الملء الثالث لسد النهضة.. خبير: إثيوبيا خزنت 7 مليارات متر مكعب من مياه النيل    الأزهر يعلن ويكرم الفائزين في الموسم السادس لمشروع تحدي القراءة.. بعد قليل    بيت الزكاة: إجراء 37 عملية زراعة أعضاء وعلاج ألف مريض روماتويد من المستحقين    وزير البترول يبحث خطط شركة أباتشي لزيادة استثماراتها في مصر    سعر الدولار اليوم الاثنين 8 أغسطس 2022    أسعار الذهب اليوم الاثنين 8 أغسطس 2022    تراجع طفيف للبورصة في بداية تعاملات اليوم الاثنين    شاحنات وقود تدخل قطاع غزة غداة التوصل إلى هدنة بين إسرائيل والجهاد الإسلامي    استمرار المناورات الصينية العسكرية حول تايوان    تغير المناخ: الولايات المتحدة تقترب من تمرير مشروع قانون "تاريخي" لمكافحته    دوري WE المصري    مرتضى: هل فوت النحاس للأهلي كما اتهموا بسيوني؟ وإبراهيم نور الدين "كان ناقص يطرد مصيلحي"    فتح باب التظلم من نتائج الثانوية العامة 2022.. اليوم    مصرع شاب وإصابة طفلين في حادث تصادم ببني سويف    مصرع طفلة غرقًا في ترعة بسوهاج    حورية فرغلي تكشف سر خلافها مع درة (فيديو)    الصحة: إجراء 12 ألف عملية جراحية بمعهد الرمد خلال 6 شهور    20 % ارتفاعًا بقيمة صادرات مصر غير البترولية لتسجل 19,3 مليار دولار خلال النصف الأول    تنسيق 2022.. قائمة كليات ومعاهد متخصصة في «زراعة الصحراء» وأسرار العالم الرقمي    العثور على جثة طفل متغيب منذ 8 أيام بالأقصر    حالة الطقس| أماكن سقوط الامطار في مصر    حملات مرورية بالقاهرة والجيزة لرصد المخالفات وتجنب الحوادث    عماد النحاس بعد الهزيمة أمام الأهلي .... "حاولنا الاعتذار عن المهمة ولكن الوقت صعب"    وزير السياحة والآثار يواصل اجتماعاته لمتابعة مستجدات الأعمال بالمتحف المصري الكبير    لجنة الفتوى بالبحوث الإسلامية تكشف حكم من يشرع في صيام يوم عاشوراء ثم يفطر    حكم من شرع فى صيام يوم عاشوراء ثم أفطر..«البحوث الإسلامية» توضح    أوكرانيا تؤكد مقتل 42 ألف جندى روسى حتى الآن.. وروسيا تسقط صاروخين باتجاه "ميليتوبول"    المرحلة الأولى تنسيق 2022.. رابط التقديم الرسمي علمي وأدبي ومواعيد تسجيل الرغبات    التأخيرات المتوقعة اليوم فى مواعيد القطارات بالسكة الحديد    مواقيت الصلاة في محافظات مصر.. الإثنين 8 أغسطس    الزمالك في معسكر مغلق اليوم استعدادا للقاء المقاصة    ستجري غدا بمقر الكاف ... تعرف علي قرعة دورى أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية    عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال    حدث في روسيا ... زلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر يضرب جزيرة شيكوتان    الإفتاء: العنف الأسري مذموم.. وضرب الزوجة حرام شرعًا    نيوزيلندا تسجل 4 آلاف و174 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الصحة: إطلاق 8 قوافل طبية ضمن مبادرة رئيس الجمهورية «حياة كريمة»    وزارة التعليم العالي تنهي إجراءات استقبال التنسيق للطلاب إلكترونيا    موسكو: استهداف كييف لمحطة زابوروجيه يهدد الأمن النووي لأوروبا    وزارة الاستثمار السعودية تعلن توقيع 49 صفقة بقيمة 925 مليون دولار في الربع الثاني من العام 2022م    أحدث تطورات الوضع الوبائي ل"كورونا" بمصر    محافظ جنوب سيناء يتفقد أعمال تطوير منطقة السوق القديم وساحة مسجد الصحابة بشرم الشيخ    ضبط28 ألف عبوة مكملات غذائية مجهولة المصدر بالبحيرة    محمود جابر: روي فيتوريا متابع جيد لمنتخب