مؤتمر الأزهر والمباحثات العسكرية المصرية الأمريكية.. أبرز عناوين الصحف    الأرصاد: طقس الثلاثاء شديد البرودة ليلا    أزارو: الخطيب بعتلي رسالة مش حابب أقولها قدام الناس فرحلت    خطوة واحدة تقرب برشلونة من ضم هداف البريميرليج    الدقهلية تحذر المواطنين من التعامل مع الإبل والخفافيش..اعرف السبب    شاهد عيان على إنقاذ أب لابنته من القطار: راجل مهمل وعاملين منه بطل    نتيجة الصف الخامس الابتدائي بالقاهرة بالرقم القومي    هيفاء وهبي تقلب قضية قتيل نانسي عجرم رأسا على عقب    أجندة الثلاثاء.. الأخبار المتوقعة 28 يناير 2020    إحباط محاولة تهريب هواتف محمولة بمطار القاهرة | صور    الأمطار تقتل 54 شخصا وتجبر 30 ألفا على النزوح فى البرازيل    الكشف عن حالة مصابة ب"كورونا" بالإسكندرية.. والصحة تُعلق    اليوم.. "رجال الأعمال" تعقد اجتماعًا عن تكنولوجيا المعلومات والبحث العلمي في أوكرانيا    شاهد.. لميس الحديدي تتعرض للتنمرعلى الهواء    مفاجأة| زيدان يرحل عن ريال مدريد نهاية الموسم.. لهذا السبب    واشنطن تدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا وتهدد بعقوبات ضد بشار وحلفائه    «طائرات الرحمة».. مصر تبدأ استقبال المرضى اليمنيين    إبراهيم منير يحرض أوروبا على مصر ويتعهد باستمرار منابر التحريض في الخارج    محمد جمعة عن «الممر»: «المخرج شريف عرفة تحمل مسؤولية كبيرة جدا»    أمين "البحوث الإسلامية": مواجهة التطرف والإسلام فوبيا تحتاج لتغليب الموضوعية    النائب العام يستقبل نظيره السعودي    اليوم..الرقابة المالية تعرض حصاد قطاع التأمين في 2019    دعاء في جوف الليل: يا كاشف الغمة ويا رافع الظلمة اجعل لنا من كل ضيق مخرجًا    لاستجابة الدعاء أوقات وأماكن وشروط.. تعرف عليها من علي جمعة    من مكة المكرمة إلى مصر الكنانة (4).. حوار تخيلي ينشره مستشار المفتي    تريزيجيه أساسي.. التشكيلة المتوقعة لمباراة ليستر سيتي ضد أستون فيلا في كأس الرابطة    تأجيل قمة لوس أنجلوس بين ليكرز وكليبرز بعد مصرع كوبي براينت    سقوط طائرة عسكرية جزائرية واستشهاد قائدها ومساعده شمال شرقي البلاد    سقوط عصابة "الكيف" في الحوامدية    بعد ظهوره في "صاحبة السعادة".. كريم عبد العزيز يتصدر تريند جوجل    الصحة العالمية تدرج مختبرات روسية ضمن مختبرات مكافحة فيروس كورونا    الأسعار «حائرة» بين الأسواق الشعبية والراقية    ما حكم الدين فى سير النساء ووجودهن فى الأماكن العامة ؟    تعرف على حكم جعل العصمة بيد المرأة    اليوم.. استئناف اجتماعات سد النهضة بواشنطن لمناقشة بنود الاتفاق على قواعد الملء والتشغيل    ضبط 419 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال أسبوع واحد .. أعرف السبب    تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في ألمانيا    موريتانيا: لم نسجل أي حالة إصابة بفيروس «كورونا»    حقائق مثيرة وصادمة عن فيروس كورونا القاتل    وكيل صحة الغربية يتفقد مستشفى حميات طنطا ويحيل 3 أطباء للتحقيق لتركهم العمل    وزير الخارجية السعودي: الإسرائيليون غير مرحب بهم في المملكة    إصابة 7 من عناصر الشرطة العراقية بهجوم وسط بغداد    آرسنال يتأهل لدور ال16 بكأس الاتحاد الإنجليزي بفوزه على بورنموث 2-1    عمرو جمال: هدفي امام المقاصة "فارق" .. وتعرضت لظروف صعبة    بالأرقام .. ننشر أبرز جهود حملات الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة خلال أسبوع    عبد العزيز يكشف النقاب عن كواليس خلافه مع حسني عبدربه    جامعة موسكو تمنح أمين عام اتحاد الجامعات العربية درجة الدكتوراه الفخرية    وزير الأوقاف: نواجه التشدد والتسيب بكل قوة    غانتس بعد لقائه ترامب: "صفقة القرن" حدث تاريخي وسأعمل على تطبيقها    رانيا محمود ياسين عن حكاية "ما يطلبه المستمعون": من أكثر أعمال والإثارة والرعب في مصر (صور)    صيانة 50 كشاف إنارة في قرية الحسينية بالفيوم    رئيس جامعة الأزهر يشيد بالخدمات المقدمة للمرضى بمستشفى الجامعة التخصصي    التموين: زيادة تخفيضات الأوكازيون الشتوي 2020.. فيديو    كريم عبد العزيز: السقا صديق عمري من 1991 وحتى اليوم    رئيس التليفزيون تكشف حقيقة تسريح العاملين في ماسبيرو    المدن الذكية.. نجاح التحديث وفشل في البناء ومخاوف من المستقبل    «بيللى إيليش» تتفوق على نجوم الغناء ب Bad Guy    بالصور- انطلاق الأوكازيون الشتوي بالإسكندرية.. والتموين: 110 متاجر شاركت في اليوم الأول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستندات والشهود أثبتت تزوير اللوحات


المحرر..
