يكشفها متحدث الكنيسة الأرثوذكسية.. حقيقة صنع راهبات ل"كمامات كورونا"    "بروباجندا".. محمد علي خير معلقًا على ارتداء مجلس تحرير الأهرام ل"البالطو الأبيض"    وزارة التضامن تضىء مبانيها باللون الأزرق احتفالاً باليوم العالمي للتوحد    وقف احتفالات عيد القيامة.. 6 قرارات للطائفة الإنجيلية بسبب أزمة كورونا    المجمع الفقهي العراقي يعزي شيخ الأزهر في وفاة حمدي زقزوق    وزير الصحة البريطاني يطالب لاعبي الدوري الإنجليزي بتخفيص أجورهم    وزير التعليم يكشف حقيقة تأجيل امتحانات الثانوية العامة    «التهرب الجمركي» بالقاهرة تضبط محاولة تلاعب شركة في المستندات    الصفحة الرسمية للإنتاج الحربي تنشر لينك حلقة اليوم من "مصر تستيطع"    توزيع 10922 شريحة إنترنت على طلاب دمياط    الرئيس عباس يعلن تمديد حالة الطوارئ لمدة 30 يوماً    خبير: 2.7 تريليون دولار خسائر اقتصادية عالمية    شاهد| باحث حقوقي: تصاعد الوفيات بالإهمال الطبي سياسة ممنهجة    إنفانتينو عن عودة كرة القدم: حياة الإنسان أهم    أخبار الرياضة السعودية.. إعلامي يستشهد ب مرتضى منصور: صلاح لم يهز عرش الخطيب.. وصدمة مدوية ل الهلال    وزير الرياضة يدعو الشباب للاشتراك في أنشطة الوزارة «أونلاين»    السماح بنزول العاملين بمجال السياحة بمحافظة جنوب سيناء الى محافظاتهم لكل من امضى فترة الحجر الصحى    الحكومة توجه رسالة مهمة إلى القطاع الخاص    ضبط 173 متهمًا بالاتجار في المواد خلال 24 ساعة    فيديو..وزير النقل: زيادة عدد القطارات للقضاء على زحام يوم الخميس    تعقيم موقع تصوير «القمر آخر الدنيا» لمواجهة كورونا    برومو برنامج أحمد السقا على MBC مصر في رمضان (فيديو)    أحمد خالد توفيق يتصدر “تويتر” في الذكرى الثانية لرحيله.. ومغردون: جعل الشباب يقرءون    وزير الأوقاف يحذر من فتح المساجد خلسة: «سنتعامل بحسم مع المخالفين»    "البحوث الإسلامية": كفالة اليتيم والعناية به خلق إسلامي وإنساني رفيع وطريق لدخول الجنة    كورونا ليس فيروسًا طبيعيًا وتم تجهيزه لهذا السبب الخطير    الإدارة الأمريكية تستعد لإلزام الشعب بارتداء الكمامات لمنع تفشي كورونا    مسئول بريطاني: مباراة ليفربول وأتلتيكو خطأ كبير أدى إلى انتشار كورونا    الطيار أبو العينين رئيسا لشركة الخطوط الجوية    توزيع 1000 كرتونة مواد غذائية على الأسر ومحدودى الدخل بالفيوم    باحث بالشؤون الأسيوية: الصين بدأت تنتبه لانتشار كورونا بعد وصول الإصابات ل2000    مشاهير أصيبوا ب"كورونا".. بعضهم تعافى وفريق يحارب وثالث هزمه المرض    تعرف على أسعار السولار والبنزين والغاز بعد إنخفاض أسعارهم عالميًا في شهر أبريل 2020    بسبب صلاح.. مدرب ليفربول يرفض التعاقد مع هاري كين    بالفيديو.. تعليق الشيخ خالد الجندي عن إفطار رمضان بسبب «كورونا»    قرار جديد بشأن سائق التريلا المتسبب في دهس 14 سيارة ب كمين الحظر بالجيزة    خبير أرصاد يكشف موعد ارتداء الملابس الصيفية    برلماني يحذر من التخلص غير الآمن من الكمامات و"الجوانتيات"    قصر العيني: لدينا مستشفى متخصص للفيروسات يضاهي مستشفيات الجيش الأمريكي    توقعات شهر أبريل.. مفاجآت وأحداث غير متوقعة لهذه الأبراج    تموين الفيوم : ضبط طن دقيق بلدى مدعم قبل تهريبه للسوق السوداء بسنورس    مديرية تعليم شمال سيناء تواصل مبادرة "معلم أون لاين"    الأردن يفرض حظر التجوال الكامل لمدة 24 ساعة    لجنة الفتوى بالأزهر: تستحب إقامة الصلاة لمن يصلي منفردًا في بيته ويجوز تركها    بالفيديو.. كيف تعقم الداخلية مرافق السجون؟    سلفى "عدم الاختلاط" وهدم الأضرحة علاج ل"كورونا" والإفتاء: فكر متشدد    حادث متكرر.. تهشم سيارة أجرة اصطدمت ب"جيب" بالطريق السريع في البدرشين    الثقافة بين يديك    ممرض يقتل طبيبة لاعتقاده بنقلها فيروس «كورونا» له    الصين تؤكد استعدادها لمساعدة بلجيكا وإندونيسيا فى مكافحة كورونا    «تأجيل تحصيل فواتير الكهرباء من المواطنين لمدة 3 أشهر؟».. الحكومة توضح    الوزراء: تقسيط مقايسة تركيب العداد الكودي علي 24 شهرا بدون فوائد    منهجيات البحث العلمي في علوم الآثار.. محاضرة عن بعد بالمتحف المصري    تاريخ كبير.. أحمد علاء يوجه رسالة ل أحمد فتحي بعد رحيله عن الأهلي    لماذ يختلف أداء الأهلى فى الدورى عن بطولة أفريقيا؟ فايلر يكشف الاختلافات الثلاثة    هند النعساني تشيد بحملة أبو العينين لتنظيم صرف المعاشات وتطهير وتعقيم الجيزة.. فيديو    رئيس الفلبين يظهر العين الحمراء لمخالفى العزل    30 وفاة و6211 إصابة بكورونا في إسرائيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خروج الست فى العيد «مش مصيبة»

