محافظ القاهرة: تجهيز 253 مدرسة كمنافذ لصرف المعاشات    الإمارات تطلق مختبرا حديثا بقدرات تشخيص فائقة لمكافحة كورونا    إيطاليا.. 837 وفاة جديدة ب«كورونا» والإجمالي أكثر من 12 ألف    ضبط 100 كيلو لحوم غير صالحة للاستهلاك بالسلام    في أول ظهور له على "السوشيال ميديا".. محموج حميدة يعلق على "كورونا"    إذاعة الصلاة والقرآن في مكبرات الصوت من المنكرات    ضبط مصنع كمامات غير مرخص بالإسكندرية    تمديد ساعات حظر التجوال وإغلاق البنوك إسبوعين..الحكومة ترد    الموازنة الجديدة    «سمح بصلاة الجماعة في مسجد»| الأوقاف تنهي خدمة مدير عام بمديرية شمال سيناء    كورونا| أستاذ مناعة: أعراض اوروبا وأمريكا مختلفة تمامًا عن الصين    مرصد الأزهر: يوم الأرض الفلسطيني سيظل شاهدًا على جرائم الاحتلال    تباين في الأسمنت..ننشر أسعار مواد البناء المحلية الثلاثاء 31 مارس    منطقة لومبارديا الإيطالية تسجل 381 وفاة بكورونا في يوم واحد    النقل يوفر 4 اتوبيسات فاخرة لنقل الركاب العالقين عند وصولهم لمطار القاهرة    ميسي: معجب بأسلوب محمد صلاح مع ليفربول    نقيب المحامين يكلف بإطلاق أكبر مكتبة قانونية إلكترونية في الشرق الأوسط    محافظ القليوبية يتابع تسليم شريحة التابلت لطلاب الصف الأول الثانوي ببنها والخصوص    وزارة البترول تعد خطة متكاملة لتعظيم الإحتياطي والإنتاج    أمطار وشبورة.. الأرصاد تصدر بيانا عن طقس غدا الأربعاء    تدشين حملة مكبرة لتعقيم وتطهير الأحياء وقرى المحلة وتخصيص مدارس لصرف المعاشات    دبي تدعم طيران الإمارات وتغلق سوق الذهب    ليس اللاعبين.. توتنهام يعلن تخفيض أجور موظفيه    مهاجم ريال مدريد يخطف جائزة ثمينة من نجم برشلونة    مش أول مرة.. «إيناس عز الدين» أدعت كذبًا الإصابة بالسرطان منذ عام    توقعات الابراج حظك اليوم الثلاثاء 1 ابريل2020| al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر ابريل 2020    محمد رمضان يتربع على عرش اليوتيوب بأغنية "شارع أيامي" تتر مسلسل "البرنس" (فيديو)    "الصحة الاماراتية": حالة وفاة و53 إصابة جديدة بكورونا وإجمالى المصابين 664    نجم يوفنتوس يقترب من الرحيل عن الفريق    رئيس أركان الجيش الإسرائيلي وقائد قيادة الجبهة الداخلية ورئيس هيئة العمليات يخضعون للحجر الصحي    "التعليم" تعلن آليات تقييم الطلاب المصريين فى الخارج    جامعة كفر الشيخ تقرر تصنيع الكمامات الطبية توفيرا للنفقات    23 ألف حساب لطلاب جامعة أسوان للتعليم عبر المنصة الإلكترونية    دعاء الريح .. 22 كلمة حرص عليها النبي عند الرياح الشديدة    الليلة.. محمد عساف يحيي احتفال ذكرى رحيل عبدالحليم حافظ على شاشة التليفزيون المصري    السفارة الروسية لدى إيطاليا تنكس الأعلام حدادا على وفيات "كورونا"    بالصور..محافظ بورسعيد يتابع بدء تنفيذ خطة "التعليم عن بعد"    "الصحة السعودية": تسجيل 110 إصابات وحالتي وفاة جديدة بكورونا    وزير النقل يشهد وصول 20 جرار سكة حديد جديدة إلى ميناء الإسكندرية    الهجرة تشكر «رحمي ومرسي» لمساعدتهم في توزيع مساهمتها على الأسر الأكثر احتياجا    سقوط مدير شركة ينصب على الراغبين فى السفر للعمل بالخارج    صور.. كيف يحافظ مصطفى محمد على لياقته؟    في عيد ميلادها.. تعرف على سن إيمي سمير غانم واسمها الحقيقي    الكشف عن نتيجة تحليل إيناس عز الدين بعد إعلانها إصابتها بالكورونا    رفع وتثبيت وإضاءة القطع الأثرية الثقيلة على الدرج العظيم بالمتحف المصري الكبير    تأجيل الحكم على المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية السابق ل17 مايو    «البحوث الإسلامية» يوضح حكم الجمع بين الصلاتين بسبب غلق المساجد    حنان ترك تحث جمهورها على الدعاء لرفع البلاء والوباء    رحلة استثنائية من مصر للطيران لعودة مصريين عالقين فى لندن    البابا تواضروس يبعث رسالة محبة للشباب القبطي    مدمرة يابانية تصطدم بقارب صيد صيني بالقرب من جزيرة ياكوشيما    ظهور جينيسيس G80 2021 الفاخرة لأول مرة مع تصميم غير مسبوق ورفاهية حقيقية    عبد العزيز: جروس كان ديكتاتورا ويقدس أوباما.. وميتشو تعرض للظلم    عامر: لم أوقع للأهلي.. والمفاوضات تعطلت لسببين    لعزلها بسبب كورونا.. 5 معلومات عن قرية الهياتم في الغربية    عماد متعب مستاء من الانتقادات التي وجهت له    «الري»: أولوية لتحول المحافظات الأعلى استهلاكًا للمياه من الري التقليدي ل«الحديث»    النشرة المرورية.. سيولة في شوارع وميادين القاهرة الكبرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أوبك" والمنتجون المستقلون يتوصلون لاتفاق نفطى عالمى لتقييد إنتاج الخام
نشر في اليوم السابع يوم 10 - 12 - 2016

توصل منتجو النفط من داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وخارجها اليوم السبت، إلى أول اتفاق مشترك منذ 2001 لتقييد إنتاج الخام وتخفيف تخمة المعروض فى الأسواق بعد استمرار تدنى الأسعار على مدار أكثر من عامين وهو الأمر الذى وضع ضغوطًا على ميزانيات الكثير من الدول وأثار اضطرابات فى بعضها.
