داليا السواح: تغطية الطرح الأول للسندات الدولارية 3 مرات شهادة ثقة للاقتصاد    الزيات: نجاح الطرح الأول للسندات الدولية الدولارية يعكس قوة الاقتصاد المصري في أزمة كورونا    وزير خارجية سوريا يؤكد لنظيره المصري أهمية العلاقات بين البلدين    «البنا» حكماً لموقعة الأهلي وإنبي في كأس مصر    شاهد| رونالدو يلجأ لأشهر المطاعم «الرخيصة» في مانشستر    بالفيديو.. إصابة طفلة أثناء اللهو داخل إحدى مراكز الشباب بالزمالك    ننشر أسعار تذاكر «القطارات الروسية» على الوجه البحري    ضبط عامل وشقيقته شرعا في قتل خطيبها السابق ب«إمبابة»    رئيس قطاع الفنون التشكيلية ينعي الفنان القدير جمعة فرحات    الخارجية الأمريكية: العمل مع دول الخليج مفتاح استقرار أفغانستان    بايرن ميونخ يعزز صدارته للدوري الألماني بثلاثية ضد جروتر فورت.. فيديو    محافظ كفر الشيخ يعلن تنفيذ 21 قرار استرداد أراضى أملاك دولة    بعد قليل .. قطع مياه الشرب عن بعض مناطق القاهرة لمدة 6 ساعات    ترتيب «رونالدو» في قائمة الهدافين التاريخيين لمانشستر يونايتد    وزارة التجارة: جناح مصر يستقبل أكثر من 10 آلاف زائر خلال الافتتاح التجريبي لإكسبو دبي    أبرز ما قدمة معرض لايف درايف اكسبو.. تقرير    وفد أئمة وواعظات السودان يغادر مصر بعد انتهاء الدورة التدريبية بأكاديمية الأوقاف    معاينة واقعة 15 مايو: طفلتان اختل توازنهما وسقطتا ووالدتهما لحقت بهما حزنا عليهما    الخارجية الأمريكية تثمن أهمية العلاقات الاستراتيجية مع مصر | فيديو    تامر حسنى ل ياسمين عبد العزيز: مليون حمد الله على سلامتك يا أحلى ياسمين فى الدنيا    ماجدة الرومي ل«الوطن»: استعدت كامل صحتي.. والمصريون غمروني بحبهم    جولة تفقدية لصحة القليوبية لمراكز تطعيم اللقاح بالمحافظة    متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية في المقاهي والكافيهات بحي دار السلام    تطعيم 27 ألف من أعضاء هيئة التدريس والعاملين ضد كورونا بجامعة أسيوط    «حد يصدق إننا نشق الجبل».. ماذا قال السيسي للعاملين بالأسمرات والطريق الدائري (فيديو)    أديب: برنامجي ثم برنامجي ثم برنامجي.. وشريف عامر: لو معملش كده ميبقاش عمرو (فيديو)    الأجهزة الأمنية تكشف حقيقة التعدى على طفل بالغربية    المغرب: 1620 إصابة و26 وفاة بكورونا    بريطانيا تسعى لتهدئة الأجواء مع فرنسا بعد خلاف بشأن صفقة الغواصات مع أستراليا    فيلم «عروستي» يحقق ربع مليون جنيه فى أول ليلة عرض    الرئيس التونسي يقرر إلغاء حظر التجول بالكامل بجميع أنحاء البلاد    استمرار فاعليات الملتقى الأول لأعضاء "الشيوخ" عن تنسيقية شباب الأحزاب لليوم الثاني    تعرف على أكثر «الأبراج» عرضة للإصابة بالاكتئاب    أحمد الشيخ لاعب الأهلي السابق يوجه رسالة لجماهير المصري    رابطة الأندية الأوروبية تحذر من التأثير "المدمر" لخطة الإصلاح بالفيفا    رابط تسجيل رغبات طلاب الدور الثاني للثانوية العامة 2021    سولسكاير: سيكون من المثير رؤية كافاني ورونالدو معًا    جامعة القاهرة: قافلة طبية شاملة إلى سيدي براني والسلوم بالتعاون مع محافظة مطروح    عون يشدد على تمسك لبنان بحقوقه النفطية في مواجهة إسرائيل    إختبارات القبول بالدراسات العليا