الديب: «التلاعب في البورصة» بها 9 متهمين.. لكن لم يُحبس إلا علاء وجمال مبارك فقط    حزب «المصري»: الإعلان عن مرشحنا لتكميلية نواب سمالوط خلال إسبوع    ضياء رشوان : مصر عمود اتحاد الصحفيين العرب    السفارة الإثيوبية تحتفي باستقبال السيسي ل"ديسالين"    "الأعلى للجامعات" يوافق على إنشاء كلية تربية رياضية في السويس    وزيرة الثقافة تشهد حفل ختام «سمبوزيوم» أسوان الدولي للنحت (صور)    قوى عاملة البرلمان تكشف أسباب تراجع العمالة المصرية بالخارج.. تفاصيل    فيديو.. خبير اقتصادي يبرز فوائد مصنع 300 الحربي    ارتفاع الأرباح الموزعة على المساهمين في الأسواق العالمية إلى 1.4 تريليون دولار    مياه الفيوم: التنسيق مع كافة الجهات التنفيذية خلال أعمال صيانة خط طامية    السيسي حرص على تعزيزها.. 6 معلومات عن العلاقات التجارية بين مصر وتشيلي    غضب ديمقراطي.. هل تدخلت روسيا لإعادة انتخاب ترامب؟    نواب رئيس جنوب السودان يؤدون اليمين الدستورية    عمرو محمود ياسين: فخور بمعاصرتي نموذجا مضيئا مثل مجدي يعقوب    اشتباكات بين طالبان والأمن الأفغاني في أول أيام خفض العنف    السعودية وألمانيا يبحثان دعم العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيزها    فيديو| مرتضى منصور: كهربا ضرب طارق حامد ب«الشلوت».. ونزوله للملعب خطأ كبير    مانشستر سيتي الأسوأ في تنفيذ ركلات الجزاء بالدوري الإنجليزي    بمشاركة 4 آلاف متسابق.. انطلاق "نصف ماراثون الأهرامات" لتنشيط السياحة (صور)    مدبولي يكلف بسرعة الانتهاء من الأعمال الإنشائية بالصالة المغطاة بمدينة السادس من أكتوبر    تليفونات بنى سويف فى ضيافة طهطا بالمظاليم    جنايات المنيا تحيل أوراق طالب للمفتي.. لهذا السبب!    إحالة عاطل للجنايات لاتهامه بحيازة أقراص مخدرة بالمطرية    تجديد حبس صاحب عقار ونجله بتهمة قتل شاب فى عين شمس    عمر كمال ل حلمي بكر: انتو معترضين على ايه الكلمات ولا المهرجانات.. فيديو    أنا دخلت التاريخ.. أحمد حلمي يوجه رسالة مؤثرة ل مجدي يعقوب    وائل الإبراشي ل المعترضين على استضافة محمد رمضان: نستضيف الإرهابيين والجواسيس    إزالة عمارتين بجوار كنيسة العذراء بالأقصر لاستكمال طريق الكباش    "عليه العوض".. حلمي بكر مهاجمًا أغاني المهرجانات لهذه الأسباب.. وعمر كمال يرد    غدا.. دار الإفتاء تستطلع هلال شهر رجب    التأمين الصحي: رضاء كبير من المواطنين على المنظومة ببورسعيد    اتحاد طلاب طب حلوان ينظم حملة للتوعية بأمراض الضغط والسكر    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا في إيران إلى 6 حالات    ليستر سيتي ضد مان سيتي.. هدف ملغى وفرص ضائعة فى شوط أول سلبى    وزير الرياضة يهنئ هداية ملاك بالتأهل لأولمبياد طوكيو    فيديو.. الصحة: 230 ألف مولود في 2018 أعمار أمهاتهم لا تتعدى ال19 سنة    عضو ب"شعبة السيارات": استراتيجية توطين الصناعة دخلت مرحلة الدراسة الجدية    فيديو| وزيرة الثقافة عن احتفالية تعامد الشمس على معبد «أبو سمبل»: كان يوم عيد    محمود كامل: الإعلان عن القائمة النهائية لجوائز الصحافة المصرية غدًا    "الصحة": 380 مليونا عدد