شيخ الأزهر يجرى عملية جراحية ناجحة في العين بفرنسا    عبدالمنعم سعيد: لابد من تحصين الشعب بالمعلومات والمعرفة عن طريق الإعلام    البابا تواضروس يستقبل سفير عمان بالمقر الباباوي    جهاز 6 أكتوبر: طرح وحدات ومحال بالمزاد العلني 15 أكتوبر المقبل    إزالة 101 حالة من التعديات على أملاك الدولة والأراضي الزراعية في الغربية    بينهم مرشح الإخوان.. 3 خاسرين في انتخابات الرئاسة التونسية يؤيدون قيس سعيد    أبو الغيط يغادر الخرطوم بعد مباحثاته مع القيادات السودانية    باحث تونسي: الشعب التونسي عاقب منظومة الحكم الحالية بصناديق الاقتراع    نابولى وليفربول يتعادلان سلبيا في الشوط الأول    جماهير ليفربول تتعرض للاعتداء من أنصار نابولي ..فيديو    خلافات على الميراث وراء قتل عامل لشقيقه بالعياط    عاجل| حبس كمال خليل 15 يومًا بتهمة تكدير الأمن العام    دينا عبدالله تروى تفاصيل تعرضها لحادث سير أدخل والدتها العناية المركزة    سارة الطباخ تحذر شركات الإنتاج من التعامل مع الشرنوبي    لأول مرة بمحافظة بورسعيد.. منظومة التأمين الصحي الشامل تطلق "عيادات علاج الألم المزمن"    مونيكا.. معمارية مصرية تبدع فى استخدام المخلفات    ناشئات منتخب اليد يهزمن النيجر فى بطولة أفريقيا    مدرب الإسماعيلي يحفز اللاعبين قبل مواجهة الجونة    "مستقبل وطن" بجنوب سيناء يوزع أدوات مدرسية بمناسبة العام الدراسي الجديد | صور    إنفوجرافيك.. التضامن تعلن استعدادها ل"السيول" في 5 خطوات    عبد المنعم سعيد: معركة الإعلام الحالية تحصين الشعب بالمعلومات ..فيديو    بدرجات الحرارة.. الأرصاد تعلن توقعات طقس الأربعاء    ضبط سلع تموينية مدعمة ومواد غذائية فاسدة بالغربية    رفع 575 حالة إشغال متنوعة في حملة مكبرة بشوارع بني سويف    المصريين الأحرار يفتتح مقر الدائرة 17 بحضور رئيس الحزب والقيادات    تدشين مهرجان «شريان النيل الدولي لفنون الطفل» لمواجهة الإرهاب    «فايا يونان» تُحيي حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي    وزير الثقافة تصل إنجولا للمشاركة في منتدى إفريقيا لثقافة السلام    مصر للطيران:الأسواق الحرة حققت فائض تجاوز النصف مليار جنيه مقارنة ب2016    صحة الشرقية: فحص 70 حالة بمركز الأورام بحميات الزقازيق    صور.. جامعة عين شمس تتزين بالبرتقالي احتفالًا باليوم العالمي الأول لسلامة المريض    ضبط طبيب بحيازته 1200 قرص مخدر وكمية من المورفين بأسوان    متحف الحضارة يستقبل 5 آلاف قطعة أثرية من الجامعة الأمريكية    الدفاع الأمريكية: واشنطن ستدعو تركيا لشراء أسلحتها بدلا من الروسية    غرق قارب للمهاجرين قبالة تونس ومقتل اثنين    لتنمية 3 قرى بالمراغة.. بنك مصر يوقع بروتوكول تعاون مع جمعية خيرية بسوهاج    البنتاجون يكشف هوية الجندي الأمريكي المقتول أمس في أفغانستان    ضبط عصابة متخصصة في سرقة السياارات المستعملة والخردة بسوهاج    طرح البوستر الدعائي ل فيلم " الطيب والشرس واللعوب"    بعدما أفتت بجواز حب المرأة لرجل غير