gold today، الذهب يصعد مع هبوط الدولار وسط ترقب لاجتماع المركزي الأمريكي    عمرو أديب: فوداكوم الجنوب الأفريقية اشترت حصة فودافون المصرية «محدش فتح بؤه» (فيديو)    الرئيس: «الأمن المائى العربى» قضية وجودية    "الطاقة الذرية": الوضع حول محطة زابوريجيا لا يزال هشا وقد يكون خطيرا    صفارات الإنذار تدوي في 3 مناطق ب«أوكرانيا»    أزمة روسيا وأوكرانيا، بوتين: ندرس توجيه ضربة على الطريقة الأمريكية لنزع سلاح العدو    المغرب ضد البرتغال، خطط الركراكي للفوز على برازيل أوروبا بكأس العالم 2022    أزمة محمود كهربا، مرتضى منصور: الزمالك لن يترك حقه وتقسيط الغرامة مرفوض    كأس العالم.. مدرب الأرجنتين: الفريق يلعب بروح قتالية.. وهدفنا التتويج بلقب    هل يجوز تجسس أحد الزوجين على الآخر؟.. مفتي الجمهورية يجيب    حسام موافي: الأكل خارج المنزل يسبب «فيروس A»| فيديو    أحمد موسى: هزيمة البرازيل من كرواتيا أهم حدث رياضي في 2022    مصرع شخص وإصابة 4 آخرين بينهم أجنبية في حادث تصادم ببنها    «مصر» حاضرة بالنجوم.. غائبة بالأفلام!    شكرى مصطفى الألمانى    المفتي: الزوجة المصرية داعمة لزوجها وأسرتها ومحافظة على كيان الأسرة    كأس العالم 2022، حارس الأرجنتين لمدرب هولندا: أغلق فمك    تستعمل بكثرة.. «الصحة» تحذر من الاستخدام العشوائي ل 5 أدوية    مريض يشاهد مباراة بكأس العالم أثناء إجراء عملية جراحية    حملة تموينية مكبرة تغلق مخبزا وتحرر 18 محضرا متنوعا بالبحيرة    ضبط مالك مخبز بلدى بحوزته 36 طن دقيق مدعم    خبير تربوي يكشف خطورة تحديات السوشيال ميديا على الأطفال    توقعات برج العقرب اليوم السبت .. تميل إلى الوحدة والانكماش    أنغام تلتقى جمهور الكويت فى أول حفلاتها بعد الشفاء    حماده هلال يكشف تفاصيل أغنيته الصينية.. وعمرو أديب يداعبه: انت شبه نيمار    هيثم شاكر: حكيم أسطورة وكلمته أكتر من مرة على عمل دويتو    عملت لحن وعمري 13 عاما.. رامي عياش يكشف بدايته الفنية    سكان روكسي يشكون من انتشار الباعة الجائلين    فرمان من كولر قبل مباراة الأهلي القادمة في الدوري    رائد العزاوي: "السوداني" قدم العراق في القمة العربية الصينية كبلد واعد اقتصاديا    إتخاذ الإجراءات القانونية حيال أحد الأشخاص بكفر الشيخ لقيامه بغسل 20 مليون جنيه    أجهزة أمن الجيزة تتمكن من ضبط طالبان يقودان سيارتهما برعونة وتهور    طرد نائبة رئيس البرلمان الأوروبي من حزبها اليوناني    حوار- كبير مشجعي المغرب: نشكر المصريين على دعمهم.. وسأصاب بسكتة قلبية إذا حققنا كأس العالم    اليوم.. نظر قضية طبيب التخدير المتهم بوفاة طفل في الإسكندرية    بنك مصر يقوم ببدء تسليم ال QR Code لكبرى المساجد في مصر لإتاحة التبرع أونلاين باستخدامه    أنغام تروي مستجدات حالتها الصحية: اللي شفته مكنش سهل.. وربنا ما يكتبها على حد    وسط مخاوف رفع الفائدة الأمريكية.. سعر الذهب يقفز في بداية تعاملات السبت 10/12/2022    النمر يتابع الأعمال بالطريق الدائري بأشمون استعدادًا للرصف    تحصين 66 ألف رأس ماشية ضد «الحمى القلاعية والوادي المتصدع» في بني سويف    محافظ الوادي الجديد يتابع أعمال تطوير منطقة عين بشارة بالخارجة    ميسي: عانينا كثيرا لتخطى هولندا.. وحكم المباراة لم يكن على مستوى الحدث    خبير علاقات دولية ل"العاشرة": أمريكا والصين يدركان أهمية الدول العربية اقتصاديا وجيوسياسيا    اليوم.. حمزة نمرة يعود بألبوم جديد بعد نجاح "مولود سنة 80"    محافظ الإسكندرية يشدد على رفع كفاءة الإضاءة العامة وترشيد الاستهلاك    رئيس جامعة سوهاج يشهد فعاليات ختام معسكر القوافل الرياضية لخدمة المجتمع    حكم قضاء الصوم عن المتوفي.. وهل يجوز تأديته عن الوالدين؟    بدء أعمال المؤتمر الدولي الرابع لكلية التربية الرياضية للبنات بالإسكندرية    التصريح بدفن رسام عثر على جثمانه أمام فندق بالجيزة    استقرار جوى أم زيادة تركيزات ملوثات الهواء؟.. تضارب بين «البيئة» والأرصاد بشأن الطقس اليوم السبت (تفاصيل)    اليوم.. محافظ الإسكندرية يفتتح معرض "باب رزق 2" لذوي الهمم    نقطة نظام    محمد بركات: عبدالله السعيد يستحق أن يختم مشواره في الأهلي    "التصحر الطبي" يضرب مصر بعد هجرة 65% من الأطباء بعهد الانقلاب    أحمد موسى: القمة العربية الصينية ركزت على التنمية والشراكة بين بكين والعرب    هل يجوز للمرأة تفتيش هاتف زوجها؟.. المفتي يجيب    وفد أوقاف الجزائر يشكرون السيسي.. ويؤكدون: مصر رائدة في تجديد الخطاب الديني    النشرة الدينية.. آية قرآنية تفتح أبواب الفرج.. وقت استجابة الدعاء يوم الجمعة.. آداب سماع القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المستندات والشهود أثبتت تزوير اللوحات


المحرر..
