غداً..جامعة المنيا تستقبل طلاب الثانوية العامة لأداء اختبارات القدرات ب 4 كليات    مجلس الشيوخ.. إسناوية تدشن مبادرة لحث السيدات على المشاركة في الانتخابات    وزير التنمية المحلية يعلن الخطة التدريبية لمركز سقارة للعام الجديد    وزير الأوقاف: من يخالف تعليمات العليا للانتخابات بشأن الدعاية ليس جديرا بثقة الشعب    مياه الشرب بالشرقية تشن حملات مكثفة لرفع الوصلات الخلسة.. صور    الري: إزالة 276 ألف مخالفة على نهر النيل والمجاري المائية    محافظ أسيوط يوجه بتسهيل إجراءات تلقي طلبات التصالح في مخالفات البناء    الرئيس البناني : التحقيقات في انفجار بيروت تبحق في عدة احتمالات    لبنان: توقيف 16 موظفا بميناء بيروت.. واستمرار عمليات البحث عن أحياء تحت الأنقاض    بالفيديو.. وصول جثامين المصريين الثلاثة ضحايا انفجار بيروت خلال ساعات    ارتفاع الإصابات بكورونا في أفريقيا إلى مليون إصابة    رونالدو وديبالا على رأس قائمة يوفنتوس ضد ليون فى موقعة دورى الأبطال    بعد الفوز على المصري.. صدارة هدافي الزمالك تشتعل    مواجهات دوري الأبطال تشعل لقاءات الجمعة الرياضي .. تعرف على المواعيد والقنوات الناقلة والبث المباشر    "ثلاثي ينافس كلوب".. بريميرليج يعلن قائمة المرشحين لمدرب الموسم    حميد أحداد لاعب الشهر في الرجاء المغربي    موجز أخبار مصر 1 ظهرا.. ارتفاع بدرجات الحرارة غدا والرطوبة تسجل 82%    بعد سرقتها بساعات.. مباحث القاهرة تُعيد 50 ألف جنيه استولى عليها سائق بالأزبكية    انتظام فى حركة السيارات بمحاور وميادين القاهرة والجيزة    "الأرصاد" تحذر من ارتفاع نسبة الرطوبة غدا ل82%    ماس كهربائي وراء حريق شقة سكنية بمدينة نصر    أحمد عز ونجوم علاء الدين يقفون دقيقة حداد علي شهداء بيروت    أهلها ورثوا الكرم.. خطيب الأزهر: لا يمكن رؤية جمال وصف مصر إلا في القرآن.. فيديو    هل سماع سورة الكهف يغني عن قراءتها يوم الجمعة؟.. "البحوث الإسلامية" يجيب    فيديو.. هاني الناظر: الدولة بحاجة لإنشاء صندوق لمواجهة الطواريء الطبية    رئيس الوزراء يشكر ممثل منظمة الصحة العالمية في القاهرة بعد انتهاء فترته    الولايات المتحدة تعرب عن دعمها لاتفاقية ترسيم الحدود بين مصر واليونان    فيديو.. وزير الاتصالات يشرح أهداف مركز الذكاء الاصطناعي    التليفزيون ينقل صلاة الجمعة من الجامع الأزهر.. وعبدالمنعم فؤاد خطيبا    ترامب يوقع أمرين تنفيذيين بحظر تيك توك و وي شات خلال 45 يوما    البنات يتفوق على البنين فى أوائل الثانوية عامة على مستوى محافظة المنيا    "تطبيقية حلوان" تعلن خطوات التسجيل في اختبارات القدرات    وزير الداخلية اللبنانى: نواصل التحقيقات فى انفجار بيروت    "الغسالة" يتصدر إيرادات أفلام أمس ب502 ألف جنيه    الذهب يتجه لتحقيق مكاسب للأسبوع التاسع على التوالي    تفاصيل صفقة العودة.. قصة غضب رمضان صبحي بسبب الأهلي    إزالة 276 ألفا و319 حالة تعد على نهر النيل