نائب رئيس جامعة الأزهر يبحث كليات الطب للعام الدراسي الجديد    شيكاغو تقرر إغلاق المدارس واستمرار التعليم عبر الإنترنت    نشرت أسماءهم على فيسبوك.. طلب إحاطة لفتح تحقيق مع مدرسة فضحت طلابا لم يسددوا المصروفات    تعليمات هامة لطلاب الفرقة الثانية لجميع الشعب بتربية عين شمس    مدبولي يطالب بتحويل الجامعات إلى "ذكية" وإجراء الامتحانات بها إلكترونيا    مصطفى يونس: حسن حمدي كان يدير الأهلي خلال رئاسة صالح سليم    تراجع بورصة قطر بنسبة 0.49% بأول جلسة بعد العيد..واستمرار هبوط أرباح الشركات    الشريف: قناة السويس الجديدة أدت إلى سهولة الملاحة والمنطقة ستزدهر الفترة القادمة    محافظ القاهرة: دراسة تخصيص شوارع بوسط البلد للمشاة فقط    قرض التعليم من بنك الإسكندرية.. تعرف على التفاصيل والأوراق المطلوبة    محافظ الغربية يوجه بأهمية انتخابات الشيوخ ويطالب بضرورة المشاركة فيها    الخارجية الأمريكية تكشف عن عدد الضحايا في انفجار بيروت    العراق: أرسلنا 20 طنا من المساعدات إلى لبنان وسنوفر احتياجاته من الوقود    أخبار التوك شو.. رئيس الوزراء: أزمة كورونا لم تعطل مسيرة التنمية في مصر.. الإقامة الجبرية لكل من له علاقة بتخزين نترات الأمونيوم فى مرفأ بيروت    فرنسا تسجل أعلى حصيلة إصابات بكورونا منذ مايو    البرازيل تسجل أكثر من 57 ألف إصابة جديدة بكورونا    الإمارات تسجل 254 إصابة جديدة بفيروس كورونا    مصطفى يونس: مرتضى منصور ناجح بامتياز.. والخطيب بنسبة مقبول    سلبية مسحة المصري قبل لقاء الزمالك    مانشستر يونايتد يتأهل لربع نهائي الدوري الأوروبي    الإسماعيلى يستعجل عودة الأجانب قبل ديربى القناة    س و ج.. كيف استعد اتحاد الكرة لعودة الإيجبشيان ليج فى زمن الكورونا؟    رئيس لجنة الاستئناف بالجبلاية عن عقوبة كهربا: لا طعن إلا بأدلة جديدة    لجنة الانضباط: "عقوبات السوبر" نهائية.. والهاني سليمان لا يمكنه الاستئناف    إنتر ميلان يفوز على خيتافي ويتأهل إلى ربع نهائي الدوري الأوروبي    ضبط 2250 لتر بنزين وسولار بمحطة وقود غير مرخصة في البحيرة    والد "إبراهيم أبوقصبة" أحد ضحايا تفجيرات بيروت: "طلب مني أشوف له عروسة قبل وفاته بساعات"    مصرع 3 أشخاص أثناء التنقيب عن الآثار في البحيرة    لعجمان السلامة من كل شر وأذية.. إبراهيم سعيد يساند الإماراتيين بعد حريق عجمان    تخفيض الحد الأدنى للقبول بمدارس الثانوية العامة بأسيوط ل 255 درجة    الإعدام شنقاً ل3 متهمين بقتل مواطن لسرقة 4 آلاف جنيه ب15 مايو    تحرير 3807 محضر وضبط 10 طن مواد غذائية قبل تهريبهم بالسوق السوداء بالشرقية    حظك اليوم الخميس 6/8/2020 برج العذراء على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى.. تعاون مع زملائك    تعرف على أغنية يقدمها فريق BTS فى حفل " MTV Video Music Awards"    سيلفي مي سليم وأحمد فهمي مع أصدقاء الطفولة.. 10 لقطات لنجوم الفن خلال 24 ساعة    اقرأ مع طه حسين.. "الأيام" السيرة الخالدة ل عميد الأدب    عاصي الحلاني عن انفجار بيروت: لم يحدث في تاريخ الحروب اللبنانية    بالصور| 5 مشاهد مقدسة في الأراضي المباركة.. تعرف عليها من الأزهر للفتوى    عداد كورونا | 123 إصابة جديدة و18 وفاة .. و 47182 متعافيا    مصر فى عيون السياح الألمان .. السفير الألمانى: بلد لقاء الثقافة والتاريخ والطبيعة.. ودولة سياحية فريدة.. و"السياحة والآثار" جذبت السياح بواسطة زيارات افتراضية خلال كورونا..