«معلومات الوزراء» يناقش مقترحات زيادة استثمارات قطاع الصناعات المعدنية    مدبولي: القطاع المالي غير المصرفي يلعب دورًا محوريًا في تحقيق خطط التنمية    طريق الوصول لأولمبياد باريس.. منتخب مصر ينتظر الفائز من لقاء إسواتيني وبوتسوانا    بدء امتحانات الدور الثاني للثانوية العامة السبت المقبل.. ننشر جدول المواعيد    مدير تعليم السويس يتفقد الاستعدادات لاستقبال الدور الثاني للثانوية العامة    تعيين حسن عبد الله قائمًا بأعمال محافظ البنك المركزي    محافظ المنوفية يتابع معدل تنفيذ مشروعات الخطة الاستثمارية للعام الجديد    برلماني يطالب بزيادة أبحاث الابتكار في الأصناف النباتية الموفرة للمياه    قطع المياه عن دراو وكوم أمبو في أسوان لمدة 6 ساعات    قنا.. زراعة أول حقل إرشادي لقصب السكر بواقع 5 أفدنة بنظام الشتل بالأنسجة    شكاوى من جودة الهواء في موسكو بسبب حريق بإحدى الغابات    الغذاء العالمي: نأمل حدوث انفراجة في أزمة الحبوب خلال الفترة القادمة    الجامعة العربية تدين الاعتداء الإسرائيلي ضد مؤسسات حقوقية فلسطينية في رام الله    بسبب أسعار الغاز.. أوروبا توجه مناشدة عاجلة ل النرويج    "شحاتة" و"المطيري" يبحثان الاستعداد لترتيبات مؤتمر العمل العربي فى دورته 48 بالقاهرة    جامعة جونز هوبكنز: إصابات «كورونا» حول العالم تتجاوز ال593 مليون حالة    التعليم العالي: إدراج 7 جامعات مصرية بتصنيف شنغهاي الصينى لعام 2022    تعثر الأهلي وبيراميدز.. سيناريو فوز الزمالك بدرع الدوري    أول قرار من سواريش في الأهلي بعد التعادل مع إيسترن كومباني    لاعب أرجنتيني في الأهلي.. تفاصيل    خبير لطلاب الثانوية: عند اختيار الكلية راعي الدراسة التي لها مستقبل بسوق العمل    النيابة: إجراء تحليل المخدرات للسائق المتسبب في حادث وزير التنمية المحلية    ارتفاع طفيف بالحرارة غدا وأمطار بحلايب وشلاتين والعظمى بالقاهرة 35    إصابة 5 أشخاص في حادث انفجار أسطوانة غاز بأحد المطاعم السورية بالعلمين    تشريح جثة شاب قتله صديقه بالعمرانية لبيان سبب الوفاة    انتشال جثة غريق الرياح التوفيقي بطوخ فى القليوبية    عن الزواج.. شيرين عبد الوهاب توجه رسالة لخريجي كلية الطب    مى كساب تحتفل بعيد زواجها وتعلق: ربنا يخليك لينا ويحقق لك كل أحلامك يا أوكا    الإفتاء: تداول الشائعات "حرام شرعًا"    انطلاق فعاليات قافلة الوزراء وجامعة طنطا الطبية بمركز دشنا في قنا    الصحة العالمية: نوصي بلقاح جدري القردة للمخالطين والعاملين الصحيين وذوي العلاقات الجنسية المتعددة    ثروت سويلم:فيتوريا ليس له علاقة بوضع جدول الدوري    هل تكره الصلاة في الظلام لتحصيل الخشوع؟.. علي جمعة يجيب    ناني: رونالدو يريد الرحيل لأنه ليس لديه وقت ليضيعه في بناء الفرق أو انتظار الموسم المقبل    بالصور- مكتبة الإسكندرية تحتفل بيوم الفضاء المصري    اليوم.. حفل علي الحجار في مهرجان قلعة صلاح الدين الدولي للموسيقى والغناء    تقديرا لرحلة كفاحها .. محافظ المنيا يُسلم الأم المثالية " وسام الكمال "    جامعة المنصورة تكشف