سكان مصر في 2100    خالد الجندي: تربية الكلاب داخل المنزل أمر خاطئ وغير مقبول شرعا    فيديو| خالد الجندي: هذا عقاب أي شيخ يفتي بختان الإناث    مفصولة الرأس ومشقوقة الصدر.. العثور على جثة شاب داخل المقابر في الدقهلية    مصرع شخص في انهيار حفرة بقرية الزاوية بأسيوط    أبوشقة يعلن الاستمرار في رئاسة الوفد بعد الانتخابات البرلمانية    البحرين تعلن خلوها من كورونا وتؤكد اتخاذ الإجراءات الاحترازية    بمشاركة «تريزيجيه».. أستون فيلا يسقط أمام ساوثهامبتون    خالد الجندي: إحالة المفتين بختان الإناث للجنايات أمر ضروري    التعادل يحسم موقعة بولونيا وأودينيزي    تعليم.. أم تعذيب    الأهلي في زمن الخطيب أدمن خسارة البطولات    للنطق بالحكم.. تأجيل قضية حريق إيتاي البارود لجلسة 27 فبراير    محافظ كفر الشيخ يتفقد دار الأيتام الرضع ويكلف بتوفير احتياجاتهم    ما حكم الصوم في شهر رجب؟.. الإفتاء تجيب    سوريا تعلن فتح الطريق السريع بين دمشق وحلب    قافلة جامعة عين شمس الطبية تستهدف إجراء 250 عملية جراحية لشعب دولة مالي    هل يجوز دفن المرأة مع الرجل في قبر واحد    الإفراج عن 240 نزيل بعفو رئاسي و431 سجين بالإفراج الشرطي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور.. بقيع الغرقد يحتوى على أجساد الصحابة.. وأبناء النبى وأمهات المؤمنين عدا خديجة وميمونة.. وأسعد بن زرارة أول من دفن من الأنصار.. وعثمان بن مظعون من المهاجرين.. وجميعهم يحشرون مع الرسول الكريم
نشر في اليوم السابع يوم 06 - 10 - 2014

تعتبر زيارة مسجد رسول الله عليه وسلم بالمدينة المنورة، مناسبة لزيارة أصحابه وأهل بيته، وهم يقطنون بجواره فى "بقيع الغرقد"، وتتاح زيارتهم من بعد صلاة العصر والفجر من كل يوم، بينما ينتهز الكثير الفرصة لزيارتهم بعد كل صلاة جنازة، والتى غالبا ما تكون بعد كل صلاة فرض، حيث يتسابق الناس فى حمل الموتى من أجل نيل ثواب الجنازة، بالإضافة إلى زيارة أهل البقيع.
ويمثل بقيع الغرقد المقبرة الرئيسة لأهل المدينة المنورة منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن أقرب الأماكن التاريخية إلى مبنى المسجد النبوى حالياً، ويقع فى مواجهة القسم الجنوبى الشرقى من سوره، وضمت إليه أراض مجاورة وبنى حوله سور جديد مرتفع مكسو بالرخام ولا تزال المقبرة قيد الاستخدام حتى الآن، وموضع البقيع يقصد به بقيع الغرقد المنسوب إلى شجر الغرقد.
وتبلغ مساحته الحالية مائة وثمانين ألف متر مربع؛ ويضم رفات الآلاف من أهل المدينة ومن توفى فيها من المجاورين والزائرين أو نقل جثمانهم على مدى العصور الماضية، وفى مقدمتهم الصحابة الكرام، ويروى أن عشرة آلاف صحابى دفنوا فيه، منهم ذو النورين عثمان بن عفان ثالث الخلفاء الراشدين، وأمهات المؤمنين زوجات النبى محمد عدا خديجة وميمونة، كما دفنت فيه ابنته فاطمة الزهراء، وابنه إبراهيم، وعمه العباس، وعمته صفية، وزوجته عائشة بنت أبى بكر الصديق، وحفيده الحسن بن على، وكذلك على بن الحسين ومحمد الباقر وجعفر الصادق.
وعندما وصل النبى محمد إلى المدينة المنورة من مكة المكرمة فى سبتمبر 622، كان البقيع أرض مغطاة بأشجار أغاف ولساس.