ويؤكد: قريبًا سنعود للمحروسة    ألمانيا وسويسرا تحذران من السفر إلى مناطق في بلجيكا وإسبانيا    بعد الفوز على خيتافي بهدفين.. انتر ميلان يتأهل لربع نهائي ال«يوروبا ليج»    الحكومة: مضاعفة قيمة منحة الاتحاد العالمى لأدوية مرضى الهيموفيليا بمصر    تعليم الوادي الجديد: المشاركة في الانتخابات واجب وطني وترسيخ لمبادئ الديمقراطية    الاستعلامات: غرفة عمليات لمتابعة تغطية المراسلين الأجانب لانتخابات "الشيوخ"    هل يجوز أن تخرج "المعتدة" من منزلها لتسكن بجوار أهلها؟.. أمين الفتوى يجيب    سلمى حايك عن انفجار بيروت: قلبي المكسور.. فيديو    فيديو| استمع إلى أغنية عمرو دياب الجديدة "مالك غيران"    الأرصاد تحذر من طقس الغد: ارتفاع جديد في درجات الحرارة    رئيس الوزراء يزور مصنع "فاركو - بي" العالمية للمضادات الحيوية    وزير الأوقاف عن طبيب الغلابة: إرادة الله جعلته نبراسا مضيئا    "الرعاية الصحية": 1634 عملية جراحية بمستشفيات التأمين الصحي ببورسعيد في يوليو    محافظ دمياط تقرر تخفيض درجات قبول الثانوي العام إلى 250 درجة    الرئيس السيسي يوجه بتوطين تكنولوجيا تحلية المياه في مصر    الإفتاء: ليس فرضًا على الزوجة خدمة أهل زوجها.. فيديو    حظك اليوم وتوقعات الأبراج الأربعاء 5 / 8 /2020 اكتشف ما يخبئه لك برجك    "الأرخص عالميًا".. الغرف التجارية: لدينا اكتفاء ذاتي من صناعة الأدوية    قصة خروج سيدنا موسى عليه السلام من مصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لمكافحة الختان..أول وقفة بالشموع الطائرة للتوعية الصحية في مصر
نشر في محيط يوم 04 - 02 - 2016

بمناسبة اليوم العالمي لعدم التسامح مع ممارسة تشويه الاعضاء التناسلية الخارجية للإناث ( ختان الإناث ) 6 فبراير 2016 , ينظم الإتحاد النوعي لمناهضة الممارسات الضارة ضد المرأة و الطفل بالتعاون مع الإتحاد الدولى لطلبة كليات الطب - فرع مصر وسفراء الشباب العالمي و مؤسسة مصر للصحة و التنمية المستدامة مؤتمرا تحت شعار "لا لتطبيب الختان".
وأوضح الدكتور عمرو حسن مدرس و استشاري النساء و التوليد و العقم بجامعة القاهرة، أن هناك حوالي 140 مليون امرأة في جميع أنحاء العالم يعانين من آثار تشويه أعضائهن التناسلية.
ويعرف (تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية (حسب منظمات دولية كمنظمة الصحة العالمية ببتر أو قطع كلي أو جزئي للأعضاء التناسلية الخارجية للأنثى بدون سبب مرضي.
وصرحت الكتورة نجلاء فتحي سفيرة الشباب العالمي ان من ضمن اهداف الفريق هي دعم المرأة صحيا وعلميا ولذلك يقوم فريق سفراء الشباب العالمي بدعم قضية "لا لختان الاناث" والمشاركة في اليوم العالمي لمناهضة ضد ختان الأناث لنشر رؤيتهم في القضاء على ختان الأناث والوصول لعدد "صفر" حالات ختان جديدة بحلول عام 2030 طبقا لاهداف الامم المتحدة الجديدة للتنمية التى وردت بالجمعية العمومية الاخيرة..ولذلك يدعون لمشاركة حلمهم من خلال وقفة بالشموع والمصابيح الطائرة رمزا للامل الذي يحمله كل فرد ودعم لارواح الفتيات التى هدرت بسبب ختان الاناث.
وأكد الدكتور كريم سلام مسئول الصحة الإنجابية و الإيدز، أن هذا اللقاء يهدف لنشر رسائل مناهضة ختان الاناث عبر منظور ديني ونفسي واجتماعي عبر مقترحات وتوصيات للهيئات والجهات المعنية للوصول للهدف النهائي وهو مصر بلا ختان. يهدف اللقاء أيضا لتوعية طلاب كليات الطب عن الختان لمنع ظاهرة "تطبيب الختان".
