متحدث القوى العاملة: توفير فرص عمل برواتب تصل ل10 آلاف جنيه|فيديو    خبيرة بالشأن الإفريقي: مصر تدعم السودان في وقت حرج ومخاطر غير مسبوقة    خالد عكاشة: زيارة الرئيس للسودان تأتي في لحظة تاريخية تمر بها المنطقة    سوهاج فى 24 ساعة| «الإلكترونية وطب بشري» يواصلان امتحانات التيرم الأول    استبعاد مسؤولين بمديرية الزراعة بالدقهلية من وظائفهم لتقصيرهم في عملهم    أسعار الذهب في بداية تعاملات اليوم الأحد 7-3-2021    بورصة الدواجن اليوم الأحد 7-3-2021 في مصر    فيديو.. التصديرى للحاصلات الزراعية: مصر تستهدف زيادة صادراتها ل 100 مليار جنيه    أسعار الدولار في افتتاحية تعاملات اليوم الأحد 7-3-2021 بالبنوك    علامات تدل على قطع سير الكاتينة في السيارة    مصلحة الضرائب: نظام تقديم الإقرار الضريبي يقلل من أشكال التهرب| فيديو    الإسماعيلية في 24 ساعة| إصلاح كسر مفاجئ عقب انهيار جزئي بجسر ترعة السويس    بايرن ميونخ x بوروسيا دورتموند: هالاند يتألق وليفاندوفسكي يسطع كالمعتاد    تونس تسجل 672 إصابة جديدة و37 وفاة بكورونا    مصلحة الضرائب: نظام تقديم الإقرار الضريبي سيقلل من أشكال التهرب    كورونا في المكسيك.. 6561 إصابة.. و779 وفاة جديدة    مصرع طالبة سقطت من القطار أثناء العودة من الامتحان في المنيا    رجال إطفاء إيرانيون يكافحون حريقًا عند نقطة حدودية أفغانية    عبد الحليم قنديل: زيارة السيسي توثيق للعلاقات المصرية السودانية الجديدة    ماذا أرادت ماجريت تاتشر من الحرب على فوكلاند؟ عادل حمودة يُجيب (فيديو)    برشلونة يحقق الفوز 2-0 على إلتشي ويواصل اللحاق بأتليتكو المتصدر    الأهلي يؤدي مرانه ظهر غد استعدادا لمواجهة الإسماعيلي    مبابي يتوهج ويقود سان جيرمان لتغلب على بريست في كأس فرنسا    عماد متعب: ضربة جزاء فيتا كلوب كارثية.. ولاعبو الأهلي هم سبب التعادل    سيمبا يتصدر.. تعرف على ترتيب مجموعة الأهلي في دوري أبطال إفريقيا    تعرف علي موعد مباراة السوبر الأفريقي بين الأهلي و نهضة بركان    ميدو : المدرب اللي هييجي دلوقتى بعد باتشيكو خطر على الزمالك والمشكلة خارج الملعب .. والرعونة ضيعت الاهلى    نشرة السبت.. الزمالك يخسر أمام الترجي.. والأهلي يتعادل أمام فيتا كلوب    دافئ بالقاهرة حار جنوبًا.. الأرصاد تكشف تفاصيل طقس الأحد بالدرجات    اتهام بالزنا وإنكار نسب يدفع سيدة بالجيزة لقتل رضيعتها    اليوم.. طلاب الإعدادية والثانوية الأزهرية يستكملون امتحانات الترم الأول    إصابة 6 أشخاص بالتسمم الغذائي في «أسيوط»    الأمن يكشف الستار عن المتسبب في حريق محول كهرباء ب «15 مايو»    قنا في 24 ساعة.. كشف غموض العثور على جثة مسنة متحللة    إيهاب توفيق يستعد لطرح كليبه الجديد "باشا"    مي سليم تستأنف تصوير مشاهدها في "لحم غزال"    في 3 أيام.. "أنا البطل" لمحمد رمضان تتخطى حاجز ال 4 ملايين مشاهدة على اليوتيوب    بينهم والدته وخاله.. صحفي فقد 11 فرداً من أسرته في حادث الكريمات    أحمد صلاح حسنى ل واحد من الناس: استعنت بأطباء نفسيين من أجل مسلسل "الدايرة"    موجز السوشيال ميديا| رسالة غامضة من حكيم.. نسرين طافش ترقص سالسا.. سلمى تتألق في إطلالة جريئة    مصطفى بكري يروي تفاصيل دخوله السجن لأول مرة في حياته    مي سليم تستأنف تصوير مسلسل "لحم غزال" أمام غادة عبد الرازق    دار الإفتاء: تسمية المولود حق الأب وليس للأم حال تنازعهما    الصحة: تسجيل 588 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و38 حالة وفاة    الصحة: تطعيم 2200 مواطن بلقاح كورونا في 3 أيام    أخبار التوك شو .. أكلات في شهر رمضان يجب تناولها قبل تلقي لقاح كورونا..عواد وهبة.. مواطن قابل السيسي في الشارع فتحققت أمنياته    تطعيم 23653 طفلا بالحملة القومية للوقاية من شلل الأطفال بجنوب سيناء    السرطان يخطف على مؤمن نمر أول الشهادة الإعدادية بالغربية.. شاهد    البابا تواضروس يقدم الأساقفة الجدد والمُجلسين (صور)    "الدستورية العليا": عدول العامل عن استقالته لا يخالف أحكام الدستور    السودان بالنسبة لمصر خط أحمر .. سامح عاشور : نحن أصحاب حق في ملف سد النهضة    وزير التعليم العالي يرأس مجلس جامعة المنوفية    عالم أزهري يكشف فؤائد صلة الرحم في الإسلام    بعد توقف لسنوات.. إعادة تشغيل وحدة أطفال الأنابيب والحقن المجهري بمجمع الإسماعيلية الطبي    أحب الأعمال إلى الله في ليلة الإسراء والمعراج .. مستشار المفتي يكشف عنها    مركز الأزهر للفتوى: لقاح كورونا لا يفطر صائم رمضان    سبب نزول سورة الفيل    رئيس شركة المياه يتابع أعمال مشروع الصرف الصحي بكورنيش أسوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موسيمانى.. المبهور من الأهلى ولم يبهرنا حتى الآن
نشر في اليوم السابع يوم 27 - 01 - 2021

يبدو أن بيتسو موسيمانى المدير الفنى للأهلى، مازال مبهورا بالقلعة الحمراء، أعظم ناد فى أفريقيا، ولا يصدق نفسه حتى الآن أنه يجلس على كرسى المدير الفنى لنادى القرن الأفريقى ال20 وما مر من القرن ال21، ولذلك انشغل بانبهاره ونسى أن يبهر جمهور الأهلى حتى الآن، ولم يتوصل لتوليفة قوية لفريق الأهلى، تعبر عن شخصيته وكنهه.