أثناء بناء المسجد النبوى، على الموقع الذى تم شراؤه من اثنين من الأطفال الأيتام عند وصوله بعد هجرته من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، وكان أسعد بن زرارة واحدا من صحابة النبى محمد قد مات واختار النبى محمد الموقع على الفور ليكون مقبرة، وكان أسعد أول من يدفن فى البقيع بين الأنصار.
بينما كان النبى محمد خارج المدينة المنورة فى غزوة بدر، شعرت ابنته رقية بالوعكة وتوفيت فى عام 624 بعد فترة وجيزة وصل النبى محمد من بدر ودفنت، وتوفى عثمان بن مظعون ودفن فى البقيع واعتبر أنه الرفيق الأول من أصحاب النبى محمد من المهاجرين الذى دفن فى المقبرة.
ومن أفضل المؤلفات التى اعتمدت على مصادر موثقة كانت لكتاب للدكتور محمد أنور البكرى، بعنوان "بقيع الغرقد" طبع عام 2004، ويعتبر من أفضل المؤلفات عن البقيع، ونستعرض أجزاء منه حول البقيع.
فضل البقيع وزيارته وفضل من يدفن فيه
وردت أحاديث كثيرة صحيحة فى فضل من يدفن فى البقيع، ولذا يتمنى كل مسلم أن يدفن فيه، ومن هنا يحرص كل من عاش فى المدينة المنورة أن يدفن فى التربة المباركة التى صح فى فضلها أقواله صلى الله عليه وسلم وأفعاله لأهل البقيع ومنها:
1-شفاعة وشهادة الرسول صلى الله عليه وسلم لمن يموت بالمدينة المنورة فعن عبدالله بن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من استطاع أن يموت بالمدينة فليمت بها فإنى أشفع لمن يموت بها).
2-دعاء النبى صلى الله عليه وسلم واستغفاره وصلاته على أهل البقيع فقد كان صلى الله عليه وسلم يخرج إلى البقيع ليلا ونهارا ويحضر مشاهد من يتوفى من الصحابة، ويسأل عندما يرى قبرا جديدا فاته أن يصلى عليه فيصلى عليه بعد أن يعاتب الصحابة عن عدم إخباره عن الميت، ويقول إن صلاتى على الميت رحمة له، وعن أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها أنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما كان ليلتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج من آخر الليل إلى البقيع فيقول (السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وأتاكم ما توعدون، غدا مؤجلون، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد).
3-إن أهل المقبرة أول من يحشر من مقابر الأرض بعد النبى صلى الله عليه وسلم وصاحبيه أبى بكر وعمر رضى الله عنهما، فقد روى الترمذى من طريق ابن عمر رضى الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أنا أول من تنشق عنه الأرض ثم أبو بكر ثم عمر ثم آتى أهل البقيع فيحشرون معى، ثم أنتظر أهل مكة فأحشر بين الحرمين).
4-إن من مات بأحد الحرمين يبعث آمنا يوم القيامة، فقد روى الطبرانى فى المعجم الصغير من حديث جابر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من مات فى أحد الحرمين بعث آمنا يوم القيامة).
5-يبعث الله من أهل البقيع سبعون ألفا وجوههم كالقمر ليلة البدر يدخلون الجنة بلا حساب، وروى الحاكم وابن حبان وغيرهما من طريق أم قيس بنت محصن رضى الله عنها أن النبى صلى الله عليه وسلم قال (أترين هذه المقبرة؟ يبعث الله منها سبعين ألفا يوم القيامة على صورة القمر ليلة البدر يدخلون الجنة بغير حساب).
6-دفن فى البقيع آل بيت النبى صلى الله عليه وسلم بناته وزوجاته وعماته وأحفاده والألوف المؤلفة من صحابته الكرام رضوان الله تعالى عليهم أجمعين وفى مقدمتهم الخليفة عثمان بن عفان والإمام على بن أبى طالب كرم الله وجهه - على بعض الروايات - وخيار الصحابة، ومن جاء بعضهم من التابعين والعلماء وأولياء الله الصالحيم والأخيار من أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
لهذا يحرص أهل المدينة المنورة على الدفن فى بقيع الغرقد، حتى وإن قدر لهم الوفاة خارج المدينة لأسباب العلاج أو العمل.