بآداب عين شمس وسط اجراءات احترازية مشددة    صابرين تكشف ل"اليوم السابع" كواليس "واحد فى المية" بعد تصدرها التريند    ننشر تفاصيل عقد كارتيرون الجديد مع الزمالك بعد إعلان تجديده لمدة 3 مواسم    رسميًا.. المريخ السوداني يتقدم بشكوى ضد نادي فاركو    وزير التعليم يبحث مع منسقة الأمم المتحدة بناء فصول دراسية ذكية    نموذج العطاء «عبده سالم».. تبرع بأرضه لبناء مستشفى ومسجد ومدرسة    المنيا: تسجيل 56 حالة إصابة جديدة بكورونا    ضبط متهم سرق سبيكة ذهبية بالقليوبية    إصابة 9 أشخاص فى تصادم ميكروباص بشجرة اتجاه الجامعة بأسيوط (أسماء)    حبس المتهمين بسرقة 590 ألف جنيه من البنك الزراعي بالشرقية    انتشار ملح طعام فاسد في الأسواق.. الحكومة توضح الحقيقة    بث مباشر| شعائر صلاة الجمعة من مسجد التوبة بدمنهور    مدبولي يستعرض إصدارات وزارة الثقافة ضمن خطتها لنشر الفكر والوعي بالمجتمع    خطبة الجمعة اليوم.. وزير الأوقاف يتحدث عن المواساة في القرآن الكريم    تصريحات نارية من وزير الري تنفي مزاعم إثيوبيا بشأن احتياجها لسد النهضة    تسجيل 16 حالة تصادق علي الزواج و94 ساقط قيد بوسط سيناء    تعرف على أنواع الظلم الثلاثة المذكورة فى القرآن الكريم    تعرف على عقوبة الظلم فى القرآن الكريم    تعرف على معنى قول الله وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مفتي البوسنة: كرامة الإنسان هي عزة مصر وكلمات الثناء لا توفيها حقها.. صور
خلال كلمته في مؤتمر الإفتاء:
نشر في اليوم السابع يوم 02 - 08 - 2021

قال الدكتور مصطفى إبراهيم تيسيرتش الأزهري مفتي البوسنة السابق خلال كلمته بالمؤتمر العالمي السادس لدار الإفتاء المصرية: الحمد لله على كرامة الإنسان التي هي عزة مصرَ التي هي هبة النيل، الذي قال فيه رسول الله كما روي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَال: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "سَيْحَانُ وَجَيْحَانُ، وَالْفُرَاتُ وَالنِّيلُ: كُلٌّ مِنْ أَنْهَارِ الْجَنَّةِ".
وأضاف: أينما وُجِدَ النهر وُجِدَ المسلمون وأينما وُجِدَ المسلمون وُجِدَ ماءٌ طاهرٌ وماءٌ طهورٌ للمتطهرين وهم صانعو الثقافة الإنسانية والحضارة العالمية الفريدة، حيث احتوت كل الشعوب والأمم المختلفة.. قال سبحانه وتعالى: {وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ}. فحول نهر الْفُرَاتِ جعل الله مدينة بغداد حيث وضع الإمام أبو الحسن الأشعري الأسس الصحيحة لعقيدة أهل السنة والجماعة؛ وحول نهر النِّيلِ جعل الله مدينة القاهرة حيث جرَّد أبو جعفر الطحاوي العقيدة الإسلامية من البدع؛ وحول نهر سَيْحَان َ وَنهر جَيْحَانَ جعل الله مدينة البخاري حيث جمع الإمام محمد بن إسماعيل البخاري صحيحه في الحديث، وجعل الله مدينة سمرقند حيث تبلورت العقيدة الصحيحة لأهل السنة والجماعة على يد الإمام أبي منصور الماتريدي، إمامِ أهلِ السنةِ والجماعةِ وإمامِ الهدى وإمامِ المتكلمينِ ورافعٍ أعلامَ السنةِ والجماعة وقالعٍ أضاليل الفتنة والبدعة.. فقد أضاء هؤلاء الأعلام الثلاثة من الماضي الطريق الحاضر العاجل والطريق المستقبل الآجل لأمتنا في العقيدة الصحيحة والشريعة السمحة التي تدعو إلى السعادة والسرور.
