7 جنيهات.. ارتفاع أسعار الذهب في نهاية الأسبوع بالبورصات العالمية    «زراعة البحيرة»: 18 ألف فدان منزرعة بالقمح زيادة عن المستهدف    الجيش الوطني الليبي: تصريحات أردوغان تدل على تراخي المجتمع الدولي في اتخاذ أي إجراء    انتهاء قمة دول الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق على الموازنة    الخطوط الجوية الجزائرية تستأنف رحلاتها بعد انتهاء إضراب المضيفين    تعيين زعيم المتمردين في جنوب السودان نائبا للرئيس    أخبار الرياضة.. أزارو يفتتح أهدافه في الدوري السعودي..ومحمد صلاح مع ميسي في إعلان جديد    غداً.. المتهمين بالاعتداء على قوات الأمن بجزيرة الوراق أمام الجنايات    ضبط 226 مخالفة مرافق فى حملة بسوهاج    مصرع وإصابة 6 أشخاص سقطوا في بيارة بالمنوفية    ختام مهرجان أسوان الدولي الثامن للثقافة والفنون    عروسته محجبة.. نجم مسرح مصر مصطفى بسيط يحتفل بخطبته    زينة منصور "للفجر الفني" لهذه الأسباب تحمست للمشاركة في مسلسل "الأخ الكبير".. وسعيدة كثيرًا بردود الأفعال    العناني ووزيرة الثقافة اليونانية يتفقان على مكافحة الاتجار في الآثار    توقيع الكشف الطبي على 194 حاله بمدينة حلايب    أمطار خفيفة على مناطق متفرقة من الإسكندرية ورياح باردة تزيد الاحساس بالبرودة    حبس ميكانيكي بتهمة انتحال صفة شرطي للنصب على أجنبيتين بالقاهرة    أس: على طريقة برشلونة.. فالنسيا يعوض لاعبه المصاب بمدافع ريال مدريد    أليجري: لا فريق مٌفضل لتحقيق دوري الأبطال.. ورونالدو بمفرده ليس أقوى من يوفي    محافظة البحيرة تكشف تفاصيل حصول الشباب على قرض البط المسكوفي    الجزيرة تفشل فى الحصول على حقوق البث الدولية لفيلم يفضح تمويل قطر للإرهاب    "شيلني ياحسام".. شيرين عبدالوهاب لزوجها على المسرح (فيديو)    بعد انهيار الشركة.. قطر: غير مهتمين بالاستثمار في طيران إيطاليا    البابا تواضروس يلتقى الشباب المغتربين في المؤتمر السابع بوادي النطرون    ضبط 4 عاطلين بحوزتهم 4 أسلحة نارية وكمية من مخدر الهيروين بالقليوبية    صحيفة ألمانية: التطرف اليميني هو الخطر الأكبر الذي يواجه البلاد    جورج وسوف يقيم عزاء والدته بكنيسة مار إلياس بسوريا.. غدا    قافلة طبية مصرية تزور جنوب السودان    تفاصيل اليوم الأول لمعسكر شباب حزب الحركة الوطنية في المنيا    أوقاف الأقصر تعلن افتتاح 3 مساجد بالمحافظة.. صور    أمانة سائق ومسعف.. سلما 370 ألف جنيه عثرا عليها في حادث بكفر الشيخ    السيطرة على حريق في منحل بمدينه قها    ماجدة هجرس وأحمد زكي وإبراهيم فارس في منافسة قوية على رئاسة جامعة قناة السويس    في أول ظهور له.. نيقوديموس بابافاسيليو يقود مران وادي دجلة| صور    محمد حمزة يصعد إلى الأدوار الرئيسية لبطولة كأس العالم لسلاح الشيش    لتأمين المدينة.. منظومة جديدة لمراقبة شوارع أكتوبر بالكاميرات    مركز إعداد وحصانة قانونية للمفتين.. أبرز 10 معلومات عن مشروع قانون تنظيم دار الإفتاء    ميركل: حادث هاناو كشف "سم" العنصرية والكراهية في ألمانيا    يحيا الغناء المنحط!    وزير الأوقاف: ندين لله عز وجل بأن السنة هي المصدر الثاني للتشريع بعد كتاب الله    علي جمعة: من الممكن أن تورث الطاعة كِبْرًا فتكون مهلكة    دبلوماسية المدافع.. اليونان تفتح النار على تركيا بسبب ممارساتها    وزير التعليم اللبناني ينفي إغلاق المدارس بسبب فيروس كورونا    شركة أمريكية تطور لقاحًا ضد فيروس كورونا    عائد من الموت.. تفاصيل 35 دقيقة أنقذت طفل السويس- صور    أسعار مواد البناء المحلية بنهاية تعاملات الجمعة 21 فبراير    طفل يعاتب كلوب.. والأخير يرد: مانشستر يونايتد محظوظ بك    أخبار الأهلي : تصل ل 1500 جنيه.. الأهلي يفتح باب حجز تذاكر مباراة صن داونز    هالة السعيد: 1.66 مليار جنيه استثمارات مخصصة لمبادرة حياة كريمة فى 19/2020    يتساهل فيه الناس .. فعل من كبائر الذنوب نهى عنه الله ورسوله    المشرفة على انتخابات الصحف القومية: فحص الطعون والتنازلات السبت والأحد    القولون العصبي .. 5 أسباب و7 أعراض والعلاج السريع بهذه الطريقة    القوات المسحة تنظم الندوة التثقيفية الرابعة بوزارة التعليم    حظك اليوم توقعات الابراج السبت 22 فبراير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    لماذا كانت أعين أصحاب الكهف مفتوحة وسر تقلبهم في النوم؟ إعجاز حير العلماء    عبدالحميد بسيوني يُتابع مباراة بيراميدز والإسماعيلي بكأس مصر    خلي بالك| فتح باب التطوع للتدريس لإلغاء التعاقد مع المعلمين المؤقتين..«فشنك»    ما حكم الصلاة خلف العصاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صلاح حسب الله في لقاء مع طلاب جامعة القاهرة: الوظيفة تأتي صدفة لكن القيادة تأتي بالتدبر
نشر في صوت الأمة يوم 17 - 07 - 2019