ويبذل الاتحاد العالمي لجمعيات طلاب الطب - فرع مصر جهودا حثيثة في سبيل مواجهة ختان الاناث عن طريق حملات التوعية في شتى انحاء الجمهورية من المدن والقرى والجامعات المختلفة وذلك بمعاونة الشركاء والجمعيات الاهلية ومنظمات المجتمع المدني.
جهود لمكافحة الختان
في عام 1997 أصدرت منظمة الصحة العالمية بياناً مشتركاً مع اليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان لمناهضة تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى، وفي فبراير 2008 تم إصدار بيان جديد حظي بقبول أوسع من هيئات الأمم المتحدة لدعم المزيد من أنشطة الدعوة الرامية إلى التخلّي عن تلك الممارسة.
لذا يُقام في السادس من فبراير اليوم العالمي لمناهضة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية (ختان البنات) من أجل التوعية بتلك الممارسة الضارة. وقد تم الاعتراف بأنّ تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، مهما كان نوعه، يمثّل ممارسة ضارّة وانتهاكاً لحقوق البنات والنساء الأساسية.
واستمرت الجهود والدعم المجتمعي فى مصر للتخلي عن هذه العادة، علماً بأن 82% من حالات ختان الإناث فى مصر تتم على أيدى أطباء.
ففي عام 2007، أصدر مفتي الجمهورية، فضيلة الشيخ علي جمعه، فتوى تدين ختان الإناث، كما صدر بياناً عن المجلس الأعلى لمجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر، يوضح أن ختان الإناث لا أساس له في جوهر الشريعة الإسلامية أو أي من أحكامه الجزئية.
وفي يونيو عام 2008، وافق مجلس الشعب المصري على تجريم ختان الإناث في قانون العقوبات من خلال الحكم بالسجن لمدة 3 أشهر كحد أدنى، وسنتان كحد أقصى، أو بدفع غرامة تتراوح بين 1000 جنيه مصري كحدٍ أدنى، و 5000 جنية مصري كحدٍ أدنى.
وفي 2012 أطلق إتحاد أطباء النساء والولادة المصري بيان بأن ما يطلق عليه ختان الإناث ليس من الممارسات الطبيةالمعترف بها ولا تتضمنه المناهج الطبية فى كليات الطب إلابإعتباره إجراء يجب منعه..كما لا تتضمنه البرامج التدريبيةللأطباء بعد تخرجهم إلا بسرد مضاره والتوصية بعدمإجرائه... وبذلك لا يوفر القانون الحماية لمن يمارسه منالأطباء مثل تلك التي يتمتعون بها عند ممارسة مهنة الطبوالجراحة .
كما أكد البيان أنه ليست هناك أية دواعي طبية أو فوائدصحية أو سلوكية لإجراء ختان الإناث بل بالعكس فإنه يؤديإلى أضرار ومضاعفات تؤثر بالسلب على الصحة النفسيةوالإنجابية للنساء على المدى الطويل والتى قد تلازمهن مدىالحياة، بالإضافة إلى مضاعفات طبية قد تحدث عند إجرائه.
وفي الثالث من فبراير 2013 قضت المحكمة الدستورية في جلستها المنعقدة برئاسة المستشار ماهر البحيري، بعدم قبول الطعن بعدم دستورية نص المادة 212 مكرراً عقوبات، وقرار وزير الصحة رقم 271 لسنة 2007 بحظر ختان الإناث.
وفي سابقة هي الأولى من نوعها ولن تكون الأخيرة تم إعادة فتح التحقيق في قضية سهير الباتع والتي توفيت نتيجة لإجراء ممارسة الختان بمركز أجا بالدقهلية في يونيو2013 حيث قام مكتب النائب العام بتحويل المتهمين للمحاكمة الجنائية وهم الطبيب الذي أجرى لها الختان رسلان فضل مصطفى حلاوة 57 سنة أخصائي الجراحة العامة بمستشفى أجا المركزي، ووالدها الباتع محمد إبراهيم.
وستظل جهود جميع الجهات المعنية مستمرة حتي يتم عقابهم على جريمتهم وحتى يتم ردع كل من تسول له نفسه ايذاء بناتنا بهذة الجريمة المهينة لكرامة اى انثي.
وهذه الخطوة الهامة سوف يشهد لها تاريخ مصر حيث اجتمعت ارادة الشعب والمنظمات والقانون فى اتجاه واحد لا بديل له وهو القضاء على ممارسة ختان الاناث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.