المدرب الجنوب أفريقى مازال يبحث عن صيغة معينة، وطريقة مناسبة، يصنع بها الفارق، ويستطيع الجمهور أن يقول حينها أن بصمات موسيمانى ظهرت، وأن المدرب استطاع أن يبلور شخصيته وخبرته ويصل إلى تشكيلة تضم مزيج دقيق من الخبرات والمواهب والكفاءات التى يمتاز بها الفريق الأحمر.
كافة الشواهد تؤكد أن موسيمانى مازال حائرا، لم يصل بعد إلى التركيبة المثلى لفريق قلعة الجزيرة، ولذلك نراه يغير فى تشكيلة الفريق فى كل مباراة عن سابقتها، ولأن كثرة النجوم والبدائل نعمة لأى فريق ومدير فنى، إلا أنها قد تكون نقمة ومحيرة للمدير الفنى الذى لا يستطيع التعامل مع البدائل الكثيرة من النجوم فى الفريق، وهو ما وقع فيه بيتسو.
كثيرة هى الأخطاء التى ارتكبها موسيمانى، وتدل على أنه مازال يبحث عن ذاته، فالفريق لم يصل لقوام ثابت وطريقة لعب ثابتة تعبر عن شخصيته، وما يمتلكه من لاعبين كبار ومتميزين، كما أن المدير الفنى يصر على أن يكون مفتاح لعبه الطرف الشمال عن طريق التونسى على معلول، وكأن الفريق ليس له جانب أيمن، أو حتى الاختراق من العمق لا يلجأ إليه إلا نادرا، وهى الطريقة التى عانى منها الأهلى فى مبارياته الأخيرة، ورغم سيطرته الكاملة على مجريات اللعب فى تلك المباريات إلا أنه فشل فى الخروج فائزا، بسبب حفظ الفرق المنافسة لهذه الطريقة والتدرب على كيفية إبطالها، فغياب الحلول لدى الفريق الأحمر تؤثر بالسلب على حظوظه، رغم أن فريقا كبيرا كالأهلى يجب أن يمتلك الكثير من الحلول والطرق لفك شيفرة أى دفاع يواجهه.
ومن الأخطاء الكبيرة لموسيمانى، قتل الطموح لدى مهاجم واعد كمحمد شريف، حتى وإن لم يكن مهاجما صريحا، فبمجرد التعاقد مع والتر بواليا وضعه المدرب فى التشكيل الأساسى وركن شريف على الدكة، رغم أن بديهيات التدريب تحتم عليه أن يحافظ على محمد شريف الذى كان منحنى أدائه فى صعود كبير، وأن يعطى بواليا ربع ساعة أو أكثر فى عدد من المباريات ليبدأ التأقلم والانسجام مع فريق كبير كالأهلى خاصة أنه قادم من فريق الجونة الذى لا ينافس على بطولات ولا يضع لاعبيه تحت ضغط ضرورة الفوز.
كما ألوم على بيتسو عدم قدرته على قراءة المباريات، وهى الميزة التى تفرق بين مدرب كبير وأخر، وكان يمتاز بها بشكل كبير المدرب الأسطورة مانويل جوزية، فمثلا مباراة الأهلى وبيراميدز أمس كانت من السهولة التى لا يلزم معها الانتظار حتى الدقيقة 55 ليفك طلاسمها ويدرك أن الفريق ليس له أنياب وأن الحذر الكبير والخوف منه ليس له مبرر، ولذلك عندما تخلى الأهلى عن حذره المبالغ فيه، سيطر على المباراة، وضاعت منه فرص كبيرة، ولم يحتسب له الحكم هدفا صحيحا، وضربة جزاء ليست محل شك.
ورغم كل ذلك مازلت أرى أن بيتسو موسيمانى لديه الفرصة لكتابة تاريخ كبير له مع الأهلى، خاصة أنه مدرب محظوظ وعنده فريق مدجج بالنجوم التى تصنع الفارق، ولكنهم فى حاجة للتوجيه الفنى، وعليه أن يخرج من شرنقة الانبهار بالكيان الأحمر، ويبدأ هو فى إبهارنا بأداء راق وقوى للأهلى، وأتعشم أن تكون البداية من كأس العالم للأندية.

موسيمانى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.