الشباب    صالح جمعة يعود لقائمة سيراميكا أمام إنبى    هاني رمزي يكشف تفاصيل فيلمه القادم «شقاوة أون لاين»        وزيرة الثقافة: العروض الصيفية لمسرح الدولة تساهم بإعادة تشكيل الوعي المجتمعي    السيطرة على حريق بعقار خال ٍمن السكان شرقي الإسكندرية    جامعة زويل تفتتح كلية علوم الحوسبة والذكاء الاصطناعي هذا العام    «حورية بنت نادية تمرض ويقف جوازها ورزقها».. حورية فرغلي تزعم تعرضها ل«السحر»    عبد الفضيل: أسامة جلال المدافع الأبرز في الدوري خارج القطبين    عايدة فهمى ضيفة "تليفزيون اليوم السابع" مع جمال عبد الناصر    منى زكى بإطلالة كلاسيكية فى أحدث ظهور لها    طريقة عمل دونتس بالكاسترد    «صحة المنوفية»: تشكيل لجان معايشة بمستشفى منوف العام لمتابعة سير العمل    هل يجوز صوم يوم عاشوراء منفردًا؟ «الإفتاء» تجيب    أمين الفتوى يحذر من العلاج بالقرآن بديلاً عن التداوي: أمر كارثي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قمة «مصرية-بحرينية» سبقتها زيارة لسلطنة عمان.. الرئيس السيسى يتبادل الرؤى مع الزعماء استعدادًا للقمة «الخليجية-الأمريكية» المرتقبة

لم تمر على زيارة الأمير محمد بن سلمان للقاهرة سوى أيام قليلة حتى قام الرئيس السيسى بجولة خارجية شملت كلًا من سلطنة عمان والبحرين.. هذه الجولة سبقتها زيارة لأمير قطر تميم بن حمد لمصر وزيارة أخرى لوزير الخارجية الإماراتى بعد زيارة كل من الأمير محمد بن سلمان ولى عهد السعودية والعاهل الأردنى الملك عبدالله بن الحسين وملك البحرين حمد بن عيسى، هذه الزيارات المتبادلة فى أسبوع (عربى - عربى) خالص تؤكد أن القاهرة لا تزال نبض العروبة.

قمة «مصرية -عمانية»
وخلال المحطة الأولى من جولة الرئيس السيسى الخارجية؛ حيث التقى فى قصر العلم العامر بالعاصمة العمانية مسقط، جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد، سلطان عمان، حيث أقيمت لسيادته مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين واصطفاف حرس الشرف.
وصرح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن السيد الرئيس وجلالة السلطان هيثم بن طارق عقدا جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدى البلدين؛ حيث رحَّب السلطان هيثم بن طارق بالسيد الرئيس فى سلطنة عمان، مشيدًا بالروابط الأخوية الوثيقة والتاريخية التى تجمع بين البلدين، ومعربًا عن تقديره للجهود المصرية الداعمة للشأن العمانى على كافة الأصعدة، فضلًا عن إسهام الجالية المصرية فى عملية البناء والتنمية بعمان فى مختلف المجالات، مع التأكيد على حرص عمان على تعزيز أطر التعاون الثنائى الراسخة مع مصر فى مختلف المجالات خلال الفترة المقبلة، بما فيها زيادة الاستثمارات العمانية فى مصر واستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة بها.
من جانبه، شكر السيد الرئيس أخاه جلالة السلطان العمانى على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكدًا سيادته اعتزاز مصر بعمق ومتانة العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين، إلى جانب الحرص على تعزيز وتنويع أطر التعاون الثنائى المشترك واستطلاع آليات دفعها إلى آفاق أرحب فى شتى المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية.
كما ثمَّن السيد الرئيس مستوى التنسيق القائم ووحدة الرؤى بين البلدين الشقيقين حول القضايا ذات الاهتمام المتبادل، إلى جانب التوافق «العمانى-المصرى» إزاء جميع القضايا الإقليمية والدولية.
