من التشريد إلى سوء التشطيب.. رئيس التنمية الحضارية يستعرض مزاعم حملات الهجوم على تطوير العشوائيات    متخصصة بالشأن الأمريكي عن واقعة سب بايدن لمراسل فوكس نيوز: ظن أن الميكروفون مغلق    موجة أمطار غزيرة تضرب شمال البلاد من الإسكندرية لمطروح    «الجماية المدنية» تقوم بعمليات تبريد لعقار مدينة نصر المشتعل    التشكيل المتوقع لمنتخب مصر أمام كوت ديفوار في كأس الأمم    ارتفاع مفاجىء لأسعار الذهب في السعودية صباح اليوم 26 يناير 2022    وزير الخارجية: نأمل لنجاح القمة العربية.. وعودة سوريا محل تداول    تشييع جثامين 5 شباب ضحايا حادث بني سويف    بعد جدل فيلم «أصحاب ولا أعز».. نقيب الفنان اللبنانيين: الفنان له احترامه    فضل سورة الحشر    تعرف على الفرق بين المعجزة والكرامة    الفرق بين الكرامة والأحوال الشيطانية    صحة القليوبية: رفع درجة الاستعداد القصوى بمنافذ الخدمة الطبية لسوء الأحوال الجوية    حمو بيكا: أنا بدعم منى زكي وأحمد حلمي.. و«بطلوا شائعات»    مصطفى الفقي: لا يوجد تناقض في الاحتفال بثورة 25 يناير وعيد الشرطة | فيديو    «زي النهارده» اندلاع حريق القاهرة 26 يناير 1952    برج الدلو اليوم .. تنتظرك فرص جديدة في مجال عملك    «زي النهارده» وفاة «إدوارد جينر» مكتشف لقاح الجدري في 26 يناير 1823    رئيس جهاز روضة السيدة: فرش 816 وحدة سكنية كاملة للمواطنين    نائبة تنسيقية الأحزاب عن «انتهاك الخصوصية»: المواطن بحاجة لقانون يحميه | فيديو    محافظ بورسعيد يستقبل الشركة المانحة لشهادة الأيزو 9001    دواء مصري من «الحليب» يعالج كورونا.. التجارب السريرية تكشف التفاصيل| فيديو    مصطفى فتحي: تنازلت عن 100 ألف دولار للزمالك.. وكان لدي عرضين سعوديين بجانب التعاون    "الدور كان لايق عليها".. الفخراني يكشف سبب بكاء الناس في مشهد وفاة "ماما نونا"    جوجل يحتفل بذكرى ميلاد السندريلا سعاد حسني    النيابة تأمر بحجز شاب أدى الامتحان بدلًا من لاعب المنتخب مصطفى محمد    محمد الننى فى صدارة أفضل لاعبى خط الوسط بأمم أفريقيا قبل مباراة كوت ديفوار    بعد السنغال.. الريان القطرى يراقب موقف بيتسو موسيمانى مع الأهلى    مصرع شخصين في حادث تصادم مروع على طريق الضبعة    فيديو.. وزير التعليم يكشف حقيقة تأجيل الترم الثاني    المحامي العام يجدد حبس طفل تسبب في قتل سائق سحلا بزفتى    ماكرون يعتزم التحدث هاتفيا مع بوتين الجمعة المقبل بشأن أزمة أوكرانيا    مطروح: الانتهاء من دراسة إنشاء خط سكة حديد يربط سيوة بميناء النجيلة    حياة كريمة.. نائب محافظ بني سويف يتفقد مشروعات التعليم والكهرباء والصحة    بعد قيادته المغرب لربع النهائي.. حكيمي ينعي ضحايا كارثة «أوليمبي»    محمد عمارة ل"كيروش": بلاش تأليف في مباراة كوت ديفوار    نجل المخرج جلال الشرقاوى يكشف تطورات حالة والده الصحية    سموحة يوضح حقيقة طلب الأهلي لاستعادة بيكهام    مدرب جزر القمر يكشف كواليس اختيار لاعب يقوم بدور حارس المرمى.. «3 تقدموا واخترت الأكثر كاريزما»    «مزرعة» للحمير والأحصنة على الدائري    هل يجوز التيمم بدلًا من الاغتسال أو الوضوء خوفًا من المرض في الليالي الباردة؟    