تعقيبا علي الرد الذي وصلنا من ورثة المرحومة عايدة أيوب: طرحت هذه القضية بدافع الحرص علي أعمال الفنانين الرواد وما تتعرض له من تزوير، حيث كان الموضوع الذي تناول قضية تزوير بعض اللوحات، ضمن مجموعة مقالات تم نشرها تدور حول هذه القضية، وقضية إعارة اللوحات للخارج، وأجمع الفنانون التشكيليون والنقاد من خلال الموضوع علي أن تزوير اللوحات يزيد مع ارتفاع أسعار الفنانين في المزادات العالمية، وطالب النقاد بضرورة صياغة نص قانوني يخص مزوري اللوحات، لأن القضاء المصري يتعامل مع مثل هذه القضايا باعتبارها قضية "نصب واحتيال" وهي أقرب مادة قانونية، كما طالبوا بتوثيق الأعمال الفنية بالطرق الحديثة حفاظا علي تراث مصر ومقتنيات الدولة الفنية، كما أشار كل من شارك في الموضوع إلي أهمية ربط مقترح القانون بحقوق الملكية الفكرية، ومن هذا المنطلق كان الهدف من الموضوع هو الطرح التشكيلي فقط وليس الطرح القانوني، بدليل أن جميع التعليقات بالموضوع كتبت عن وجود قصور في القانون المصري وعدم وجود مادة تخص المزورين الفنيين.
وقد حصلت علي مستنداتي من عدة مصادر وجهات رسمية موثقة وليس من طرف من أطراف القضية، فمن واقع المستندات التي تخص الفن التشكيلي، قد أصدر وزير الثقافة السابق قرارا برقم 484 بتاريخ 2005/5/28 بإلغاء القرار رقم 377 لسنه 95 والذي منح المرحومة عايدة لقب "راعية الفن" بمتحف محمد محمود خليل وحرمه.
ومن استمارات "فحص عمل فني" التي طالبت النيابة العامة بأن يقوم قطاع الفنون التشكيلية، كإحدي القنوات الشرعية والرسمية، بالحسم في أصالة الأعمال، فتم تشكيل لجنة أثبت أن اللوحات غير أصلية باستثناء لوحتين فقط، قام برسمهما يسري حسن (المتهم الثاني) حيث طالبت النيابة بفحص اللوحات باعتبارها تخص قضية رقم 27190 لسنة 2005 وهي قضية المرحومة.
أما عن وجود شهود ضد المرحومة عايدة أيوب، ورغم أنني لم أتعرض لها بالمناقشة، ولكن من واقع مستنداتي شهادة شيخ النقاد كمال الجويلي أنه شهد لوحات مزورة في منزلها، والدكتور الناقد صبحي الشاروني الذي ذكر أنه كان يحضر معرضا للمرحومة عايدة أيوب ويسري حسن في قاعة عايدة بالهرم، وتبين أن لوحة للفنان الراحل عبد الهادي الجزار مزورة واكتشفتها السيدة ليلي عفت زوجة عبد الهادي الجزار، ولن أخوض في سرد باقي المستندات لأننا لسنا بصدد نقاش قانوني.
وبعد فحص الأعمال من قبل قطاع الفنون التشكيلية صدر الحكم القضائي ضد المرحومة عايدة رقم 32238 لسنه 2006 جنح البساتين بتاريخ 23 / 7 / 2006، ويقضي الحكم بالحبس سنة وكفالة مائة جنيه، وبجلسة 27 / 5 / 2007 قضيت المحكمة بانقضاء الدعوي الجنائية بوفاة المتهمة.
أما عن المتهم الثاني المرحوم يسري حسن، الذي لم أتعرض له في الموضوع إلا في حدود مستنداتي، ورغم ذلك استندت ورثة المرحومه عايدة علي براءته، فقد قضت المحكمة بحبس المتهم يسري حسن ثلاث سنوات مع الشغل وكفالة خمسة آلاف جنيه، وتغريمه خمسة آلاف أخري ومصادرة اللوحات، واستأنف المرحوم يسري هذا الحكم وحصل في جلسة 24 / 9 / 2007 علي البراءة من التهمة المنسوبة إليه، ولكن النيابة العامة قد طعنت بالحكم مما يدل علي قبول الطعن شكلا، ولم يحسم مصيره إلي الآن رغم وفاة المتهم.
* أما فيما يخص براءة المرحوم "يسري حسن" وانها هذة البراءة تسري بالتبعية علي المرحومة عايدة ايوب من التهمة المنسوبة إليها، فالرأي القانوني يقول: من ضمن قواعد المشرع في القانون وجود "شخصية العقوبة" وليس هناك في القانون ما يسمي "التبعية في الأحكام" سواء الاتهام أو البراءة، وأن كل من يرتكب فعلا له عقاب منفصل، حتي لو كانوا شخصين أو أكثر في نفس القضية، وإذا توفي المتهم الأول بالقضية يصدر حكم بانقضاء الدعوي الجنانية لوفاته،ولا يعني هذا الانقضاء دليل البراءة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.