الرضيع ب60 ألف جنيه.. سوق للإتجار بالأطفال على «فيسبوك» والبيع «عيني عينك»    توفير مولدات كهربائية لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة    قرارات عاجلة.. أحمد موسى: إقالة رئيسي حي حلوان والمرج ومهلة 15 يوما لحل أزمات الأهالي    جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة تفتتح نموذج محاكاة الأمم المتحدة للعام العاشر    مصدر أمني عراقي: القوات الأمنية تشدد من إجراءاتها في عموم العاصمة بغداد    الجار الله: هناك إجماع على مرشح الكويت لمنصب أمين عام التعاون الخليجي    محام جمهوري: عزل رئيس انتخبه 63 مليون شخص بسبب اتصال "هراء لا معنى له"    كما انفردت «بوابة أخبار اليوم».. تفاصيل جديدة في أزمة روسيا والوادا    خالد جلال ينضم لقائمة المرشحين لتدريب الهلال السوداني    سقوط صاحب مصنع ب 1200 عبوة خضروات مجمدة مجهولة المصدر بالمنوفية    "حيثيات سجن محمد علي وحادث ميكروباص العياط".. نشرة الحوادث    أتربة وشبورة وأمطار.. الأرصاد تكشف حالة الطقس غدًا الثلاثاء    فقدت السينما المصرية اليوم مخرجا كبيرا | سوزان نجم الدين تنعى سمير سيف    موجز المحافظات.. محافظ جنوب سيناء يدعو السائقين للالتزام باليونيفورم خلال انعقاد منتدى الشباب    إكسترا نيوز تبرز فيديو "اليوم السابع" حول أراء أصدقاء الإخوانى سامى كمال فى خيانته    فضل تربية البنات.. هل الإحسان إليهن يدخل الأب الجنة    تكليف محافظ جديد لبنك السودان المركزى    مصرع وإصابة 25 شخصا إثر انفجار بركان في جزيرة نيوزيلندية    "الحياة اليوم" يناقش تعديلات مقترحة لمشروع قانون الأحوال الشخصية.. يعرض شكاوى بسبب موقف أتوبيس بجوار المدارس.. ,يرصد أعمال تطوير ب"مصر الجديدة" لمنع الزحام    فيديو وصور| «خطوبة» مفاجأة تزين كليب حماقي الجديد «راسمك في خيالي»    مي عمر تكشف تفاصيل مسلسلها «الفتوة»    شاهد.. أكرم حسني يروج لمسرحية عطل فني بموسم الرياض    وثائق سرية: المسؤولون الأمريكيون أخفوا حقيقة حرب أفغانستان بتصريحات وردية    ما الحكمة من تغيير مكان صلاة النافلة ؟ | عالم أزهري يجيب    والده مصابة بحادث ملاهي الدقهلية تروى تفاصيل الواقعة    انطلاق حملة تحصين الماشية ضد الحمى القلاعية بمدينة سفاجا | صور    4يناير الحكم في دعوى عدم دستورية عقوبات المتهربين من الضريبة    أخبار الأهلي : رضا عبد العال يكشف هل قال انه جاهز للفوز على كلوب بلاعبي البلدية ؟    بعد خليجي 24 .. لجنة المسابقات بالاتحاد الخليجي تصدر توصياتها لتطوير البطولة    أهلي 2005 يفوز على النصر في بطولة منطقة القاهرة    انطلاق فعاليات الملتقى الأول للدراسات العليا والبحوث بآداب الزقازيق    نائب وزير التعليم يكرم مدرسة كفر الجمال الرسمية للغات بطوخ- صور    وزيرة الثقافة تعلن بورسعيد عاصمة للثقافة المصرية لعام 2020    الخارجية الفلسطينية: جريمة المستوطنين في شعفاط إرهاب منظم    تأجيل دعوى طرد الشركة المتحدة للإنتاج الداجنى من أرض بالقاهرة ل4 يناير    طائرة سموحة بنات تحت 16 عام تفوز على الإتحاد    المجلس القومي: 980 ألف مستفيد من حملة ال 16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة    لحل الأزمة| برلماني يطالب الحكومة بتعيين الشباب في الشهر العقاري    في 40 دقيقة | كيف تحصل على الإقامة في دبي؟    «أبوشقة»: إعادة صياغة مشروع قانون «التجارب السريرية» خلال شهر    الكشف على 630 حالة في ختام قافلة طبية بقرية أولاد يحيي بسوهاج    إهداء ثواب الصوم لأصحاب الحقوق المالية    "الرقابة النووية": نثق في قدرة "الطاقة الذرية" على إزالة أي تلوث إشعاعي    تفاصيل اتهام "فراش" بالتحرش بطفلة ومحاولة التعدي عليها داخل مدرسة    الأربعاء.. اجتماع دولي بشأن لبنان في باريس    أمطار غزيرة تجتاح مدن وقري محافظة الغربية    وكيل تعليم بورسعيد ينجو من الموت عقب انقلاب سيارته    «صحة النواب» تبدأ دراسة تقنين مهنة العلاج النفسي    24 جلسة متبقية من عمر البرلمان.. ماذا قال رئيس البرلمان عن جدول الأعمال؟    وزير المالية يكشف ل”مدبولي” عن الجهات المخاطبة بقرار الحد الأدنى للأجور    مقاول يمزق جسد زوجته لاكتشافه علاقتها غير الشرعية مع سائق في المرج    وزير الرياضة يلتقي منتخب مصر للملاكمة قبل معسكر أذربيجان    محافظ الفيوم يتفقد سير العمل بمستشفى طامية المركزي    تحليل.. هل يحتاج الأهلي التعاقد مع قائد منتخب سوريا؟    وزير الأوقاف: العنف الذي تشهده الساحة الدولية يرجع إلى فقدان الحس الإنساني    ثقف نفسك.. كيف يحدث انسداد الشرايين؟    وزير التعليم العالي يُشارك مجدي يعقوب في افتتاح ورشة عمل حول «الطب الجيني»    ما هى المدة التى تنتظرها الزوجة بعد فراق زوجها لتتزوج غيره وما هو المطلوب منها حال العدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأوقاف تبدأ حملة "هذا هو الإسلام" ب20 لغة وتدعو منابر العالم للمشاركة
نشر في اليوم السابع يوم 18 - 10 - 2019