النشرة الدينية| تعليق على واقعة دجال فيصل وروشتة نبوية للوقاية من السحر.. وهكذا تقرأ سورة الواقعة لجلب الرزق    زراعة مطروح تخصص 100 فدان لإنشاء معمل مركزي لأبحاث النخيل في سيوة    واشنطن: سنرد على مقترحات موسكو الأمنية حول أوروبا هذا الأسبوع    الجراحة علاجه الوحيد.. 7 أعراض تكشف إصابتك باعوجاج القرنية    ميدو : لدي قضيتين سأظل أتحدث عنهما فساد كاف .. و ضرورة تطوير الكرة المصرية    العالم في 24 ساعة.. مناورة روسية بالقرم والإمارات تعتمدة "ميتافيرس" لخدمة القطاع الصحي    بايدن : لا استبعد فرض عقوبات على بوتين شخصيا    خاص.. المقاولون يحسم صفقة من الزمالك    بيومي فؤاد يعلن إصابته بفيروس كورونا    برج الجوزاء.. حظك اليوم الأربعاء 26 يناير: تودد بالحب    طه إسماعيل عن أزمة تجديد موسيمانى: "محدش يقدر يفرض شروطه على الأهلي"    الصحة: تسجيل 1809 حالات إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و35 حالة وفاة    أخبار × 24 ساعة.. التعليم: مؤتمر صحفى لإعلان تفاصيل مسابقة 30 ألف معلم    وزير الري الأسبق: الخلافات التي تصدرها إثيوبيا حول ملء وتشغيل سد النهضة "واهية"    رياضة النواب توصي وزارة الشباب بإدخال جميع المرافق للمنشآت الشبابية    تعليم الوادي الجديد يقدم التهنئة لمدير الأمن بمناسبة عيد الشرطة    بالصور.. محافظ ومدير أمن الوادي الجديد يضعان إكليل زهور على نصب شهداء الشرطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بالإنفوجراف.. الوزراء: مصر أكثر وجهة جاذبة للاستثمارات في إفريقيا وفقا لمؤشر راند ميرشانت منذ 2017
نشر في الشروق الجديد يوم 28 - 11 - 2021

برنامج الإصلاح الاقتصادي يستمر في حصد ثماره رغم تداعيات أزمة كورونا
المؤسسات الدولية تجمع على جاذبية مصر للاستثمارات الأجنبية وتوقعات متفائلة باستمرار زيادتها خلال السنوات القادمة
وضعت الدولة المصرية استراتيجية شاملة لتحسين مناخ الاستثمار وخلق بيئة مواتية وحاضنة تشجع مجتمع الأعمال على التوسع في أنشطة الاستثمارات والإنتاج، في ظل سياسات الإصلاح الاقتصادي والهيكلي التي ساهمت في تنمية تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية إلى السوق المصري، وإتاحة المزيد من الفرص الاستثمارية الواعدة، وتوفير العديد من الضمانات والحوافز للمستثمرين الأجانب، فضلاً عن التغلب على التحديات التي فرضتها جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي، وهو الأمر الذي انعكس تأثيره إيجابياً على ثقة ورؤية المؤسسات الدولية للاقتصاد المصري وآفاقه المستقبلية.
وفي هذا الصدد نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تقريراً تضمن إنفوجرافات تسلط الضوء على جاذبية مصر للاستثمارات الأجنبية بإجماع المؤسسات الدولية والتوقعات المتفائلة باستمرار زيادتها خلال السنوات القادمة، بفضل الإصلاح الاقتصادي الذي يستمر في حصد ثماره رغم تداعيات أزمة كورونا.
وأظهر التقرير أن مصر ضمن أفضل وجهات العالم جذباً للاستثمارات الأجنبية وتصدرت قائمة الدول الإفريقية خلال عام 2020، حيث استحوذت على نحو 15% من جملة تدفقات الاستثمارات الأجنبية للقارة الإفريقية بقيمة 5.9 مليار دولار، وذلك وفقاً للأونكتاد.
وأشار التقرير إلى مكانة مصر في مؤشر راند ميرشانت، مبيناً أنها تعد الوجهة الاستثمارية الأولى في القارة الإفريقية، لتستمر بذلك في صدارة قائمة الدول الإفريقية الجاذبة للاستثمارات بالمؤشر منذ عام 2017.