ومنافع الري والصرف    التمثيل العمالي بالكويت يحذر من التعامل مع كيان غير قانوني يجمع تبرعات عن المصريين بالخارج    محافظ البحيرة: إطلاق اسم طبيب الغلابة على الوحدة الصحية بمسقط رأسه    أمن أسوان ينفيذ 813 حكم قضائي خلال حملة تفتنيشية    الزمالك يتحرك مجددًا لحسم صفقة دونجا    14 مهمة علمية و5 بعثات خارجية ل"جامعة بنها"    هيئة الرعاية الصحية: إجراء 28 ألف فحص معملي و9آلاف أشعة ببورسعيد خلال يوليو    فيديو| ماذا فعل آسر ياسين عند رؤيته محمد رمضان؟    "خلال عامين" ..مميش يزف بشرى سارة للمواطنين    رغم النفي.. مخطط سري للزمالك للتعاقد مع رمضان صبحي    حالات كورونا في روسيا تتجاوز 875 ألفا    شروط وضوابط جمع الدم ونقله وتوزيعه.. دار الإفتاء تكشف عنها    رئيس وزراء اليونان: لن نخضع للتهديد التركي بمناطقنا في البحر المتوسط    الطيران المدنى: قرار ال pcr لغير حاملى الجنسية المصرية القادمين إلى مصر    مواقيت الصلاة في مصر والدول العربية الجمعة 7 أغسطس    موجز السوشيال ميديا .. ماكرون يغرد بالعربية داعما بيروت.. دومينيك حوراني تروي تفاصيل نجاتها من الموت في تفجيرات بيروت...هنا الزاهد تمازح زوجها وتطالبه بتقليدها    ريم سامي تخطف الأنظار في أحدث ظهور    "هو ده حبيبي" لمحمد حماقي تتجاوز نصف مليون مشاهدة في وقت قياسي (فيديو)    علي الحجار يحتفل بذكرى قناة السويس الجديدة.. ويهدي شعب لبنان "طبطب بروحك"    تعرف على الفرق بين الموت والوفاة    إبراهيم سعيد ل"مصطفى محمد": كرة القدم غدارة    أقلها ركعتان ولا حد لها.. تعرف على 5 أحكام توضح حكم وكيفية ووقت صلاة الليل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موسى الدرقاوى.. شهيد مصرى استعادته الجزائر بعد سقوطه خلال مقاومة الاحتلال الفرنسى
نشر في اليوم السابع يوم 03 - 07 - 2020

استعادت الجزائر، اليوم الجمعة، رفات 24 من شهداء المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسي الذي دام 132 عاما وانتهى بالاستقلال في 5 يوليو 1962.
وجاءت تلك الخطوة لتكشف عن ملمح جديد للتضامن والتلاحم بين الشعبين المصري والجزائري، إذ أنه من بين تلك الرفات جمجمة لمواطن مصري شارك في مقاومة الاحتلال الفرنسي للجزائر، يدعى موسى بن الحسن المصري الدرقاوي.. أو صاحب الجمجمة رقم 5942.
ولد موسى بن الحسن المصري الدرقاوي بالقرب من مدينة دمياط بشمال مصر، توفي أبوه وهو طفل صغير، وفي سنة 1822 أصابه مرض خبيث في الرأس أجبره للذهاب لسوريا للعلاج الذي استغرق سنة كاملة، توجه بعدها إلى القسطنطينية بتركيا ومنها إلى غرب الجزائر مجنداً ضمن الفرق العسكرية العثمانية، التي ما لبث أن فرّ منها نحو قسنطينة ثم إلى تونس.
وانتقل بن الحسن المصري بعد ذلك إلى طرابلس سنة 1826 حيث التقى بالشيخ سيدي محمد بن حمزة ظافر المدني شيخ الطريقة الشاذلية (1780 – 1847)، وهناك تلقى العلوم الشرعية، قبل أن يستقر في مدينة الأغواط بوسط الجزائر سنة 1829.