أعلنت وزارة الأوقاف المصرية، عن تحديد موضوع خطبة الجمعة المقبلة، بعنوان حملتها الأخلاقية، والتصحيحية، "هذا هو الإسلام"، لتصحيح الصورة، فى ب20 لغة عالمية، مطالبة منابر العالم بمشاركتها حملتها الدعوية العالمية المستمرة لشهر ربيع الأول بأكثر من 20 لغة، وذلك بمناسبة المولد النبوي الشريف ، وبحضور عالمي واسع لإطلاق الحملة بهدف بيان صحيح الإسلام للدنيا بأسرها .

وقالت الأوقاف المصرية فى بيان لها، في إطار هذه الحملة التي تنطلق داخليًا وخارجيًا تأتي خطبة الجمعة القادمة تحت هذا العنوان اتساقا مع هذه الحملة ، داعين كل موفدينا ومبعوثينا وشركائنا من الوزارات والمؤسسات الدينية الصديقة أن تخصص الجمعة القادمة لهذا الموضوع الهام مع دعمها بالمقالات والأحاديث الإعلامية ما وسعهم ذلك خدمة لديننا السمح ووفاء لصفحته النقية التي شوهت الجماعات المتطرفة جانبا من نقائها ووجهها المشرق، حيث تنشر الأوقاف لاحقًا خطبة الجمعة هذه مترجما إلى العديد من اللغات الإنسانية الحية تيسيرا على من يريد أن يستفيد أو يستأنس بترجمتها في محيطه الإقليمي .

وتعليقا على الحملة، أكدت وزارة الأوقاف، أن الإسلام قطعة ذهب لا تحتاج أكثر من أن نجلي ما علق بها أو ران عليها من بعض الغبار المتطاير أو حتى المتراكم ، لأن المعادن النفيسة لا تصدأ ولا يصيبها العطب مهما كانت عوامل الزمن وتداعياته وأحداثه وتراكماته، مؤكدة أنه على الرغم مما أصاب صورة الإسلام من جرّاء الجماعات الإجرامية المتطرفة فإنه بفضل الله (عز وجل) ثم بفضل أبنائه المخلصين وعلمائه المتخصصين قادر على محو آثار ذلك كله ، وأن يتحدث عن نفسه ، وأن يعبر عن حقيقته العظيمة السمحة الحضارية الإنسانية النقية ، المتسقة مع فطرة الله التي فطر الناس عليها ، القائمة على أنه حيث تكون المصلحة فثمة شرع الله ، وعلى أنه دين الرحمة والأمن والأمان والسلام للعالم كله ، حيث يقول الحق سبحانه : " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ "(الأنبياء : 107) .

ووجهت الأوقاف، رسالة إلى العالم حول الحملة، مؤكدة أن الإسلام دين السلام ويدعو إليه ويعلي من شأنه حيث يقول الحق سبحانه:" وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلَامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا "، ويقول سبحانه: " وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا "، فتحية الإسلام السلام ، وتحية أهل الجنة في الجنة السلام ، حيث يقول الحق سبحانه : " وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ سَلَامٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ ".

وقالت الأوقاف: الإسلام دين يدعو إلى الصلاح والإصلاح وسبيل الرشاد ، حيث يقول سبحانه : " وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ إنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ "، ويقول سبحانه : " إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ "، ويقول سبحانه: " وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ "، ويقول سبحانه : " لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً ".