القبور التى تواتر معرفتها بالبقيع
1-قبور بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم:
أمام المدخل الرئيسى للبقيع وعلى بعد نحو 30 مترا لا يفصلها عن المدخل إلا الساحة الرئيسية نجد قبور بنات الرسول صلى الله عليه وسلم وهن: السيدة أم كلثوم رضى الله عنها، السيدة رقية رضى الله عنها، السيدة زينب رضى الله عنها.
2-قبور أهل بيت النبى صلى الله عليه وسلم:
على بعد نحو 25 مترا من قبور بنات النبى صلى الله عليه وسلم باتجاه الجنوب على يمين الواقف أمام قبور البنات، نجد مدافن أهل البيت وفيه القبور الآتية: السيدة فاطمة الزهراء رضى الله عنها، العباس بن عبد المطلب رضى الله عنه عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، الحسن بن على رضى الله عنهما، رأس الحسين بن على رضى الله عنهما على بعض الروايات، زين العابدين بن الحسين بن على رضى الله عنهم، محمد الباقر بن زين العابدين رضى الله عنهما، جعفر الصادق بن محمد الباقر رضى الله عنهما، سيدنا على بن أبى طالب رضى الله عنه، كما نقله السمهودى عن الزبير بن بكار أن الحسن ابنه نقله إلى المدينة ودفنه بالبقيع.
3-قبور زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم:
شمال قبور بنات النبى صلى الله عليه وسلم على يسار الواقف أمام قبور البنات، وعلى بعد نحو 8 أمتار نجد قبور زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم وهن: السيدة عائشة بنت الصديق رضى الله عنها، السيدة سودة بنت زمعة العامرية رضى الله عنها، السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب رضى الله عنها، السيدة زينب بنت خريمة الهلالية رضى الله عنها، السيدة أم سلمة بنت أبى أمية المخزومية رضى الله عنها، السيدة جويرية بنت الحارث المصطلقية رضى الله عنها، السيدة أم حبيبة رملة بنت أبى سفيان رضى الله عنها، السيدة صفية بنت حيى بن أخطب رضى الله عنها، السيدة زينب بنت جحش رضى الله عنها .
أما السيدة خديجة بنت خويلد والسيدة ميمونة بنت الحارث الهلالية رضى الله عنهما، فقد دفنت السيدة خديجة رضى الله عنها فى المعلا بمكة المكرمة، ودفنت السيدة ميمونة رضى الله عنها فى سرف بالقرب من مكة على بعد 12 ميلا منها.
4-قبر عقيل بن أبى طالب ومن معه من آل هاشم رضى الله عنهم:
على بعد نحو 5 أمتار شمال قبور أمهات المؤمنين رضى الله عنهن نجد القبور الآتية: قبر عقيل بن أبى طالب رضى الله عنه، قبر عبد الله بن جعفر الطيار المشهور بجواد العرب رضى الله عنه، قبر أبى سفيان بن الحارث بن عبد المطلب ابن عم النبى صلى الله عليه وسلم وهو أخوه من الرضاعة رضى الله عنه، قبر الإمام مالك بن أنس ومن معه رضى الله عنهم، فى الشرق من قبر عقيل بن أبى طالب وعلى نحو 10 أمتار عند التقاء الممرات الأسمنتية الحديثة يوجد قبران هما: قبر الإمام مالك بن أنس إمام دار الهجرة رضى الله عنه، وقبر نافع بن أبى نعيم شيخ الإمام مالك وشيخ قراء المدينة المنورة رضى الله عنه.
5-قبر عثمان بن مظعون ومن معه رضى الله عنهم، على بعد نحو 20 مترا من قبر الإمام مالك بن أنس باتجاه الشرق نجد القبور الآتية: قبر عثمان بن مظعون رضى الله عنه وهو أول من دفن من المهاجرين فى البقيع، قبر إبراهيم ابن النبى صلى الله عليه وسلم، قبر عبد الرحمن بن أبى وقاص رضى الله عنه، قبر سعد بن أبى وقاص رضى الله عنه، قبر أسعد بن زرارة رضى الله عنه، قبر خنيس بن حذافة السهمى رضى الله عنه، قبر فاطمة بنت أسد والدة سيدنا على رضى الله عنهما على مارجحه المؤرخون ،مدفن شهداء الحرة رضى الله عنهم "القليب".
