الرئيس السيسي يتقدم بالتهنئة لولي العهد السعودي على تماثلة للشفاء    وزيرة التضامن: الرئيس وجه بوضع حلول مستدامة ومتكاملة للعمالة غير المنتظمة    مساعد وزير المالية الأسبق: نظام الجمارك الجديد يمنع دخول البضائع المهربة    الرئيس السيسى يتقدم بالتهنئة لولى العهد السعودى على الشفاء    عاجل.. الولايات المتحدة تشن غارات جوية على سوريا    قائد القيادة المركزية الأمريكية: إيران أكبر تهديد في المنطقة.. وردعها من أهم أولوياتنا    بدء حظر التجوال الشامل لمواجهة انتشار كورونا بالأردن    هشام نصر: نتعامل مع الأندية دون النظر للألوان..وهذا موقفنا إذا رفض الأهلي اللعب    الإسماعيلي يكشف أسباب استبعاد صبحي من معسكر العين السخنة    وليد صلاح عبد اللطيف: النفسنة بين هذا الثنائي سر مشكلة الزمالك وهذه مشكلة الزمالك    «روما» يتأهل لثمن نهائي الدوري الأوروبي    اتحاد الكرة يكشف عن موعد الإعلان عن اسم مديره الفني الجديد    ما هي مواد الهوية القومية ومن يؤدي امتحانها؟.. وزير التعليم يجيب    الفريق الموسيقي بحفل معبد أبو سمبل: ممتنون لاختيارنا.. ونشكر مصر    "علقة موت".. آسر ياسين يروي تفاصيل أبرز موقف محرج تعرض له    تركيب جهاز أشعة مسح ذري بمعهد الأورام بدمنهور بتكلفة 23 مليون جنيه    رسالة عاجلة من رئيس الشهر العقاري للمواطنين    بورسعيد في 24 ساعة| قافلة طبية متكاملة بقرية «المناصرة»    الاتصالات: نستهدف تقديم 550 خدمة عبر بوابة مصر الرقمية خلال 2023    حزب مصر أكتوبر: العاصمة الإدارية الجديدة مشروع القرن    «القناة» تستعد لاستقبال 1330 طالبا لأداء امتحانات الفصل الدراسي الأول    وليد صلاح عبد اللطيف: «النفسنة» سر اهتزاز نتائج الزمالك    مانشستر يونايتد يتأهل لثمن نهائي الدوري الأوروبي    الأحد.. آخر موعد لتسجيل طلبات الالتحاق لرياض الأطفال في المدرسة الدولية بالشيخ زايد    ننشر مواعيد قطارات الصعيد.. الجمعة    تعرف على حصاد حملات شرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة    مصرع 3 أشخاص في حادث تصادم بالصحراوي الشرقي بالمنيا    درجات الحرارة في العواصم العالمية اليوم الجمعة    مصرع مزارع صعقًا بالكهرباء بالدلنجات    قائد القيادة المركزية الأمريكية: مصر من أهم الدول    غادة والي: البطالة والهجرة غير الشرعية انعكاس لمعدل الفقر في إفريقيا    أحمد زاهر يحتفل بفيلمه الجديد "فارس" بهذه الطريقة    تفاصيل أول ظهور لعمرو أديب بعد تعرضه لحادث    أسطورة «الثعلب البشري» الذى يتهافت الزوار لمشاهدته في باكستان| فيديو    "العناني" يتفقد السوق السياحية بالأقصر    لاتفيا تمدد قيود السفر حتى مطلع أبريل لاحتواء كورونا    سلالات كورونا في البرازيل معدية أكثر ب 3 مرات    «صحة المنوفية»: استعدادات مكثفة لانطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال    هاني الناظر يُحذر من فيروس كورونا.. عبر صفحته على فيسبوك    الصحة: تسجيل 589 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و46 حالة وفاة    استعدادات جامعة عين شمس لعودة الطلاب إلى الامتحانات.. الأحد 28 فبراير    رئيس جامعة الأزهر يتابع حالة طالبة تعرضت لحادث بالإسكندرية    في الذكرى ال72 لمجزرة الحرم الإبراهيمي.. المقاومة بالضفة: الاحتلال لا يفهم إلا القوة    الصين تهب تونس 100 ألف جرعة من لقاح كورونا    نهال عنبر: تدهور الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان ونقله للعناية المركزة    النشرة الفنية| حقيقة وفاة يوسف شعبان ورحيل شقيقة نجمة معتزلة وشفاء فنان من "كورونا"    "رى الغربية" يؤكد تبطين 58 كم من الترع ضمن المشروع القومى    تشكيل لجنة هندسية لبيان سبب انهيار منزل أسيوط    فيديو.. القبض على رجل أطلق الرصاص على مواطنين في الإسكندرية    أحمد شوبير: رمضان صبحى ربح المادة.. ومكاسب أحمد فتحى من بيراميدز "صفر"    أسعار الذهب اليوم الجمعة 26-2-2021.. المعدن الأصفر يخسر 5 جنيهات    بالفيديو| رمضان عبدالرازق: مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد لا يخالف الشريعة الإسلامية    دار الإفتاء: التأمين على الحياة من أبواب التكافل الاجتماعي    رئيس جامعة الأقصر يشدد على اتباع الإجراءات الوقائية بالمدن الجامعية    رجب 29 يوما.. وفلكيا غرة شهر شعبان الأحد 14 مارس    ما حكم وضع جوزة الطيب في الطعام؟    الأبنية التعليمية بالبحيرة: يجب أن تكون مسافة السير للمدارس الابتدائية أقل من كيلو    مستشار مفتي الجمهورية: بناء الدولة الحضارية من مقاصد الشريعة.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«المتحدة» تطرح أغنية احتفالا بعيد الشرطة (فيديو)
نشر في صوت الأمة يوم 25 - 01 - 2021

