ضربات رادعة للمتعدين على الأراضى الزراعية بالشرقية    ارتفاع إجمالي إصابات كورونا عالميا إلى 554.3 مليون حالة    شبانة يهاجم رمضان صبحي بعد التطاول على الزمالك متطولش تعدي جنب سور النادي ..عبد الملك يؤكد إنفراجة فى أزمة طارق حامد مع الزمالك ويقول أيمن منصور صاحب لقب أقدم قاضية فى لقاءات القمة    فضت غشاء بكارتها.. تلميذة تهتك عرض طفلة جيرانها بالمنصورة    برج الجدي اليوم.. سوف تجد حلاً لمشكلتك    العائلة الملكية الدنماركية تدعو إلى الوحدة في أعقاب حادث إطلاق النار    وسائل إعلام: بولندا تلقت ضربة غير متوقعة من الاتحاد الأوروبي    خبراء الأمراض المعدية يحذرون الولايات المتحدة من خطر فقدان السيطرة على جدري القرود    كامل الوزير: مهندس في أمريكا قالي ياريت يبقى عندنا مونوريل زي اللي موجود في مصر    حازم نصر يكتب .. مستقبل التعليم الفني في مصر    طلاب جامعة الدلتا التكنولوجية يبدأون التدريب الصيفى بالهيئات والشركات | صور    مواقيت الصلاة اليوم الاثنين 4 -7 -2022 في القاهرة والمحافظات    وزير الداخلية السعودي ينشر فيديو لاستعدادات قوات أمن الحج    أستراليا.. إخلاء ضواحي سيدني بسبب الأمطار الغزيرة والرياح القوية    افتتاح قسم الصيدلة الإكلينيكية بمستشفى الصالحية المركزي| صور    الاحصاء: 11 مليار دولار قيمة تحويلات المصريين العاملين بالسعودية لمصر    الثانية على الجمهورية فى الشهادة الفنية: بحلم أكون دكتورة فى الزراعة لخدمةًً أهالى الوادي الجديد    شاب يتخلص من حياته شنقا لمروره بأزمة نفسية بالأقصر    أبرز 5 سيارات تويوتا SUV في السوق السعودي.. صور    بكلمات مؤثرة.. حسن الرداد ينعي شقيقه فادي في الذكرى 19 لرحيله    إلهام شاهين عن ثورة 30 يونيو: كانت بمثابة المنقذ الحقيقي للمستقبل المصري    علي جمعة: الحجاب فرض.. والنقاب عادة وليس عبادة «فيديو»    الجيش البريطاني يعلن استعادة حسابه على «تويتر» و«يوتيوب»    علاجات منزلية سريعة فعال للعيون الحمراء    حماية الأجنة من التشوهات.. فوائد العنب للحامل    طريقة عمل الثومية السوري    الصحة الكويتية: إتاحة الجرعة التنشيطية الثانية للقاح كورونا    أحمد دياب: مكافأة بطل كأس الرابطة أكبر من بطل الدوري    رابطة الأندية: التحكيم المصري قدرته 50% ونستهدف تطبيق العقاب الفردي على المشجعين    أوليفيرا: فوجئت بتعيين سواريش مدربًا للأهلي.. وشخصيته القوية تؤهله للنجاح.. فيديو    وكيل تعليم كفر الشيخ يتفقد استراحات مراقبي الثانوية العامة ليلاً.. صور    وزير المالية في رسالة طمأنة: الخزانة العامة للدولة تفي بكل التزاماتها واحتياجات المواطنين    من 1600 ل 1800 راكب في الرحلة.. القومية للأنفاق: القطار الخفيف يمثل أحدث تكنولوجيا النقل    ضبط 78 كيلو شعر طبيعي مهرب من بيروت مع راكب في مطار القاهرة    إصابة 3 في تصادم سيارتين على طريق مصر الإسماعيلية الصحراوى    مصرع شخص وإصابة 2 آخرين في حادث تصادم بالبحيرة    دعمًا للصناعة .. المالية: أنفقنا أكثر من 35 مليار جنيه خلال ال3 سنوات الماضية    الشرطة الدنماركية تعلن حصيلة ضحايا إطلاق النار في كوبنهاجن    دول العالم تواصل تسجيل إصابات ووفيات جديدة جراء عدوى فيروس كورونا    هاني شاكر يتقدم باستقالة رسمية من منصب نقيب الموسيقيين    3 ساعات من المتعة والإبهار .. المنتج محمد حفظي يشيد بفيلم كيرة والجن | شاهد    أيمن القيسوني يكشف أسرار تقديمه لبرنامج الدائرة.. فيديو    أيمن القيسونى: يوسف ضحية فى مسلسل يوتيرن    النائب العام السوداني يُشكل لجنة للتحقيق والتحري في أحداث مسيرات 30 يونيو    متى تبدأ عرفة 2022 ؟.. استعد لصيامها بعد 99 ساعة    جودة عبد الخالق: لدي رؤية خاصة بالاقتصاد وما وصل إليه وإجراءات الخروج    بالمواعيد.. تعرف على منافسات مصر يوم الإثنين بدورة ألعاب البحر المتوسط    كأس رابطة الأندية المحترفة    ملف مصراوي.. انطلاق دوري السوبر.. تأجيل أمم إفريقيا.. وفيوتشر والمحلة إلى نهائي كأس الرابطة    عامر حسين: خليلوزيتش سيكون من المرشحين لتدريب مصر في تلك الحالة    مصرع شخص فى حادث تصادم دراجة نارية بعربة كارو بالمنوفية    اليوم.. طقس البحيرة شديد الحرارة نهارا    البطلة بسنت حميدة: حلمى حصد ميدالية أولمبية    أخطاء شرعية يقع فيها الحاج والمعتمر    أخبار التوك شو.. السيسي: الإخوان عندهم مشكلة في عدم الفهم.. الوزير: تغليظ عقوبة التدخين أو التهرب من التذكرة    مسؤول بالأوقاف: صلاة عيد الأضحى في الساحات والمساجد الكبرى.. وأطفال البرنامج الصيفي يشاركون    ما حكم التدخين أثناء أداء مناسك الحج والعمرة ؟.. أمين الفتوى يجيب    جبالي: تعديلات "قادرون باختلاف" تشمل اسم الصندوق فقط وليس قانون ذوي الإعاقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المستندات والشهود أثبتت تزوير اللوحات


المحرر..