مع كثرة حوادث التحرش فى الشارع المصرى خاصة فى فترات الأعياد، اختار الكثير من الاسر المصرية منع نزول بناتهن للشوارع، لنزيد آلام الضحية وندفع بها الى مزيد من التضحيات، فبدلا من توفير بيئة امنة لها للاستمتاع بالعيد قمنا بإقصائها بعيدا، ورفعنا شعار العودة للبيت كحل سحرى لنطلق العنان للمتحرشين ليفتكوا بالفتيات اللائى قررن الخروج والاستمتاع بالعيد اسوة بأقرنائهم من الشباب


فليس حلا ان تلازمى منزلك او تخشى النزول، وهذا ما أوضحته إنجى غزلان، مؤسسة «خريطة التحرش الجنسى»انه من حق المرأة المصرية ان تتمتع بأجازة العيد وعليها التعرف على اكثر الاماكن عرضة للتحرش وهى امام المولات ودور السينما، والحدائق والمتنزهات ويبدأ التحرش فى عيد الاضحى من اليوم الثانى، مطالبة بزيادة التواجد الأمنى فى التجمعات لحماية النساء من التحرش، مؤكدة دعمها لجميع المبادرات المناهضة للتحرش والتى تم الإعلان عنها بتوثيق حالات التحرش التى سيتم رصدها وتلقى أى بلاغات خاصة بهذه التصرفات، من خلال الخط الساخن للخريطة بالإضافة إلى التواصل مع الجهات الأمنية للتحقيق فى الوقائع.

وعبرت ايمان بيبرس رئيس جمعية نهوض وتنمية المرأة ان اخر دراسة اجرتها الجمعية حول ظاهرة التحرش الجنسى منذ ايام اظهرت ان 92% من الفتيات والنساء يتعرضن للتحرش بغض النظر عن المظهر فالعينة شملت نساء وفتيات بدون حجاب واخريات بالحجاب من يرتدين الخمار والنقاب فالمتحرش لا يفرق بينهن، مما يناقض ما اثير عن ان ملابس الفتيات المثيرة مببر للتحرش.