زوجها.. "الإفتاء" تصحح حكمها    محمود توفيق يستقبل وزير الداخلية بجمهورية زامبيا    مختار جمعة يعقد لقاءات ثقافية مع كبار ضيوف مؤتمر الأوقاف ال30    ليبرمان: دولة آسيوية حاولت اختراق أنظمتنا    جامعة طنطا توقع الكشف الطبي على 1700 حالة من أهالي قرية سجين الكوم    تعاون مصري إماراتي لنقل محطة الزهراء للخيول العربية للعاصمة الإدارية    بتروجت والنجوم والداخلية يتقدموا بدعوى "عاجلة" أمام مركز التسوية للمطالبة بإضافتهم للدوري الممتاز    صناع الخير تنظم مبادرة مصر جميلة .. تعالوا زوروها بالأقصر    خاميس رودريجيز.. من لاعبٍ على وشك البيع إلى "جالاجتيكو جديد"    نفى الإيمانَ عمن يُسيء لجاره.. الأزهر يوضح حكم الدين في مقاطعة الجيران    "امتحان أوبن بوك".. بدء تدريس "ريادة الأعمال" بجامعة القاهرة 2019-2020    حملة للتبرع بالدم بمشاركة ضباط وأفراد ومجندى إدارات قوات الأمن بالوادى الجديد والقليوبية وبنى سويف    حظك اليوم| توقعات الأبراج 17 سبتمبر 2019    «ميتشو للاعبي الزمالك: «ركزوا للفوز على الأهلى.. وأتمنى عودة ابتسامتكم    بث مباشر مشاهدة مباراة انتر ميلان ضد سلافيا براغ في دوري أبطال أوروبا    (لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا)!    وزير الطاقة الروسي: ارتفاع أسعار النفط يعكس المخاطر بعد هجمات على النفط السعودي    فضل غض البصر    تعرف على حكم سب الديك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شخصيات قبطية وكنسية تعتذر عن لقاء هيلارى لرفض التدخل الأمريكى
نشر في اليوم السابع يوم 15 - 07 - 2012

اعتذرت شخصيات قبطية وكنسية عن لقاء وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كيلينتون ورفض دعوتها للقائها اليوم الأحد، بسبب ما أسموه التدخل الأمريكى فى الشئون المصرية ودعم جماعة الإخوان المسلمين بما أسموه التحالف الأمريكى الإخوانى، وتحول السياسية الأمريكية نحو إعادة إنتاج مشروع ودعم نظم دينية فى الشرق الأوسط.
وكانت الدعوة وجهت لكل من الدكتور عماد جاد عضو مجلس الشعب والناشط السياسى مايكل منير رئيس حزب الحياه والمستشار نجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان والدكتور كميل صديق عضو المجلس الملى بالإسكندرية والمحامى رمسيس النجار محامى الكنيسة، ولكنهم اعتذروا.
ومن القيادات الكنسية التى اعتذرت عن عدم لقاء هيلارى، الدكتور القس صفوت البياضى رئيس الطائفه الإنجيلية والأنبا يوحنا قلتة المعاون البطريركى، ولكن دون توجية أسباب الرفض صراحة مثل النشطاء السياسيين الذين أرسلوا أسباب الرفض صراحة، بتأكيدهم رفض سياسية إدارة أوباما فى التدخل فى الشئون المصرية ودعم الإخوان المسلمين.
وأرسل الدكتور عماد جاد اعتذارا عن عدم الحضور موضحا فيه أنه سياسى مصرى مستعد لمناقشة قضايا المواطنة وحقوق الإنسان مع مصريين وعلى أرضية وطنية، ولذلك يرفض حضور اجتماع على أساس دينى،كما يرفض صفقة الأمريكان والإخوان لإقامة نظام دينى فى مصر، معتبرا ذلك خطرا شديدا على وحدة مصر وتماسكها.
