محافظ أسيوط يفتتح معرض الغرفة التجارية لبيع السلع الغذائية بأسعار مخفضة    محافظ الإسكندرية: إنجاز 84% من مشروع تبطين الترع وانتهاء 9 بالكامل    قطع المياه عن عدة مناطق في الجيزة لمدة 6 ساعات.. السبت المقبل    محافظ الشرقية يتابع انتظام سير عملية توريد محصول الأرز الشعير لمواقع التجميع    إنشاء وتجديد 11 ملعبا في مطروح بالتعاون مع «الشباب والرياضة»    موعد مشاهدة مباراة الأهلي ضد طلائع الجيش في الدوري المصري الجمعة 2 ديسمبر    الأرصاد: مصر لن تتأثر بالسيول والتقلبات الجوية الموجودة بدول الجوار    ضبط 17 متهما بالاتجار في المخدرات بالقليوبية    القبض على مستريح «المغسلة» في سوهاج.. استولى على نصف مليون جنيه لتوظيفها    حملات تفتيشية ورقابية على الأنشطة التجارية لضبط حركة الأسواق بالشرقية    نجل الشيخ عبدالباسط في ذكرى وفاته: قالنا عايز أموت في مصر.. وتوفى بعدها بأسبوع    تصل ل3 آلاف جنيه.. أسعار تذاكر العرض المسرحي «سيدتي الجميلة»    حملة لمناهضة العنف ضد النساء.. خالد الجندي: الضرب الموجود فى القرآن "الهجر والابتعاد"    أين يتجه المريض للحصول على «حقنة» بعد منع الصيادلة من إعطائها للمرضى؟    انطلاق قافلة جامعة سوهاج التنموية المتكاملة بقرية تندة في المنيا    محافظ القليوبية ورئيس جامعة بنها يفتتحان مركز العلاج الطبيعي والتأهيل    لزراعة 20 ألف فدان قمح .. محافظ القليوبية يستقبل ممثلي الهيئة الإنجيلية لتنفيذ «ازرع»    دار الإفتاء: هروب الطلاب من المدرسة فعل محرم شرعاً    نائبة : تخصيص سيارات متنقلة لخدمة كبار السن يعكس حرص الدولة على مصالحهم    على طريقة "شعر رونالدو".. عندما أقسم كين بحياة ابنته من أجل هدف وغضب حسام حسن (فيديو)    درة عن تكريمها بمهرجان القاهرة للسينما الفرنكوفونية: شرفني وأسعدني    غدا.. الشاعر الغنائي تامر حسين في ضيافة منى الشاذلي على cbc    العثور على جثة سيدة مجهولة الهوية بأرض زراعية بالشرقية    مدرستنا بلس .. تطبيق جديد يظهر على تابلت طلاب الثانوية العامة    رسميا.. ننشر مواعيد امتحانات نصف العام لطلاب مدارس مطروح    الشباب والرياضة بالقليوبية تدرب الشباب على الخياطة والأشغال اليدوية تحت شعار"علمني حرفة"    الصين تعلن نجاح التحام سفينة الفضاء المأهولة الصينية "شنتشو 15"    تكريم الحاصلات على زمالة لوريال - يونسكو من أجل المرأة لعام 2022    «الإحصاء»: انخفاض الرقم القياسي للصناعات التحويلية والاستخراجية 1.81% خلال سبتمبر    «تعليم» لخدمات الإدارة تعتزم الاكتتاب في زيادة رأسمال «إس بي» للاستثمار    بلومبيرج: تزايد التهديد بالعنف بسبب ائتلاف نتنياهو    طوكيو: قاذفتان صينيتان وطائرتان روسيتان يشتبه في تحليقهما فوق بحر اليابان    "الجارديان": أوكرانيا تناشد الغرب مساعدتها للتغلب على الظلام الذي يسود البلاد    مقتل وإصابة العشرات في تفجير انتحاري استهدف دورية للشرطة في باكستان    الهرم وكوبري القبة وأكتوبر الأكثر زحاما وتحويلات بهذه المنطقة.. الحالة المرورية اليوم    أستاذ هندسة: مصر لها السبق في الاستثمار بالفضاء.. يحقق عائدًا استثماريًا هائلًا    وزير الخارجية يتوجه إلى إيطاليا اليوم فى زيارة لتعزيز علاقات البلدين    استجابة ل«صدى البلد»|«القومية لمياه الشرب» ترد على شكوى بخصوص الصرف الصحي بقري المحلة    وكيل تعليم مطروح: نسعى لخلق جيل واع بقضايا العالم    بالأسماء.. 6 قيادات محلية جديدة بالقاهرة وعدد من المحافظات    مايان السيد ترفع علم مصر في كأس العالم بقطر.. شاهد    ما هو المطلوب لإعفاء القرى من شرط المعاينة في التصالح بمخالفات البناء؟    أخبار الرياضة| بيراميدز يُفاجئ الأهلي بشأن بيع نجمه.. وتحرك جديد من الزمالك ضد كهربا    حكم الشرع في إفشاء بيانات الآخرين الخاصة.. «الإفتاء» توضح    كولر يرفض رحيل نجم الأهلي عن الفريق    سكرتير عام أسوان يستمع لمشكلات ومطالب 40 مواطناً    مراسل «القاهرة الإخبارية»: توافق أمريكي فرنسي كامل على دعم أوكرانيا    عاشور والخشت يتفقدان الأعمال الإنشائية بمستشفى 500 500 بالشيخ زايد    الصحة: مناظرة 743 حالة بوحدات التشخيص عن بُعد داخل 5 مستشفيات للصدر    أمير مرتضى يهنئ مصطفى محمد بعيد ميلاده    هل يجوز للإنسان التبرع بأعضائه بعد وفاته؟.. البحوث الإسلامية تجيب (فيديو)        تشييع جثمان القيادى الناصرى أمين إسكندر    أحمد موسي: «الذهب طالع للفضاء والأسعار نار وهيوصل إلى 2000 جنيه للجرام» (فيديو)    سعد الدين الهلالي: أجر صلاة الفجر مثل الصبح.. وعباس شومان يحسم الجدل    عصام جمعة: منتخب تونس سيظهر معدنه الحقيقي أمام فرنسا    يحيى خليل: عزت أبو عوف وهانى شنودة ووجدى فرانسيس بدأوا معى    قنا في 24 ساعة| حادث «أتوبيس التلاميذ» وبراءة 15 طبيبًا.. الأبرز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«التخطيط» توضح هدف مشروع قانون «التخطيط العام»: تحول نحو اللامركزية
نشر في صوت الأمة يوم 01 - 12 - 2021

أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة هالة السعيد، أن موافقة لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب على مشروع قانون التخطيط العام للدولة المقدم من الحكومة بشكل نهائي يعد إنجاز مهم في عملية الإصلاح التشريعي وتطوير المنظومة التخطيطية في مصر وفق أحدث المعايير الدولية.

وأوضحت أن القانون يهدف إلى رسم المنظومة المتكاملة للتخطيط التنموي المتوازن ومتابعة تنفيذها وتقييم نتائجها على المستوى القومي والإقليمي والمحلي والقطاعي، وتحديد أدوار الجهات المعنية بالتخطيط وآليات الشراكة بينها لرفع مستوى المعيشة وتحقيق العدالة الاجتماعية، وتحسين كفاءة استخدام كافة موارد الدولة ومعدلات النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى تعزيز التنافسية وتحسين جودة الحياة وكفاءة تقديم الخدمات والمرافق، وسد الفجوات التنموية قطاعيًا وجغرافيًا، فضلًا عن تعزيز مشاركة الأطراف الفاعلة في عملية التنمية، وتشجيع البحث العلمي والابتكار، وصولاً إلى تنمية مستدامة متوازنة جغرافيًا وقطاعيًا وبيئيًا، وذلك في إطار السياسة العامة للدولة .

وأضافت أن مشروع القانون يهدف كذلك إلى التحول نحو اللامركزية ونقل السلطات والمسئوليات بين المستويات المحلية المختلفة، وتحقيق الاستحقاقات الدستورية المتعلقة بالإدارة المحلية، فضلًا عن كونه يركز على قضايا المتابعة والتقييم وهو ما لم يكن موجود في القانون السابق.

وأكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن مشروع القانون يُعزز من قدرة الوزارة المعنية بشئون التخطيط على القيام بوظيفة المتابعة والتقييم للخطط والمشروعات على المستويين المركزي والمحلى، ويُلزم الوزارات والجهات التخطيطية على المستويات المحلية بتقديم تقارير المتابعة للمشروعات بشكل منتظم يضمن تعزيز الكفاءة والفاعلية، كما يتسق مشروع القانون مع مواد الدستور ذات العلاقة بنظام الإدارة المحلية واللامركزية حيث يُمكن المشروع الوحدات المحلية من إعداد خططتها التنموية على المستويات المختلفة، كما يعطيها الحرية والمرونة اللازمتين لتنفيذ هذه الخطط، ويشجعها كذلك على تعبئة المزيد من الموارد المالية وتوجيهها للمشروعات الاستثمارية التنموية، علاوة على أن مشروع القانون أولى أهمية كبرى لأسباب تعثر المشروعات الممولة من الخزانة العامة وأكد عدم إدراج أية مشروعات دون التأكد من توافر الأراضي اللازمة لتنفيذها وخلوها من أية نزاعات قضائية، كذلك أكد ضرورة توافق وتكامل المشروعات الممولة أجنبيًا من قروض أو منح مع خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة.

وأضافت السعيد، أن مشروع القانون حدد المنهجية التخطيطية المفصلة لإعداد الخطط على المستوى القومي والإقليمي والمحلى مع تحديد الأدوار التي تقوم بها كافة الأطراف ذات العلاقة بشكل واضح ومنضبط، ومنح مشروع القانون المرونة اللازمة للوزارات والهيئات ووحدات الإدارة المحلية للمناقلة المالية بين المشروعات الاستثمارية، وذلك لسرعة الانتهاء منها وزيادة كفاءة الإنفاق العام، وذلك وفقًا للضوابط التي أحال المشروع فيها إلى اللائحة التنفيذية.

وأوضحت أن أهم ما يميز مشروع هذا القانون أن عملية إعداده جاءت بالتنسيق مع كافة الوزارات والجهات المعنية وفي مقدمتها وزارة التنمية المحلية حيث تم تشكيل لجنة بالتنسيق بين وزارتي التخطيط والتنمية المحلية للتأكد من وجود اتساق وترابط بين قانون الإدارة المحلية وقانون التخطيط العام، فمشروع هذا القانون يهدف في النهاية لتنظيم عملية التخطيط في الدولة بالكامل، ويسعي لتنسيق أدوار مختلف الجهات وتكاملها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.