اخبار ماسبيرو.. حوار لقائد القوات البحرية على راديو مصر غدا    فاروق الباز يكشف حقيقة تعرض سد النهضة للانهيار بسبب الزلازل    وزير النقل يكشف حقيقة تحريك أسعار تذاكر المترو    فاروق الباز: اكتشاف أنهار مياه في شرق العوينات    عمرو عبدالجليل وأحمد السقا ينعيان والد أحمد مكي    متخصص شئون دولية: ترامب لا يستطيع وقف عقوبات الكونجرس على تركيا    كريستيانو رونالدو يدعم نجله جونيور أمام ميلان    الاستخبارات العسكرية العراقية تعتقل إرهابيين اثنين في الموصل    "رياضة النواب" تبحث مع "صبحي" ملف تطوير مراكز الشباب والملاعب بالمحافظات    سيراميكا كليوباترا يفوز على 6 اكتوبر ويواصل تصدر تصفيات دوري القطاعات    خريطة الاحتراف المصرى.. ما لها وما عليها    كنزي هيثم تفوز بالمركز الثاني في بطولة مصر الدولية لتنس الطاولة    أمن الجيزة.. تفاصيل ضبط سوداني بحوزته 50 لفافة بانجو    إخلاء سبيل الموظفة المتهمة بالتسبب في وفاة مسن بعد ضربه بالحذاء    بيان مهم من النيابة العامة بشأن محاكمة راجح فى مقتل محمود البناء    إخماد حريق في سيارة محملة ب30 طن بنزين ب6 أكتوبر    دفاع «فتاة العياط»: تقرير الطب الشرعي في مصلحة موكلتي    نجوم الفن يشاركون بقوة فى احتجاجات لبنان من بينهم راغب علامة ورامى عياش    "الأقصر- أولى – بآثارها": خبراء السياحة: تجريف الأقصر من أثارها يهدد الحركة السياحية    المولود بين برجين| الحمل والثور .. مولود بين النار والتراب    تهمتان تلاحق «حمو بيكا» عقب فيديو الإساءة لنقابة الموسيقين.. وتلك العقوبة    موسم أفلام نصف العام.. منافسة شرسة بين هنيدى وأحمد السقا وكريم عبدالعزيز وتامر حسني    نسيج من الأصالة وخفة الدم.. كيف تشابهت ألحان محمد فوزي ومنير مراد؟    حكم كتابة اسم المتوفى على الصدقة الجارية والمصحف.. الأزهر يجيب    حكم صلاة الرجل بامرأته جماعة.. الإفتاء تكشف عن طريقة وقوف خاطئة تبطل الصلاة    خالد الجندى يكشف عن موقف صعب يدهش الإنسان يوم القيامة ..فيديو    الطقس غير مستقر من الغد للجمعة.. و"الأرصاد" تعلن أماكن سقوط السيول    البابا تواضروس يزور دير يوحنا كاسيان في مارسيليا    الرئاسة تنشر فيديو لحضور السيسي اختبارات كشف الهيئة لطلاب الكليات العسكرية    مانشستر يونايتد يحطم رغبة محمد ابن سلمان في شراء النادي    عمرو سليم يعلن انضمام التايكوندو لأنشطة وبطولات المدارس    "مسعود خان" يهدد بتسليح الكشميريين حال هذا الأمر    غارات جوية تستهدف مواقع مليشيا الحوثي في حجة    السلطات التونسية تعلن مقتل قيادي في القاعدة    حسام الخولي في ندوة "بوابة الأهرام": قضايا التعليم والصحة على رأس أولويات "مستقبل وطن"    افتتاح أسبوع الجامعات الإفريقية بإستاد أسوان الرياضي    قافلة طبية توقع الكشف على 1245حالة مرضية بقرية كوم بلال بقنا    رئيس جامعة بني سويف يؤكد حرص الجامعة على استقدام الرموز الوطنية    "السلع التموينية" تعلن أول مناقصة لشراء الزيت في العام المالي الجديد    حظر تجوال في تشيلي.. وتفريق متظاهري "هونج كونج"    محمود يس ما زال يحمل الرصاصة في جيبه    جنايات كفر الشيخ تعاقب عاطلا هتك عرض طفلة بالمشدد 15 سنة    تطوير العشوائيات: لن يسكن مواطن "عشة" أو "كوخ" في 2020    الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر تطلق فيديو حول استغلال أطفال بلا مأوى    فيديو وصور.. «حمو بيكا» يغني لأطفال مستشفى 57357    هل ترث الزوجة إذا طلقت في مرض الموت؟.. «الإفتاء» تجيب    اقرأ غدا في "البوابة".. "السيسي": نختار رجال القوات المسلحة بحيادية ونزاهة والأفضلية لمن يجتاز الاختبارات    "صحة الإسكندرية": لا توجد حالات التهاب سحائي وبائي في المحافظة    في اليوم العالمي لهشاشة العظام.. أطعمة يجب تجنبها    الحكومة البريطانية تصر على الخروج في الموعد من الاتحاد الأوروبي    أبوالرجال ثاني مساعد مصري يظهر في كأس العالم للأندية.. ولا وجود للساحة    شيخ الأزهر: حريصون على تعزيز التعاون مع دول القارة الأفريقية    كلوب يكشف سبب استبعاد صلاح أمام مانشستر يونايتد    تأجيل محاكمة أب وأبنائه بتهمة إحراز أسلحة نارية لجلسة 21 نوفمبر    "صحة البرلمان" تطلب تفاصيل خطة تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل بحنوب سيناء    النواب يوافق على مشروع قانون هيئات القطاع العام    إمام بإدارة أوقاف العمرانية: من لا يذكر الله يضيق عليه في الدنيا    خبراء في جراحة العمود الفقري والحنجرة وزراعة الكبد بالمستشفيات العسكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثروت الخرباوي ل«هنا العاصمة»: «السيسي» على رأس قائمة «الجماعة» للاغتيالات.. عملية قتل النائب العام تكلفت 80 ألف دولار.. أخطر شخصية «إخوانية» موجودة داخل مصر.. و«الإرهابية» اعترفت بارتكاب حريق القاهرة

حل ثروت الخرباوي، المفكر والباحث في الشئون الإسلامية، ضيفًا على الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج «هنا العاصمة»، المذاع على فضائية «cbc»، حيث كشف تفاصيل جديدة في قضية اغتيال النائب العام.