وتوجه بالتحية للعلماء والمشايخ و الوزراء والأساتذة قائلًا: نحييكم ونبارك فيكم هذا اليوم العظيم وأنتم داخلون وقائمون بمصر آمنين!
وقدم مفتي البوسنة السابق الشكر للدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية قائلًا: شكرًا لكم من شغاف القلب على الدعوة الكريمة لنا لهذ المؤتمر السنوي التقليدي حول الفتوى النظري والعملي تحت الرعاية الكريمة لفخامة عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية – حفظه الله ورعاه كما يرعى هو علماء الأمة.. هلَّا سمعتم قولًا شهيرًا لبطل حِطِّين ومحرر القدس صلاح الدين الأيوبي حينما قال في عبد الرحيم البيساني، المعروف بالقاضي الفاضل (526ه - 596ه) أحد الأئمة الكتَّاب، ووزير السلطان: "لا تظنوا أني فتحت البلاد بالعساكر إنما فتحتها بقلم القاضي الفاضل"، وفي رواية "لا تظنّوا أني ملكت البلاد بسيوفكم بل بقلم القاضي الفاضل".
وثمَّن تيسيرتش دعوة المفتي لحضور المؤتمر، بقوله: كلما دعوتمونا إلى مصر بسلام آمنين زادت رغبتنا إلى العودة لبيتنا فيه نفخة روحنا من "قالوا بلا شهدنا" ونسخة علمنا من المصطفى نبي الله وفيه ما فيه من تجربة وحكمة سيدنا يوسف عليه السلام وفيه ما فيه من حديث موسى {إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى}، وفيه ما فيه من فتح عمرو بن العاص، وفيه ما فيه من تربية 0لْخَضِر لتلاميذه على الصبر في طلب العلم والمعرفة في الأزهر الشريف المنارة الفريدة في القرن العشرين للطلاب الوافدين من جميع أنحاء العالم كما نحن اليوم الوافدون في رحاب دار الإفتاء المصرية من جميع أنحاء العالم للتشاور والتعاون والتناسق في مجال الفتوى للمستفتين حول العالم.
واختتم كلمته بتوجيه الشكر لمصر قائلًا: فشكرًا جزيلًا لمصرنا الحبيبة والدائمة في قلوبنا على عطائها الدَّائم لأمتنا المجيدة. إن كلمات الثَّناء لا توفيها حقها، ولا أخفي عليكم في هذا اليوم المبارك وفي هذا المقام الموقر على أن ما في نفسي من الإيمان الراسخ بعد الله، وما في نفسي من الإسلام الظاهر بعد والديَّ، وما في نفسي من الإنسانية السمحة بعد الإبادة الجماعية في بلدي البوسنة، فقد ربَّتني مصرُ فيها بالأزهر الشريف وعلّمتني قول الفصل عند مواجهة القول الهزل، وأحاطتني بحنانها، والتي دائمًا وأبدًا أجدها بجانبي في أزماتي، إلى أغلى من عرفها قلبي، ولذلك بكلِّ الحبِّ أهديها كلمة شكر وتقدير:
يا مصر
أَلبَسَتِني نِعَماً عَلى نِعَمِ وَرَفَعَتِ لي عَلَماً عَلى عَلَمِ
وَعَلَوتِ بي حَتّى مَشَيتُ عَلى بُسطٍ مِنَ الأَعناقِ وَالقِمَمِ
وَالشكرُ مَهرٌ لِلصَنيعَةِ إِن طُلِبَت مُهورُ عَقائِلِ النِعَمِ


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.