على بعد نحو 75 مترا من قبر عثمان بن مظعون ومن معه نجد المكان الذى يقال له مدفن شهداء الحرة الشرقية (القليب)، وهم الذين استشهدوا فى القتال أيام زياد بن معاوية وهم يدافعون عن المدينة وأهلها الأخيار، وهو حاليا على شكل مستطيل من الحجر بارتفاع لا يتجاوز المتر الواحد عن سطح الأرض.
6-قبر الخليفة عثمان بن عفان رضى الله عنه:
فى وسط البقيع على بعد نحو 135 مترا من قبور شهداء الحرة نجد قبر الصحابى الجليل عثمان بن عفان رضى الله عنه فى الجهة الشرقية الشمالية، وقد كان القبر خارج البقيع، لكن بعد التوسعة الموية دخل قبر سيدنا عثمان بن عفان رضى الله عنه داخل البقيع.
7-قبر سعد بن معاذ رضى الله عنه:
على بعد نحو 50 مترا شمال قبر عثمان بن عفان رضى الله عنه يوجد قبر الصحابى الجليل سعد بن معاذ وقد أصيب سعد رضى الله عنه يوم الخندق فدعا، فحبس الله عنه الدم حتى حكم فى بنى قريظة ثم انفجر جرحه فمات فى المسجد النبوى الشريف فصلى عليه الرسول صلى الله عليه وسلم ولحد له فى طرف الزقاق الملاصق لدار المقداد بن الأسود والتى يقال لها دار ابن أفلح فى أقصى البقيع .
8-قبر أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه:
كان يقع خارج البقيع فى الجهة الشرقية الشمالية على قارعة الطريق المؤدى إلى الحرة الشرقية، وقد دخل قبر أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه ضمن التوسعة الأخيرة التى تمت فى العهد السعودى فى عام 1385ه.
9-قبر السيدة حليمة السعدية رضى الله عنها:
مرضعة الرسول صلى الله عليه وسلم ووالدته من الرضاعة وهى من قبيلة سعد بن بكر توفيت فى المدينة المنورة بعد الهجرة، ودفنت خارج البقيع الكبير شمال شرق حش كوكب، والآن أصبح القبر المنسوب لها ضمن البقيع بعد التوسعة السعودية، وقبرها كما هو متواتر عن أهل المدينة شمال شرق قبر عثمان بن عفان جوار قبر أبى سعيد الخدرى رضى الله عنهم أجمعين.
10-قبر إسماعيل بن جعفر الصادق رضى الله عنه:
كان يقع خارج البقيع فى الجهة الغربية الجنوبية، ويفصله عن البقيع شارع بعرض 15 مترا، وكان محاطا بسور مرتفع بنحو 3 أمتار، وقد نقل الرفاة فى التوسعة التى تمت قبل التوسعة الأخيرة وأدخل مكان القبر داخل سور البقيع الحالى.
11-قبرا عمتى النبى صلى الله عليه وسلم رضى الله عنهن:
على بعد 40 مترا من مدخل البقيع الرئيسى إلى الشمال على يسار الداخل ملاصقا لسور البقيع نجد القبرين الآتيين: قبر صفية بنت عبد المطلب عمة الرسول صلى الله عليه وسلم، وقبر عاتكة بنت عبد المطلب عمة الرسول صلى الله عليه وسلم.
زيارة البقيع
صورة للبقيع الآن
صورة للبقيع
قبر سيدنا عثمان
قبر عثمان بن عفان
قبرا عمتى الرسول
قبر فاطمة الزهراء
قبور آل البيت
قبور أمهات المؤمنين
قبور أمهات المؤمنين
قبور بنات الرسول
قبرا عمتى الرسول
مدفن شهداء حرة القليب
أخبار متعلقة..
تفاصيل 5 محاولات فاشلة لسرقة قبر الرسول.. والفاطميون والروم مرتكبوها.. والحجرة الشريفة تضم 6 أبواب ورممت 12 مرة.. وقديما أرسلت مصر الكسوة كل 6 سنوات.. وتتكون من ديباج أسود مزركش بالحرير ومطرز بالذهب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.