نواب الحرية المصري يشيدون بسير إعادة المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية    ب نظارة شمسية .. علا الفارس تخطف الأنظار بإطلالة رياضية    البنك المركزي: 636.05 مليار جنيه حجم النقد المتداول خارج البنوك يوليو الماضي    الصحة العالمية: عامان للتخلص من فيروس كورونا حال توفر اللقاح    زعيم إقليم تيجراى يتحدى رئيس وزراء إثيوبيا: مستعد للموت دفاعا عن حقنا    أسامة عبد العزيز: القضية القبرصية تدخل نفقا مظلما بسبب تدخلات أردوغان .. فيديو    عملا بمبدأ تكافؤ الفرص.. إنبي يطالب اتحاد الكرة بعدم إقامة مباريات بدون اللاعبين الدوليين    رئيس الوزراء البريطاني يعلن عودة الجماهير للمدرجات.. 2 ديسمبر المقبل    الأرصاد: أمطار غزيرة على سواحل البلاد غدا.. والطقس في القاهرة معتدل.. والعظمى 24    أوس أوس يشارك فى تحدى "عرفتوا اللى حصل" ويتحدى أشرف عبد الباقى وصلاح عبد الله    درة في صورة من كواليس "إلا أنا" مع ابطال حكاية "أول السطر"    لبنان يسجل 1041 إصابة جديدة بفيروس كورونا    رئيس بعثة مراقبي الجامعة العربية يلتقي محافظ الاسكندرية    محافظ أسيوط يتفقد موقع اشتعال سيارة نقل بمقطورة محملة بالمواد البترولية | صور    الحماية المدنية تسيطر على حريق هائل في أحد العمائر السكنية بشارع الباشا بالغردقة (فيديو وصور)    مصرع شاب وإصابة 2 إثر تصادم دراجتين ناريتين بغرفة صرف بقوص    الحكومة ترفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة كورونا والأمطار والبناء العشوائى    ضبط 750 كمامة مجهولة المصدر داخل محل مستلزمات طبية بإيتاي البارود في البحيرة    محافظ بورسعيد يستعرض الاشتراطات التخطيطية والبنائية المُزمع تطبيقها الفترة المقبلة    "التعليم" تستكمل خطة الارتقاء بالمستوى الأكاديمي للمُعلمين داخل المدارس    عزاء الموسيقار طارق عاكف بالحامدية الشاذلية الخميس المقبل    رئيس اتحاد الناشرين يكشف أسباب تأجيل معرض القاهرة الدولى للكتاب| فيديو    مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي يؤكد تجريم تنظيم الإخوان واعتباره منظمة إرهابية    متحدث الوزراء: لا نقص في الأدوية والمستلزمات الطبية خلال الفترة المقبلة    الغذاء والدواء الأمريكية ل"الوطن": ريجينيرون يمنع ربط كورونا بالخلايا    رسمياً.. الأهلي يضم بيكهام لمدة 5 سنوات مقابل هذا الرقم    رئيس جامعة الزقازيق يكرم الأمهات المثاليات من الجهاز الإداري بالجامعة    محافظ أسوان يوجه بالاستعداد لمواجهة تقلبات الطقس وتفعيل إجراءات مواجهة كورونا    فيديو.. كليب "فيك العبر" لأحمد بتشان يحقق 5 ملايين مشاهدة على يوتيوب    رسالة حزينة من موسيماني قبل نهائي القرن    الإسماعيلي لا يعرف سوى التفوق أمام المصري بافتتاحية الدوري    المشدد 3 سنوات وغرامة 10 آلاف جنيه لمتهم بتعاطي الهيروين    "أسترازينيكا": لقاحنا فعال بنسبة 70 في المئة ضد كورونا    «بنية» تعلن عن توسّعها دولياً وإطلاق مبادرات لدعم الشباب الأفريقى فى مجال التكنولوجيا    وزير التعليم يكشف تفاصيل امتحانات الثانوية العامة    الأزهر: اتباع إجراءات الوقاية من كورونا لا زال واجبًا    حصاد الوزارات.. الحكومة تكثف الحملات لمواجهة الأدوية والمستحضرات المغشوشة    وزيرة الثقافة تبحث مع رئيس الأعلى للاعلام الاستراتيجية الثقافية 2021    ثقافة الإسكندرية تحتفل بذكرى ميلاد عميد الأدب العربي    وزير الطيران يبحث مع السفير الفرنسي تحديث اتفاقيه النقل الجوي بين البلدين    ننشر تفاصيل فعاليات ندوة "مصر أولا.. لا للتعصب"    التفتيش الصيدلي بالشرقية يُداهم مستشفى خاص ويرصد تلاعب بعهدة الأدوية المخدرة    «المركزي»: تمديد فترة عدم التقيد بالحد الأقصى لعدد مشاركة أعضاء مجالس إدارات البنوك    ما حكم قول أذكار الصلاة بعد الخروج من المسجد؟..