في إطار حرص الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية على التواجد ضمن المناسبات الوطنية المهمة، طرحت أغنية بمثابة إهداء لكل رجال الشرطة المصرية، وشهدائها بالتزامن مع الاحتفالات بعيد الشرطة، حيث تضمن الفيديو الذى نشره تامر مرسى رئيس الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية عبر حسابه على موقع فيس بوك لقطات للرئيس عبد الفتاح السيسى في زيارته الأخيرة لأكاديمية الشرطة بالإضافة إلى لقطات لتدريبات قتالية لضباط وجنود الشرطة المصرية، وعلق عليه بكتابة: "إهداء إلى الشرطة المصرية، تحيا مصر".
الرئيس فى زيارته الأخيرة لأكاديمية الشرطة

ويأتى ذلك ضمن حرص الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية على التواجد فى كل المناسبات الوطنية المهمة، مثلما يحصل مع ذكرى انتصارات أكتوبر بالإضافة لكل الأعياد المهمة التى تحرص المتحدة على التواجد بها.
وبدأت قصة معركة الشرطة فى صباح يوم الجمعة الموافق 25 يناير عام 1952، حيث قام القائد البريطانى بمنطقة القناة "البريجادير أكسهام" باستدعاء ضابط الاتصال المصرى، وسلمه إنذار لتسلم قوات الشرطة المصرية بالإسماعيلية أسلحتها للقوات البريطانية، وترحل عن منطقة القناة وتنسحب إلى القاهرة فما كان من المحافظة إلا أن رفضت الإنذار البريطانى وأبلغته إلى فؤاد سراج الدين، وزير الداخلية فى هذا الوقت، والذى طلب منها الصمود والمقاومة وعدم الاستسلام.
كليب من إهداء الشركة المتحدة لرجال الشرطة

وكانت هذه الحادثة أهم الأسباب فى اندلاع العصيان لدى قوات الشرطة أو التى كان يطلق عليها بلوكات النظام وقتها وهو ما جعل إكسهام وقواته يقومان بمحاصرة المدينة وتقسيمها إلى حى العرب وحى الإفرنج ووضع سلك شائك بين المنطقتين بحيث لا يصل أحد من أبناء المحافظة إلى الحى الراقى مكان إقامة الأجانب.