وأضاف فى رسالة الاعتذار "أرفض سياستكم تجاه بلدى، أرفض سعيكم لإقامة نظام حكم دينى يفتت بلادى، مستعد للجلوس والحوار كسياسى مصرى أعبر عن مصالح بلادى مصر" لكل ذلك تقبلوا اعتذارى عن المشاركة فى مائدتكم المستديرة.
كما رفض الدكتور نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان والدكتور كميل صديق سكرتير المجلس الملى العام بالإسكندرية الدعوة، وأعلن جبرائيل هذا الرفض قائلا: لا يمكننا الجلوس مع ممثلة دولة تتدخل فى الشئون الداخلية لمصر ولا يمكن بحال من الأحوال تصديق أن أمريكا تدافع عن حقوق الأقباط، فهذا أمر غير مقبول بل إنه وهم زائف فهم يواصلون دعمهم لجماعة الإخوان المسلمين من أجل مصالحهم الشخصية، داعيا كافة القوى الوطنية بالامتناع عن لقاء كلينتون باعتبارها أنها جاءت لتعبث بالسيادة المصرية.
كما اعتذر أيضا محامى الكنيسة الأرثوذكسية رمسيس النجار عن الحضور، وقال أرفض أن يتم مناقشة قضايا الوطن فى وجود هذا التدخل الأجنبى السافر.
كما أرسل مايكل منير الناشط القبطى وأحد أقباط المهجر اعتذارا عن مقابلة وزيرة الخارجية الأمريكية. وقال فى نص الرسالة لقد قررت الاعتذار عن مقابلة وزيرة الخارجية الأمريكية تضامنا مع الشعب المصرى الرافض لهذا الزيارة ومع شباب الأقباط المتظاهر خارج السفارة الأمريكية"، وأضاف أرفض تقسيم الاجتماعات إلى مسلمين وأقباط وإخوان وسلفيين.
وأضاف أن عددا كبيرا من السياسيين الأمريكيين الذين سارعوا إلى زيارة مكتب الإرشاد والأحزاب الدينية تجاهلوا التيار المدنى والأقباط، والآن بعد تسليم مصر جاءوا بحثا عن الأقباط؟ معلنا رفض الأقباط والمسلمين كل أوجه التدخل الخارجى فى مصر.
وقال جون طلعت الناشط السياسى إن رفض الدعوة موقف وطنى كان يجب اتخاذه لأن مصر ليس الإخوان فقط، وأن خطتها لدعم الإخوان ستجعلها تخسر جميع المصريين الذين يكنون كراهية لسياسة الإدارة الأمريكية التى تدعم تيار دينى يهدف إلى تحويل مصر لدولة دينية تسقط فى براثن الفوضى والجهل، على حد قوله.
وأبدى رجال الدين المسيحى من الكنائس المصرية مساندتهم لأى موقف وطنى لتعزيز السيادة المصرية ورفض الهمينة الأمريكية، وأكدت الكنيسة الأرثوذكسية أن لا يوجد أحد ممثل عنها ذهب للقاء هيلارى.
وكان الشباب القبطى واتحاد شباب ماسبيرو نظم وقفة احتجاجية أمس لرفض زيارة هيلارى، وبعثوا برسالة تحذير إلى الشخصيات القبطية والسياسية والبرلمانية التى دعت من قبل وزيرة الخارجية الأمريكية لعقد جلسة معهم، محذرين إياهم من قبول الدعوة التى للتشاور معهم حول وضع الأقباط.
وأشار الاتحاد فى بيان له إلى أن الحركات الثورية والأقباط يرفضون هذه الجلسة التى تهدف منها تجميل وجهها وامتصاص الغضب ضدها والترويج إعلاميا أنها تعمل من أجل حقوق الأقليات. مناشدا أى شخصية قبطية رفض مقابلة الوزيرة التى تريد إبطال الوقفة الاحتجاجية لأنهم بهذا سيكونون جزء من اللعبة السياسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.