وصرَّح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن السيد الرئيس وجلالة السلطان هيثم بن طارق عقدا مباحثات منفردة؛ حيث ثمَّن السلطان هيثم بن طارق الدور المصرى البارز فى تعزيز آليات العمل العربى المشترك فى مواجهة الأزمات والتحديات الراهنة بالمنطقة، والذى يعد نموذجًا يُحتَذى به فى الحفاظ على الاستقرار والنهوض بالأوضاع التنموية والاقتصادية والاجتماعية فى الوطن العربي.
من جانبه، أشاد السيد الرئيس بمستوى التنسيق القائم ووحدة الرؤى بين البلدين الشقيقين حول القضايا ذات الاهتمام المتبادل، إلى جانب التوافق «العمانى-المصرى» إزاء دعم الجهود للحفاظ على أمن الملاحة سواء بالخليج العربى أو البحر الأحمر، فضلًا عن مكافحة التنظيمات الإرهابية والمتطرفة، وكذا حرص البلدين على تعزيز العمل العربى المشترك بما يسهم فى التصدى للتحديات المتعددة التى تواجه الأمة العربية فى المرحلة الراهنة.
وأضاف المتحدث الرسمى أن اللقاء شهد مناقشة سبل تعزيز أوجه التعاون الثنائى بين البلدين الشقيقين، خاصة العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية المشتركة، خاصةً فى ظل النتائج المنبثقة عن مجلس الأعمال المشترك واللجنة «المصرية- العمانية» المشتركة والتى عُقِدت بمسقط فى يناير 2022.
كما تم تبادل وجهات النظر حول عدد من الملفات الدولية ذات الاهتمام المتبادل، لا سيما الأزمة «الروسية-الأوكرانية» وتبعاتها على المنطقة، وكذا كيفية التعامل العربى مع تداعيات هذه الأزمة.
كما تبادل الزعيمان الرؤى بشأن القمة المرتقبة بين الدول الخليجية ومصر والأردن والعراق والولايات المتحدة الأمريكية، والمقرر عقدها فى المملكة العربية السعودية الشقيقة.
قمة «مصرية-بحرينية»
وفى محطته الثانية من جولته الخارجية، التقى السيد الرئيس بقصر صخير فى العاصمة البحرينية المنامة، جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك المملكة البحرينية.
وصرح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن جلالة الملك حمد بن عيسى رحب بأخيه السيد الرئيس ضيفًا عزيزًا على البحرين، معربًا عن اعتزاز الحكومة والشعب البحرينى بما يجمعهما بمصر وشعبها من أواصر تاريخية وطيدة وعلاقات وثيقة فى مختلف المجالات، ومؤكدًا التقدير البالغ للدور الاستراتيجى والمحورى الذى تقوم به مصر تحت قيادة السيد الرئيس فى حماية الأمن القومى العربى والدفاع عن قضايا الأمة العربية.
من جانبه، أعرب السيد الرئيس عن اعتزازه بحفاوة الاستقبال، مؤكدًا سيادته متانة وقوة العلاقات «المصرية-البحرينية» وما تتميز به من خصوصية، وكذا حرص مصر على تطوير التعاون والتنسيق الثنائى الوثيق لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين والأمة العربية، خاصةً من خلال تكثيف وتيرة انعقاد اللقاءات الثنائية بين كبار المسئولين من البلدين بصورة دورية، وآخرها زيارة جلالة ملك البحرين إلى شرم الشيخ مؤخرًا والمشاركة فى القمة الثلاثية التى جمعت الزعيمين مع جلالة الملك الأردني.
وأضاف المتحدث الرسمى أنه تم خلال اللقاء التباحث حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية، فضلًا عن التشاور إزاء تطورات عدد من الملفات الدولية؛ حيث أكد السيد الرئيس فى هذا الإطار أن التكاتف ووحدة الصف العربى واتساق المواقف يعتبر من أقوى السبل الفعالة لدرء المخاطر الخارجية عن الوطن العربى ككل.
من جانبه، أكد الملك حمد بن عيسى تطابق موقف بلاده مع الجهود المصرية الحالية لتسوية مختلف النزاعات بالمنطقة، مشددًا على تلاحم الأمن القومى المشترك لكلا البلدين، وأن مصر ستظل دائمًا الشريك المحورى للبحرين بالمنطقة.
كما تبادل الزعيمان وجهات النظر بشأن الانعقاد الوشيك للقمة المرتقبة بين الدول الخليجية ومصر والأردن والعراق والولايات المتحدة الأمريكية، والمقرر عقدها فى المملكة العربية السعودية الشقيقة.