واستعرض التقرير أفضل 10 وجهات جاذبة للاستثمارات في إفريقيا عام 2020، وفقاً لمؤشر بنك راند ميرشانت، حيث جاءت مصر في المركز الأول، تلتها المغرب، ثم جنوب إفريقيا، ورواندا، وبوتسوانا، وغانا، وموريشيوس، وساحل العاج، وكينيا، وتنزانيا.
ومقارنة بما سبق، ذكر التقرير أفضل 10 وجهات جاذبة للاستثمارات في إفريقيا عام 2014، وفقاً للمؤشر ذاته، حيث جاءت مصر في المركز السادس، فيما احتلت المركز الأول جنوب إفريقيا، تلتها نيجيريا، ثم غانا، والمغرب، وتونس، وجاءت إثيوبيا في المركز السابع، تلتها الجزائر، ثم رواندا، وتنزانيا.
ووفقاً للبنك أيضاً، فإن مصر تعد واحدة من أوائل الدول التي عادت إلى مسار النمو في أعقاب جائحة كورونا، ما يضمن قدرتها على التعامل مع الصدمات العالمية الشديدة، مضيفاً أن التوسع في إنتاج واكتشاف الغاز الطبيعي كان الداعم الرئيسي لجعل مصر وجهة استثمارية جذابة، بالإضافة إلى تمكين قطاع البناء وإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة.
هذا وقد أوضح التقرير، أنه خلال عام 2020/2021، قد سجل صافي الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي 1.3%، بينما سجل صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة 5.2 مليار دولار، وذلك بحسب بيانات البنك المركزي المصري.
وفي ذات السياق، رصد التقرير توقعات المؤسسات الدولية بتحسن نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال السنوات القادمة، حيث جاءت توقعات صندوق النقد الدولي لصافي الاستثمار الأجنبي المباشر كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي ب 2% عام 2021/2022، و2.5% عام 2022/2023، و2.9% عام 2023/2024، و3% عام 2024/2025.
كما توقع الصندوق أن يسجل صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة 8.6 مليار دولار عام 2021/2022، و11.7 مليار دولار عام 2022/2023، و14.9 مليار دولار عام 2023/2024، و16.5 مليار دولار عام 2024/2025.
وفي سياق متصل، توقع البنك الدولي أن يسجل صافي الاستثمار الأجنبي المباشر كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي 1.7% عام 2021/2022، و1.9% عام 2022/2023.
من جانبها، أكدت فيتش على أن استقرار الاقتصاد المصري سيساهم في جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في القطاعات غير البترولية.
وتناول التقرير الحديث عن رؤية المؤسسات الدولية لتحسن مناخ الاستثمار في مصر، حيث أكدت أكسفورد إيكونوميكس أن مصر تمتلك قاعدة صناعية متنوعة يمكن اعتبارها مصدر جذب للاستثمارات الأجنبية، فضلاً عن تمتعها بسوق كبير وعمالة ماهرة.
بدورها، أشادت مجموعة أكسفورد للأعمال بسلسلة الإصلاحات الاقتصادية والإجراءات المالية والنقدية التي تم تنفيذها خلال السنوات الأخيرة، موضحة أنها ساهمت في جعل مصر الوجهة الأولى للاستثمار الأجنبي المباشر على مستوى القارة الإفريقية والثانية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عام 2019.
وعلى صعيد ذي صلة، ذكرت الإيكونوميست أن تدفقات الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، والتي بلغت 5.9 مليار دولار عام 2020، أظهرت احتفاظها بثقة المستثمرين على المدى الطويل، متوقعة في الوقت نفسه أن تكون مصادر الطاقة المتجددة نقطة جذب هامة للاستثمار الأجنبي المباشر ودعم نمو الاقتصاد المصري.
وإلى جانب ذلك، أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية عن استمرار الارتفاع بتدفقات الاستثمار الخاص والاستثمارات الأجنبية المباشرة في الحفاظ على تحقيق النمو الاقتصادي المصري.
فيما أشار تقرير التنمية البشرية 2021 إلى أن الدولة المصرية استهدفت توفير بيئة مستقرة تعزز الثقة في الاقتصاد المصري وتعيد تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر، وذلك وسط إشادات من جانب المؤسسات الدولية المختلفة بنجاح تجربة الإصلاح الاقتصادي في مصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.