واوضحت الدراسة والتى اجريت على عينة مكونة من 500 سيدة وفتاة من عمر 12 الى 40 سنه ان التحرش اللفظى جاء فى المرتبة الاولى حيث تعرضت 61% من عينة الدراسة للتحرش اللفظى بدون استخدام الالفاظ الجنسية وجاء التحرش اللفظى باستخدام الالفاظ الجنسية 18% , وجاء اللمس والنظرات الفاحصة فى المرتبتين الثالثة والرابعة حيث بلغت نسبتيهما 10% و7% على الترتيب بينما اكد ما يقرب من 3% انهن يتعرضن للتحرش بجميع اشكاله.

وجاء الشارع على قمة الأماكن التى تتعرض فيها المرأة للتحرش حيث بلغت نسبة النساء اللاتى تعرضن للتحرش فى الشارع 59.7%، تلاه المواصلات بنسبة 37.3%، ثم الجامعات بنسبة 2.98%، فى حين لم تتعرض ولا مفردة من مفردات العينة إلى التحرش فى المنزل أو المدرسة أو العمل.

وحول أوقات ومناسبات التحرش أكدت عينة الدراسة أنه لا يوجد وقت محدد للتحرش حيث ذكر 40% أن التحرش يتم فى جميع الأوقات، وجاء على قمة الأوقات التى يتم فيه التحرش الفترة من العصر للعشاء حيث بلغت نسبته 38%، بينما الأوقات المتأخرة تصل الى نسبة 24%.

و جاءت النسبة الأكبر للمتحرشين فى الفئة العمرية من 20 إلى 35 عاما وذلك بنسبة 40.3%، تلتها الفئة العمرية من 12 إلى 20 عاما بنسبة 22.5%، ثم الفئة العمرية من 40 فأكثر بنسبة 14.5%، فى حين ذكرت 21.8% من عينة الدراسة أن جميع الأعمار تقوم بالتحرش.

خريطتك لعيد آمن

إذا قررت التنزه فى وسط البلد ستجدين متطوعين من عدد من الجمعيات مثل حملة «كما تدين تدان» بنات مصر خط احمر،ومبادرة «امسك متحرش فى العيد» والتى ستتواجد أمام سينما كوزمس بشارع عماد الدين، كذلك متطوعين امام الكورنيش، وفى شارع جامعة الدول العربية،وامام حديقة الحيوان.

اذا تعرضت لاى مضايقة إلجئن الى احد المتطوعين الحاملين لافتات او الجماعات التى تعمل سلسلة بشرية، واهم اللافتات التى سيحملها الشباب «ايها المتحرش لبس البنت مش مبرر انك تتحرش بيها، زى برضه مش مبرر لما تلبس نضيف واحد يثبتك ويسرقك».

اما اذا أردت ركوب المترو فستجدى فريق «بصمة» فى المحطات التى تشهد تحرش كل عيد على رأسها محطات «الشهداء» و«العتبة» و«السادات» وبالقرب من ماكينات التذاكر.

واعلمى ان هناك فرقًا للمتطوعين فمنهم من سيتعامل مع المتحرش ومنهم من سيهتم بعنصر التوثيق بينما منهم من سيقدم الدعم للضحية والاخير سيحرر محاضر للمتحرش، كل ما عليك اذا تعرضت للتحرش، او شاهدت حادثة تحرش ان تلجئى لاى من هذه الفرق.



كاميرات مراقبة

اعلمى سيدتى ان هناك كاميرات لرصد التحرش فلا تخشى التعرض لاى معاكسة كذلك سيكون هناك تواجد شرطى فى الشوارع والمتنزهات والحدائق والميادين العامة ودور السينما والمسرح والمناطق التجارية التى تشهد تجمعات جماهيرية لمنع التحرش بالسيدات وذلك بعد إلغاء إجازة العيد فى وزراة الداخلية.