وفى ختام المباحثات، شهد الزعيمان مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين الشقيقين فى مجالات التعاون الاقتصادى والعلمى والتكنولوجي، والاستثمار، والتعاون القانونى والقضائي، وتنمية الصادرات، وتنظيم المعارض، وحماية البيئة، والتربية والتعليم، وخدمات الشحن البحرية والجوية، والتعاون بين محافظة العاصمة بمملكة البحرين ومحافظة القاهرة بجمهورية مصر العربية
قمة «مصرية-قطرية»
وكان الرئيس السيسى قد التقى مطلع الأسبوع الماضى بقصر الاتحادية سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر؛ حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمى وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.
وصرح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن اللقاء شهد عقد مباحثات منفردة تلتها مباحثات موسعة ضمت وفدى البلدين؛ حيث رحب السيد الرئيس بأخيه سمو الأمير القطرى ضيفًا كريمًا على مصر، مهنئًا سيادته إياه بمناسبة ذكرى توليه مقاليد الحكم فى دولة قطر، ومؤكدًا أن هذه الزيارة تجسد ما تشهده العلاقات «المصرية-القطرية» من تقدم، وترسخ لمسار تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين خلال الفترة المقبلة فى جميع المجالات، وذلك فى إطار مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، وفى ظل النوايا الصادقة المتبادلة بين الجانبين.
من جانبه، تقدم سمو الأمير تميم بن حمد بالشكر لأخيه السيد الرئيس على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، متقدمًا بالتهنئة إلى السيد الرئيس بمناسبة قرب الاحتفال بذكرى ثورة 30 يونيو، ومعربًا عن تقدير بلاده لمصر قيادةً وشعبًا، خاصةً فى ظل دورها المحورى فى خدمة القضايا العربية وجهودها لتعزيز التضامن العربى على جميع الأصعدة، وكذلك السياسة الحكيمة التى تتبعها مصر بقيادة السيد الرئيس على جميع الأصعدة الداخلية والإقليمية والدولية.
كما أكد أمير دولة قطر حرص بلاده على استمرار الخطوات المتبادلة بهدف دفع وتعزيز مختلف آليات التعاون الثنائى بين البلدين الشقيقين خلال الفترة المقبلة، من خلال تعظيم الاستثمارات القطرية فى مصر.
وقد تم التوافق على تطوير التعاون الثنائى بين البلدين الشقيقين فى مختلف المجالات، خاصةً فى قطاعات الطاقة والزراعة، إلى جانب التعاون الاستثمارى وتنشيط حركة التبادل التجاري، خاصةً ما يتعلق بتعزيز تدفق كافة الاستثمارات القطرية إلى مصر، فى ضوء خدمتها للمصالح المشتركة للبلدين الشقيقين.
وأضاف المتحدث الرسمى أنه تم كذلك خلال اللقاء بحث تطورات الأوضاع الإقليمية، حيث توافق الزعيمان بشأن ضرورة تكاتف وتضافر جهود الدول العربية، وكذا تعزيز التنسيق المشترك بين البلدين للتعامل مع مختلف الأزمات التى تمر بها دول المنطقة.
وفيما يتعلق بمستجدات القضية الفلسطينية، أشاد الأمير القطرى بالجهود المصرية القائمة لإعادة إعمار قطاع غزة، كما توافقت الرؤى بشأن أهمية العمل على إحياء عملية السلام للتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، بما يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى الشقيق وفق مرجعيات الشرعية الدولية.
كما تم استعراض سُبل التعامل مع التداعيات السلبية للأزمة «الروسية-الأوكرانية» على الاقتصاد العالمي، فضلًا عن آفاق التعاون المشترك لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، حيث تم التأكيد على أهمية تكثيف جهود المجتمع الدولى فى مواجهة هذه الظاهرة فى إطار استراتيجية متكاملة تشمل معالجة الجوانب الفكرية والتنموية بجانب المواجهة الأمنية.
كما رحب الجانبان بالقمة المرتقبة التى سوف تستضيفها المملكة العربية السعودية الشقيقة بين قادة دول مجلس التعاون الخليجى ومصر والأردن والعراق والولايات المتحدة الأمريكية.
2
3


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.