائرة الألمانية    مصرع شخص في انقلاب سيارة بالبحر الأحمر    محافظ الإسماعيلية: إحالة مخالفات هدم الفيلات والمباني الأثرية للنيابة    الإخوان يعاودون استهداف منازل القيادات الأمنية والوزراء ورموز المجتمع.. إطلاق رصاص على منزل أسرة وزير الداخلية السابق.. وتفجير شاليه مفتى الجمهورية السابق.. الجماعات الإرهابية تعد قوائم اغتيالات    تراث الأجداد يحيه الأحفاد في سباق «الهجن» الدولي بالإسماعيلية .. «صور وفيديو»    ياسمين رئيس: لا أعرف موعد عرضه "بلاش تبوسني"    صراع مع الإدارية وأزمات مالية وهروب حفنى من المنتخب فى يوم ساخن بالزمالك    أمين عام الآثار: الإيطاليون خبراء في إدارة المتاحف والمواقع الأثرية    بالفيديو.. أشرف عبد الباقى يسخر من النميمة بطريقة كوميدية    أحمد منير يكشف ألاعيب منذر ريحانة فى "مملكة المغربى"    حظك اليوم برج العذراء يوم الجمعة 2015/3/27    الخطاب الديني.. تجديد.. لا تبديد "1"    العشوائيات وصلت الأحياء الراقية    من يجدد لهذه الأمة دينها؟    محلب يفتتح المرحلة الثانية من مستشفي 185 طواريء قصر العيني    خواطر مصري    وهدان: وضع آيات قرآنية فى غرف النوم «غير مستحب»    «الإدارية» تضبط واقعة اختلاس أدوية ب2.7 مليون جنيه    إثيوبيا تشارك في المسابقة العالمية للقرآن الكريم بالقاهرة    ..وخلال لقائه مع الرئيس الإثيوبي :    المعلمون الجدد يتقدمون للتعيين اليوم والمستبعدون يتظلمون    الكنيسة تودِّع لائحة «57»    النبوي : نحتاج إدارة ذكية .. والشباب صانع المستقبل    ثلاثة محاضر سرقة !!    خالد حنفي : توزيع أسطوانات البوتاجاز المنزلية علي بطاقات التموين مثل نظام الخبز خلال أسابيع ببورسعيد كمرحلة أولي    «البترول»: تنمية مشروعات إنتاج الغاز الطبيعي خلال الفترة المقبلة    وزير البيئة يبحث مع السفير الإيطالى سبل التعاون    بالتفاصيل.. خلية "عرب شركس".. الإعدام لسبعة أبرياء    بالصور.. تظاهرات ليلية بالمحافظات ضد أحكام القضاء    «الأهواني»: تمويل المؤتمر الاقتصادى بالكامل كان من رجال الأعمال    إعفاء المتحدث الرسمى للطب الشرعى من منصبه    مع تراجع أعداد الحيوانات البرية فى العالم    هكذا يتقدمون    بالفيديو.. قلاش: 80 صحفيا محبوسون داخل السجون    ''الإداري'' يؤجل دعوى مستأجري كبائن النزهة ل 28 أبريل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مزيكا فات الميعاد

هذا هو اسم أغنية من أغاني سيدة الغناء المصري والعربي كلمات مرسي جميل عزيز ولحن بليغ حمدي وكان الغرض في الكتابة عن هذه الأغنية هو نموذج للتحليل في الكلمات واللحن والأداء
وبداية للدعوة لعمل نشاط فني واستديوهات للتحليل كما هو متبع في الرياضة والسياسة والاقتصاد وخصوصا استديوهات التحليل الكروي الكثيرة في جميع القنوات وشرح كل مواصفات وأسرار وأصول اللعبة من متخصصين من حكام ولاعبين سابقين من أهل الخبرة وأصبحنا نعرف اسم اللاعبين واسم الحكام وقانون اللعبة وأصبحنا شعبا بل أمة كروية من المحيط إلي الخليج والمطلوب أن تكون هناك صحوة فنية في عالم الموسيقي والغناء وأن يعرف جمهور المستمعين والمشاهدين ما يقدم له من أعمال ويتم تحليلها من متخصصين في الكلمة واللحن والاداء ونقدم لهم النماذج السابقة والحالية وحتي يعرف ويعيش المستمع مع العمل وهو يعرف الجيد من الرديء والجميل من القبيح وأن يعرف الناس أسماء العازفين المتميزين‏(‏ السوليست‏)‏ أمثال محمد عبده صالح علي القانون وأحمد الحفناوي علي الكمان وفي أغنية فات الميعاد كان لآلة السكسفون‏(‏ سمير سرور‏)‏ دور جميل في موسيقي الأغنية وكان هناك حوار بينه وبين الفرقة الموسيقية وآلة الكمان لم أكن أتوقع هذا الإعجاب الذي سمعته من الجمهور وهو يطالب بإعادة هذه المقدمة الموسيقية وهذا الحوار الجميل كل هذا قبل أن تبدأ أم كلثوم في الغناء‏.‏ ونحن نعيش الآن في فترة ضعيفة في كل الفنون وما يهمني ويهم المجتمع هو الارتقاء بالموسيقي والغناء لأسباب ولأن الأغنية أكثر الأدوات الفنية تأثيرا في الناس والموسيقي مرآة الشعوب ولن أردد القول بأن الماضي أفضل أو أحسن من الحاضر في كل شيء ولكن ليس من المعقول أن شعبا كان يستمع ويردد أغاني مثل الأطلال والجندول والكرنك وقصائد مثل أغدا ألقاك وأغاني عبد الحليم وليلي مراد العاطفية والوطنية والدينية والأغاني الخفيفة والظريفة من شادية والأغاني المصرية والتي تسمي الأغاني الشعبية من محمد عبد المطلب ومحمد قنديل ومحمد الكحلاوي ومحمد رشدي وشفيق جلال حتي المنولوجات كانت تقدم بأصوات وكلمات وأداء جميل ومنهم ثريا حلمي واسماعيل يس وشكوكو وعمر الجيزاوي هذا التراث وهذا الابداع الذي كنا نفتخر به بين الأمم يتحول من استماع أغدا ألقاك إلي أغان مثل بحبك يا حمار واركب الحنطور وحنطرني أليست هذه نكسة أكبر من نكسة يونيو سنة سبعة وستون والتي أعدنا كرامتنا بأسرع مايمكن وانتصرنا بعد ست سنوات ولكن هذه الوكسة الفنية متي تنتهي وهل نترك الحال علي ما هو عليه أم نعيد ترتيب الأوراق ونطالب الاذاعة أولا والتليفزيون ثانيا الاذاعة بالالحاح علي المستمع بالموسيقي والغناء الجيد والتليفزيون بعدم استضافة النماذج السيئة والتي تنتشر في كثير من القنوات وأن يكون للتليفزيون انتاج خاص ولو أغنية واحدة كل شهر أما قفل باب الانتاج نهائيا فهوأمر مؤسف ونرجو أن ندركه قبل أن يفوت الميعاد ولقد بدأت الكلام‏(‏ فات الميعاد‏)‏ وانتهي وأقول لن يفوت الميعاد طالما أن هناك فرسانا فنانين يحبون مصر وقادرين علي العطاء‏.‏
والله ولي التوفيق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.