البحوث الإسلامية يُجيب    حملات لمتابعة الالتزام بارتداء الكمامات في مواقف السيارات بالبحيرة    فريق طبي بمستشفى المنصورة ينجح في إنقاذ حياة مريض من جلطة معقدة    كما وردت بشكوى عمرو فهمي.. 3 مخالفات مالية جسيمة أوقفت أحمد    دوا ليبا تطير وسط مسرح مايكروسوفت أثناء أدائها بحفل جوائز AMAs.. فيديو وصور    الأهلي ينافس كبار أوروبا على لقب نادي القرن 21    المجموعة المالية هيرميس تعلن عن إتمام ترتيب قرض بقيمة 265 مليون دولار لصالح شركة أوراسكوم للتنمية مصر    اتحاد الكرة يقرر: استكمال الدوري بدون لاعبي المنتخب الأولمبي    السداد نقدا أو على 3 دفعات.. تفاصيل حجز جبانات وادي الراحة ب 130 ألف جنيه للواحدة    الطفل السعيد أمن قومي    معاناة «بوجبا» مستمرة بعد أربعة مواسم في صفوف مانشستر يونايتد    المستشار حامد شعبان سليم يكتب عن :شكرا حكومتنا فقد سعدت ..!؟    كيفية الترتيب بين الصلاة الفائتة والحاضرة.. دار الإفتاء توضح    لبحث اتفاقية منح دراسية.. وزير التعليم العالي يستقبل المدير الإقليمي للوكالة الجامعية الفرنكوفونية    الإحسان أعلى منزلة في الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مستشار المفتي: من حق ولي الأمر تقييد الخلاف الفقهي بما يحقق المصلحة
نشر في الشروق الجديد يوم 15 - 10 - 2019

قال الدكتور مجدي عاشور، المستشار الأكاديمي لمفتي الجمهورية، إن اختلاف علماء الأمة المحمدية خاصة في الفروع والمسائل الاجتهادية نعمة عظيمة ورحمة من الله لها، وسعة في أمر حياتها وآخرتها، وسهولة في شئون معاشها.
وأضاف عاشور، في كلمته بالمؤتمر العالمي للإفتاء الذي بدأت فعالياته اليوم الثلاثاء، أن الوقوف على قواعد إدارة الخلاف الفقهي والعمل بها سمات حضارية تساعد العلماء المتخصصين في التعامل مع واقع الأمة المعاصر، موضحًا أن غياب ذلك نشأ عنه جماعات التطرف والإرهاب والتيارات المتشددة التي تُضَيِّق على الناس دينهم ودنياهم.
وعن المعيار للاختلاف الفقهي المحمود وغيره من الاختلاف المذموم، أوضح أن الأول يبني ولا يهدم، ويجمِّع ولا يُفَرِّق، ويُعَمِّر ولا يُدَمِّر، ويجعلنا نرتقي في إدارة اختلافاتنا بما فيه مصلحة الإنسان بمراعاة أحواله من حيث القوة والضعف.
وأضاف أن "لولي الأمر في جانب السياسة الشرعيَّة سلطة تقييد الخلاف الفقهي ورفعه بالاختيار من بين الآراء والمذاهب المتنوعة فيما يراه محققًا للمصلحة سواء من حيث الفعل أو الترك، أو ما يتعلق بشخص الفاعل وصفته أو بزمانه أو بمكانه، ثم إلزام الكافة بهذا الاختيار وفقًا لمقتضى الصلاحية التي خولها إياه الشرع الشريف، ومن ثَمَّ يصبح نافذًا، واجبًا في العمل، رافعًا للخلاف في عين واقعته؛ امتثالًا لا اعتقادًا من جهة المخالف".
ولفت إلى أن الاختلاف في الفروع والمسائل الظنية سنة كونية وضرورة حياتية وإرادة شرعية، وهو منقول ومشهور منذ زمن النبي صلى الله عليه وسلم قولًا وعملا وتقريرًا، ومأثور عن الصحابة والتابعين وعلماء الأمة على مر العصور.
وذكر أن الخلاف المعتد به هو الذي يصدر من المتخصصين في علوم الشريعة ويستند إلى الأدلة والقواعد، وينبني على أصول الاجتهاد ومدارك الأحكام، وهذا النوع يندرج تحته ما لا يحصى من المسائل.
وأوضح أن المجتهدين لم يروا أنفسهم مصدرًا من مصادر التشريع، ومن ثَمَّ لم يُقدِّسهم أحدا أو يرفعهم عن البشريَّة، فَضْلًا عن أنهم بناء متكامل مع مَنْ سبَقَهم، فلا يَدَّعون التفرد أو الانعزال أو التعالي أو الخروج عن المنهج أو المدرسية التي تربوا عليها.
وعن دور المناظرات والمؤلفات في إدارة الخلاف الفقهي، أكد انها قد مثلت أرضًا خصبة لتكوين الملكات وبناء الأفكار، ومجالًا واسعًا لتمرين طلاب العلم على التفقه ومراتب الأدلة وإيراد الحجج والبراهين، والتحلي بأدب العلماء وأخلاقهم في الاتفاق والاختلاف والمناظرة، والوقوف على معرفة طرق الفقه ومآخذ الأحكام والأدلة، واستعمال الأقيسة والفروق الفقهية.
وأشار الى أن الاختيار الفقهي والتلفيق وتغيير المسلك تعد من أهم الإجراءات التي قررها الفقهاء في إدارة الخلاف الفقهي في مجال التقليد والإفتاء والحكم القضائي في مرحلة ما قبل الفصل في الدعاوى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.