تفاصيل المنح الدراسية المقدمة للدارسين    ضبط 16 ألف قضية في مجال الأمن الاقتصادي    "الأوقاف" تنظم غدا قوافل دعوية فى 3 محافظات    «الأطباء» : تنظيم دورة «الإنعاش القلبي الرئوي» بتخفيضات ل«الامتياز»    أحمد الفيشاوي في ذيل القائمة ودنيا سمير غانم تتصدر إيرادات السينما أمس    طالبان تدين التفجير الذي استهدف مسجدًا في كابول    التحالف الوطني يطلق المبادرة القومية لتكافؤ الفرص التعليمية للجميع    لاعب إيسترن كومباني يكشف تفاصيل خناقة محمد عبد المنعم    طلائع الجيش: هدفنا المشاركة فى البطولة العربية    مصرع شاب صدمه قطار أثناء عبوره مزلقان بكفر صقر فى الشرقية    المنشاوى يشارك فى وقائع الاجتماع المُشترك لمجلسي الجامعات الخاصة والأهلية أسيوط    دودج تكشف عن النموذج الاختباري لسيارتها الكهربائية الأولى    وول ستريت جورنال: واشنطن تستأنف صادراتها التكنولوجية إلى الصين    جامعة بني سويف تنتهي من تجهيز أول محطة لتوليد الأكسجين الطبي بتكلفة 26 مليون جنيه    «يحمي من 4 فيروسات متوفع انتشارها».. «الصحة» توضح أهمية لقاح الانفلونزا    السيسي يصدر قرار جمهورى بالموافقة على اتفاق شراكة مع فرنسا    هل صلاة المرأة في بيتها لها نفس ثواب صلاة الرجل بالمسجد؟ مجدي عاشور يجيب    أركان الوضوء ال 6 وشروطها وسننها    تاج الدين: الوضع الوبائي لكورونا في مصر آمن تماما بفضل دعم القيادة السياسية والحكومة    حقيقة تدهور الحالة الصحية للفنان هشام سليم    حظك اليوم برج الميزان الخميس 18-8-2022 عاطفيا ومهنيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النيابة عن المتهم بقتل كاهن الإسكندرية:" اعتقل 20 عاما ومدح الجماعة الإسلامية في التحقيقات"- فيديو
نشر في مصراوي يوم 18 - 05 - 2022

واصلت محكمة جنايات الإسكندرية الدائرة 22، برئاسة المستشار وحيد صبري، اليوم الأربعاء، سماع مرافعة النيابة في محاكمة المتهم بقتل القمص أرسانيوس وديد رزق الله، كاهن كنيسة السيدة العذراء بكرموز.
وقالت النيابة العامة في مرافعتها أن المتهم بقتل القمص أرسانيوس اعتقل 20 عامًا ومدح الجماعة الإسلامية في التحقيقات وتعمد قتله، فيما وصفت المتهم ب "الخوان".
وجاء في مرافعة النيابة أن المتهم صار على نهج الشيطان بانضمامه إلى الجماعات المتشددة المتطرفة، واعتقل 3 مرات لانضمامه لتلك الجماعات التي لها سجل حافل بالعنف والإجرام.
وقاطع المتهم وكيل النائب العام خلال المرافعة، قائلا:" والله كذب.. والله هذا كذب غير صحيح، ولست بمتطرف.. أنا هدافع عن نفسي"، ما استدعى تدخل هيئة المحكمة لإيقاف المتهم عن مقاطعة النيابة.
كانت هيئة المحكمة بدأت ثاني جلسات محاكمة المتهم بمشاهدة مقاطع فيديو رصدتها كاميرات المراقبة بشاطئ إسحاق حلمي تظهر لحظة مقتل القمص أرسانيوس على كورنيش الإسكندرية.
واستمعت هيئة المحكمة في الجلسة الأولى لشهادة ضباط التحريات وعدد من شهود الإثبات، وأشارت التحريات إلى أن الجريمة فردية غير ممنهجة وأن المتهم متأثر بأفكار متطرفة، وأفادت بأن الجريمة وليدة اللحظة وعدم وجود سبق إصرار وترصد وفق التحريات.