تامر مرسى رئيس الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية على فيس بوك
هذه الأسباب ليست فقط ما أدت لاندلاع المعركة بل كانت هناك أسباب أخرى بعد إلغاء معاهدة 36 فى 8 أكتوبر 1951 غضبت بريطانيا غضبا شديدا واعتبرت إلغاء المعاهدة بداية لإشعال الحرب على المصريين ومعه أحكام قبضة المستعمر الإنجليزى على المدن المصرية ومنها مدن القناة والتى كانت مركزا رئيسيا لمعسكرات الإنجليز وبدأت أولى حلقات النضال ضد المستعمر وبدأت المظاهرات العارمة للمطالبة بجلاء الإنجليز.


وفى 16 أكتوبر 1951 بدأت أولى شرارة التمرد ضد وجود المستعمر بحرق النافى وهو مستودع تموين وأغذية بحرية للانجليز كان مقره بميدان عرابى وسط مدينة الإسماعيلية، وتم إحراقه بعد مظاهرات من العمال والطلبة والقضاء علية تماما لترتفع قبضة الإنجليز على أبناء البلد وتزيد الخناق عليهم فقرروا تنظيم جهودهم لمحاربة الانجليز فكانت أحداث 25 يناير 1952.
وبدأت المجزره الوحشية الساعة السابعة صباحا وانطلقت مدافع الميدان من عيار ‏25‏ رطلا ومدافع الدبابات ‏(السنتوريون‏)‏ الضخمة من عيار‏ 100‏ ملليمتر تدك بقنابلها مبنى المحافظة وثكنة بلوكات النظام بلا شفقه أو رحمة وبعد أن تقوضت الجدران وسالت الدماء أنهارا، أمر الجنرال إكسهام بوقف الضرب لمدة قصيرة لكى يعلن على رجال الشرطة المحاصرين فى الداخل إنذاره الأخير وهو التسليم والخروج رافعى الأيدى وبدون أسلحتهم وإلا فإن قواته ستستأنف الضرب بأقصى شدة‏.‏
وتملكت الدهشة القائد البريطانى المتعجرف حينما جاءه الرد من ضابط شاب صغير الرتبة لكنه متأجج الحماسة والوطنية، وهو النقيب مصطفى رفعت، فقد صرخ فى وجهه فى شجاعة وثبات‏: لن تتسلمونا إلا جثثا هامدة. واستأنف البريطانيون المذبحة الشائنة فانطلقت المدافع وزمجرت الدبابات وأخذت القنابل تنهمر على المبانى حتى حولتها إلى أنقاض، بينما تبعثرت فى أركانها الأشلاء وتخضبت أرضها بالدماء‏ الطاهرة. ‏
وبرغم ذلك الجحيم ظل أبطال الشرطة صامدين فى مواقعهم يقاومون ببنادقهم العتيقة من طراز ‏(لى إنفيلد‏)‏ ضد أقوى المدافع وأحدث الأسلحة البريطانية حتى نفدت ذخيرتهم، وسقط منهم فى المعركة ‏56‏ شهيدا و‏80‏ جريحا، ‏‏ بينما سقط من الضباط البريطانيين ‏13‏ قتيلا و‏12‏ جريحا، وأسر البريطانيون من بقى منهم على قيد الحياة من الضباط والجنود وعلى رأسهم قائدهم اللواء أحمد رائف ولم يفرج عنهم إلا فى فبراير‏ 1952.
ولم يستطع الجنرال إكسهام أن يخفى إعجابه بشجاعة المصريين فقال للمقدم شريف العبد ضابط الاتصال‏ لقد قاتل رجال الشرطة المصريون بشرف واستسلموا بشرف، ولذا فإن من واجبنا احترامهم جميعا ضباطا وجنودا. وقام جنود فصيلة بريطانية بأمر من الجنرال إكسهام بأداء التحية العسكرية لطابور رجال الشرطة المصريين عند خروجهم من دار المحافظة ومرورهم أمامهم تكريما لهم وتقديرا لشجاعتهم‏ وحتى تظل بطولات الشهداء من رجال الشرطة المصرية فى معركتهم ضد الاحتلال الإنجليزى ماثلة فى الأذهان ليحفظها ويتغنى بها الكبار والشباب وتعيها ذاكرة الطفل المصرى وتحتفى بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.