تعقيبا علي الرد الذي وصلنا من ورثة المرحومة عايدة أيوب: طرحت هذه القضية بدافع الحرص علي أعمال الفنانين الرواد وما تتعرض له من تزوير، حيث كان الموضوع الذي تناول قضية تزوير بعض اللوحات، ضمن مجموعة مقالات تم نشرها تدور حول هذه القضية، وقضية إعارة اللوحات للخارج، وأجمع الفنانون التشكيليون والنقاد من خلال الموضوع علي أن تزوير اللوحات يزيد مع ارتفاع أسعار الفنانين في المزادات العالمية، وطالب النقاد بضرورة صياغة نص قانوني يخص مزوري اللوحات، لأن القضاء المصري يتعامل مع مثل هذه القضايا باعتبارها قضية "نصب واحتيال" وهي أقرب مادة قانونية، كما طالبوا بتوثيق الأعمال الفنية بالطرق الحديثة حفاظا علي تراث مصر ومقتنيات الدولة الفنية، كما أشار كل من شارك في الموضوع إلي أهمية ربط مقترح القانون بحقوق الملكية الفكرية، ومن هذا المنطلق كان الهدف من الموضوع هو الطرح التشكيلي فقط وليس الطرح القانوني، بدليل أن جميع التعليقات بالموضوع كتبت عن وجود قصور في القانون المصري وعدم وجود مادة تخص المزورين الفنيين.
وقد حصلت علي مستنداتي من عدة مصادر وجهات رسمية موثقة وليس من طرف من أطراف القضية، فمن واقع المستندات التي تخص الفن التشكيلي، قد أصدر وزير الثقافة السابق قرارا برقم 484 بتاريخ 2005/5/28 بإلغاء القرار رقم 377 لسنه 95 والذي منح المرحومة عايدة لقب "راعية الفن" بمتحف محمد محمود خليل وحرمه.
ومن استمارات "فحص عمل فني" التي طالبت النيابة العامة بأن يقوم قطاع الفنون التشكيلية، كإحدي القنوات الشرعية والرسمية، بالحسم في أصالة الأعمال، فتم تشكيل لجنة أثبت أن اللوحات غير أصلية باستثناء لوحتين فقط، قام برسمهما يسري حسن (المتهم الثاني) حيث طالبت النيابة بفحص اللوحات باعتبارها تخص قضية رقم 27190 لسنة 2005 وهي قضية المرحومة.
أما عن وجود شهود ضد المرحومة عايدة أيوب، ورغم أنني لم أتعرض لها بالمناقشة، ولكن من واقع مستنداتي شهادة شيخ النقاد كمال الجويلي أنه شهد لوحات مزورة في منزلها، والدكتور الناقد صبحي الشاروني الذي ذكر أنه كان يحضر معرضا للمرحومة عايدة أيوب ويسري حسن في قاعة عايدة بالهرم، وتبين أن لوحة للفنان الراحل عبد الهادي الجزار مزورة واكتشفتها السيدة ليلي عفت زوجة عبد الهادي الجزار، ولن أخوض في سرد باقي المستندات لأننا لسنا بصدد نقاش قانوني.
وبعد فحص الأعمال من قبل قطاع الفنون التشكيلية صدر الحكم القضائي ضد المرحومة عايدة رقم 32238 لسنه 2006 جنح البساتين بتاريخ 23 / 7 / 2006، ويقضي الحكم بالحبس سنة وكفالة مائة جنيه، وبجلسة 27 / 5 / 2007 قضيت المحكمة بانقضاء الدعوي الجنائية بوفاة المتهمة.
أما عن المتهم الثاني المرحوم يسري حسن، الذي لم أتعرض له في الموضوع إلا في حدود مستنداتي، ورغم ذلك استندت ورثة المرحومه عايدة علي براءته، فقد قضت المحكمة بحبس المتهم يسري حسن ثلاث سنوات مع الشغل وكفالة خمسة آلاف جنيه، وتغريمه خمسة آلاف أخري ومصادرة اللوحات، واستأنف المرحوم يسري هذا الحكم وحصل في جلسة 24 / 9 / 2007 علي البراءة من التهمة المنسوبة إليه، ولكن النيابة العامة قد طعنت بالحكم مما يدل علي قبول الطعن شكلا، ولم يحسم مصيره إلي الآن رغم وفاة المتهم.
* أما فيما يخص براءة المرحوم "يسري حسن" وانها هذة البراءة تسري بالتبعية علي المرحومة عايدة ايوب من التهمة المنسوبة إليها، فالرأي القانوني يقول: من ضمن قواعد المشرع في القانون وجود "شخصية العقوبة" وليس هناك في القانون ما يسمي "التبعية في الأحكام" سواء الاتهام أو البراءة، وأن كل من يرتكب فعلا له عقاب منفصل، حتي لو كانوا شخصين أو أكثر في نفس القضية، وإذا توفي المتهم الأول بالقضية يصدر حكم بانقضاء الدعوي الجنانية لوفاته،ولا يعني هذا الانقضاء دليل البراءة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.