ترجع أحداث القضية إلى يوم 7 أبريل عندما تلقى قسم شرطة المنتزه أول بلاغا يفيد تعدي شخص على أرسانيوس وديد، كاهن كنيسة العذراء بكرموز، طعنا بسلاح أبيض أمام بوابة شاطئ إسحاق حلمي، ما أدى لوفاته.
وكشفت معاينة النيابة لمسرح الجريمة عن وجود آثار دماء به، والعثورِ على 3 كاميرات مراقبة مثبتة أعلى ثلاث بوابات لشاطئ إسحاق حلمي الذي حدثت الواقعة في محيطه بمنطقة سيدي بشر.
وأكد شهود الواقعة، عددهم 17 شاهدًا، كانوا في صحبة المجني عليه، إلى جانب مسئولين وعاملين بالشاطئ، أن المجني عليه وآخرين كانوا في اجتماع أسبوعي عقدته الكنيسة بالشاطئ، وعقب انتهاء اجتماعهم وأثناء استقلالهم الحافلات، كان المجني عليه يتابع انتظامَهم بها مرتديًا الزيّ الديني.
وأضاف الشهود أمام النيابة العامة أنهم فوجئوا بالمتهم اندسّ بينهم مُشهرًا سكينًا بيده وتسلل خلف المجني عليه وطعنه في عنقه قاصدًا قتله، وحاول استكمال التعدي عليه بطعنة أخرى إلا أن الحاضرين قبضوا عليه وتحفظوا على السكين التي كانت بحوزته، وسلموه والسكين المضبوط إلى رجال الأمن.
وأمرت النيابة العامة بفحص عينة دم وبول للمتهم ويدعى "نهرو عبد الفتاح توفيق" بيانًا لمدى تعاطيه أي مواد مخدرة، فأسفر الفحص عن خلوّ العينات مما يشير لذلك.
وأعترف المتهم أمام النيابة العامة بارتكابه الواقعة- ثم عاد وعدل عن إقراره- وقرَّر أنه وفد إلى الإسكندرية منذ أيام بحثًا عن عمل بعدما تنقل من محافظة إلى أخرى، ومكث يبيت في الطرق العامة حتى عثر على سكينًا بمجمع للقمامة، فاحتفظ بها دفاعًا عن نفسه، ثم ادعى أنه يوم الواقعة وبعدما رأى المجني عليه أمامه لم يشعر بما ارتكبه قِبَله، حتى ألقى المتواجدون القبض عليه.
وادَّعى المتهم سابقَ إصابته باضطرابات نفسية منذ نحو 10 أعوام دخل على إثرها أحد مستشفيات الصحة النفسية لتلقي العلاج، وأنه يفقد السيطرة على أفعاله أحيانًا.
وأمر النائب العام بحبس المتهم، وإيداعه تحت الملاحظة الطبية بأحد مستشفيات الأمراض النفسية والعصبية، لبيان حقيقة ما ادعاه من سابقة معاناته من أمراض نفسية تُفقده السيطرةَ على أفعاله.
وأثبت تقرير المجلس الإقليمي للصحة النفسية من امتلاك المتهم وقتَ ارتكابه الجريمة كاملَ الإدراك والاختيار، وعدم معاناته من أيِّ أعراضٍ اضطرابٍ عقليٍّ أو نفسيٍّ وقتَ الفحص، أو وقتَ ارتكاب الجريمة، مما يجعله مسئولًا عنها.
وأقامت النيابة العامة الدليل قِبَل المتهم مما ثبت بتقارير مصلحة الطب الشرعي بشأن إجراء الصفة التشريحية على جثمان المجني عليه، وتطابق البصمات الوراثية للحمض النووي المستخلص من التلوثات الدموية المعثور عليها بالسكين المضبوط في حوزة المتهم مع البصمات الوراثية المستخلصة من دماء المجني عليه، إلى جانب ما تبين للنيابة العامة من معاينتها مسرح الجريمة، وما شاهدته بآلات المراقبة المطلة عليه، فضلًا عن أدلة أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.