ومع توقيع الاتفاق أخيرًا بعد نحو عام من المداولات داخل أوبك وحالة عدم الثقة فى رغبة روسيا غير العضو بالمنظمة بالمشاركة يتحول تركيز السوق الآن إلى الالتزام بالاتفاق.
ومن المتوقع أن تنفذ روسيا -التى لم تف قبل 15 عامًا بوعود بتقليص الإنتاج جنبًا إلى جنب مع أوبك- تخفيضًا حقيقيًا فى الإنتاج. لكن محللين يتساءلون ما إذا كان الكثير من المنتجين الآخرين من خارج منظمة أوبك يحاولون تقديم الانخفاض الطبيعى فى إنتاجهم على أنه إسهامًا منهم فى الاتفاق.
وقال محمد باركيندو أمين عام أوبك للصحفيين قبيل المباحثات "هذا اجتماع تاريخى للغاية... سيعزز ذلك الاقتصاد العالمى وسيساعد بعضًا من الدول الأعضاء فى منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية فى تحقيق معدلات التضخم المستهدفة"، وتضم منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية معظم الاقتصادات الأغنى فى العالم.
واتفقت أوبك الأسبوع الماضى على تقليص الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميًا اعتبارا من يناير، وبلغ حجم إسهام السعودية فى ذلك التخفيض 486 ألف برميل يوميًا.
واتفق المنتجون المستقلون اليوم السبت على تخفيض الإنتاج بواقع 562 ألف برميل يوميًا بما يقل قليلًا عن الحجم الذى كان مستهدفًا فى البداية والبالغ 600 ألف برميل يوميًا حسبما قال مصدران فى أوبك.
وقال جارى روس المراقب المخضرم لأوبك ومؤسس بيرا إنرجى للاستشارات "جميعهم يتمتعون بالأسعار الأعلى والالتزام يميل إلى أن يكون جيدًا فى المراحل المبكرة. لكن بعد ذلك ومع استمرار ارتفاع الأسعار سيتآكل الامتثال."
وأضاف أن المنتجين غير الأعضاء فى أوبك أيضًا قدموا أكبر إسهام رأيناه على الإطلاق، وعبر عن اعتقاده بأن روسيا ستقلص إنتاجها بواقع 300 ألف برميل يوميا بما يتفق مع تعهداتها.
وقال روس إن أوبك ستستهدف سعرًا للنفط عند 60 دولارا للبرميل لأن أى سعر فوق ذلك قد يشجع المنافسين على الإنتاج.

عامان من الألم
وهوت أسعار الخام إلى أقل من النصف فى العامين الماضيين بعد زيادة كبيرة فى إنتاج السعودية فى محاولة لإزاحة المنتجين مرتفعى التكلفة مثل شركات النفط الصخرى الأمريكية من السوق.
وكان من شأن هبوط أسعار النفط دون 50 دولارًا للبرميل - وأحيانا دون 30 دولارا- من مستويات مرتفعة بلغت 115 دولارا فى منتصف 2014 أن ساعد على الحد من نمو إنتاج النفط الصخرى، لكنه أيضا أضر بإيرادات اقتصادات معتمدة على النفط من بينها السعودية وروسيا مما اضطر مصدرا الخام الكبيران إلى البدء فى أول مباحثات للتعاون النفطى فى 15 عاما
وبعيدا عن روسيا حضر مباحثات اليوم عدد من المنتجين المستقلين أو قدموا تعليقات أو تعهدات وشملت القائمة أذربيجان والبحرين وبوليفيا وبروناى وغينيا الاستوائية وقازاخستان وماليزيا والمكسيك وسلطنة عمان والسودان وجنوب السودان.
وتواجه دول كثيرة من غير الأعضاء فى أوبك مثل المكسيك وأذربيجان انخفاضا طبيعيا فى إنتاج النفط وعبر بعض المحللين عن تشككهم فى أن تلك الانخفاضات الطبيعية ستدخل ضمن تقليص الإنتاج.
وقالت مصادر فى القطاع إن سلطنة عمان وقازاخستان لم تخطرا بعد شركاءهما الأجانب فى حقول النفط بشأن خفض الإنتاج المحتمل.
وأخطرت المملكة العربية السعودية زبائنها فى أوروبا والولايات المتحدة يوم الجمعة بأنها ستخفض إمداداتها النفطية اعتبارا من يناير فى إشارة على أنها بدأت بالفعل تنفيذ خطة خفض الإنتاج.
وأخطرت الكويت والعراق والإمارات أيضا مشترى خامهم بخطط تقليص الإمدادات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.