شارك بصورة

حتى لا نكون سلبيين دعا عدد من النشطاء الجميع بتصوير أى حادث تحرش بالكاميرا، فيديو أو صورة، ووضعها على الإنترنت، من أجل نشر صورة المتحرش، والتعريف بمدى انتشار الظاهرة وخطورتها، ودعوة رسامى الجرافيتى والرسامين بعمل رسومات فى مناطق مختلفة فى الشوارع تعكس رفض المجتمع لظاهرة التحرش الجنسى والإبلاغ عن حالات التحرش الجنسى فى الأقسام إذا صادفتوها، الإبلاغ على خريطة التحرش الجنسى وإرسال تقارير بحوادث التحرش على رقم 0169870900

لو شفت تحرش

كفانا سلبية فإذا شاهدت حادثة تحرش عليك تقديم العون والمساعدة وذلك ضمن جماعة الضغط التى اعلنتها منظمات وجهات غير حكومية حقوقية ونسوية، تحت مسمى «شُفت تحرش» لرصد جريمة التحرش الجنسى وتقديم الدعم القانونى مجاناً لكل من تتعرض للتحرش أو العنف البدنى بالشارع وفى أماكن التنزه العامة ودور العرض السينمائية.عليك التواصل على صفحات التواصل الأجتماعى المختلفة (فيس بوك - تويتر - إيفنت - موقع) لأى معلومة عن واقع التحرش أو الانتهاك اللحظة للتحرش من خلال (صور - فيديو - رقم محضر – معلومات موثقة). علينا مساعدة.

خطوات للدفاع عن النفس

عليك الايمان ان كثيرا من الاحيان يختار المتحرش ضحيته الاضعف والتى من المتوقع ان تفشل فى حماية نفسها ولذا علينا جميعا التحلى بالشجاعة وان تكتسبى مهارة الدفاع عن النفس، وعليك تجنب الشوارع المظلمة، وعدم الانفراد سواء مع الغرباء أو مع من ترتابين فى سلوكهم من المقربين لك، وابتعدى عن الازدحام، والتزمى بضوابط سواء فى مظهرك أو تعاملك مع الآخرين

وفى حالة التعرض للتحرش اللفظى الخفيف تمكنك تجاهله، اما اذا بدأ التطاول يمكنك البدء بنظرة حادة او كلمة دون رفع صوتك، او الدخول فى نقاش او تجيبى عن اسئلته او استخدام كلمات خارجة او جارحة او كلمات تعبر عن ذوق مبالغ فيه مثل «حضرتك» لو سمحت» لأنها ستعطى ايحاء سلبيا يشجعه، اما اذا فشلت المحاولات عليك الاستعانة السريعة بأقرب شخص مناسب ولكن يجب عليك اختيار شخص مناسب جدير بالثقة، واخيرا فى حالة التحرش الجسدى يمكنك استخدام بعض الادوات المتاحة مع كل الفتيات على رأسها، الدبوس او المفتاح او ايذائه بسن قلم، كذلك يمكنك قذفه بحجر او رشة بالعطر فى عينية، او ضربة بحقيبة يدك او كتاب تحملية، اما اذا كان لديك صاعق كهربائى فلا تترددى، واعلمى انه اذا استلزم الامر ضرب المتحرش فأختارى المناطق الضعيفة وعلى رأسها العينان، والحنجرة.

خروجة آمنة

حتى تتمتعى بخروجة آمنة عليك تجنب الازدحام خاصة فى دور السينما والحدائق، كذلك عدم السماح بالاقتراب منك لحد اللمس لانه مدخل مؤكد للتحرش، او الاحتكاك بمن يظهر عليهم مظاهر العربدة والسكر حتى لو خاطبوك، وإذا ركبت تاكسيا أن لا تركب بجوار السائق فى الكرسى الأمامى وألا تتبسط إليه فى الحديث بدون داع.

حماية نفسك وامنك وسلامتك شعار سنرفعه جميعا من اجهزة الدولة، ومنظمات المجتمع المدنى وانفسنا اولا واخيرا، دافعى عن نفسك ولا تترددى فى الابلاغ، لانه حقك وحق كل الفتيات فلا تتنازلى عنه!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.