قال النائب صلاح حسب الله المتحدث بإسم مجلس النواب المصري ووكيل لجنة القيم بمجلس النواب، إن مشروع قادة المستقبل بجامعة القاهرة برعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، هو محاولة لاستعادة أهم أدوار مؤسسات التعليم في مصر، مشيراً إلي أن جامعة القاهرة تقوم الآن باستعادة الدور التاريخي للجامعات المصرية في إعداد جيل يتحمل المسئولية، مضيفاً أن معسكر قادة المستقبل لطلاب جامعة القاهرة هو استعادة حقيقية لدور الجامعات المصرية في صناعة البشر وليس مجرد تخريج طلاب فقط، قائلاً : " إن الصناعة الحقيقية التي يجب أن تهتم بها الجامعات هو صناعه البشر، لأنها اذا تميزت سوف تنقل المجتمع للأمام وتجعله مجتمع قادر أن يصنع وينتج ويزرع".

جاء ذلك، خلال اللقاء المفتوح مع طلاب جامعة القاهرة بمعسكر قادة المستقبل الذي تنظمه الجامعة لطلابها صيف هذا العام، تحت عنوان " تطوير العقل المصري. فتح مسارات المشاركة والبناء وريادة الأعمال"، وبحضور الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، والدكتور عبد الله التطاوي المستشار الثقافي لرئيس جامعة القاهرة، والدكتورة هبه نوح نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وعدد من الأساتذة، والطلاب.

وأكد النائب حسب الله، أن المنهج الذي تتبعه جامعة القاهرة في إعداد طلابها يعبر عن سيرها في الإتجاه الصحيح لتغيير وتطوير طرق التفكير لدي طلابها، مشيراً إلى أن لدي المصريين مشكلات في طرق التفكير، ومن الضروري التفريق بين عقل يسير في الاتجاه الخاطئ في التفكير أو أمام عقل مشوش ينظر للأمور بشكل منقوص غير صحيح.