وأحسن سكان الأغواط استقبال موسى الدرقاوي تقديرا لعلمه وبنوا له زاوية ومنحوه أراضا وحدائق (تعرف الآن بزقاق الحجاج) حيث أقام بها لمدة سنتين انتقل بعدها لمدينة مسعد التي أسس له سكانها زاوية وأصبح له الكثير من المريدين وامتد صيته لمدينة قصر البخاري والمدية.
وبحسب المؤرخين فقد اختلف الدرقاوي مع الأمير عبد القادر القائد التاريخي للثورة الجزائرية بسبب توقيع الأمير معاهدة ديمشال مع الفرنسيين، وأدى هذا الخلاف بينها لمعركة عسكرية في عام 1935 انتصر فيها الأمير عبد القادر، ليلجأ الدرقاوي بعدها لجبل موزاية ومنه إلى مدينة مسعد حيث بدأ تنظيم صفوفه من جديد.
وطارد الجنرال الفرنسي "ماري مونج" الدرقاوي في مدينة مسعد، فلجأ لقبيلة بني لالة بالقبائل، حيث مكث هناك 3 سنوات، ثم توجه جنوباً نحو متليلي الشعانبة سنة 1847، حيث رحب به أهلها لما سمعوه عنه.
وحاول الشيخ موسى الدرقاوي توحيد الطرق الصوفية، وجمع أكبر عدد من الأتباع الذين كان أغلبهم من الفقراء والمعدمين حيث لم يلتحق به الميسورون لأنه كان يفرض نظاماً قاسيا لمريديه.
وتروي كتب التاريخ أن الشيخ بوزيان أحد كبار أعوان الأمير عبد القادر حاول الاتصال بشيوخ الطرق والزوايا لتحضير ل"ثورة الزعاطشة" فاتصل بالشيخ موسى بن الحسن المصري الدرقاوي، الذي رحب بالجهاد، وذهب إلى مدينة مسعد واصطحب معه حوالي 80 مقاتلا من أولاد نائل، وقاموا ببسالة الحصار المفروض عليهم بالواحات حتى جاء يوم 26 نوفمبر 1849 حيث تم نسف دار الشيخ بوزيان، وأمر القائد الفرنسي "هيربيون" بقطع رأس زعيم الثورة الشيخ بوزيان ورأسي ابنه والشيخ الحاج موسى الدرقاوي وتعليقهم على أحد أبواب بسكرة.
ونقلت بعد ذلك الجماجم إلى فرنسا، حيث تم حفظها في متحف الإنسان بباريس، وعلى مدار أكثر من 170 عاما حملت جمجمة الدرقاوي رقم 5942 إلى أن عادت إلى الجزائر اليوم.
وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على رأس مستقبلي الرفات بمطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة، حيث جرت مراسم استقبال جنائزية رسمية لها، ونقلت إلى قصر الثقافة "مفدى زكريا" لتمكين المواطنين من إلقاء النظرة الأخيرة عليها، قبل أن توارى الثرى يوم بعد غد الأحد في مربع الشهداء بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة.

الجزائر
موسى الدرقاوى
الثورة الجزائرية
الاحتلال الفرنسي
الاستعمار الفرنسي
الموضوعات المتعلقة
الجزائر تستقبل رفات 24 من شهداء المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسى
الجمعة، 03 يوليه 2020 02:59 م
الجزائر: تثبيت الفريق السعيد شنقريحة بمنصب رئيس أركان الجيش الوطنى الشعبى
الجمعة، 03 يوليه 2020 11:45 ص
بعد أكثر من قرن ونصف.. الجزائر تسترجع رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية من فرنسا
الخميس، 02 يوليه 2020 09:12 م
الجزائر: استفتاء تعديل الدستور فى البلاد لم يعد من الأولويات بسبب كورونا
الخميس، 02 يوليه 2020 08:38 م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.