وأكد ثروت الخرباوي، المفكر والباحث في الشئون الإسلامية، أن الإخوان في حادثة اغتيال النائب العام، اعترفوا أمام النيابة، في حين أنهم في السابق، كانوا يؤكدون أنهم تعرضو للتعذيب للإكراه على الاعتراف.
وأشار إلى أن حادث النائب العام لابد أن يوثق للتاريخ، وأن يتم نشر جميع الوثائق والاعترافات، لافتًا إلى أن المتهم الأول في القضية، محمود أحمدي، من الشرقية والباقين مجموعة من طلبة الأزهر، وكلهم اعترفوا بالتفصيل عن الحادثة، وتاريخ انضمامهم للجماعة ولماذا انضموا.
وأضاف أن المتهمين قالوا في الاعتراف: «نحن نرفع رأسنا حينما نعترف أننا قتلنا، وأخذنا ثأر الإخوان، وستُبنى لنا قصور في الجنة بسبب هذا الأمر، وسبب الحادث فقهي لا يفهمه الكثير، وهو رد الاعتداء»، واستندوا إلى حديث نبوي مفاده «أنه عندما جاء رجل إلى النبي، وقال له أرأيت لو رفع رجل عليَّ السيف، فقال له ارفع عليه سيفك، فقال أرأيت إن قتلني، قال هو في النار، قال أرأيت إن قتلته، قال أنت في الجنة».
مخطط الاغتيالات
وقال ثروت الخرباوي، إن الإخوان حاولوا اغتيال المستشار عدلي منصور، إلا أن قوات الأمن أحبطت المحاولة، وهناك تحقيقات في هذا الأمر، لتحديد المتورطين في التخطيط.
وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيس كان من ضمن الشخصيات التي خطط الإخوان لاغتيالها، موضحًا أن جمال حشمت القيادي الإخواني، من المتهمين الرئيسيين في مخطط الاغتيالات، الذي يضم شخصيات سياسية وإعلامية معروفة.
وأكد "الخرباوي" أن قوائم الاغتيالات للقيادات، بداية من السيسي، جهزها الإخوان بالتعاون مع حماس، في تركيا.
تكلفة اغتيال النائب العام
وأضاف "الخرباوي" أن هناك قياديًّا إخوانيًّا يُدعى «أبو القاسم»، هو من اشترى السيارة المستخدمة في حادث اغتيال النائب العام، وأخذ الأموال من زوجة يحيى موسى، والمقدرة ب80 ألف دولار، مشيرًا إلى أن محمود أحمدي المتهم الأول، وشقيقه هم من صنعا المتفجرات المستخدمة في الحادث.
وأوضح أن المتهمين تدربوا أربعة أشهر في غزة على أيدي قيادات من حركة حماس، موضحًا أن جمال حشمت من أهم الشخصيات التي أعدَّت وجهزت لاغتيال النائب العام.
أخطر شخصية إخوانية
وأشار المفكر والباحث في الشئون الإسلامية، إلى أن جماعة الإخوان تعيد تشكيل المكاتب الإدارية حاليًا للاستعداد لمرحلة ما بعد الأزمة، وما زالت الشخصية الخطيرة والمؤثرة هي محمود عزت، مؤكدًا أنه موجود داخل مصر.
وأضاف أن محمود عزت هو الذي يمتلك جميع الخيوط، ويعرف أفكار وطرق الإخوان العسكرية والإرهابية، ولديه قدرة على التخفي، وأنه تدرب على تصنيع القنابل في قرية الزوامل بالشرقية، ومن الممكن أن يكون مختبئًا بإحدى المناطق العشوائية.
حريق القاهرة
وأوضح المفكر والباحث في الشئون الإسلامية، أن الإخوان وراء حريق القاهرة عام 1952، ويقينًا أن الحرائق المتكررة في الوقت الحالي وراءها الإخوان.
وأضاف أن هناك اعترافات من قيادات الجماعة أنهم وراء حريق القاهرة عام 1952، مؤكدًا أن ما يحدث هو جزء من مخطط الإخوان الذي يبيح استخدام جميع الوسائل لإسقاط النظام.
يوسف ندا
وقال ثروت الخرباوي، إن يوسف ندا القيادي الإخواني، هو الذي عرض على سعد الدين إبراهيم مبادرة للصلح مع الدولة، مضيفًا أن "ندا" يسعى الآن بكل قوة لإعادة جماعة الإخوان الإرهابية إلى الحياة السياسية مرة أخرى.
وأوضح "الخرباوي" أن يوسف ندا هو الذي كتب كتاب «أيام من حياتي» لزينب الغزالي، بخلاف الواقع، وحينما قالت له «مش كتير ده؟ قال لها الناس كده كده هتصدق».
وأكد الباحث في الشئون الإسلامية، أن الجماعة الإرهابية تعيش في الأحلام، وتتصور أنه من الممكن حدوث انقلاب أو انقسام في الجيش، موضحًا أن الرئيس السيسي ليس من الشخصيات الهيِّنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.