وقال حسب الله، إن المتابع لتاريخ البشرية يري أن الأمور تتطور بشكل غريب، فقديما كان أسهل حرب، هي حروب الجيل الأول والتي تكون بين جيشين نظاميين ويقاس مدي قوة الجيوش وتفوقها بأعداد أفرادها والتسلح الذي لديها. أما في الوقت الحالي نحن نواجه حروب الجيل الرابع والخامس، وهي حروب لا تستخدم معدات حربية وإنما تستخدم فيروس يتم وضعه في عقل شباب أي أمه ليفكروا بطريقة خاطئة تؤدي الي تغييب الوعي وتغييب الثقة بين الشعب وبين مؤسسات الدولة ورئيس الدولة وجيش هذه الدولة، وهي تعد الحرب الأسهل لأنها تهز جسر الثقة بين الشعب ومؤسسات دولته، وهذا الأمر يعد أخطر ما تواجهه الدولة المصرية.

ولفت النائب صلاح حسب الله، إلي أن أغلب المصريين أصبحوا يستقوا معلوماتهم التي يبنوا عليها آرائهم عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي دون البحث عن المصدر الرسمي لاستيفاء المعلومة، وقد تكون المعلومات التي حصلوا عليها خاطئة ويتم التعامل معها علي أنها حقيقه، وبالتالي يتكون رأي وفكر، قائلا: " لدينا مرض وعلة في طرق التناول والرؤية والتفكير ولابد من البحث عن المعلومات الحقيقية من مصادرها"، فعلي سبيل المثال هناك جامعة القاهرة الحقيقية التي تقوم بعمل إنجازات علي أرض الواقع وفي المقابل نجد أن هناك جامعة القاهرة الافتراضية علي منصات التواصل الاجتماعي.

وأوضح النائب صلاح حسب الله، أنه من الضروري إعمال العقل في حل المشكلات وإعمال الفكر الجمعي للدولة والذي يعني وضع أنفسنا مكان المسؤولين عند تناول أي مشكله ونقوم بصنع القرارات وبدائلها بعدة طرق ووجوب أن ننتقل من الرقابة الغير مسؤولة إلى الرقابة الرشيدة، والرقابة الشعبية لابد أن تكون رقابة رشيدة وتضع نفسها، في حالة وجود أي مشكلة، مكان متخذي القرار.

وأكد صلاح حسب الله، أنه من الضروري أن يكون لدينا آليات واضحة لتطوير العقل المصري، وأن يتسلح الشباب بدعائم معينة في طرق تناولهم للأمور عن طريق المعرفة والقراءة والإطلاع واكتساب المهارات الجديدة والتنوع في العلم والثقافة وتنمية المعارف ووضع نمط تفكير مختلفة، مؤكداً أن تراث الدولة المصرية مليء بالإيجابيات والمبادئ والقيم التي يستطيع الشباب أن يستزيد منها ويطورها.

وأكد متحدث مجلس النواب، على أهمية البحث عن قدوة للسير على نهجها، والبحث عن هدف، ولابد أن يسأل كل فرد نفسه ماذا يريد أن يكون في المستقبل، وأن يعرف كيفية تحقيق الهدف وصناعة المستقبل، لافتًا إلى أن الوظيفة قد تأتي صدفة لكن القيادة تأتي من خلال بوابة العقل وطريقة التفكير والاقتداء بالنماذج الناجحة والمتميزة.

وتابع حسب الله، أن السلطة الأولي والأكثر تأثيراً في العنصر البشري، هو البيت والأسرة والتي لابد أن تعود لممارسة دورها التربوي والأخلاقي والرقابي، مؤكدًا أن أي إصلاح في المجتمع يتحقق بإصلاح كافة مؤسساته وأفراد شعبه، وأن يتحمل الكل المسئولية كل في موقعه، قائلًا: "نحن نحتاج أن نشكل منتخب قومي يعمل لصالح مصر في كل المجالات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.