ولفتت الأوقاف، إلى أن الإسلام دين لا يعرف الأذى ، فالمسلم الحقيقي فيه هو من سلم الناس من لسانه ويده ، والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأعراضهم وأموالهم وأنفسهم ، ولما سئل نبينا (صلى الله عليه وسلم) عن امرأة صوامة قوامة غير أنها تؤذي جيرانها ، قال (صلى الله عليه وسلم) : "هي في النار" ، وهو القائل (صلى الله عليه وسلم) : "والله لا يؤمن ، والله لا يؤمن ، والله لا يؤمن " قالوا : من يارسول الله ؟ ، فقال (صلى الله عليه وسلم) : "من لا يأمن جاره بوائقه" ، ويقول (صلى الله عليه وسلم) :" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذِ جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرمْ ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقلْ خيرًا أو ليسكت "(متفق عليه) ، ويقول (صلى الله عليه وسلم) عندما سأله سيدنا معاذ : "وَإِنَّا لَمُؤَاخَذُونَ بِمَا نَتَكَلَّمُ بِهِ؟ قَالَ له (صلى الله عليه وسلم) : ( ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ يَا مُعَاذُ ، وهَلْ يُكِبُّ النَّاسَ عَلَى وُجُوهِهِمْ فِي النَّارِ إِلَّا حَصَائِدُ أَلْسِنَتِهِمْ؟! " (سنن ابن ماجه) .


وأوضحت الأوقاف، أن الإسلام دين يحفظ للإنسان كرامته ، فينهى عن الغيبة ، والنميمة ، والتحاسد ، والتباغض ، والاحتقار ، وسوء الظن لهو دين عظيم ، وذلك حيث يقول الحق سبحانه : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالألْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ "(الحجرات : 11). وهذه يدنا ممدودة للتواصل مع كل المحبين لدينهم الحريصين على بيان وجه الحق فيه ، وإبراز جوانبه الحضارية العظيمة ، لنعمل معا ونغتنم ذكرى مولد الحبيب ( صلى الله عليه وسلم ) لنقول له : يا سيدي يا رسول الله يامن قلت : " لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم إلى أن تقوم الساعة " صدقت يا سيدي يا رسول الله فها نحن أتباعك على العهد لم نبدل ولم نغير ولن نبدل ولن نغير ولن نحيد عن العهد والحق قيد أنملة ، لا نخشى في الله لومة لائم ، نحب الله ونحبك ونحب من أحبك ، رضينا بالله ربا وبالإسلام دينا وبك يا سيدي يا رسول الله نبيا ورسولًا ، نقول للعالمين ديننا دين السلام ورسولنا نبي السلام أرسله ربه رحمة العالمين ، ودورنا أن نحمل هذه الرحمة للعالمين .

واستكملت الأوقاف: حتى تؤتي الحملة ثمرتها بإذن الله تعالى يسعدنا تواصل المؤيدين لها الداعمين لأهدافها من المحبين لدينهم المخلصين له غير المتاجرين أو المتكسبين به الحريصين على بيان أوجه عظمته و إزالة ما ران على بعض صفحاته من تحريف أعدائه أو جهل وتقصير بعض أبنائه ، يسعدنا مشاركة كل المخلصين والأصدقاء والزملاء من باب قوله تعالى : " وتعاونوا على البر والتقوى " وسوف نوافي الراغبين في المشاركة بهاتف وإيميل منسق الحملة وروابطها على موقعنا الرسمي ، والله من وراء القصد وهو الموفق والمستعان والهادي إلى سواء السبيل وصل اللهم وسلم وزد وبارك على سيدنا ( محمد ) صلى الله عليه وسلم ) .
وزاره الاوقاف
حملة هذا هو الإسلام
خطبة الجمعة
الموضوعات المتعلقة
عضو بكبار علماء تونس: مؤسسات مصر الدينية تخدم الإسلام وإشادة بالجامعة المصرية بكازخستان
الخميس، 17 أكتوبر 2019 06:56 م
الأوقاف: خطبة الغد أول فعاليات حملة"هذا هو الإسلام"ونصدرها ب18 لغة عالمية
الخميس، 17 أكتوبر 2019 06:55 م
مفتى صربيا: عرفنا الإسلام من مصر منذ 600 سنة وليس من الأتراك كما تزعم تركيا
الخميس، 17 أكتوبر 2019 02:44 م
"الأوقاف" تطلق حملة "هذا هو الإسلام" وتؤكد: الجماعات وظفت الفتوى وفق مصالحها
الخميس، 17 أكتوبر 2019 02:32 م
الأوقاف تطلق حملة "هذا هو الإسلام" بحضور رموز الإفتاء بالعالم اليوم
الخميس، 17 أكتوبر 2019 12:57 ص
الأوقاف تستقبل طلبًا رسميًّا لتدريب أئمة وأساتذة الجامعات الإسلامية بداغستان
الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 06:38 م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.