تعقيبا علي الرد الذي وصلنا من ورثة المرحومة عايدة أيوب: طرحت هذه القضية بدافع الحرص علي أعمال الفنانين الرواد وما تتعرض له من تزوير، حيث كان الموضوع الذي تناول قضية تزوير بعض اللوحات، ضمن مجموعة مقالات تم نشرها تدور حول هذه القضية، وقضية إعارة اللوحات للخارج، وأجمع الفنانون التشكيليون والنقاد من خلال الموضوع علي أن تزوير اللوحات يزيد مع ارتفاع أسعار الفنانين في المزادات العالمية، وطالب النقاد بضرورة صياغة نص قانوني يخص مزوري اللوحات، لأن القضاء المصري يتعامل مع مثل هذه القضايا باعتبارها قضية "نصب واحتيال" وهي أقرب مادة قانونية، كما طالبوا بتوثيق الأعمال الفنية بالطرق الحديثة حفاظا علي تراث مصر ومقتنيات الدولة الفنية، كما أشار كل من شارك في الموضوع إلي أهمية ربط مقترح القانون بحقوق الملكية الفكرية، ومن هذا المنطلق كان الهدف من الموضوع هو الطرح التشكيلي فقط وليس الطرح القانوني، بدليل أن جميع التعليقات بالموضوع كتبت عن وجود قصور في القانون المصري وعدم وجود مادة تخص المزورين الفنيين.
وقد حصلت علي مستنداتي من عدة مصادر وجهات رسمية موثقة وليس من طرف من أطراف القضية، فمن واقع المستندات التي تخص الفن التشكيلي، قد أصدر وزير الثقافة السابق قرارا برقم 484 بتاريخ 2005/5/28 بإلغاء القرار رقم 377 لسنه 95 والذي منح المرحومة عايدة لقب "راعية الفن" بمتحف محمد محمود خليل وحرمه.
ومن استمارات "فحص عمل فني" التي طالبت النيابة العامة بأن يقوم قطاع الفنون التشكيلية، كإحدي القنوات الشرعية والرسمية، بالحسم في أصالة الأعمال، فتم تشكيل لجنة أثبت أن اللوحات غير أصلية باستثناء لوحتين فقط، قام برسمهما يسري حسن (المتهم الثاني) حيث طالبت النيابة بفحص اللوحات باعتبارها تخص قضية رقم 27190 لسنة 2005 وهي قضية المرحومة.
أما عن وجود شهود ضد المرحومة عايدة أيوب، ورغم أنني لم أتعرض لها بالمناقشة، ولكن من واقع مستنداتي شهادة شيخ النقاد كمال الجويلي أنه شهد لوحات مزورة في منزلها، والدكتور الناقد صبحي الشاروني الذي ذكر أنه كان يحضر معرضا للمرحومة عايدة أيوب ويسري حسن في قاعة عايدة بالهرم، وتبين أن لوحة للفنان الراحل عبد الهادي الجزار مزورة واكتشفتها السيدة ليلي عفت زوجة عبد الهادي الجزار، ولن أخوض في سرد باقي المستندات لأننا لسنا بصدد نقاش قانوني.
وبعد فحص الأعمال من قبل قطاع الفنون التشكيلية صدر الحكم القضائي ضد المرحومة عايدة رقم 32238 لسنه 2006 جنح البساتين بتاريخ 23 / 7 / 2006، ويقضي الحكم بالحبس سنة وكفالة مائة جنيه، وبجلسة 27 / 5 / 2007 قضيت المحكمة بانقضاء الدعوي الجنائية بوفاة المتهمة.
أما عن المتهم الثاني المرحوم يسري حسن، الذي لم أتعرض له في الموضوع إلا في حدود مستنداتي، ورغم ذلك استندت ورثة المرحومه عايدة علي براءته، فقد قضت المحكمة بحبس المتهم يسري حسن ثلاث سنوات مع الشغل وكفالة خمسة آلاف جنيه، وتغريمه خمسة آلاف أخري ومصادرة اللوحات، واستأنف المرحوم يسري هذا الحكم وحصل في جلسة 24 / 9 / 2007 علي البراءة من التهمة المنسوبة إليه، ولكن النيابة العامة قد طعنت بالحكم مما يدل علي قبول الطعن شكلا، ولم يحسم مصيره إلي الآن رغم وفاة المتهم.
* أما فيما يخص براءة المرحوم "يسري حسن" وانها هذة البراءة تسري بالتبعية علي المرحومة عايدة ايوب من التهمة المنسوبة إليها، فالرأي القانوني يقول: من ضمن قواعد المشرع في القانون وجود "شخصية العقوبة" وليس هناك في القانون ما يسمي "التبعية في الأحكام" سواء الاتهام أو البراءة، وأن كل من يرتكب فعلا له عقاب منفصل، حتي لو كانوا شخصين أو أكثر في نفس القضية، وإذا توفي المتهم الأول بالقضية يصدر حكم بانقضاء الدعوي الجنانية لوفاته،ولا يعني هذا الانقضاء دليل البراءة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.